المشترك يدين تعامل السلطة مع أحداث صعدة ويدعو للتحقيق بشأنها وفقا للدستور والقانون

الكاتب : anfsale   المشاهدات : 807   الردود : 15    ‏2004-06-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-28
  1. anfsale

    anfsale عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    0
    المشترك يدين تعامل السلطة مع أحداث صعدة ويدعو للتحقيق في أسبابها وفقا للدستور والقانو

    المشترك يدين تعامل السلطة مع أحداث صعدة ويدعو للتحقيق في أسبابها وفقا للدستور والقانون

    الصحوة نت - خاص:

    انتقدت أحزاب اللقاء المشترك تعامل السلطات مع أحداث صعدة، داعية مجلس النواب للتحقيق في القضية و"إجلاء الحقائق وبيانها للشعب وتصحيح هذا المسار المعوج الذي تنتهجه الحكومة تجاه القضية الأمنية وإطلاع الرأي العام على حقيقة مايجري في محافظة صعدة، والكشف عن كافة التجاوزات للدستور والقانون من أي طرف كان كمقدمة لإحالة مرتكبيها إلى العدالة".
    واعتبرت أحزاب اللقاء المشترك تعامل السلطة مع القضية يشابه "الأسلوب الذي يتم التعامل به مع كافة القضايا الأمنية بهدف استخدامها كورقة سياسية لتصفية الحسابات والثارات السياسية وتقليص مساحة الحريات العامة، واستمرار لغة التخوين والتشكيك في وطنية الآخرين، ومحاكمة نواياهم بعيداً عن التوجه الديمقراطي المنشود وروح الدستور". وقالت في بيان لها صدر اليوم "أن ماجرى ليس سوى امتداد لنهج اعتمدته السلطة في تعاملها مع القضايا الوطنية والقضية الأمنية التي تهم كل مواطن يمني والذي من حقه الحصول على المعلومات الصحيحة التي تُمكّنه من القيام بواجبه الوطني واتخاذ الموقف الصحيح تجاه الأحداث التي تمس أمنه واستقراره". ودعت السلطة "إلى مغادرة هذا الأسلوب الضار والذي يزيد من تعقيد القضايا والمشكلات ويصعّب الحلول".

    * تاليا نص البيان:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وقفت أحزاب اللقاء المشترك أمام الأحداث الخطيرة في محافظة صعدة ، ونظراً لغياب المعلومات وفي ظل التعتيم من قبل السلطات، وهو الأسلوب الذي يتم التعامل به مع كافة القضايا الأمنية بهدف استخدامها كورقة سياسية لتصفية الحسابات والثارات السياسية وتقليص مساحة الحريات العامة، واستمرار لغة التخوين والتشكيك في وطنية الآخرين، ومحاكمة نواياهم بعيداً عن التوجه الديمقراطي المنشود وروح الدستور. وشعوراً من اللقاء المشترك بالتعامل مع هذه القضية بروح المسؤولية اضطرت إلى بعث رسالة للأخ رئيس الجمهورية يوم الخميس الموافق 23/6/2004م تطلب فيها تحديد موعد للقاء فخامته للتعرف على مايجري، باعتباره المسؤول الأول عن سلامة تطبيق الدستور والقانون وحفظ الأمن والنظام. وحيث أنه لم يتم الاستجابة لهذا الطلب؛ فإن اللقاء المشترك يبدي أسفه لتعامل السلطات مع القضية الأمنية ولاسيما حين تكون بهذا الحجم الذي تناقلت أخباره وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية، وتناقلت معلومات عن استخدام الأسلحة الثقيلة بمختلف صنوفها بعنف مبالغ فيه مما أدى إلى إلحاق الأضرار بالمواطنين وممتلكاتهم، بالإضافة إلى ماتناقلته وسائل الإعلام عن أسباب هذه الأحداث ووجود مؤامرة وخروج عن ثوابت الدستور وتهديد الوحدة الوطنية. وقضية بهذا الحجم لابد من التعامل معها بمسؤولية عالية بالاستناد إلى الدستور والقانون واحترام التوجه الديمقراطي المنشود، ومن هذا المنطلق فإن أحزاب اللقاء المشترك تحدد موقفها بما يلي: - أولاً: أن ماجرى ليس سوى امتداد لنهج اعتمدته السلطة في تعاملها مع القضايا الوطنية والقضية الأمنية التي تهم كل مواطن يمني والذي من حقه الحصول على المعلومات الصحيحة التي تُمكّنه من القيام بواجبه الوطني واتخاذ الموقف الصحيح تجاه الأحداث التي تمس أمنه واستقراره. لذلك ندعو السلطة إلى مغادرة هذا الأسلوب الضار والذي يزيد من تعقيد القضايا والمشكلات ويصعّب الحلول. - ثانياً: تدعو أحزاب اللقاء المشترك مجلس النواب إلى القيام بواجبه الدستوري في إجلاء الحقائق وبيانها للشعب وتصحيح هذا المسار المعوج الذي تنتهجه الحكومة تجاه القضية الأمنية وإطلاع الرأي العام على حقيقة مايجري في محافظة صعدة، والكشف عن كافة التجاوزات للدستور والقانون من أي طرف كان كمقدمة لإحالة مرتكبيها إلى العدالة. - ثالثاً: تؤكد أحزاب اللقاء المشترك على أهمية وضرورة الاحتكام للدستور والقانون إزاء كافة القضايا وتدين أية معالجات خارج هذا الإطار. - رابعاً: يؤكد اللقاء المشترك على الحق الذي كفله الدستور في التعبير عن الرأي بصورة سلمية وبما لايخل بثوابت ومبادئ الدستور.
    والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

    صنعاء 28/6/2004م - أحزاب اللقاء المشترك:
    التجمع اليمني للإصلاح
    الحزب الاشتراكي اليمني
    التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري
    حزب الحق
    حزب البعث العربي الاشتراكي القومي
    اتحاد القوى الشعبية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-28
  3. anfsale

    anfsale عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    0
    المشترك يدين تعامل السلطة مع أحداث صعدة ويدعو للتحقيق في أسبابها وفقا للدستور والقانو

    المشترك يدين تعامل السلطة مع أحداث صعدة ويدعو للتحقيق في أسبابها وفقا للدستور والقانون

    الصحوة نت - خاص:

    انتقدت أحزاب اللقاء المشترك تعامل السلطات مع أحداث صعدة، داعية مجلس النواب للتحقيق في القضية و"إجلاء الحقائق وبيانها للشعب وتصحيح هذا المسار المعوج الذي تنتهجه الحكومة تجاه القضية الأمنية وإطلاع الرأي العام على حقيقة مايجري في محافظة صعدة، والكشف عن كافة التجاوزات للدستور والقانون من أي طرف كان كمقدمة لإحالة مرتكبيها إلى العدالة".
    واعتبرت أحزاب اللقاء المشترك تعامل السلطة مع القضية يشابه "الأسلوب الذي يتم التعامل به مع كافة القضايا الأمنية بهدف استخدامها كورقة سياسية لتصفية الحسابات والثارات السياسية وتقليص مساحة الحريات العامة، واستمرار لغة التخوين والتشكيك في وطنية الآخرين، ومحاكمة نواياهم بعيداً عن التوجه الديمقراطي المنشود وروح الدستور". وقالت في بيان لها صدر اليوم "أن ماجرى ليس سوى امتداد لنهج اعتمدته السلطة في تعاملها مع القضايا الوطنية والقضية الأمنية التي تهم كل مواطن يمني والذي من حقه الحصول على المعلومات الصحيحة التي تُمكّنه من القيام بواجبه الوطني واتخاذ الموقف الصحيح تجاه الأحداث التي تمس أمنه واستقراره". ودعت السلطة "إلى مغادرة هذا الأسلوب الضار والذي يزيد من تعقيد القضايا والمشكلات ويصعّب الحلول".

    * تاليا نص البيان:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وقفت أحزاب اللقاء المشترك أمام الأحداث الخطيرة في محافظة صعدة ، ونظراً لغياب المعلومات وفي ظل التعتيم من قبل السلطات، وهو الأسلوب الذي يتم التعامل به مع كافة القضايا الأمنية بهدف استخدامها كورقة سياسية لتصفية الحسابات والثارات السياسية وتقليص مساحة الحريات العامة، واستمرار لغة التخوين والتشكيك في وطنية الآخرين، ومحاكمة نواياهم بعيداً عن التوجه الديمقراطي المنشود وروح الدستور. وشعوراً من اللقاء المشترك بالتعامل مع هذه القضية بروح المسؤولية اضطرت إلى بعث رسالة للأخ رئيس الجمهورية يوم الخميس الموافق 23/6/2004م تطلب فيها تحديد موعد للقاء فخامته للتعرف على مايجري، باعتباره المسؤول الأول عن سلامة تطبيق الدستور والقانون وحفظ الأمن والنظام. وحيث أنه لم يتم الاستجابة لهذا الطلب؛ فإن اللقاء المشترك يبدي أسفه لتعامل السلطات مع القضية الأمنية ولاسيما حين تكون بهذا الحجم الذي تناقلت أخباره وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية، وتناقلت معلومات عن استخدام الأسلحة الثقيلة بمختلف صنوفها بعنف مبالغ فيه مما أدى إلى إلحاق الأضرار بالمواطنين وممتلكاتهم، بالإضافة إلى ماتناقلته وسائل الإعلام عن أسباب هذه الأحداث ووجود مؤامرة وخروج عن ثوابت الدستور وتهديد الوحدة الوطنية. وقضية بهذا الحجم لابد من التعامل معها بمسؤولية عالية بالاستناد إلى الدستور والقانون واحترام التوجه الديمقراطي المنشود، ومن هذا المنطلق فإن أحزاب اللقاء المشترك تحدد موقفها بما يلي: - أولاً: أن ماجرى ليس سوى امتداد لنهج اعتمدته السلطة في تعاملها مع القضايا الوطنية والقضية الأمنية التي تهم كل مواطن يمني والذي من حقه الحصول على المعلومات الصحيحة التي تُمكّنه من القيام بواجبه الوطني واتخاذ الموقف الصحيح تجاه الأحداث التي تمس أمنه واستقراره. لذلك ندعو السلطة إلى مغادرة هذا الأسلوب الضار والذي يزيد من تعقيد القضايا والمشكلات ويصعّب الحلول. - ثانياً: تدعو أحزاب اللقاء المشترك مجلس النواب إلى القيام بواجبه الدستوري في إجلاء الحقائق وبيانها للشعب وتصحيح هذا المسار المعوج الذي تنتهجه الحكومة تجاه القضية الأمنية وإطلاع الرأي العام على حقيقة مايجري في محافظة صعدة، والكشف عن كافة التجاوزات للدستور والقانون من أي طرف كان كمقدمة لإحالة مرتكبيها إلى العدالة. - ثالثاً: تؤكد أحزاب اللقاء المشترك على أهمية وضرورة الاحتكام للدستور والقانون إزاء كافة القضايا وتدين أية معالجات خارج هذا الإطار. - رابعاً: يؤكد اللقاء المشترك على الحق الذي كفله الدستور في التعبير عن الرأي بصورة سلمية وبما لايخل بثوابت ومبادئ الدستور.
    والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

    صنعاء 28/6/2004م - أحزاب اللقاء المشترك:
    التجمع اليمني للإصلاح
    الحزب الاشتراكي اليمني
    التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري
    حزب الحق
    حزب البعث العربي الاشتراكي القومي
    اتحاد القوى الشعبية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-06-28
  5. anfsale

    anfsale عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    0
    هود تدين مقتل المدنيين والعسكريين في صعدة، وتطالب بإيقاف العمليات العسكرية - نص البيان

    خاص :

    تلقت "هـود" ببالغ الاستياء الأنباء عن سقوط نحو خمسين قتيلاً في المواجهات المسلحة بين الحكومة وأهالي مديرية حيدان بمحافظة صعده واعتقال ما يقرب من ثلاثة وأربعين شخص حسب ما أوردته وكالات الأنباء .
    وإذ تعرب "هـود" عن استيائها واستنكارها الشديدين للجوء القوات اليمنية إلى استخدام القوة ضد أهالي مديرية حيدان وقيامها باستخدام الأسلحة الثقيلة والطائرات المقاتلة ضد مواطنيها في سابقة خطيرة في معالجة مثل هذه الأحداث.
    فإنها تناشد قوات الأمن والجيش بوقف الأعمال العسكرية وتطالب بمحاسبة من قاموا بها .
    وتؤكد على ضرورة الالتزام بالقواعد والإجراءات التي ينص عليها الدستور والقانون في الادعاءات التي نسبتها الحكومة للمواطن حسين الحوثي وأنصاره وأن الأجهزة الأمنية لا تملك الحق في أحلال نفسها محل السلطة القضائية حتى تقوم بتوجيه الادعاءات، وتنفيذ العقوبات في آن واحد وبدون مسوغات قانونية أو قضائية.
    كما تطالب مجلس النواب بالتحقيق في تلك الأحداث الدامية التي ذهب ضحيتها الكثير من الأبرياء.
    والله من وراء القصد،،،
    الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات
    "هـــود"
    صنعاء26/6/2004م
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-06-28
  7. anfsale

    anfsale عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    0
    هود تدين مقتل المدنيين والعسكريين في صعدة، وتطالب بإيقاف العمليات العسكرية - نص البيان

    خاص :

    تلقت "هـود" ببالغ الاستياء الأنباء عن سقوط نحو خمسين قتيلاً في المواجهات المسلحة بين الحكومة وأهالي مديرية حيدان بمحافظة صعده واعتقال ما يقرب من ثلاثة وأربعين شخص حسب ما أوردته وكالات الأنباء .
    وإذ تعرب "هـود" عن استيائها واستنكارها الشديدين للجوء القوات اليمنية إلى استخدام القوة ضد أهالي مديرية حيدان وقيامها باستخدام الأسلحة الثقيلة والطائرات المقاتلة ضد مواطنيها في سابقة خطيرة في معالجة مثل هذه الأحداث.
    فإنها تناشد قوات الأمن والجيش بوقف الأعمال العسكرية وتطالب بمحاسبة من قاموا بها .
    وتؤكد على ضرورة الالتزام بالقواعد والإجراءات التي ينص عليها الدستور والقانون في الادعاءات التي نسبتها الحكومة للمواطن حسين الحوثي وأنصاره وأن الأجهزة الأمنية لا تملك الحق في أحلال نفسها محل السلطة القضائية حتى تقوم بتوجيه الادعاءات، وتنفيذ العقوبات في آن واحد وبدون مسوغات قانونية أو قضائية.
    كما تطالب مجلس النواب بالتحقيق في تلك الأحداث الدامية التي ذهب ضحيتها الكثير من الأبرياء.
    والله من وراء القصد،،،
    الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات
    "هـــود"
    صنعاء26/6/2004م
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-06-28
  9. anfsale

    anfsale عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    0
    نفى أن يكون أعلن نفسه إماما لليمن
    الحوثي للجزيرة نت: أميركا وراء الحملة العسكرية


    الحوثي ينفي إعلان نفسه زعيما لليمن (الفرنسية)


    عبده عايش-صنعاء


    قال الزعيم اليمني المعارض حسين بدر الدين الحوثي إن الحملة العسكرية التي تشنها عليه السلطات اليمنية منذ أكثر من أسبوع تأتي تتويجا لحملة الاعتقالات التي تشنها هذه السلطات منذ عام ونصف على أنصاره الذين يهتفون في المساجد الموت لأميركا وإسرائيل.

    وأكد الحوثي في لقاء خاص مع الجزيرة نت أن الولايات المتحدة ممثلة بسفارتها في اليمن هي التي تقف وراء هذه الحملة، وحمل بقوة على تحركات السفير الأميركي في صنعاء إدموند هول. وقال "إن هول يتحرك بحرية نادرة في كل أنحاء اليمن من صعدة وحتى مأرب مرورا بالجوف، وذلك لجمع وشراء الأسلحة من المواطنين". ومضى يقول "إن ذلك يعد تجريدا لليمنيين من سلاحهم تمهيدا للاحتلال".

    ونفى الزعيم المحاصر أن يكون قد أصيب بجروح في القصف الذي استهدفه هو وجماعته، مؤكدا أن عدد القتلى في صفوف أنصاره لا يتجاوز الثلاثة، وذلك بعكس التصريحات الحكومية التي أكدت أن العدد وصل إلى 64 قتيلا بين أنصار الحوثي.

    ومضى الحوثي يقول "ثمة أشياء حصلت قد لا تصدق، ولكننا رأينا قذائف المدافع وصواريخ الطائرات التي أطلقت علينا بكثافة ليلا ونهارا تتفجر في الهواء، ولم يصب أحد منا ولم تدمر منازلنا، ونحن نعتبرها آية من آيات الله ولطفا منه".

    ونفى الاتهامات الحكومية له بشأن إعلانه نفسه إماما على اليمن، أو رفعه علم بلدان أجنبية، أو ادعائه النبوة، وقال إن "تلك المزاعم مبررات تسوقها السلطات للتغطية على الجريمة الفظيعة التي ارتكبتها ضدنا".

    وأكد الحوثي أن ما يعرف "بالشباب المؤمن" الذي يتولى قيادته ليس تنظيما سياسيا، وإنما هو منتدى ثقافي أنشئ منذ عام 1991 وهدفه توعية الشعوب بالمخاطر المحدقة بالأمة.

    وقال "إن كل جريمتنا هي أننا نرفع شعار الله أكبر، الموت لأميركا، الموت لإسرائيل، اللعنة على اليهود، النصر للإسلام".
    _____________
    مراسل الجزيرة نت
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-06-28
  11. anfsale

    anfsale عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    0
    نفى أن يكون أعلن نفسه إماما لليمن
    الحوثي للجزيرة نت: أميركا وراء الحملة العسكرية


    الحوثي ينفي إعلان نفسه زعيما لليمن (الفرنسية)


    عبده عايش-صنعاء


    قال الزعيم اليمني المعارض حسين بدر الدين الحوثي إن الحملة العسكرية التي تشنها عليه السلطات اليمنية منذ أكثر من أسبوع تأتي تتويجا لحملة الاعتقالات التي تشنها هذه السلطات منذ عام ونصف على أنصاره الذين يهتفون في المساجد الموت لأميركا وإسرائيل.

    وأكد الحوثي في لقاء خاص مع الجزيرة نت أن الولايات المتحدة ممثلة بسفارتها في اليمن هي التي تقف وراء هذه الحملة، وحمل بقوة على تحركات السفير الأميركي في صنعاء إدموند هول. وقال "إن هول يتحرك بحرية نادرة في كل أنحاء اليمن من صعدة وحتى مأرب مرورا بالجوف، وذلك لجمع وشراء الأسلحة من المواطنين". ومضى يقول "إن ذلك يعد تجريدا لليمنيين من سلاحهم تمهيدا للاحتلال".

    ونفى الزعيم المحاصر أن يكون قد أصيب بجروح في القصف الذي استهدفه هو وجماعته، مؤكدا أن عدد القتلى في صفوف أنصاره لا يتجاوز الثلاثة، وذلك بعكس التصريحات الحكومية التي أكدت أن العدد وصل إلى 64 قتيلا بين أنصار الحوثي.

    ومضى الحوثي يقول "ثمة أشياء حصلت قد لا تصدق، ولكننا رأينا قذائف المدافع وصواريخ الطائرات التي أطلقت علينا بكثافة ليلا ونهارا تتفجر في الهواء، ولم يصب أحد منا ولم تدمر منازلنا، ونحن نعتبرها آية من آيات الله ولطفا منه".

    ونفى الاتهامات الحكومية له بشأن إعلانه نفسه إماما على اليمن، أو رفعه علم بلدان أجنبية، أو ادعائه النبوة، وقال إن "تلك المزاعم مبررات تسوقها السلطات للتغطية على الجريمة الفظيعة التي ارتكبتها ضدنا".

    وأكد الحوثي أن ما يعرف "بالشباب المؤمن" الذي يتولى قيادته ليس تنظيما سياسيا، وإنما هو منتدى ثقافي أنشئ منذ عام 1991 وهدفه توعية الشعوب بالمخاطر المحدقة بالأمة.

    وقال "إن كل جريمتنا هي أننا نرفع شعار الله أكبر، الموت لأميركا، الموت لإسرائيل، اللعنة على اليهود، النصر للإسلام".
    _____________
    مراسل الجزيرة نت
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-06-28
  13. anfsale

    anfsale عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    0
    الوسطاء يتهمون الجيش بتأجيج الأزمة مع الحوثي


    حسين الحوثي (الفرنسية)

    تجددت الاشتباكات اليوم بين القوات العسكرية اليمنية وأنصار الداعية الإسلامي حسين بدر الدين الحوثي بعد فشل مساعي الوساطة التي قام بها عدد من أعضاء مجلس النواب وعلماء الدين لإقناع الحوثي الذي نصب نفسه أميرا للمؤمنين وجماعته بتسليم أنفسهم.

    وقد اتهمت لجنة الوساطة القوات اليمنية باستئناف الهجمات على أنصار الحوثي في منطقة مران بمحافظة صعدة شمالي اليمن, معتبرة أن الهجوم الذي أسفر عن مقتل تسعة من رجال الحوثي يقوض جهود إنهاء أكثر من أسبوع من الاشتباكات التي أودت بحياة 64 شخصا حتى الآن.

    واتهم عضو لجنة الوساطة عبد الكريم جدبان الجيش "بتعمد تأجيج الصراع وتصعيد الموقف", قائلا "هناك من يريد تجدد الاشتباكات وهذا يشكل خطرا على الأهالي الأبرياء". وجاءت تصريحات جدبان بعد فشل أول جولة من المفاوضات التي استمرت حتى وقت متأخر مساء أمس مع الحوثي المحاصر في معقله القريب من الحدود مع السعودية.

    وقال مصدر رسمي يمني في صنعاء إن الحوثي وأتباعه رفضوا الاستجابة لجهود الوساطة التي يقوم بها عدد من علماء الدين وأعضاء مجلس النواب ووجهاء القبائل وشخصيات بارزة من بينهم حسين بدر الدين الحوثي شقيق الداعية الإسلامي. وأوضح المصدر أن الحوثي "كفّر الوسطاء وأصر على الاستمرار في تمرده".


    وقالت السلطات إن قوات الأمن تمكنت من اعتقال تسعة آخرين من أنصار الحوثي من بينهم عبد السلام الحوثي أحد أشقاء حسين الحوثي. وبذلك يرتفع إلى 61 -على الأقل- عدد المتمردين الموقوفين منذ أن بدأ يوم 18 من هذا الشهر حصار منطقة مران بعد أن أعلن الداعية نفسه "أميرا للمؤمنين" ودعا أنصاره إلى مبايعته.

    وتتهم السلطات اليمنية الحوثي "بارتكاب أعمال مخلة بالأمن والاستقرار وخارجة عن الدستور والنظام والقانون تمثلت في الاعتداء على أفراد الأمن والقوات المسلحة مما أدى إلى استشهاد وجرح عدد منهم".

    كما اتهمت الحكومة الحوثي بـ "الاعتداء على المؤسسات الحكومية ومنع الموظفين من أداء واجبهم, واقتحام المساجد بقوة السلاح والاعتداء على خطبائها وأئمتها والاعتداء على المصلين وترويج أفكار مضللة ومتطرفة وهدامة وإثارة النعرات العنصرية والمذهبية والطائفية".

    وتأتي أزمة الحوثي في إطار الحملة التي يشنها اليمن على الأشخاص الذين يشتبه في انتمائهم إلى شبكة القاعدة منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة وسلسلة هجمات أخرى داخل اليمن.

    المصدر :وكالات
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-06-28
  15. anfsale

    anfsale عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    0
    الوسطاء يتهمون الجيش بتأجيج الأزمة مع الحوثي


    حسين الحوثي (الفرنسية)

    تجددت الاشتباكات اليوم بين القوات العسكرية اليمنية وأنصار الداعية الإسلامي حسين بدر الدين الحوثي بعد فشل مساعي الوساطة التي قام بها عدد من أعضاء مجلس النواب وعلماء الدين لإقناع الحوثي الذي نصب نفسه أميرا للمؤمنين وجماعته بتسليم أنفسهم.

    وقد اتهمت لجنة الوساطة القوات اليمنية باستئناف الهجمات على أنصار الحوثي في منطقة مران بمحافظة صعدة شمالي اليمن, معتبرة أن الهجوم الذي أسفر عن مقتل تسعة من رجال الحوثي يقوض جهود إنهاء أكثر من أسبوع من الاشتباكات التي أودت بحياة 64 شخصا حتى الآن.

    واتهم عضو لجنة الوساطة عبد الكريم جدبان الجيش "بتعمد تأجيج الصراع وتصعيد الموقف", قائلا "هناك من يريد تجدد الاشتباكات وهذا يشكل خطرا على الأهالي الأبرياء". وجاءت تصريحات جدبان بعد فشل أول جولة من المفاوضات التي استمرت حتى وقت متأخر مساء أمس مع الحوثي المحاصر في معقله القريب من الحدود مع السعودية.

    وقال مصدر رسمي يمني في صنعاء إن الحوثي وأتباعه رفضوا الاستجابة لجهود الوساطة التي يقوم بها عدد من علماء الدين وأعضاء مجلس النواب ووجهاء القبائل وشخصيات بارزة من بينهم حسين بدر الدين الحوثي شقيق الداعية الإسلامي. وأوضح المصدر أن الحوثي "كفّر الوسطاء وأصر على الاستمرار في تمرده".


    وقالت السلطات إن قوات الأمن تمكنت من اعتقال تسعة آخرين من أنصار الحوثي من بينهم عبد السلام الحوثي أحد أشقاء حسين الحوثي. وبذلك يرتفع إلى 61 -على الأقل- عدد المتمردين الموقوفين منذ أن بدأ يوم 18 من هذا الشهر حصار منطقة مران بعد أن أعلن الداعية نفسه "أميرا للمؤمنين" ودعا أنصاره إلى مبايعته.

    وتتهم السلطات اليمنية الحوثي "بارتكاب أعمال مخلة بالأمن والاستقرار وخارجة عن الدستور والنظام والقانون تمثلت في الاعتداء على أفراد الأمن والقوات المسلحة مما أدى إلى استشهاد وجرح عدد منهم".

    كما اتهمت الحكومة الحوثي بـ "الاعتداء على المؤسسات الحكومية ومنع الموظفين من أداء واجبهم, واقتحام المساجد بقوة السلاح والاعتداء على خطبائها وأئمتها والاعتداء على المصلين وترويج أفكار مضللة ومتطرفة وهدامة وإثارة النعرات العنصرية والمذهبية والطائفية".

    وتأتي أزمة الحوثي في إطار الحملة التي يشنها اليمن على الأشخاص الذين يشتبه في انتمائهم إلى شبكة القاعدة منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة وسلسلة هجمات أخرى داخل اليمن.

    المصدر :وكالات
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-06-28
  17. عمر باحميش

    عمر باحميش عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-02-07
    المشاركات:
    330
    الإعجاب :
    0
    المعارضة اليمنية:الرئيس يرفض لقاء المشترك بشأن احداث صعدة الخطيرة

    [color=FF0000]دعت "السلطة" لمغادرة أساليبها و"البرلمان" للقيام بواجبه الدستوري
    المعارضة اليمنية:الرئيس يرفض لقاء المشترك بشأن احداث صعدة الخطيرة
    [/color]

    الاثنين/28يونيو2004
    [align=right][color=0033FF]قالت احزاب "اللقاء المشترك" اليمنية المعارضة ان الرئيس على عبدالله صالح باعتباره المسئول الاول عن سلامة تطبيق الدستور والقانون وحفظ الامن العام لم يستجب لطلبها اللقاء معه للتعرف على ما يجري من احداث خطيرة في محافظة صعدة.
    ودعت هذه الاحزاب في بيان لها مجلس النواب الى القيام بواجبه الدستوري في إجلاء الحقائق وبيانها للشعب وتصحيح هذا المسار المعوج الذي تنتهجه الحكومة تجاه القضية الأمنية وإطلاع الرأي العام على حقيقة مايجري في محافظة صعدة، والكشف عن كافة التجاوزات للدستور والقانون من أي طرف كان كمقدمة لإحالة مرتكبيها إلى العدالة مؤكدة على الحق الذي كفله الدستور في التعبير عن الرأي بصورة سلمية وبما لايخل بثوابت ومبادئ الدستور.
    فيما يلي نص البيان:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وقفت أحزاب اللقاء المشترك أمام الأحداث الخطيرة في محافظة صعدة ، ونظراً لغياب المعلومات وفي ظل التعتيم من قبل السلطات، وهو الأسلوب الذي يتم التعامل به مع كافة القضايا الأمنية بهدف استخدامها كورقة سياسية لتصفية الحسابات والثارات السياسية وتقليص مساحة الحريات العامة، واستمرار لغة التخوين والتشكيك في وطنية الآخرين، ومحاكمة نواياهم بعيداً عن التوجه الديمقراطي المنشود وروح الدستور. وشعوراً من اللقاء المشترك بالتعامل مع هذه القضية بروح المسؤولية اضطرت إلى بعث رسالة للأخ رئيس الجمهورية يوم الخميس الموافق 23/6/2004م تطلب فيها تحديد موعد للقاء فخامته للتعرف على مايجري، باعتباره المسؤول الأول عن سلامة تطبيق الدستور والقانون وحفظ الأمن والنظام. وحيث أنه لم يتم الاستجابة لهذا الطلب؛ فإن اللقاء المشترك يبدي أسفه لتعامل السلطات مع القضية الأمنية ولاسيما حين تكون بهذا الحجم الذي تناقلت أخباره وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية، وتناقلت معلومات عن استخدام الأسلحة الثقيلة بمختلف صنوفها بعنف مبالغ فيه مما أدى إلى إلحاق الأضرار بالمواطنين وممتلكاتهم، بالإضافة إلى ماتناقلته وسائل الإعلام عن أسباب هذه الأحداث ووجود مؤامرة وخروج عن ثوابت الدستور وتهديد الوحدة الوطنية. وقضية بهذا الحجم لابد من التعامل معها بمسؤولية عالية بالاستناد إلى الدستور والقانون واحترام التوجه الديمقراطي المنشود، ومن هذا المنطلق فإن أحزاب اللقاء المشترك تحدد موقفها بما يلي: - أولاً: أن ماجرى ليس سوى امتداد لنهج اعتمدته السلطة في تعاملها مع القضايا الوطنية والقضية الأمنية التي تهم كل مواطن يمني والذي من حقه الحصول على المعلومات الصحيحة التي تُمكّنه من القيام بواجبه الوطني واتخاذ الموقف الصحيح تجاه الأحداث التي تمس أمنه واستقراره. لذلك ندعو السلطة إلى مغادرة هذا الأسلوب الضار والذي يزيد من تعقيد القضايا والمشكلات ويصعّب الحلول. - ثانياً: تدعو أحزاب اللقاء المشترك مجلس النواب إلى القيام بواجبه الدستوري في إجلاء الحقائق وبيانها للشعب وتصحيح هذا المسار المعوج الذي تنتهجه الحكومة تجاه القضية الأمنية وإطلاع الرأي العام على حقيقة مايجري في محافظة صعدة، والكشف عن كافة التجاوزات للدستور والقانون من أي طرف كان كمقدمة لإحالة مرتكبيها إلى العدالة. - ثالثاً: تؤكد أحزاب اللقاء المشترك على أهمية وضرورة الاحتكام للدستور والقانون إزاء كافة القضايا وتدين أية معالجات خارج هذا الإطار. - رابعاً: يؤكد اللقاء المشترك على الحق الذي كفله الدستور في التعبير عن الرأي بصورة سلمية وبما لايخل بثوابت ومبادئ الدستور.
    والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

    صنعاء 28/6/2004م - أحزاب اللقاء المشترك:
    التجمع اليمني للإصلاح
    الحزب الاشتراكي اليمني
    التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري
    حزب الحق
    حزب البعث العربي الاشتراكي القومي
    اتحاد القوى الشعبية
    [/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-06-28
  19. عمر باحميش

    عمر باحميش عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-02-07
    المشاركات:
    330
    الإعجاب :
    0
    المعارضة اليمنية:الرئيس يرفض لقاء المشترك بشأن احداث صعدة الخطيرة

    [color=FF0000]دعت "السلطة" لمغادرة أساليبها و"البرلمان" للقيام بواجبه الدستوري
    المعارضة اليمنية:الرئيس يرفض لقاء المشترك بشأن احداث صعدة الخطيرة
    [/color]

    الاثنين/28يونيو2004
    [align=right][color=0033FF]قالت احزاب "اللقاء المشترك" اليمنية المعارضة ان الرئيس على عبدالله صالح باعتباره المسئول الاول عن سلامة تطبيق الدستور والقانون وحفظ الامن العام لم يستجب لطلبها اللقاء معه للتعرف على ما يجري من احداث خطيرة في محافظة صعدة.
    ودعت هذه الاحزاب في بيان لها مجلس النواب الى القيام بواجبه الدستوري في إجلاء الحقائق وبيانها للشعب وتصحيح هذا المسار المعوج الذي تنتهجه الحكومة تجاه القضية الأمنية وإطلاع الرأي العام على حقيقة مايجري في محافظة صعدة، والكشف عن كافة التجاوزات للدستور والقانون من أي طرف كان كمقدمة لإحالة مرتكبيها إلى العدالة مؤكدة على الحق الذي كفله الدستور في التعبير عن الرأي بصورة سلمية وبما لايخل بثوابت ومبادئ الدستور.
    فيما يلي نص البيان:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وقفت أحزاب اللقاء المشترك أمام الأحداث الخطيرة في محافظة صعدة ، ونظراً لغياب المعلومات وفي ظل التعتيم من قبل السلطات، وهو الأسلوب الذي يتم التعامل به مع كافة القضايا الأمنية بهدف استخدامها كورقة سياسية لتصفية الحسابات والثارات السياسية وتقليص مساحة الحريات العامة، واستمرار لغة التخوين والتشكيك في وطنية الآخرين، ومحاكمة نواياهم بعيداً عن التوجه الديمقراطي المنشود وروح الدستور. وشعوراً من اللقاء المشترك بالتعامل مع هذه القضية بروح المسؤولية اضطرت إلى بعث رسالة للأخ رئيس الجمهورية يوم الخميس الموافق 23/6/2004م تطلب فيها تحديد موعد للقاء فخامته للتعرف على مايجري، باعتباره المسؤول الأول عن سلامة تطبيق الدستور والقانون وحفظ الأمن والنظام. وحيث أنه لم يتم الاستجابة لهذا الطلب؛ فإن اللقاء المشترك يبدي أسفه لتعامل السلطات مع القضية الأمنية ولاسيما حين تكون بهذا الحجم الذي تناقلت أخباره وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية، وتناقلت معلومات عن استخدام الأسلحة الثقيلة بمختلف صنوفها بعنف مبالغ فيه مما أدى إلى إلحاق الأضرار بالمواطنين وممتلكاتهم، بالإضافة إلى ماتناقلته وسائل الإعلام عن أسباب هذه الأحداث ووجود مؤامرة وخروج عن ثوابت الدستور وتهديد الوحدة الوطنية. وقضية بهذا الحجم لابد من التعامل معها بمسؤولية عالية بالاستناد إلى الدستور والقانون واحترام التوجه الديمقراطي المنشود، ومن هذا المنطلق فإن أحزاب اللقاء المشترك تحدد موقفها بما يلي: - أولاً: أن ماجرى ليس سوى امتداد لنهج اعتمدته السلطة في تعاملها مع القضايا الوطنية والقضية الأمنية التي تهم كل مواطن يمني والذي من حقه الحصول على المعلومات الصحيحة التي تُمكّنه من القيام بواجبه الوطني واتخاذ الموقف الصحيح تجاه الأحداث التي تمس أمنه واستقراره. لذلك ندعو السلطة إلى مغادرة هذا الأسلوب الضار والذي يزيد من تعقيد القضايا والمشكلات ويصعّب الحلول. - ثانياً: تدعو أحزاب اللقاء المشترك مجلس النواب إلى القيام بواجبه الدستوري في إجلاء الحقائق وبيانها للشعب وتصحيح هذا المسار المعوج الذي تنتهجه الحكومة تجاه القضية الأمنية وإطلاع الرأي العام على حقيقة مايجري في محافظة صعدة، والكشف عن كافة التجاوزات للدستور والقانون من أي طرف كان كمقدمة لإحالة مرتكبيها إلى العدالة. - ثالثاً: تؤكد أحزاب اللقاء المشترك على أهمية وضرورة الاحتكام للدستور والقانون إزاء كافة القضايا وتدين أية معالجات خارج هذا الإطار. - رابعاً: يؤكد اللقاء المشترك على الحق الذي كفله الدستور في التعبير عن الرأي بصورة سلمية وبما لايخل بثوابت ومبادئ الدستور.
    والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

    صنعاء 28/6/2004م - أحزاب اللقاء المشترك:
    التجمع اليمني للإصلاح
    الحزب الاشتراكي اليمني
    التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري
    حزب الحق
    حزب البعث العربي الاشتراكي القومي
    اتحاد القوى الشعبية
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة