أنت قلبــــــي ,,,

الكاتب : هـمســ اليمن ـة   المشاهدات : 1,078   الردود : 23    ‏2004-06-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-26
  1. هـمســ اليمن ـة

    هـمســ اليمن ـة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-26
    المشاركات:
    149
    الإعجاب :
    0
    [color=660033]أنت قلبي[/color]
    [color=000066]تعبير شائع جميل و جمله دارجه بليغه تتداولها ألستنا ربما دون أن نتعمق في معناها أو نفهم مغزاها .
    فهذه الجمله الموروثه ، لم تكن لتقال عبثاً في الماضي ، بل كان الحب حقاً يخفي الموت بين طياته في أغلب الأحيان ، أنه ذلك الحب المحموم الذي أودى بحياة كثيرين من شهداء الهوى و الغرام !!!
    و لا عجب ... فهذه حكاية مجنون ليلى الذي لقى مصرعة بين رمال البراري و القفار ، و تلك قصة روميو و جوليت اللذين فضلا لقاء القبر على مواجهة قساوة الحياة .. مع عذابات الحب !
    و هذه رواية يزيد من بني قشير الذي بلي بعشق جارية حسناء من قبيلة جرم ، كان أسمها وحشية ، و كانت تعد من أجمل نساء الأرض.
    طال النوى .. و اشتد الفراق ... و لم يجد يزيد إلى محبوبته سبيلاً ... فأصابه العشق المرض الذي لم ينفع فيه طب و لا دواء .. فيئس منه الاطباء .. و اشرف على الموت.
    فاستنجد يزيد يائساً بإبن عمه خليفه و رجاه أن يوصله لحبيبة قلبه .. قبل ان يموت فيها حباً : فرد عليه :
    - تعلم أنه ليس إلى هذه المرأه سبيل ، فتعزى عنها ، فلا أظنك تقتل نفسك ،، و تغضب ربك من أجلها !!
    فقال يزيد حزيناً "
    - و ما هي يا إبن العم بنفسي ، و مالي فيها أمر و لا نهي ، و ما هي إلى وحشية فإن كنت تريد حياتي فدعني أراها !
    فتسأل ابن عمه حائراً :
    - و كيف الحيله إلى ذلك ؟؟
    أجاب يزيد منشرحاً :
    - تحملني إليها .
    و لم يجد إبن العم بدا من مساعده ابن عمه المريض الذي كلما شعر باليأس اشتد به الوجع ، و ثقل عليه المرض حتى كاد يلفظ انفاسه ، فحمله حتى وصل به اليمن و كلما دخل في قبيله انتسب إلى اخرى ، و ادعى انه طالب حاجه ؟
    ... و طال الزمان ، و الحبيب يتصبر على علة المرض ، و يتحمل على نفسه في سبيل لقاء الحبيبه البعيده ، حتى وصلا أخيراً إلى حي وحشيه ، فكمنا في الجبال و سأل عنها الرعاه حتى استدلا على غلامها و غنمها .
    فتسأل الغلام عنها :
    - كيف حال وحشية ؟!
    فقال الغلام :
    - إنها في أسواء حال .. لا رحم الله بني قشير ... و لا رحم يوماً رأيناهم فيه .. فما زالت عليله منذ رأيناهم.
    و فهم خليفه أن وحشيه تعاني نفس الداء الذي يعاني منه إبن عمه.
    فقال للغلام :
    - ويحك .. فأن عندي ها هنا إنساناً يداويها ، فلا تقل لاحد غيرها.
    فقال : نعم إن شاء الله تعالى.
    فأعلمها الغلام ..
    فقالت :
    ويحك ... جئني به حالاً.
    وعند المساء ... جاء الغلام تحت جنح الظلام ، و الحذر يزيد بين غنمه يمشي على اربع ، و يضع على ظهره فروة سوداء بلون شاه من الغنم ، فسار إلى وحشية .. فسرت به سروراً عظيماً.
    فأنشدوا هو يناجي حبيبة قلبه التي كانت سبباً في شفائة من المرض و نجاته من الموت ... الموت حبـــــاً !!![/color]


    [color=660033]أحبك أطراف النهــار بشــاشـة
    و بالليــل يدعوني الهــوى فأجيب
    أحبك حب اليأس أن يقع الحيا
    و إن لم يكن لي من هواك طبيب[/color]


    [color=333300]همســــة :[/color]
    [color=000066]المحبــــــة التي لا تنبع كل يوم ... تموت كل يوم [/color]
    [color=660033]جبران خليل جبران[/color]

    [color=660066]تحيـــــــاتي
    همســـــ اليمن ـــــة[/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-26
  3. هـمســ اليمن ـة

    هـمســ اليمن ـة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-26
    المشاركات:
    149
    الإعجاب :
    0
    [color=660033]أنت قلبي[/color]
    [color=000066]تعبير شائع جميل و جمله دارجه بليغه تتداولها ألستنا ربما دون أن نتعمق في معناها أو نفهم مغزاها .
    فهذه الجمله الموروثه ، لم تكن لتقال عبثاً في الماضي ، بل كان الحب حقاً يخفي الموت بين طياته في أغلب الأحيان ، أنه ذلك الحب المحموم الذي أودى بحياة كثيرين من شهداء الهوى و الغرام !!!
    و لا عجب ... فهذه حكاية مجنون ليلى الذي لقى مصرعة بين رمال البراري و القفار ، و تلك قصة روميو و جوليت اللذين فضلا لقاء القبر على مواجهة قساوة الحياة .. مع عذابات الحب !
    و هذه رواية يزيد من بني قشير الذي بلي بعشق جارية حسناء من قبيلة جرم ، كان أسمها وحشية ، و كانت تعد من أجمل نساء الأرض.
    طال النوى .. و اشتد الفراق ... و لم يجد يزيد إلى محبوبته سبيلاً ... فأصابه العشق المرض الذي لم ينفع فيه طب و لا دواء .. فيئس منه الاطباء .. و اشرف على الموت.
    فاستنجد يزيد يائساً بإبن عمه خليفه و رجاه أن يوصله لحبيبة قلبه .. قبل ان يموت فيها حباً : فرد عليه :
    - تعلم أنه ليس إلى هذه المرأه سبيل ، فتعزى عنها ، فلا أظنك تقتل نفسك ،، و تغضب ربك من أجلها !!
    فقال يزيد حزيناً "
    - و ما هي يا إبن العم بنفسي ، و مالي فيها أمر و لا نهي ، و ما هي إلى وحشية فإن كنت تريد حياتي فدعني أراها !
    فتسأل ابن عمه حائراً :
    - و كيف الحيله إلى ذلك ؟؟
    أجاب يزيد منشرحاً :
    - تحملني إليها .
    و لم يجد إبن العم بدا من مساعده ابن عمه المريض الذي كلما شعر باليأس اشتد به الوجع ، و ثقل عليه المرض حتى كاد يلفظ انفاسه ، فحمله حتى وصل به اليمن و كلما دخل في قبيله انتسب إلى اخرى ، و ادعى انه طالب حاجه ؟
    ... و طال الزمان ، و الحبيب يتصبر على علة المرض ، و يتحمل على نفسه في سبيل لقاء الحبيبه البعيده ، حتى وصلا أخيراً إلى حي وحشيه ، فكمنا في الجبال و سأل عنها الرعاه حتى استدلا على غلامها و غنمها .
    فتسأل الغلام عنها :
    - كيف حال وحشية ؟!
    فقال الغلام :
    - إنها في أسواء حال .. لا رحم الله بني قشير ... و لا رحم يوماً رأيناهم فيه .. فما زالت عليله منذ رأيناهم.
    و فهم خليفه أن وحشيه تعاني نفس الداء الذي يعاني منه إبن عمه.
    فقال للغلام :
    - ويحك .. فأن عندي ها هنا إنساناً يداويها ، فلا تقل لاحد غيرها.
    فقال : نعم إن شاء الله تعالى.
    فأعلمها الغلام ..
    فقالت :
    ويحك ... جئني به حالاً.
    وعند المساء ... جاء الغلام تحت جنح الظلام ، و الحذر يزيد بين غنمه يمشي على اربع ، و يضع على ظهره فروة سوداء بلون شاه من الغنم ، فسار إلى وحشية .. فسرت به سروراً عظيماً.
    فأنشدوا هو يناجي حبيبة قلبه التي كانت سبباً في شفائة من المرض و نجاته من الموت ... الموت حبـــــاً !!![/color]


    [color=660033]أحبك أطراف النهــار بشــاشـة
    و بالليــل يدعوني الهــوى فأجيب
    أحبك حب اليأس أن يقع الحيا
    و إن لم يكن لي من هواك طبيب[/color]


    [color=333300]همســــة :[/color]
    [color=000066]المحبــــــة التي لا تنبع كل يوم ... تموت كل يوم [/color]
    [color=660033]جبران خليل جبران[/color]

    [color=660066]تحيـــــــاتي
    همســـــ اليمن ـــــة[/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-06-27
  5. سحابه صمت

    سحابه صمت قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-24
    المشاركات:
    13,628
    الإعجاب :
    0
    وكان قلمك حديث عهد مليء بخجل لا تتوقفي وحاول ان تفصحي اكثر
    فحديث الرء ما رسم على عينيه وصفاته من حديثه خير دليل على كيان وجوده
    بارك الله فيك على اعطائك المتميز
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-06-27
  7. abo khalifa

    abo khalifa قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-03-27
    المشاركات:
    7,032
    الإعجاب :
    12
    شكرا لك على الموضوع الجميل والرائع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-06-27
  9. هـمســ اليمن ـة

    هـمســ اليمن ـة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-26
    المشاركات:
    149
    الإعجاب :
    0
    [color=000066]سحابه صمت مشكور اخوي على مرورك و الاهتمام في الرد ,,
    ردفان الصيادي تسلم اخوي على مرورك ..[/color]


    [color=660066]تحياتي
    اختكم
    همسـ اليمن ــة[/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-06-27
  11. صدام الغزالي

    صدام الغزالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-20
    المشاركات:
    1,799
    الإعجاب :
    0
    مشا الله عليك
    موضوع حلو وكلامك سلس


    اسلوبك في الكتابه فيه التاثير




    تحياتي الخاصه...........
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-06-27
  13. هـمســ اليمن ـة

    هـمســ اليمن ـة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-26
    المشاركات:
    149
    الإعجاب :
    0
    [color=000066]صدام الغزالي تسلم على مرورك :)[/color]

    [color=660033]تحياتي
    همسـ اليمن ـة[/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-06-27
  15. مريومة

    مريومة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-05-29
    المشاركات:
    284
    الإعجاب :
    0
    رائعه اختي

    منتضرين منك المزيد :)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-06-27
  17. هـمســ اليمن ـة

    هـمســ اليمن ـة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-26
    المشاركات:
    149
    الإعجاب :
    0
    [color=000066]انتظروووا تجدووا ما يسركم إن شاء الله :)
    تسلمين اختي مريومه :)[/color]


    [color=660066]تحياتي
    همسـ اليمن ــة[/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-06-27
  19. هـمســ اليمن ـة

    هـمســ اليمن ـة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-26
    المشاركات:
    149
    الإعجاب :
    0
    [color=000066]انتظروووا تجدووا ما يسركم إن شاء الله :)
    تسلمين اختي مريومه :)[/color]


    [color=660066]تحياتي
    همسـ اليمن ــة[/color]
     

مشاركة هذه الصفحة