أنباء عن قرب إلقاء القبض على مجرمي حرب البوسنة والهرسك

الكاتب : سحابه صمت   المشاهدات : 763   الردود : 1    ‏2004-06-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-26
  1. سحابه صمت

    سحابه صمت قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-24
    المشاركات:
    13,628
    الإعجاب :
    0
    مفكرة الإسلام : اهتمت صحيفة دبر بوند السويسرية المستقلة بالتصريح الذي أدلت به رئيسة الادعاء العام بمحكمة جرائم الحرب بيوغسلافيا السابقة كارلا ديل بونتي بتوقعها إلقاء القبض على رادوفان كراديتش والجنرال رادكو ملاديتش نهاية الشهر، وذلك أثناء كلمة لها بمدينة بلّينزونا جنوب سويسرا.
    وقالت الصحيفة: 'من المؤكد أن إلقاء القبض على مجرمي حرب البوسنة والهرسك بات قريبًا بعد اعتراف صرب البوسنة بارتكابهم جرائم حرب، والإقرار بأن مذبحة سربرنيتشا من ارتكاب كراديتش وملاديتش واعتراف رئيس ما يسمى بجمهورية صرب البوسنة بأن الوقت قد حان لطي صفحة مظلمة من تاريخهم'.
    ومضت الصحيفة تقول: 'ومن المؤكد أن مناطق مثل بانيالوكا ستشهد الأيام المقبلة صراعًا حقيقيًا بين الحكومة التي سجلت هذا الاعتراف وبين قوات الشرطة التي تقوم بحماية كراديتش، معتمدًا على أنصاره ومؤيديه من داخل الجهاز الأمني الذين ساعدوه مرارًا على الفرار من حملات الاعتقال التي كانت تبحث عنه'.
    وأوضحت الصحيفة -فيما نقلته الجزيرة- إلى أنه 'بينما يحمي صرب البوسنة كراديتش لم يجد الجنرال ملاديتش سوى صربيا للاختفاء فيها تحت رعاية رئيسها كوستونيتشا، ولكن الواضح أن التهديدات الأمريكية بشطب بعض المعونات الاقتصادية ستعمل على تسليمه للعدالة الدولية بسرعة'،،،



    تعليق :
    لو كان شعب البوسنة نصرانيا وليس مسلما لكان هذا الجنرال يقبع الآن منذ سنوات طويلة خلف القضبان
    ليس فقط الجنرال بل كل الجنرالات والضباط والآلاف من الجنود المجرمين
    تذكير لمن كانت ذاكرته ضعيفة:
    قام الجيش الصربي في التسعينات بإغتصاب مئات الآلاف من المسلمات العفيفات في جمهورية البوسنة والهرسك وتنادى المسلمون وقتها للجهاد عندما رأوا كيف وقفت المنظومة الأوروبية بأكملها تتفرج على شعب أوروبي مسلم يقتل ويغتصب فبدأ أسود الإسلام يتقاطرون على تلك الجمهورية المسلمة وحقق الله على أيديهم إنتصارات ميدانية عظيمة وسيطروا سيطرة كاملة على الكثير من القمم الجبلية رغم قلتهم وهنا تدخلت أمريكا لحسم الحرب ليس رحمة بشعب ضعيف يقتل ويغتصب لأنها هي أيضا كانت واقفة تتفرج وتتلذذ بشعب مسلم يقتل ويغتصب لكنها تدخلت لإيقاف الحرب خشية من الجهاد ومن ظهور نظام إسلامي متشدد في قلب أوروبا
    ثم أتت بعد ذالك التمتيلية اللتي شاهدها الجميع
    تمتيلية محاكمة مجرمي الحرب اللتي كان لابد من القيام بها بعد هذا الكم الهائل من الفظائع اللتي أرتكبت
    فظائع يعجز اللسان على وصفها
    الأرقام لها أكثر من دلالة
    عشرات الآلاف من المسلمين المدنيين تم إكتشافهم في مقابر جماعية بعد توقيع إتفاقية دايتون
    مئات الآلاف من المسلمات الحوامل من الجنود الصرب
    عشرات الآلاف من المجرمين الصرب يتنقلون بكامل حريتهم تحت أنظار القوات الدولية والقوات الدولية تعرفهم جيدا ولا تجرأ على إيقافهم بزعم أن ذالك سيثير البلبلة
    لكن كم عدد المجرمين اللذين أحيلوا أمام محكمة العدل الدولية ؟
    2 ؟
    3 ؟
    4 ؟
    من المؤكد أن عددهم لايتجاوز العشرة
    هناك إذا مشكلة ما
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-26
  3. سحابه صمت

    سحابه صمت قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-24
    المشاركات:
    13,628
    الإعجاب :
    0
    مفكرة الإسلام : اهتمت صحيفة دبر بوند السويسرية المستقلة بالتصريح الذي أدلت به رئيسة الادعاء العام بمحكمة جرائم الحرب بيوغسلافيا السابقة كارلا ديل بونتي بتوقعها إلقاء القبض على رادوفان كراديتش والجنرال رادكو ملاديتش نهاية الشهر، وذلك أثناء كلمة لها بمدينة بلّينزونا جنوب سويسرا.
    وقالت الصحيفة: 'من المؤكد أن إلقاء القبض على مجرمي حرب البوسنة والهرسك بات قريبًا بعد اعتراف صرب البوسنة بارتكابهم جرائم حرب، والإقرار بأن مذبحة سربرنيتشا من ارتكاب كراديتش وملاديتش واعتراف رئيس ما يسمى بجمهورية صرب البوسنة بأن الوقت قد حان لطي صفحة مظلمة من تاريخهم'.
    ومضت الصحيفة تقول: 'ومن المؤكد أن مناطق مثل بانيالوكا ستشهد الأيام المقبلة صراعًا حقيقيًا بين الحكومة التي سجلت هذا الاعتراف وبين قوات الشرطة التي تقوم بحماية كراديتش، معتمدًا على أنصاره ومؤيديه من داخل الجهاز الأمني الذين ساعدوه مرارًا على الفرار من حملات الاعتقال التي كانت تبحث عنه'.
    وأوضحت الصحيفة -فيما نقلته الجزيرة- إلى أنه 'بينما يحمي صرب البوسنة كراديتش لم يجد الجنرال ملاديتش سوى صربيا للاختفاء فيها تحت رعاية رئيسها كوستونيتشا، ولكن الواضح أن التهديدات الأمريكية بشطب بعض المعونات الاقتصادية ستعمل على تسليمه للعدالة الدولية بسرعة'،،،



    تعليق :
    لو كان شعب البوسنة نصرانيا وليس مسلما لكان هذا الجنرال يقبع الآن منذ سنوات طويلة خلف القضبان
    ليس فقط الجنرال بل كل الجنرالات والضباط والآلاف من الجنود المجرمين
    تذكير لمن كانت ذاكرته ضعيفة:
    قام الجيش الصربي في التسعينات بإغتصاب مئات الآلاف من المسلمات العفيفات في جمهورية البوسنة والهرسك وتنادى المسلمون وقتها للجهاد عندما رأوا كيف وقفت المنظومة الأوروبية بأكملها تتفرج على شعب أوروبي مسلم يقتل ويغتصب فبدأ أسود الإسلام يتقاطرون على تلك الجمهورية المسلمة وحقق الله على أيديهم إنتصارات ميدانية عظيمة وسيطروا سيطرة كاملة على الكثير من القمم الجبلية رغم قلتهم وهنا تدخلت أمريكا لحسم الحرب ليس رحمة بشعب ضعيف يقتل ويغتصب لأنها هي أيضا كانت واقفة تتفرج وتتلذذ بشعب مسلم يقتل ويغتصب لكنها تدخلت لإيقاف الحرب خشية من الجهاد ومن ظهور نظام إسلامي متشدد في قلب أوروبا
    ثم أتت بعد ذالك التمتيلية اللتي شاهدها الجميع
    تمتيلية محاكمة مجرمي الحرب اللتي كان لابد من القيام بها بعد هذا الكم الهائل من الفظائع اللتي أرتكبت
    فظائع يعجز اللسان على وصفها
    الأرقام لها أكثر من دلالة
    عشرات الآلاف من المسلمين المدنيين تم إكتشافهم في مقابر جماعية بعد توقيع إتفاقية دايتون
    مئات الآلاف من المسلمات الحوامل من الجنود الصرب
    عشرات الآلاف من المجرمين الصرب يتنقلون بكامل حريتهم تحت أنظار القوات الدولية والقوات الدولية تعرفهم جيدا ولا تجرأ على إيقافهم بزعم أن ذالك سيثير البلبلة
    لكن كم عدد المجرمين اللذين أحيلوا أمام محكمة العدل الدولية ؟
    2 ؟
    3 ؟
    4 ؟
    من المؤكد أن عددهم لايتجاوز العشرة
    هناك إذا مشكلة ما
     

مشاركة هذه الصفحة