جارالله عمر: يبكي! أين.. ولماذا؟!!

الكاتب : الشعاع   المشاهدات : 946   الردود : 21    ‏2004-06-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-26
  1. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    [align=right][color=FF0000][ولدتك امك يابن آدم باكيا..والناس حولك يضحكون سرورا
    فاعمل ليوم ان تكون اذا بكو..في يوم موتك ضاحكا مسرورا

    لا احد من بني آدم الا وهو يضحك ويبكي ( وانه هو أضحك وابكى) وهذه صفة ملازمة لطبيعة النفس البشرية؛ الا ان كل واحد منا له سببا خاصا في بكائه وكل على قدر همته فهذا يبكي على محبوبته وهذا يبكي على فقد والديه او ولده او خسارة في ماله، أو وقع ظلما به أو باحب الناس اليه...!.
    لكن البكاء الذي نتحدث عنه هو بكاء من نوع خاص!, بكاء أصحاب المبادىء والقيم السامية، بكاء من اجل الناس ومن اجل الوطن، بكاء اصحاب القلوب الكبيرة التي تترفع فوق الصغائر والمصالح الشخصية وتحب الخير للجميع، ولذلك وجدنا محمدا صلى الله عليه وسلم يجهد نفسه بشدة من اجل ان يسلم الناس لرب العالمين ويخرجهم من الظلمات الى النور( فلعلك باخع نفسك على ءاثارهم ان لم يؤمنوا بهذا الحديث أسفا) وهكذا وجدنا في التأريخ الاسلامي والانساني من بذل الغالي والنفيس وضحى بكل شيء من اجل القيم النبيلة التي آمن بها، بل يذكرون ان صلاح الدين الايوبي فارقته الابتسامة بسبب مصيبة الامة في فرقتها واحتلال بيت المقدس حتى حررها من ايدي الصليبين!!.
    هذه الشجون جاشت في نفسي وانا أقرأ مذكرات الشيخ المناضل/ سنان أبولحوم، حيث تحدث عن مذكراته ايام المرحلة الانتقالية ووساطته هو والشيخ مجاهد ابو شوارب ولجنة حوار القوى السياسية، لانهاء الازمة السياسية الخانقة والاعتكاف الشهير لنائب الرئيس السابق على سالم البيض حيث فشلت كل الوساطات السلمية لاعادة المياه الى مجاريها وايقاف القطار الذي بدا يتحرك الى عهد التشطير، حتى خرجت الامور عن السيطرة فتدخل الملك حسين ملك الاردن ووقع هناك وثيقة العهد والاتفاق، وكان اشهر توقيع فيها هو توقيع الشيخ/ عبد الله بن حسين الاحمر الذي اشترط عودة البيض الى صنعاء!.
    لم تفلح وثيقة العهد الاتفاق في ايقاف الاعتكاف بل كانت البداية للتصعيد والمواجهات الدامية، حتى كانت وساطة سلطنة عمان والتي كان يعول عليها بحل هذه المعضلة وانقاذ ما يمكن انقاذه، الا أن القرار كان قد اتخذ مسبقا ولم تكن الوساطات والمفاوضات الا تحصيل حاصل ومن باب ذر الرماد في العيون!! مثله مثل لجان التفتيش الاممية والامريكية في العراق قبل الحرب الاخيرة.
    ولذلك عندما اخبر الشيخ/ سنان ابو لحوم الاستاذ الشهيد/ جار الله عمر أن الوساطة العمانية لم تفلح! وان البيض يرفض العودة الى صنعاء!؛ أجهش عمر بالبكاء ذارفا دموع الحسرة والمرارة قائلا لقد فاتت الفرصة التاريخية!!.
    نعم من حق عمر ان يبكي وهو يرى الوحدة السلمية المباركة يتهددها الخطر، نعم من حق عمر أن يبكي وهو يرى مشروع التغيير السلمي الديمقراطي في اليمن يعود الى نقطة البداية!.
    نعم من حق الشهيد عمر ان يبكي دما وهو يرى المستقبل المظلم لليمن من خلال العودة للحكم الشمولي وانتصار القوى المعادية لليمن في الداخل والخارج.
    انها الفرصة التاريخية التي لم يكن البيض يدرك اهميتها وسر نجاحها، لأن عودة البيض الى صنعاء وتطبيق وثيقة العهد والاتفاق واخراج المعسكرات من العاصمة والضغط من اجل ايجاد دولة لا مركزية يشارك ابناء الوطن كلهم في بنائها وحراسة مكتسباتها، وتاسيس انتخابات حرة ونزيهه.. في ظل توازن القوى وفي ظل شبه تدويل لوثيقة العهد والاتفاق!!!، ولذلك كان جار الله عمر يبذل قصارى جهده لايقاف طوفان الحرب والانفصال فلم يفلح ولذلك بكى ومن حقنا ان نبكي حتى اليوم معه، فها نحن نرى الحكم الشمولي والنظام الجمهوملكي على راي اخي تايم!؛ وها نحن نقول للسلطة خلا لك الجو فبيضي واصفري، فخذي ما شئت واسجني من شئت لك مارب والمسيلة ولك الضرائب والقروض والجمارك لا شريك لك!!!....... [/color]
    [/color]
    [/size]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-26
  3. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    [align=right][color=FF0000][ولدتك امك يابن آدم باكيا..والناس حولك يضحكون سرورا
    فاعمل ليوم ان تكون اذا بكو..في يوم موتك ضاحكا مسرورا

    لا احد من بني آدم الا وهو يضحك ويبكي ( وانه هو أضحك وابكى) وهذه صفة ملازمة لطبيعة النفس البشرية؛ الا ان كل واحد منا له سببا خاصا في بكائه وكل على قدر همته فهذا يبكي على محبوبته وهذا يبكي على فقد والديه او ولده او خسارة في ماله، أو وقع ظلما به أو باحب الناس اليه...!.
    لكن البكاء الذي نتحدث عنه هو بكاء من نوع خاص!, بكاء أصحاب المبادىء والقيم السامية، بكاء من اجل الناس ومن اجل الوطن، بكاء اصحاب القلوب الكبيرة التي تترفع فوق الصغائر والمصالح الشخصية وتحب الخير للجميع، ولذلك وجدنا محمدا صلى الله عليه وسلم يجهد نفسه بشدة من اجل ان يسلم الناس لرب العالمين ويخرجهم من الظلمات الى النور( فلعلك باخع نفسك على ءاثارهم ان لم يؤمنوا بهذا الحديث أسفا) وهكذا وجدنا في التأريخ الاسلامي والانساني من بذل الغالي والنفيس وضحى بكل شيء من اجل القيم النبيلة التي آمن بها، بل يذكرون ان صلاح الدين الايوبي فارقته الابتسامة بسبب مصيبة الامة في فرقتها واحتلال بيت المقدس حتى حررها من ايدي الصليبين!!.
    هذه الشجون جاشت في نفسي وانا أقرأ مذكرات الشيخ المناضل/ سنان أبولحوم، حيث تحدث عن مذكراته ايام المرحلة الانتقالية ووساطته هو والشيخ مجاهد ابو شوارب ولجنة حوار القوى السياسية، لانهاء الازمة السياسية الخانقة والاعتكاف الشهير لنائب الرئيس السابق على سالم البيض حيث فشلت كل الوساطات السلمية لاعادة المياه الى مجاريها وايقاف القطار الذي بدا يتحرك الى عهد التشطير، حتى خرجت الامور عن السيطرة فتدخل الملك حسين ملك الاردن ووقع هناك وثيقة العهد والاتفاق، وكان اشهر توقيع فيها هو توقيع الشيخ/ عبد الله بن حسين الاحمر الذي اشترط عودة البيض الى صنعاء!.
    لم تفلح وثيقة العهد الاتفاق في ايقاف الاعتكاف بل كانت البداية للتصعيد والمواجهات الدامية، حتى كانت وساطة سلطنة عمان والتي كان يعول عليها بحل هذه المعضلة وانقاذ ما يمكن انقاذه، الا أن القرار كان قد اتخذ مسبقا ولم تكن الوساطات والمفاوضات الا تحصيل حاصل ومن باب ذر الرماد في العيون!! مثله مثل لجان التفتيش الاممية والامريكية في العراق قبل الحرب الاخيرة.
    ولذلك عندما اخبر الشيخ/ سنان ابو لحوم الاستاذ الشهيد/ جار الله عمر أن الوساطة العمانية لم تفلح! وان البيض يرفض العودة الى صنعاء!؛ أجهش عمر بالبكاء ذارفا دموع الحسرة والمرارة قائلا لقد فاتت الفرصة التاريخية!!.
    نعم من حق عمر ان يبكي وهو يرى الوحدة السلمية المباركة يتهددها الخطر، نعم من حق عمر أن يبكي وهو يرى مشروع التغيير السلمي الديمقراطي في اليمن يعود الى نقطة البداية!.
    نعم من حق الشهيد عمر ان يبكي دما وهو يرى المستقبل المظلم لليمن من خلال العودة للحكم الشمولي وانتصار القوى المعادية لليمن في الداخل والخارج.
    انها الفرصة التاريخية التي لم يكن البيض يدرك اهميتها وسر نجاحها، لأن عودة البيض الى صنعاء وتطبيق وثيقة العهد والاتفاق واخراج المعسكرات من العاصمة والضغط من اجل ايجاد دولة لا مركزية يشارك ابناء الوطن كلهم في بنائها وحراسة مكتسباتها، وتاسيس انتخابات حرة ونزيهه.. في ظل توازن القوى وفي ظل شبه تدويل لوثيقة العهد والاتفاق!!!، ولذلك كان جار الله عمر يبذل قصارى جهده لايقاف طوفان الحرب والانفصال فلم يفلح ولذلك بكى ومن حقنا ان نبكي حتى اليوم معه، فها نحن نرى الحكم الشمولي والنظام الجمهوملكي على راي اخي تايم!؛ وها نحن نقول للسلطة خلا لك الجو فبيضي واصفري، فخذي ما شئت واسجني من شئت لك مارب والمسيلة ولك الضرائب والقروض والجمارك لا شريك لك!!!....... [/color]
    [/color]
    [/size]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-06-26
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000CC]أخي الشعاع
    يبدو أنك قررت فتح ملف يأبى كثير من اخواننا الإشتراكيين فتحه
    ولقد قلنا لهم
    أنه لو سُئل الأخ علي عبد الله صالح في جلسة صفاء
    "من هو الشخص الذي قدّم لك خدمة العمر؟"
    لقال دون تردد:
    "إنه الأخ علي سالم البيض!!!"
    ولا يعني ذلك القول تبرئة الأول
    كما لايعني إلقاء اللائمة على الثاني
    ولكنها الحقيقة التي لابد من مواجهتها
    إن اردنا إيقاف عجلة الإستبداد
    وإلا كنا كمن يُريد استبدال شخص مكان شخص
    او ظالم مكان ظالم
    ومن وجود هذه العقليات الضيقة بكى جار الله عمر رحمه الله
    وحق له أن يبكي
    ولي عودة أكيدة إن شاء الله بعد أن نرى ماعند الآخرين
    ولك أخي الشعاع
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-06-26
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000CC]أخي الشعاع
    يبدو أنك قررت فتح ملف يأبى كثير من اخواننا الإشتراكيين فتحه
    ولقد قلنا لهم
    أنه لو سُئل الأخ علي عبد الله صالح في جلسة صفاء
    "من هو الشخص الذي قدّم لك خدمة العمر؟"
    لقال دون تردد:
    "إنه الأخ علي سالم البيض!!!"
    ولا يعني ذلك القول تبرئة الأول
    كما لايعني إلقاء اللائمة على الثاني
    ولكنها الحقيقة التي لابد من مواجهتها
    إن اردنا إيقاف عجلة الإستبداد
    وإلا كنا كمن يُريد استبدال شخص مكان شخص
    او ظالم مكان ظالم
    ومن وجود هذه العقليات الضيقة بكى جار الله عمر رحمه الله
    وحق له أن يبكي
    ولي عودة أكيدة إن شاء الله بعد أن نرى ماعند الآخرين
    ولك أخي الشعاع
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-06-26
  9. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007
    [color=FF0000]جار الله عمر
    لم يعط مهلة لبناء اليمن (على حد تعبير د. ياسين )
    [/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-06-26
  11. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007
    [color=FF0000]جار الله عمر
    لم يعط مهلة لبناء اليمن (على حد تعبير د. ياسين )
    [/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-06-26
  13. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    كان سيقتل

    [color=000066]عودة البيض إلى صنعاء حسب إشتراط الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر كانت ستودي به إلى حتفه .

    الخطأ يكمن أساسا في تبني قيادات الحزب الإشتراكي سياسة حرق المراحل وإعلان الوحدة الفورية والقفز على اللجان التقريبية القائمة لمنع بروز إستحقاقات بدت بوادرها تلوح في الأفق سيصعب عليهم مواجهتها ، وكان لابد لهم من المجازفة ووضع الوطن بما حواه كغنيمة بين أيدي حكام الشمال لعل وعسى يستطيعون إلى تنفيذ برامجهم وخططهم حول الوحدة اليمنية سبيلا في ظل واقع جديد يتخطون به مرحلة من مراحل الأيدلوجية الماركسية المضمحلة .

    الثورة في شمال اليمن ومنذ إنطلاقتها في 26 سبتمبر 1962 لم تغير شيئا يذكر في التركيبة الإجتماعية والبنية السياسية القبلية المناطقية لليمن ولم تكن سوى إنقلاب في البيت الزيدي أخرج وجوه ملكية مستأثرة بالحكم وجلب وجوه أخرى من نفس العجينة مع فارق أنها ( أي الأخيرة ) ذات قاعدة قبلية عريضة ( مرحلة الحمدي كانت نشازا ولم تدم طويلا لعدم توافقها مع النهج السائد ) والهرولة بإتجاه حكم العصابات القبلية في الشمال كانت ضرورة مرحلية أعقبتها الإعتكافات التي أتت بعد إستشعار وقوع الفأس في الراس واستحالة الإنقلاب عليها بكل يسر وسهولة حيث رأت قيادة حزب المؤتمر الشعبي العام وحلفائها من القبليين والأخوانيين أن ضم المحافظات الجنوبية دون قيد أو شرط من جانب الحزب الإشتراكي اليمني مغنم لا يجوز التفريط به بأي حال من الأحوال ولو بإعلان الحرب لتحريك الجمود وكان ما كان ( لا داعي للتفصيل )

    سواء بكى جار الله عمر أم لم يبك فهو أمر يخص كاتب المذكرات لحشوها بكلام يزيد من صفحاتها التي ضمت وثائق ومراسلات شخصية لا تستحق مسمى مذكرات وتخدم أولا وأخيرا غاية المنتصر .. كلنا نعرف من هو جار الله عمر وماذا كانت بداياته وكيف استحق عضوية المكتب السياسي للحزب الإشتراكي اليمني كتعويض له عن الجبهة الوطنية التي كان يمثل أحد أقطابها السياسيين .


    هنا يبرز تساؤل يقول :

    لماذا غادر جار الله عمر وعائلته مدينة عدن مع جموع الأجانب المغادرين إلى جيبوتي في الأيام الأولى لبدايات الحرب ولم يبق بها أسوة بمن لم تكن لهم ناقة ولا جمل فيها من غير القيادات التي ضمت قائمة الـ16 علما إنه كان محسوبا على تيار المعتدلين ؟

    لأنه خشى التصفية الثارية التي ستشمله دون شك بغياب الحلفاء الرئيسيين بصفته خصم سابق لحكومة علي عبد الله صالح في شمال الوطن واستحسن إستباق البيض في الهروب خارج الوطن وعاد فور إستتباب الوضع وقتل غيلة بعد مضي ثمان سنوات على الحرب الشؤم ولا نعفي الحزب الحاكم من الضلوع في جريمة الإغتيال وإختلاق أسباب واهية ( علماني ، كافر ) ذكرها ذلك الملتحي الذي نفذ جريمة الإغتيال .

    لا تصدقوا كلام أبو لحوم ولا أبو شحوم فالساسة لا يبكون على فوات فرص يدركون ما ستترتب عليه نتائجها

    سلام .[/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-06-26
  15. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    كان سيقتل

    [color=000066]عودة البيض إلى صنعاء حسب إشتراط الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر كانت ستودي به إلى حتفه .

    الخطأ يكمن أساسا في تبني قيادات الحزب الإشتراكي سياسة حرق المراحل وإعلان الوحدة الفورية والقفز على اللجان التقريبية القائمة لمنع بروز إستحقاقات بدت بوادرها تلوح في الأفق سيصعب عليهم مواجهتها ، وكان لابد لهم من المجازفة ووضع الوطن بما حواه كغنيمة بين أيدي حكام الشمال لعل وعسى يستطيعون إلى تنفيذ برامجهم وخططهم حول الوحدة اليمنية سبيلا في ظل واقع جديد يتخطون به مرحلة من مراحل الأيدلوجية الماركسية المضمحلة .

    الثورة في شمال اليمن ومنذ إنطلاقتها في 26 سبتمبر 1962 لم تغير شيئا يذكر في التركيبة الإجتماعية والبنية السياسية القبلية المناطقية لليمن ولم تكن سوى إنقلاب في البيت الزيدي أخرج وجوه ملكية مستأثرة بالحكم وجلب وجوه أخرى من نفس العجينة مع فارق أنها ( أي الأخيرة ) ذات قاعدة قبلية عريضة ( مرحلة الحمدي كانت نشازا ولم تدم طويلا لعدم توافقها مع النهج السائد ) والهرولة بإتجاه حكم العصابات القبلية في الشمال كانت ضرورة مرحلية أعقبتها الإعتكافات التي أتت بعد إستشعار وقوع الفأس في الراس واستحالة الإنقلاب عليها بكل يسر وسهولة حيث رأت قيادة حزب المؤتمر الشعبي العام وحلفائها من القبليين والأخوانيين أن ضم المحافظات الجنوبية دون قيد أو شرط من جانب الحزب الإشتراكي اليمني مغنم لا يجوز التفريط به بأي حال من الأحوال ولو بإعلان الحرب لتحريك الجمود وكان ما كان ( لا داعي للتفصيل )

    سواء بكى جار الله عمر أم لم يبك فهو أمر يخص كاتب المذكرات لحشوها بكلام يزيد من صفحاتها التي ضمت وثائق ومراسلات شخصية لا تستحق مسمى مذكرات وتخدم أولا وأخيرا غاية المنتصر .. كلنا نعرف من هو جار الله عمر وماذا كانت بداياته وكيف استحق عضوية المكتب السياسي للحزب الإشتراكي اليمني كتعويض له عن الجبهة الوطنية التي كان يمثل أحد أقطابها السياسيين .


    هنا يبرز تساؤل يقول :

    لماذا غادر جار الله عمر وعائلته مدينة عدن مع جموع الأجانب المغادرين إلى جيبوتي في الأيام الأولى لبدايات الحرب ولم يبق بها أسوة بمن لم تكن لهم ناقة ولا جمل فيها من غير القيادات التي ضمت قائمة الـ16 علما إنه كان محسوبا على تيار المعتدلين ؟

    لأنه خشى التصفية الثارية التي ستشمله دون شك بغياب الحلفاء الرئيسيين بصفته خصم سابق لحكومة علي عبد الله صالح في شمال الوطن واستحسن إستباق البيض في الهروب خارج الوطن وعاد فور إستتباب الوضع وقتل غيلة بعد مضي ثمان سنوات على الحرب الشؤم ولا نعفي الحزب الحاكم من الضلوع في جريمة الإغتيال وإختلاق أسباب واهية ( علماني ، كافر ) ذكرها ذلك الملتحي الذي نفذ جريمة الإغتيال .

    لا تصدقوا كلام أبو لحوم ولا أبو شحوم فالساسة لا يبكون على فوات فرص يدركون ما ستترتب عليه نتائجها

    سلام .[/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-06-26
  17. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    Re: كان سيقتل

     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-06-26
  19. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    Re: كان سيقتل

     

مشاركة هذه الصفحة