عالم دين سعودي يحذر الأسرة الحاكمة

الكاتب : سامي   المشاهدات : 586   الردود : 0    ‏2001-10-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-10-12
  1. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    حذر أحد كبار علماء الدين السعوديين الأسرة الحاكمة في المملكة من موالاة الولايات المتحدة ضد أي دولة مسلمة.
    فقد أصدر الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي، وهو عالم دين وهابي بارز، سلسلة فتاوى قال فيها إن "من أعان دول الكفر كأمريكا وزميلاتها على المسلمين يكون كافرا مرتدا عن الإسلام".

    وأفادت أنباء بأن السلطات السعودية طلبت من الشيخ الشعيبي التوقف عن إصدار الفتاوى، لكنه رفض.

    يذكر أن الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي هو عالم دين وهابي في أواخر السبعينات من عمره، ويعيش في مدينة بريدة، شمالي العاصمة السعودية الرياض التي تعتبر من معاقل التشدد الديني بالمملكة.

    وقد سجن الشيخ الشعيبي في عام خمسة وتسعين مع عدد من رجال الدين الآخرين بعد انتقادهم الأسرة المالكة السعودية بسبب سياساتها أثناء حرب الخليج وبعدها.

    قلق

    ويعتقد أن الحكومة السعودية تشعر بالقلق إزاء احتمال تعرضها لموجة جديدة من المعارضة الإسلامية.

    ومنذ وقوع الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها الولايات المتحدة الشهر الماضي فإن الشيخ الشعيبي ومعه ما لا يقل عن ستة من علماء الدين الآخرين أصدروا فتاوى تحذر الحكومة السعودية من التعاون مع القوى غير الإسلامية، أي الولايات المتحدة، ضد أي دولة مسلمة.

    وقد نشر بعض تلك الفتاوى على شبكة الإنترنت.

    يذكر أن الشيخ الشعيبي هو أبرز علماء الدين السعوديين الذين أصدروا تلك الفتاوى، ولذا فإنه سيصعب على السلطات السعودية تجاهل تحذيراته.

    وذكرت أنباء أن السلطات المحلية في مدينة بريدة استدعت الشيخ الشعيبي مرتين لاستجوابه بشأن فتاواه، لكن أصر على رفضه التوقف عن التعبير عن آرائه.
     

مشاركة هذه الصفحة