انباء عن اصابة بدر الدين في صعده

الكاتب : ahmad   المشاهدات : 392   الردود : 0    ‏2004-06-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-24
  1. ahmad

    ahmad عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-08
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    1
    6/2004

    أنباء عن إصابة بدر الدين : تعزيزات عسكرية متواصلة وارتفاع عدد ضحايا أحداث صعدة

    الصحوة نت - خاص:

    قالت مصادر عسكرية لـ(الصحوة نت) أن قيادات عليا في القوات المسلحة والدولة تشرف على العمليات العسكرية ضد المنطقة التي يتحصن فيها حسين بدر الدين في جبال مران شمال صعدة, والذي تطالبه الدولة بتسليم نفسه.
    وقالت أن الإشراف يتم مباشرة من عمليات قيادة القوات الجوية في العاصمة صنعاء.
    وأضافت المصادر أن أكثر من 10 طائرات عسكرية ميج 29 وإف 5 وأخرى عمودية أعطي لها الأذن للإقلاع أمس الأربعاء للمشاركة في العمليات, لكن لم تؤكد تلك المصادر إن كانت قد قصفت المنطقة أم لا.
    وأكدت مصادر مطلعة أن أحد منازل بدر الدين قد نسفته القوات العسكرية المحاصرة للمنطقة منذ الاثنين الماضي لكنها لم تتحدث عن ضحايا, ويجري الحديث في صفوف الجيش العسكري المحاصر للمنطقة عن تعرض حسين بدر الدين لإصابة أمس نتيجة القصف المكثف.
    ونقل مراسل (الصحوة نت) الموجود في المنطقة أن تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت بعد غروب شمس أمس إلى منطقة مران حيث الإشتباكات المسلحة بين القوات العسكرية وانصار حسين بدر الدين الحوثي.
    وقال أن التعزيزات العسكرية تشمل دبابات ومصفحات وصواريخ كاتيوشا تحملها (15) ناقلة.
    وأشار إلى أن إجراءات لم يعرف طبيعتها تمكنت من إيقاف إطلاق النار بشكل متقطع لكن سرعان ماعاد القصف.
    وكانت وساطة تمت بين بدر الدين والسلطات عن طريق شقيقه يحي الذي يشغل عضوا في البرلمان لكنها فشلت بعد تعرضهم لقصف من الجانبين – حسب معلومات محلية.
    فيما أكدت مصادر قبلية أن القوات العسكرية المتمركزة في مركز صيفان بمديرية سحار والتي تقوم بحملات اعتقالات انسحبت اليوم بعد تفاوض واتفاقات بين مشائخ القبائل والسلطات العسكرية, بعد ان شهد المركز مقتل جندي وجرح 6 آخرين في اشتباكات بين القوات التي تجوب المنطقة والمواطنين.
    وكانت تأكيدات حصلت (الصحوة نت) عليها أمس ذكرت مقتل مسئول عمليات الحملة العسكرية مع اثنين آخرين في كمين نصبه مجهولون أثناء توجههم إلى مكان تمركز القوات العسكرية.
    وقد ارتفع عدد القتلى في صفوف القوات العسكرية إلى أكثر من 10 قتلى والجرحى إلى أكثر من 30 حسب إحصائيات طبية وعسكرية, ولم تعرف إحصائيات الضحايا في صفوف المواطنين نتيجة القصف المكثف, والتكتم الشديد حول الإجراءات والتدابير التي تتخذها القوات العسكرية في تعاملها مع الأحداث.
    وكان مدير أمن محافظة صعدة أكد لـ(الصحوة نت) أن الإجراءات التي تتخذها السلطات في منطقة مران من مديرية حيدان "يصب في مصلحة الوطن".
    ووصف محمد صالح طريق المعارك الدائرة هناك بين القوات الحكومية وأنصار الشخصية الاجتماعية حسين بدر الدين بأنه "تصد لمحاولات التخريب", ومواجهة مع أفكار اعتبرها "دخيلة وضالة"، دعيا الصحفيين إلى التثبت من أي معلومات قبل نشرها.
    ونقل مراسل (الصحوة نت) في المنطقة أن لجنة من مشائخ القبائل في محافظات مختلفة يدرسون وضع هدنة بين السلطات وأنصار بدر الدين, لكن مصدرا قبليا هناك قال أن "أمر اللجنة ليس مؤكدا حتى الآن".
    وأكد أن مقاومة عنيفة يبديها أنصار بدر الدين ضد الحملة العسكرية, وأن قصفا مكثفا من القوات على المركز المتحصن فيه بدر الدين من جهات الملاحيط ورازح وحيدان.
    وكانت اشتباكات مسلحة بين أنصار الشخصية الإجتماعية حسين بدر الدين الحوثي والأجهزة الأمنية تدور منذ الاثنين الماضي في منطقتين متفرقتين, وأشارت المصادر إلى أن قوات عسكرية لا زالت تحاصر مديرية مران التي يتمترس فيها بدر الدين مع المئات من أصحابه تطالبهم بتسليم أنفسهم.
    يذكر أن حملة عسكرية مكونة من مئات الجنود تحاصر المنطقة التي يتحصن فيها بدر الدين طالت مديريات رازح والملاحيط على الحدود اليمنية السعودية .
    ويتهم بدر الدين من قبل السلطات بإثارة الفتنة عندما يقوم بإخراج مسيرات عقب صلاة الجمعة تهتف (الموت لأمريكا, الموت لإسرائيل).
    وكان أنصار الحوثي قد خاطبوا رئيس الجمهورية، ووزيرة حقوق الانسان، والأحزاب السياسية، كما وجهوا رسالة خاصة بمؤتمر الإرشاد الذي يعقد في صنعاء.
    واعتبر المواطنون في رسالتهم التي نشرت نصوصها الصحوة نت أن الحملة تعبير عن الخروج على الشرعية الدستورية التي تكفل حرية الرأي، في إشارة إلى تمسكهم بحقهم في الدعاء على أميركا وإسرائيل في المساجد، واتهموا في رسالتهم محافظ المحافظة بالعنصرية.
    وكان عدد من الشخصيات العلمية وزعوا قبل الحملة بيانا بإسم "علماء الزيدية" –نشرة الصحوة نت نصه- اعتبروا دعوات الحوثي "ضلالات"، مطالبين بعدم "الاغترار بأقواله وأفعاله التي لاتمت إلى أهل البيت والى المذهب الزيدي بصلله
     

مشاركة هذه الصفحة