هـادوية لا زيـديـة ..!!

الكاتب : الشريف العلوي   المشاهدات : 4,855   الردود : 44    ‏2004-06-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-24
  1. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم


    كنت قد طرحتُ موضوعاً في منتدى آل البيت بعنوان ( هـادوية لا زيـديـة ..! ) تحت سلسلة الذب عن أهل البيت عليهم السلام , تناقشتُ فيه مع بعض الزملاء الزيدية ( منهم السيد عبد السلام الوجيه , يكتب باسم الشهاري ) حول حقيقة انتساب زيدية اليوم للإمام زيد بن علي ..


    وأحببتُ طرحه في هذا المنتدى المبارك - مع تحرير وتنسيق ومراجعة - عسى الله أن ينفع به ..


    وذلك تحت سلسلة أسميها [ التقريب بين أهل السنة والزيدية ] .. عسى أن تسهم في التقريب بين المذهبين على أسس صحيحة .. تهيئةً للخلافة الإسلامية القادمة إن شاء الله تعالى ..


    والله الموفق ...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-24
  3. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    [color=000066][ سلسلة التقريب بين أهل السنة والزيدية ] [/color]



    [color=003300]الحلقة الأولى[/color] : ( هـادوية لا زيـديـة ... !! )

    الحمد لله وحـده , وبعـد / فرقـة الزيدية ( الهادوية..! ) فرقة غنية عن التعريف , وهي تنتسب إلى الإمـام زيـد بن علي إما نسبة نصرة , وإما نسبة مذهب واعتقـاد .

    وأنا من خلال هذا الطرح أريد أن أفند هذه النسبة الأخيرة فهي مرادي , وأبيّن أيضـا أن هـذا المذهـب هو في حقيقته هجين مذهب الأعاجم الشيعة من جهة ومذهب أهل الاعتزال من جهة أخرى .

    وأن الإمام زيد بن علي خاصة وأهل البيت عامة - طهرهم الله – برآءٌ من هـذا المذهب المستورد الذي جلبه واستقاه من شيوخ الاعتزال الإمام الزاهد العابد المجاهد الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين – رحمه الله تعالى وغفر له – كما سأوضحه إن شاء الله تعالى .

    [ وكل يدعي وصلا بليلى ***** وليلى لا تقر لهم بذاك ]

    فهذه منقولات من كتب القوم أنفسهم ...! توضح ما ادعيته , وتبرهن على ما قلته , وكنت أحب التعليق على هذه المنقولات وزيادة البيان والإيضاح ؛ لكني رأيت أن هذا يتطلب وقتـا لا أجـده !

    وفي ما أورده كفاية للباحث عن الحق إن شاء الله تعالى , وخاصة إذا رأى الباحث كلام أئمة القوم ومحققيهم ؛ لا نابتة أهل عصره !.... فهذا يُـأثر فيه بلا شـك ؛ ويعلم أن ما يلقيه كهنة أدعياء العلم أصحاب العمائم والأكمام الواسعة من الأهازيج والخرافات و التلبيسات كلها من الباطل الذي يمتدح الإعراض عنه !

    وقـد جعلت المنقولات على عدة توضيحات وبيانات :

    [color=990000]أولاهـا[/color] : بيان أخـذ أهل البيت الأطهار من الصحابة الكرام ؛ واتباع منهجهم .
    وهذا يوضح : أن اعتقاد الصحب والآل واحد , وأنه لا سبيل إلى التفريق بينهما .


    [color=990000]الثاني[/color] : بيان أن سلف أهل البيت – أي الصحابة منهم أو تابعيهم – كانوا على اعتقاد واحد وإن اختلفوا في الفروع .


    [color=990000]الثالث[/color] : بيان أن سلف أهل البيت ومنهم الإمام زيـد بن علي على مذهب أهل السنة والجماعة . وقد تـم توضيح ذلك سابقا فلن أُعيده .
    [color=990000]

    الرابع[/color] : بيان أن أصحاب زيد بن علي قد خالفوه في الاعتقاد بعد استشهاده ...!! وأن كل فرقة تضلل الأخرى ؛ وقـد تكفرهـا !!

    [color=990000]الخامس[/color] : وهو بيت القصيد , في بيان أن مذهب الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين مخالف لمذهب الإمام زيد بن علي في الأصول – أي الاعتقاد – والفروع ..!
    وأن اعتقاد الهادي مأخوذ من الأعاجم والمعتزلة لا أهل البيت ...!!!


    [color=990000]السادس[/color] : تصريح القوم أنفسهم أنهم أتباع الهادي لا الإمام زيد – عليه السلام - ....!!


    وأنبه : إلى أن المنقولات كثيرة وكلها من كتب القوم و كلها تؤكد حقيقة ما ذكرت ؛ إلا أني اقتصرت على ذكر نزر يسير منها – يسر الله تعالى جمعها والانتفاع بها - .

    والله الموفق و الهادي سواء السبيل .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-06-24
  5. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    1- بيان أخذ أهل البيت عن الصحابة رضي الله عنهم ,واتباعهم لهم :


    قال يحيى بن الحسين الزيدي في طبقاته : ( وكان السلف من أهل البيت قبل استقرار المذاهب مجتهدون مستقلون , [color=FF0000]ومنهم راجعون إلى غيرهم من الصحابة والتابعين ومازالوا كذلك مدتهم[/color]) ا . هـ


    وقال: ( واعلم أني لم اذكر في هذا التاريخ من تقدم على زيد بن علي من العلماء المتقدمين من أهل البيت وغيرهم لكون مستندهم الاجتهاد والاستقلال بالرجوع إلى الكتاب والسنة [color=FF0000]وسلف الصحابة [/color]) ا . هـ
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-06-24
  7. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    2- إثبات أن السلف من أهل البيت قد اتفقوا في الأصول - الاعتقاد:

    قال ابن الحسين في طبقاته : (والمجتهدون مثل الحسنين وأولادهم : كعلي بن الحسين والصادق والباقر وزيد بن علي , [color=FF0000]وكانوا في الأصول الدينية على قول واحد حسبما كان عليه سيد البرية وأصحابه [/color], وأما الفروع الفقهية فيختلفون فيها بحسب اجتهادهم , كما تضمنه كتاب الجامع الكافي في فقههم وأصول دينهم ) ا.هـ
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-06-24
  9. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    3- بيان أن أصحاب الإمام زيد بن علي قد افترقوا في الأصول , وأن كل فرقة تضلل الأخرى وقد تكفرها !!

    قال في طبقات الزيدية الصغرى : ( ثم تفرق أصحاب زيد بن علي من بعد ذلك , قال الإمام المهدي أحمد بن يحيى في الملل والنحل ما محصوله : الزيدية افترقت إلى ست فرق ;جارودية و بترية . و البترية : صالحية و جريرية . وافترق متأخروا الجارودية إلى : مطرفية وحسينية ومخترعة .فهذه ست فرق ) ا . ه

    وقال : ( كانت الناصرية تخطئ القاسمية , و القاسمية تخطئ الناصرية ) ا . ه


    وهذا وقد كفّـر الإمام عبد الله بن حمزة فرقة المطرفية من الزيدية , ومن والاهم كالشريف يحيى بن منصور الوقشي الحسني !
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-06-24
  11. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    4 - بيان أن مذهب الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين مخالف لمذهب الإمام زيد بن علي في الأصول والفروع .

    وأن أصول الهادي مأخوذة من شيوخ المعتزلة لا أهل البيت عليهم السلام!!

    قال يحيى بن الحسين في طبقاته : ( وكان شيخ الهادي في الأصول الشيخ أبا القاسم البلخي المعتزلي فعليه أخذ [color=FF0000]الأصول وعلم الكلام[/color], فلذلك ترى أقواله في [color=FF0000]الأصول [/color]متابعة لأبي القاسم في الغالب.

    وأما الفروع فاستقل فيها باجتهاده فخالف زيد بن علي في مذهبه ولم يتقيد لأقواله التي تضمنها مجموع الفقه الكبير لزيد بن علي وجامع الكافي لأقوال زيد بن علي وأقوال أهل البيت السابقين فمن عرفها علم الخلاف فيها) ا.هـ

    قال الشهرستاني في الملل والنحل (1/162): (أما في [color=FF0000]الأصول [/color]فيرون رأي المعتزلة حذو القذة بالقذة , ويعظمون أئمة الاعتزال أكثر من تعظيمهم أئمة أهل البيت )ا.ه

    وقال : (وصار أصحابه –أي بعد استشهاد الإمام زيد بن علي-كلهم [color=FF0000]معتزلة[/color]!!!) ا.ه

    قال الإمام الهادي بن إبراهيم الوزير - قبل رجوعه إلى مذهب أهل السنة رحمه الله - : (وأما المعتزلة فقد ذكرت أكابرهم ...ورأيت تقديمهم على الزيدية لأنهم سادتها وعلماؤها...ولأنهم مشايخ سادتنا وعلمائنا القادات ) ا.ه

    وعلَق العلامة المقبلي على ذلك بقوله في العلم الشامخ ص12: ( وهذا الذي قاله هو حقيقة الأمر في اتحاد هاتين الفرقتين ...,هذه كتبهم شاهدة بذلك فانظر كلام الإمام المنصور بالله في كتبه , وكلام الإمام المهدي في كتبه ، وكلام أبي طالب في كتبه ... تجدها كلمات الجبائية بأعيانها مع تصريحهم بقولهم : المختار كلام شيخنا أبي علي ، أو أبي هاشم ، أو أبي رشيد ، أو غير ذلك .

    وكذلك كلام الهادي غالبه كلام أبي القاسم الكعبي ، وكذلك الإمام يحيى بن حمزة ; موافق غالب أمره لأبي الحسين البصري سائر سيره ). ا.ه



    [color=993333]نبذة سريعة عن علاقة أئمة الزيدية بالأعاجم والمعتزلة :[/color]

    1- القاسم الرّسّي : عاصر أبا الهذيل العلَاف الذي تبلورت في عصره جميع الأصول الخمسة .

    2- الهادي يحيى بن الحسين : تلميذ أبي القاسم الكعبي البلخي المعتزلي .

    3- الإمام المهدي محمد بن الحسن : تلميذ أبي عبد الله البصري المعتزلي ، وقرأ عليه أكثر كتب الإسلام !!

    4- أبو طالب يحيى بن الحسين بن هارون : تلميذ أبي عبدالله البصري المعتزلي أيضا !

    5- الإمام يحي بن حمزة : لا يكاد يخالف أبي الحسين البصري المعتزلي .

    6- حمزة بن سليمان (والد الإمام المنصور عبدالله بن حمزة) ، وإبراهيم بن محمد بن الحسين : من تلاميذ القاضي جعفر بن أحمد بن عبد السلام المعتزلي

    [ وجعفر هذا عالم الهادوية المخترعة وإمامها كما قال يحيى بن الحسين صاحب الطبقات وقال : (وللقاضي جعفر مصنفات في كل فن عليها مدار الزيدية) ا.هـ
    وهو أول من أخرج كتب المعتزلة المخترعة من العراق إلى اليمن وأبوه كان إماما للباطنية وأخوه أحمد كان شاعرهم ، وكتاب الانتصار للإمام العمراني هو رد عليه ]

    7- الإمام أحمد بن سليمان والإمام المنصور بالله عبدالله بن حمزة تلاميذ كتب جعفر بن أحمد بن عبد السلام .
    والناشرين لكتبه .


    وبقية الأئمة الزيدية وإن لم يكونوا تلاميذ مباشرين لشيوخ المعتزلة فهم تلاميذ لأئمة الزيدية الذين تتلمذوا على المعتزلة أو تلاميذ لكتبهم ,كالمهدي يحيى بن المرتضى _صاحب البحر الزخار _الذي قرأ أكثر كتب المعتزلة على شيوخ اليمن .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-06-24
  13. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    5- تصريح القوم أنفسهم أنهم أتباع الهادي لا الإمام زيد – عليه السلام - ....!!


    قال يحيى بن الحسين الزيدي ت (1100)هـ في طبقات الزيدية الصغرى : ( وغلب على الزيدية من بعد ظهور الهادي يحيى بن الحسين اتباعه في مذهبه في الأصول والفروع .

    والهادي له مذهب مستقل لنفسه , ثم فرّع الزيدية بعد ذلك وحصَلوا مذهبه ونصوصه التي في الأحكام والمنتخب .

    وقد قرَ مذهبهم عليه [color=FF0000]ولم يبق لمذهب زيد بن علي الأول في الأصول والفروع منهم متابع أصلا[/color]!!! ) ا.ه


    وقال : ( والمتأخرون منهم في التحقيق [color=FF0000]هـادوية لا زيديـة [/color]) ا.ه


    ....

    [ وسيأتي مزيد إيضاح ونقولات إن شاء الله ]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-06-26
  15. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    ( قراءة موجزة في أصول الفكر الزيدي من مصادره )

    [color=000000]فـصـل[/color]


    أعود فأقول :

    قد أوضحت فيما سبق عدة نقاط مهمة للقارئ في الفكر الزيدي التي يجب أن يدركها , والتي وضحت لنا شيئاً من الرؤية الضبابية التي تحيط بالمذهب الزيدي وتكتنفه , وأنا فيما يأتي إن شاء الله تعالى أُجلي بتوضيح أكثر عن أصول نشأة الزيدية ومنابع تكونها , مما يجعلنا ندرك أكثر سر بعض تناقضات هذا الفكر واضطراباتها سواءً في الأصول بدءاً بالإمامة أو مسائل الفروع ، وكل ذلك من خلال الرجوع إلى مصادر القوم أنفسهم ونقل ألفاظهم وتقريراتهم كما سترى .

    ثم نكشف إن شاء الله تعالى عن حال فرقة الزيدية المعاصرة في أفكارها , واتجاهاتها , وواقعها الذي تعيشه اليوم .

    وبهذا نكون قد أوسعنا النظر في الفكر الزيدي , وحاولنا إنصاف أهل البيت عليهم السلام , والذب عنهم , وتبرئة ساحتهم من أكاذيب الروافض , وافتراءات النواصب , وكل فكر شاذ عن منهجهم الواضح , وكل رأي غريب عن طريقهم البين .

    ونسأل الله تعالى أن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه , ويرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-06-26
  17. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    ( قراءة موجزة في أصول الفكر الزيدي من مصادره )

    [color=000000]فـصـل[/color]


    أعود فأقول :

    قد أوضحت فيما سبق عدة نقاط مهمة للقارئ في الفكر الزيدي التي يجب أن يدركها , والتي وضحت لنا شيئاً من الرؤية الضبابية التي تحيط بالمذهب الزيدي وتكتنفه , وأنا فيما يأتي إن شاء الله تعالى أُجلي بتوضيح أكثر عن أصول نشأة الزيدية ومنابع تكونها , مما يجعلنا ندرك أكثر سر بعض تناقضات هذا الفكر واضطراباتها سواءً في الأصول بدءاً بالإمامة أو مسائل الفروع ، وكل ذلك من خلال الرجوع إلى مصادر القوم أنفسهم ونقل ألفاظهم وتقريراتهم كما سترى .

    ثم نكشف إن شاء الله تعالى عن حال فرقة الزيدية المعاصرة في أفكارها , واتجاهاتها , وواقعها الذي تعيشه اليوم .

    وبهذا نكون قد أوسعنا النظر في الفكر الزيدي , وحاولنا إنصاف أهل البيت عليهم السلام , والذب عنهم , وتبرئة ساحتهم من أكاذيب الروافض , وافتراءات النواصب , وكل فكر شاذ عن منهجهم الواضح , وكل رأي غريب عن طريقهم البين .

    ونسأل الله تعالى أن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه , ويرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-06-26
  19. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    زيد موافق لسلف أهل البيت في الاعتقاد

    [color=990000]لقد كان الإمام زيد بن علي موافقأ لسلفه من أهل البيت الأطهار – عليهم السلام – في الأصول العقدية وغالب الفروع الفقهية و لم يحد عن ذلك ولم يزغ عنه[/color] , وهذا أمر واضح مقرر عند الجميع كما سبق .

    أما ما نقله الشهرستاني في كتابه " الملل والنحل " 1/155 , وتابعه ابن المرتضى في طبقات المعتزلة ؛ من كون زيد عليه السلام قلد واصل بن عطا وأخذ عنه الاعتزال تقليداً , وكانت بينه وبين أخيه الباقر مناظرات , فهذه من الأباطيل بغير شك , ولعله من أكاذيب الروافض , كما صرح بذلك الإمام محمد بن إبراهيم الوزير عليه السلام في العواصم 5/ 308 .

    ومما ذكره الإمام ابن الوزير مما يكشف بطلان دعوى الشهرستاني : أنه لم يورد سنداً ولا شاهداً من رواية الزيدية القدماء , ولا من رواية علماء التاريخ . قال : ( ولا الشهرستاني ممن يوثق به في النقل , وكم قد روى في كتابه هذا من الأباطيل المعلوم بطلانها عند أئمة هذا الشأن ؟ ) .


    [color=990000]ومنها [/color]: أن واصلاً ولد سنة ثمانين ؛ وزيد عليه السلام توفي سنة مئة وعشرين ! , فكيف يقلد زيدٌ واصلاً مع أن زيداً أكبر منه قدراً وسناً ؟!!


    [color=990000]ومنها[/color] : أن الشهرستاني ذكر ذلك على وجه يستلزم الانتقاص لزيد عليه السلام حتى جعله مقلداً لواصلاً ؛ لا موافقاً بالنظر والاستدلال !! , بل وأشار إلى أن الذي حمله على تقليد واصل هو حب الرئاسة وإرادة الصلاحية للخلافة !.


    [color=990000]ومنها[/color]: أن واصلاً يقدح في جده علي عليه السلام ! , فكيف يكون زيدٌ تلميذاً له .


    [color=990000]ومنها[/color] : أنه كيف يحصل التتلمذ والتقليد المزعوم ؛ والإمام زيد عليه السلام لم يقم في البصرة التي فيها واصل إلا مدة قصيرة , بحيث لا تصح فيها تلمذة أصلاً لقصرها !.
    زدْ على ذلك أنه دخلها بعد الأربعين من عمره ! وهذا ليس سن طلب وأخذ في الغالب , خاصةً في حق إمام العلم والسيف زيد بن علي ! عليه وعلى آبائه أفضل السلام إلى يوم الدين .


    [color=990000]ومنها[/color] : أن من السلف الصالح كالإمام أبي حنيفة النعمان بن ثابت رحمه الله الذي كان حرباً على القدرية , قد أيد إمامنا زيد بن علي عليه السلام , وأمده بثلاثين ألف درهم , وما كان أبو حنيفة ليقف معه تلك الوقفة لو علم أنه مع خصومه .

    [color=990000]ومنها[/color] : أن الشهرستاني قد نسب أقوال لزيد بن علي وهو منها برئ كالقول في مسألة الإمامة مثلاً , فدل ذلك على عدم تحريه وعدم الاعتماد على نقله .

    [color=990000]ومنها[/color] : أن مما ينسف هذه الدعوى من أصولها المقارنة بين أقوال الإمام زيد بن علي عليه السلام , وبين أقوال المعتزلة اللئام , لما بينهما من البون الشاسع , وهذا ما سوف أفصل القول فيه في مقال لاحق إن شاء الله تعالى .


    [color=990000]ومنها[/color] : أن الشهرستاني لو كان كامل المعرفة والإنصاف , لذكر مع ما ذكره ما هو أشهر منه في كتب الرجال , وتواريخ العلماء , وأئمة السنة , وفي الجامع الكافي ؛ ثم ذكر الراجح من النقلين , وقواه بوجوه الترجيح .

    قال ابن الوزير : ( والظاهر أنه اقتصر على نقل كلام الروافض ولم يشعر بغيره , والله أعلم ) .
     

مشاركة هذه الصفحة