لمحبيه ابتسامة المقرن رسالة ذكية

الكاتب : جنوبي   المشاهدات : 568   الردود : 0    ‏2004-06-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-22
  1. جنوبي

    جنوبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    691
    الإعجاب :
    0
    لمحبيه ابتسامة المقرن رسالة ذكية



    وداعا ايها البطل لفقدك تدمع المقل

    ان العين لتدمع وان القلب ليحزن وانا لفراقك يا المقرن لمحزونون

    ما اجمل الحياة عندما يحياها الانسان لمبدأ سماوى وما اجمل الميتة عندما تنتصر فيها قيم السماء على جواذب الارض والطين .
    العالم كله يشهد هلع آل سلول .... العالم كله يرقب تضعضع الاسرة المالكة ....العالم كله يسمع تصريحات باول وتحذيراته للعلوج بمغادرة ارض محمد صلى الله عليه واله وسلم .....اشلاء العلوج وجثث طواغيت آل سلول تتناثر فى اماكن كثيرة .....واسعار النفط ترتفع ارتفاعا لم يسبق له مثيل ....واوبك تجتمع اجتماعا عاجلا لتنظر فى الازمة الاكبر فى تاريخها كله ......واموال من آل سلول تهرب الى الخارج بصورة غير مسبوقة .....وضباط وجنود يحدثون انفسهم بالاستقالة واخرون يقدمون عليها ....وامراء تبقى مدة اقامتهم فى الخارج اطول بكثير من اقامتهم فى ظل ملك يضطرب ويتهاوى ....وامريكا تعد خطة سرية لانقاذ الموقف تقضى بتدخل عسكرى فى المنطقة الشرقية ....والناس يلتفتون الى قضية منسية قضية عشرات الالاف من الشباب العابد المؤمن يقضى سنوات من الظلم خلف جدران سجون الطواغيت ....الامة تبدا التواصل ........والجسد الواحد يلتئم ......وصورة امة الجسد البهية تطل من جديد....يوم تابى سرية الاختطاف الشهير الا ان تسمى نفسها الفلوجة ......كل ذلك وغيره كثير صنعته بتوفيق من الله تعالى
    انامل :




    الحبيب المقرن رحمه الله تعالى



    وداعا ايها البطل لفقدك تدمع المقل

    والعالم وهو يشاهد بوش وبلير ورامسفيلد وهون وكوندليزا رايس واوبك والاتحاد الاوربى ونايف وبندر والعواجى والبريك والعبيكان وغيرهم من فسطاط الكفر والنفاق يتصايحون من وقع تلك الاعمال المباركة........و المستضعفون فى الارض من اهل الايمان رجالا ونساء واطفالا ومعهم المتتوقون الى عزة الامة واعادة مجدها وهم يرقبون المشهد يظنون ان المقرن شيخ هرم منحنى الظهر اشيب الراس !!!!!.

    وداعا ايها البطل لفقدك تدمع المقل

    ابتسامة وضيئة ...وطلعة بهية ....وسرور بادى ....وفرحة وغبطة ....وسرور عظيم انه سرور من كان منذ السابعة عشر من عمره يبحث عن شى ثم اخيرا واخيرا جدا جدا وجده وناله .....سرور هو اعظم من سرور الام وهى تجد وليدها من بعد ان افتقدته فى وسط الزحام .....كيف لا يفرح ولقد لقى الاحبة محمدا وصحبه .

    الله اكبر الله اكبر الله اكبر
    وداعا ايها البطل لفقدك تدمع المقل

    ما اسعدها من ميتة ...ما اعظمه من صعود للروح فى زمن السقوط الكبير سقوط الاقنعة عن وجوه كالحة وسقوط اسماء ورموز فى مستنقع الجاهلية المعاصرة يوم يجيز صاحب الفقه السلطانى قتل مسلم بكافر يوم يصرخ الصحويون صراخ ثكلى على هلاك علج صليبى ثم هو جزلين فرحين بالقضاء على قائد الارهابيين !!!.

    وداعا ايها البطل لفقدك تدمع المقل

    الابتسامة الوضية انها رسالة عظيمة ذكية ......عميقة المعانى......... واضحة الدلالات ......ولكن لمن وفقه الله الى معرفة الهدى وسدده على طريق الحق والموتى يبعثهم الله !!!.

    ان الامة لكى تنتصر ....ان الامة لكى تعيد كرامتها .....ان الامة لتحمى مقدساتها .....ان الامة لتحرس حرماتها ....ان الامة لتقيم دولتها لا تحتاج الى كبر سن او طول عمر او عظيم شهرة انها تحتاج فقط الى قوة ارادة وعلو همة وصدق نية وصحة معتقد يقضى بموالاة المؤمنين ومعادة الكافرين (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ)فابحث عن وجهك فى هذه المرآة القرانية واعلم ان ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء.


    وداعا ايها البطل لفقدك تدمع المقل


    طورد... وطوردوا ....حبس .....وحبسوا .....اعتقل..... واعتقلوا..... ولكن السعيد من جنب الفتن ومن ابتلى فصبر والصبر والثبات لا يستطيعه الا الرجال والرجال فى فصيلة الذكور باتوا قليل .
    كم من عالم عن الجهاد تكلم ثم هو عن الطريق انثلم
    كم من كاتب عن الجهاد كتب وفكر ثم هو تولى وادبر
    كم من واعظ عن الجهاد خطب ثم هو عن الطريق تنكب

    ان الرسالة الذكية للمقرن رحمه الله تعالى للاغبياء من ادعياء العلم والفتوى من طائفة الصحويين على وجه الخصوص لمخانيث الارجاء وصغار علماء السلطان الذين لحقوا بركب الطاغوت مؤخرا ولم ينالوا بعد منه ما يأملون من القربى للعواجى والحوالى والقرنى وكل هذه الاسماء المعلولة حيث تنتهى بحرف العلة !!!!انه يقول لهم:

    على الحق الذى كنتم اليه تدعون ثبت حين عنه انهزمتم.
    وعلى طريق المقاومة والجهاد سرت حين له تنكرتم .
    وعلى منهج الضحوك القتال ما بدلت ولا غيرت ولطريق التراجعات انتم سلكتم .


    وداعا ايها البطل لفقدك تدمع المقل

    وتبقى ابتسامته ابلغ من اعظم خطبة ...وتبقى وضاءة وجهه اعظم من اوسع كتاب على الجهاد يحرض واليه يدعوا .....ما اعظمها من ابتسامة من وجه ممتلىء بالسكينة والوقار .
    انها رسالة :
    الى اخوانه .......ان على الدرب اثبتوا اليوم القى عزام وقطب والبنشيرى وابا حفص ومحمد عطا والغامدى بل اليوم القى محمدا وصحبه .....عن جهادكم احدثه عن تكالب الامم عليكم اخبره عن خذلان العلماء لكم احدثه........ بمطاردتكم وتضييق الحصار عليكم اعلمه ......عن شوقكم اليه اخبره .........عن نفرتكم لنصرة دينه وترككم للمال والاهل احدثه..... اليوم القى الاحبة محمدا وصحبه فاخدثه عن التاريخ الذى اعاد نفسه فى امته فنهض لنصرة محمد ودينه الشباب حين خذله الشيوخ...... احدثه عن شيخنا وحبيبنا ابى عبدالله الذى يتألم قلبه ويحزن فؤاده على تاخر لقاءه بمحمد عليه الصلاة والسلام ....احدثه عن السيوف التى باتت منابر خشب ......احدثه عن الجهاد الذى بات من اعظم المنكرات ......احدثه عن الولاء والبراء الذى بات تطرفا .....احدثه عن مواجهتكم لحرب فكرية بعد عجز عدوكم عن مقارعتكم بالسلاح والعدو يسعى لتغيير افكاركم فعليها ثبتم وبسنة الذبح تمسكتكم ....احدثه عن علماء السطان وهم يسعون الى شرم عزيمتكم ......احدثه عن علماء سوء يتابعون الاتصال بكم فى ثوب الواعظ علكم عن طريق محمد تنكسوا...... احدثه عن ظلم ذوى القربى اذ يرمونكم باقذع الالفاظ وهم يعلمون انكم العباد الاطهار ...دماثة الخلق شعاركم وحب الامة دثاركم .

    وداعا ايها البطل لفقدك تدمع المقل

    اليوم ارتاحت نفسى من ضيق الدنيا ...اليوم نالت نفسى من ربها القربى ومن محمد الرفقة ...ولكنى لمعرفة اخباركم متشوق ولمعرفة حالكم من بعدى متتوق فاثبتوا على الدرب فانى قد وجدت ما وعدنى ربى حقا وانى لارجو لو انى لى مائة نفس انغمس بها فى آل سلول واسيادهم لانال بكل نفس شهادة .


    وداعا ايها البطل لفقدك تدمع المقل

    تلك هى ابتسامته فهل يعى اخوانه ورفقاء دربه البشارة وهل يعى اعداؤه وخصومه النذارة.

    ولقاء عاجلا حبيبى المقرن على يمين محمد صلى الله عليه واله وسلم نرجو باذن الله تعالى ووالله لن نقيل ولن نستقيل والله متم نوره ولو كره الكافرون


    منقول
     

مشاركة هذه الصفحة