هذا هو الزنداني .. لمن لم يعرفه ...!

الكاتب : القحطي   المشاهدات : 1,866   الردود : 25    ‏2004-06-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-21
  1. القحطي

    القحطي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-20
    المشاركات:
    22
    الإعجاب :
    0
    هذا هو الزنداني .. لمن لم يعرفه ...!
    الشيخ والشيخوخة وفرامل الفتاوى!!

    "الأربعاء, 22-أكتوبر-2003"
    المؤتمر نت
    الشريف الاهدل -
    مَنْ مِنْ اليمنيين ينسى الدور التحريضي الذي قام به عالم الدين اليمني الشيخ عبدالمجيد عزيز الزنداني قبيل اندلاع حرب "الأخوة الأعداء" في اليمن عام 1994م ما زالت صورته في أذهان الكثيرين وهو يجوب المعسكرات في صنعاء وغيرها من المحافظات للتحريض على الحرب ضد من أسماهم بالجنوبيين والاشتراكيين، في الوقت الذي كانت الأصوات تحاول أن تهدء النفوس وتمنع لغة الرصاص والمدافع والطائرات واستبدالها بلغة الحوار السياسي العقلاني، كما أن الكثير من الناس ما زالوا يتذكرون الفتوى التي نقلت عن شيوخ الإصلاح والتي تبيح أموال وأعراض أبناء المناطق الجنوبية ولم ينفها حتى اللحظة بصورة تزيل أي لبس.!
    إن الزنداني كرجل دين وعالم إعجاز قرآني لا يختلف عليه اثنان لكنه كرجل "يحشر" نفسه في السياسة لا بد وأن يتعامل بنفس المعايير والمقاييس السائدة في عالم السياسة وأن يتقبل الرأي الآخر. أما إن يخلط بين اشتغاله في السياسة والدين، فإنه أمر غير منطقي نظراً للكوارث المترتبة على ممارسة كهذه.
    فبالأمس القريب كان يلبس رداء "عضو مجلس الرئاسة"، ثم يخلعه فجأة ويتحول إلى محرض وواعظ في المعسكرات باتجاه الاقتتال بعيداً عن العقلانية، وهاهو اليوم يطلق فتوى تكفير الدكتور ياسين سعيد نعمان، القيادي الاشتراكي البارز العائد مؤخراً إلى البلاد في ضوء خيوط الضوء التي بدأت تجلى عتمتنا واشعلت فينا الأمل في العيش بعيدا عن أخطاء السياسة من أزمات وحروب أهلية.
    إن إطلاق فتوى التكفير في توقيتها الراهن هي "حركة" سياسية مغلفة بعباءة الدين..
    في الحقيقة لا نريد أن نتجنى على الرجل ونجوم بإصداره لفتوى الشر، ولكن ثمة أشياء تستدعي التوقف أمامها. فبعد شيوع خبر الفتوى توجد وفد من المعارضة إلى الشيخ الزنداني وناقشه في الأمر، وحسبما أعلن فإنه نفى قطعياً وجملة وتفصيلاً ما ذكر عنه.. إلا أنه وبعد إصدار الرئيس علي عبدالله صالح لقرار التحقيق في الواقعة، صدر عن مكتب الزنداني ما يفيد أن الشيخ لم يكن "يقصد تكفير الدكتور ياسين سعيد نعمان" وهذا ما أورده موقع "الصحوة نت" الإخباري التابع للإصلاح. ويظهر هنا التناقض الواضح بين "النفيين"، إن جاز وصفهما كذلك!!.
    الكلمة الأخيرة في هذا المضمار هي أن الشيخ الجليل وحزبه مسؤولان مسؤولية كاملة عن حياة الدكتور ياسين سعيد نعمان من أن يتعرض لأذى أي من المتطرفين الموالين للتجمع اليمني للإصلاح.

    رحب بعودة هيثم

    الاشتراكي يطلب سؤال الزنداني حول استمرار هجماته ضد قادة الحزب

    "الخميس, 02-أكتوبر-2003"

    المؤتمر نت -
    رحب الحزب الاشتراكي اليمني بعودة هيثم قاسم طاهر اليوم إلى صنعاء وقال رئيس الدائرة السياسية عبدالغني عبدالقادر: "إنها خطوة طيبة ونحن نرحب بها".
    وتأتي عودة عضو المكتب السياسي وزير الدفاع سابقاً بعد أسبوع من انتهاء دورة اللجنة المركزية للاشتراكي التي دعت تجمع الإصلاح إلى إسقاط فتاوى التكفير ضد رموز الحزب.
    وقال عبدالقادر، متحدثاً لـ "المؤتمر نت"، "لابد من معالجة الأخطاء التي ارتكبت".
    وتأتي عودة هيثم امتداداً لآخر قلاع الاشتراكيين في الخارج بعد صدر عفو رئاسي عنهم…، في وقت يبدي الإصلاح لا مبالاة إزاء مطالب اللجنة المركزية للاشتراكي ويطال شيوخ في شورى الإصلاح تهمة إصدار فتوى تكفير قادة الاشتراكي وتهدر دمائهم ما تزال قائمة منذ سنوات، بصورة تهدد سلامتهم.
    وكان نخبة سياسيين وإعلاميين من عديد أحزاب، غير الإصلاح، شكلوا قبل أسبوعين هيئة لمناهضة الاغتيالات السياسية، ودعا رئيس الهيئة الطوعية، عبدالباري طاهر في تصريح، إلى ضرورة إسقاط فتاوى التكفير التي أصدرها في الماضي شيوخ الإصلاح.
    مشيراً إلى أنها جعلت الباب مشرعاً لمرور متطرفين، تغذي الفتاوى ميولهم للإرهاب والتصفيات الجسدية كما حدث أخيراً للأمين المساعد للإشتراكي جار الله عمر.
    ومنذئذ يسير تحالف الاشتراكي والإصلاح في حقل ملغوم بفتاوى التكفير فهو المكف الذي يتحاشاه الأخير دون جرأة، حسب مراقبين، للاعتراف بالخطأ صراحة.
    وغير فتاوى التكفير التي تشير أصابع الاشتراكي إلى الشيخ عبدالوهاب الديلمي باعتباره بطلها المبرز منذ أعوام، تظل معضلة أخرى مع استمرار الشيخ عبدالمجيد الزنداني قيادة دفة التشهير بقيادات الاشتراكي كـ "الدجاجلة، الكذابة" كما يسقط عليهم هذه النعوت في أشرطة خطب طرحت للتداول في الأسواق خلال العامين الماضيين.
    وفي حين لوحظ سحب بطيء إلى الخلف بعيداً عن المواجهة للشيخ الديلمي الذي يتدرج منذ السنوات الأخيرة، متراجعاً في السلم القيادي إلى القمة، داخل شورى الإصلاح وهيئاته،يجد القيادي الاشتراكي عبدالقادر أنه من المهم سؤال الشيخ الزنداني إذا ما يزال يثير الهجمات.
    وقد طلب رئيس الدائرة السياسية للاشتراكي عبر الـ "المؤتمر نت" توجيه السؤال لرئيس شورى الإصلاح حول استمرار هجماته في خطب مسجلة ضد قيادات الحزب.
    وقد حاولت "المؤتمر نت" تحقيق الطلب"
    على رأسهم الشيخ الزنداني

    الاشتراكي يتهم عشرين شخصاً من قيادات الإصلاح بالضلوع في اغتيال جار الله عمر ويطالب بالتحقيق معهم

    "الإثنين, 21-يوليو-2003"

    المؤتمرنت -
    دعا رئيس الدائرة القانونية في الحزب الاشتراكي اليمني إلى استجواب قيادين بارزين في تجمع الإصلاح بتهمة الضلوع في عملية اغتيال الشهيد جار الله عمر الأمين العام المساعد للحزب الاشتراكي اليمني أثناء حضوره المؤتمر العام الثالث للتجمع اليمني للإصلاح أواخر العام الماضي.
    وذكرت صحيفة الميثاق في عددها الصادر اليوم أن مسئولاً في المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني أوضح أن الحزب يضع أمام تجمع الإصلاح خياراً للاستمرار معه في تكتل واحد هو التعاون من اجل التحقيق مع عشرين شخصاً من قيادات الإصلاح يقول الحزب الاشتراكي أن التحقيقات معهم ستساهم في كشف ملابسات جريمة اغتيال جار الله عمر الأمين العام المساعد للحزب الاشتراكي اليمني.
    ويأتي على رأس قائمة الأسماء التي يطالب الحزب الاشتراكي التحقيق معهم الشيخ عبدا لمجيد الزنداني رئيس مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح ومحمد الآنسي وعائض الشائف عضوي مجلس شورى الإصلاح وصهرين لعبدا لمجيد الزنداني وأحمد الدغشي عضو الدائرة القضائية في الإصلاح وآخرين. حسب صحيفة الميثاق.
    هذا وكان الحزب الاشتراكي اليمني قد صعد من هجومه ضد حليفه في اللقاءالمشتراك التجمع اليمني للإصلاح مؤخراً خصوصاً بعد رفض محكمة شمال الأمانة طلب إعادة ملف قضية محاكمة قاتل جار الله عمر إلى النيابة وتحديد الرابع عشر من سبتمبر القادم موعداً للنطق بالحكم في القضية.

    محامي أسرة الشهيد جار الله عمر لـ"أخبار العرب"

    نطالب بالتحقيق مع الزنداني والآنسي.. وقيادات عليا ووسطى في الإصلاح لهم علاقة بحادث الإغتيال

    "الأربعاء, 16-يوليو-2003"

    المؤتمر نت - طالب الدكتور محمد المخلافي, عضو المكتب السياسي للحزب الأشتراكي , عضو هيئة الإدعاء في قضية الشهيد جار الله عمر طالب بالتحقيق مع الشيخ عبدالمجيد الزنداني وعبدالوهاب الأنسي وآخرين متهماً إياهم بأنهم كانوا على صلة معينة بحادث اغتيال جار الله عمر.
    كما وجه الاتهام لقيادات عليا وقيادات وسطى في التجمع اليمني للإصلاح بأن لهم بعض الصلات بالحادث دون أن يحدد أسمائهم, لكنه في الوقت نفسه اعتبر أن التكفير الديني والسياسي وهدر الدماء كان عاملاً أساسياً وراء حملة الاغتيالات والتصفيات الدموية.
    جاء ذلك في حوار صحفي أجرته صحيفة ( أخبار العرب) الإماراتية نشرته يوم أمس مع محامي أسرة الشهيد جار الله عمر الدكتور, محمد المخلافي, الذي أشار في حديثه لأخبار العرب" طلبنا لتحقيق مع عدد من الأشخاص إما ممن لهم صلة بالتنفيذ حتى ليلة الاغتيال أو في الفترات السابقة حتى عن طريق الدعم المادي" وأضاف الدكتور المخلافي" وطلبنا أيضا التحقيق مع الشيخ عبد المجيد الزنداني وعبدالوهاب الأنسي وأمل قاسم الضاوي"
    وفي رده على سؤال مراسل الصحيفة المذكورة حول فيما إذا كان طلب التحقيق مع قيادات بارزة في الإصلاح هو اتهام له أو لبعض عناصره, أجاب الدكتور المخلافي " أقول إننا لا نتهم الإصلاح, مع أن هناك قيادات عليا فيه وقيادات وسطى لهم بعض الصلات, وبالمناسبة منفذ الاتهام هو من يتهم هؤلاء, حيث قال أن دم الاشتراكيين مباح منذ أن كان يحارب في صيف 1994م..
    وفي قراءة الدكتور محمد المخلافي محامي أسرة الشهيد جار الله عمر لمستقبل القضية
    قال: " أن الأمر الذي أدى إلى حرب 94م. وإلى تمزيق وحدة الوطن الوطنية ولايزال مستمراً هو التكفير الديني والسياسي" كما وأكد المخلافي" أن التحقيق من شأنه أن يكشف عن تنظيم الجهاد الذي يعد مدبراً لحادث الاغتيال" ومن المؤمل أن تعقد هيئة المحامين المكلفة بقضية اغيتال جار الله عمر مؤتمراً صحافياً خلال هذا الأسبوع وستطرح فيه أغلب مادار خلال سير عملية متابعة القضية
    الاشتراكي يدين حملة تكفير الدكتور ياسين من قبل اتجاه سياسي ديني متشدد

    "الإثنين, 13-أكتوبر-2003"

    المؤتمر نت - أدان الحزب الاشتراكي اليمني تكفير أحد قادته البارزين الدكتور/ ياسين سعيد نعمان – عضو اللجنة المركزية للحزب- رئيس مجلس النواب الأسبق، الذي عاد قبل أيام قلائل من دولة الإمارات العربية المتحدة.
    جاء ذلك في بيان أصدرته الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليوم، وتلقت "المؤتمرنت" نسخة منه، عبر فيه الحزب عن دهشته لتكفير الدكتور ياسين سعيد نعمان من قبل من وصفه البيان (اتجاه سياسي تكفيري) ألقى خطباً وأجرى عدة نقاشات بهذا الشأن في إحدى المراكز العلمية، في إشارة إلى الشيخ عبدالمجيد الزنداني وجامعته (الإيمان).
    واستنكر الحزب الاشتراكي اليمني استمرار ما وصفه بالنهج التكفيري العقيم والاغتيالات ونزعات العنف والإرهاب الفكري والسياسي، والتمييز الذي لا يقبل بحرية الرأي ولا يؤمن بالرأي الآخر.
    وطالب البيان السلطات (بتحمل مسئولياتها القانونية إزاء ما يجري من تكفير لقيادات وكوادر الحزب الاشتراكي والعمل على إزالة عوامل توتير وإقلاق الأمن والاستقرار) كما طالب البيان برفض وإلغاء الفتاوى التي أطلقت حرب 1994م، وحمل السلطة، وكل القوى السياسية مسئولية تبني، وبلورة رؤية ثقافية وإعلامية ووطنية شاملة تزيل منهج التكفير والعنف والتخوين والتعبئة الخاطئة.
    بنظر مراقبين فإن شرخاً داخل التجمع اليمني للإصلاح ما برح يتصاعدعلى نحو مستمر. فبعد تنصل الإصلاح عن أعضائه الذين وجهت لهم تهم بأعمال إرهابية، وادينوا بها قضائياً ثار غضب الجناح المتشدد الذي يقوده الشيخ/ عبدالمجيد الزنداني.
    وقالت مصادر أن خلافات حادة نشأت داخل أجنحة الإصلاح على هذه الخلفية، وانتقد رئيس جامعة الإيمان صحيفة "الصحوة نت" التي تتبع جناح العقيد محمد اليدومي- الأمين العام- متهماً إياها بالترويج لشخصية سياسية كافرة.

    على خلفية قضايا تكفير

    قادة وأعضاء من الاشتراكي .. توجيه القضية للنيابة الإجراء الصحيح لوقف التكفير والعنف

    "الأحد, 19-أكتوبر-2003"

    المؤتمر نت - محمد طاهر - عبر الحزب الاشتراكي اليمني عن تأييده للتوجيهات الرئاسية بشأن التحقيق في تكفير د. ياسين سعيد نعمان من قبل رئيس مجلس شورى الإصلاح
    و قال عبدالغني عبدالقادر – رئيس الدائرة السياسية للحزب الاشتراكي اليمني- نحن مع هذا التوجيه فهو يأتي في إطار مسئولية الدولة لتأمين العمل السياسي والديمقراطي، ودعا في حديث لـ(المؤتمر نت) الأحزاب السياسية إلى تحمل مسئوليتها، كذلك في نبذ التكفير ووقف سلوكه، وفكره لتجاوز الآثار المترتبة عن حرب صيف 94م وحماية النظام السياسي التعددي في اليمن .
    عبدالباري طاهر- العضوالسابق في المكتب السياسي للحزب- اعتبر واقعة تكفير د. ياسين سعيد نعمان- ظاهرة خطيرة لصدورها عن علماء غير حقيقيين وقال:لوكا نوا علماء بحق لما تجرءوا على الإفتاء بالكفر لان الإيمان يعلمه الله، ولكن هؤلاء هواة التكفير من علماء السوء وجلاوزة القتل هم من يتجرأ على تكفير الناس في اليمن من سائر البلدان العربية.
    وقال: إن الذي جرأ هؤلاء القتلة على الاستباحة والاستحلال والطعن في معتقدات الناس هو تساهل الدولة، وعدم اهتمام النيابة العامة بخطباء المساجد ووعاظ لا يفهمون حقيقة الدين الإسلامي، فهم يتبعون ثقافة الإرهاب والعنف التي عانت منها اليمن طويلاً.
    مضيفاً أن جريمة قتل جار الله عمر هي الثمرة الكريهة لدعوة التكفير: قتل جار الله عمر كانت ثمرة كريهة لفتاوى هؤلاء الجهلة.
    وشدد طاهر:( لا ينبغي أن تمر فتوى تكفير الدكتور ياسين سعيد نعمان – فالمسئولية تقتضي حماية أرواح الناس ومنع إشاعة الإباحة والاستحلال.
    لأن الدعوة إلى القتل أشد من القتل).
    وأشاد طاهر بتوجيه فخامة الرئيس قائلاً: إنها خطوة هامة لصون الحرية ومنع إشاعة القتل والعنف الذي يصنعه هؤلاء الأشرار.
    وطالب برفع الدعم عن جامعة الإيمان والمراكز والجمعيات التابعة لها كونها تتبنى ثقافة العنف وتستبيح دماء وأموال الناس.
    من جهته استنكر محمد محمد المقالح أحد رجال السياسية في الحزب الاشتراكي فتاوى التكفير ضد د.ياسين وقال: أعتبرها دعوة للقتل والاغتيال سواء من الشيخ الزنداني، أو من أي شيخ آخر،ويجب أن يسأل قانوناً.
    وقال: في نفس الوقت نحن ضد إشاعة كاذبة أو ترويج ولهذا أبدي ارتياحي لصدور تكذيب من الشيخ، وأطالب أن تكذب الفتوى لأنها تضر بنا جميعاً.

    الكاتب والباحث السياسي – قادري أحمد حيدر – استهجن استغلال الفتاوى السياسية باسم الدين وقال: لقد تحولت الفتاوى السياسية -باسم الدين- إلى سلاح أيديولوجي في محاولةٍ استحلال للأرواح والنفوس وحصار الاجتهاد العقلي، مشيراً إلى أن الحسبة واحدة من أخطر المسائل لتصفية الخلافات الفكرية بدلاً من إعمال العقل والحوار العقلانية.
    وشدد حيدر على أهمية قطع دابر التكفير والتحريض على العنف قائلاً: أتمنى على الدولة ممثلة برئيس الجمهورية ومن الحرص والمسئولية التي أجدها في توجيهه بإحالة القضية للتحقيق متابعة اتخاذ خطوات إجرائية لقطع دابر التكفير والتحريض على القتل والعنف وثقافة الكراهية، واعتقد أننا بذلك ندخل مرحلة جديدة في سياق علاقات السلطة بالمؤتمر، وعلاقة الجماعات المتأسلمة مع نفسها والمجتمع، والأحزاب، وسيادة القانون، بعد أن أعطت هذه الجماعات لنفسها الحق بقتل الأفراد والأحزاب وكل من يخالفها في المجتمع، وليس بخاف علينا دعوة علي أحمد جار الله قاتل الشهيد جار الله عمر.

    الزنداني.. رحم الله إمرءاً عرف قدر علمه

    "الأحد, 18-يناير-2004"

    صالح الخباني -
    تحدث الشيخ عبدالمجيد الزنداني –مؤخراً- عن بعض القضايا الاقتصادية، ومنها زيادة الأسعار، وكان الأفضل (للزنداني) أن لا يخوض في مجال لا يفقه فيه شيئاً.. وأن ينشغل بقضايا الوعظ، والإرشاد، والحديث في موضوعات (الإعجاز العلمي في القرآن،) فتجربته مع قضايا الاقتصاد ليست مشجعة، والدليل (شركة الأسماك والأحياء البحرية) الفاشلة التي مازال المساهمون فيها يطالبون باسترداد أموالهم التي لا يعرفون ما مصيرها، وإلى أين آلت إليه..
    ولا شك أن الاعتقاد بفشل الشركة يعد أفضل الأحوال في ضوء المعلومات التي تؤكد عدم قيام شركة من هذا القبيل أصلاً.
    فبعد أن تمكن شيخ (الإعجاز) من جمع ما يقرب من ثلاثة مليارات ريال عام 96م في شكل اكتتاب في شركة أسماها (الأسماك)-حينذاك- تبين للمساهمين، بعد فوات الأوان، أن النقود ذهبت إلى أسماك خارج البحر.!!
    الآن مرت ثمانية أعوام على شركة الغفلة، اختلطت فيها الدموع بالدم ألماً وحسرة، وندم. نساء دفعن بحليهن، ومزارعون سلموا كل مدخراتهم نقوداً، ومواشي، محفوزين بسمعة الشيخ، وبشعارات الربح الحلال، والاستثمار الشرعي. وكانت النتيجة الإجمالية (لا هذا تأتى، ولا ذا حصل).
    والحقيقة أن الشيخ الذي بدأ مشوار نجوميته عالم إعجاز قرآني، قد أخذ انكساراً في مساره البياني، حينما مزج شخصيتي الداعية، والمستثمر.. وهاهو اليوم يقدم نفسه بزي المُنظر الاقتصادي.
    ياشيخ رحم الله امرئٍ عرف قدر علمه ..والحقوق اولاً.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-21
  3. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    [color=CC0000]أظن أن هذا المقال خرجه "الأهبل" من جيب أدموند هول , وأمدته به السفارة الأمريكية ..

    لله در الكاتب لم يجد إلا الشيخ الزنداني ليفتي فيه هذه الفتاوى العراض , ولله در الناقل فيما انتشل لنا من قعر البذاءة . هي جيفة ويكفينا من رائحتها أنها وردت في "المؤتمر نط" ..

    أتمنى على كاتب هذا المقال أن يراجع الحقاق المعروفة والتي لا يفصلنا عنها سوى سنوات عجاف , وإذا كان قد سمح لقليل العقل والمروءة هذا أن يصادر حقه في الحرية والتعبير والتفكير , فأنا أربأ بنفسي أن أكون إمعة أو عابد مال ...

    ولو كان الزنداتي - حفظه الله - على هذه الحال فما رأيكم بمن أدار الحرب بنفسه وأشرف عليها قلباً وقالباً ؟؟؟!!!
    فأنى تحكمون ؟؟؟؟

    والسلام علكيم ..
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-06-22
  5. المثقف

    المثقف عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-03
    المشاركات:
    157
    الإعجاب :
    0
    الزنداني

    لله درك يالقحطي قلت ما يشفي ويكفي ...
    الزنداني يحشر نفسه في كل شيء منذ ان كان يحشد ويعد للجهاد في افغانستان حيث اكتشف الجميع ان ذلك الحشد كان يتم بالاتفاق مع المخابرات الامريكية التي اصبحت اليوم عدوهم..
    اين الشباب الذين قتلوا هناك...
    اين الاموال التي جمعوها للجهاد..
    اين الدين منهم..
    ثم شارك بقوة في شن حرب الانفصال واخماد الحزب الاشتراكي..
    واليوم .....وغداً لا ندري ماذا سيخرج به علينا الشيخ ...وماذا سيقول اتباعه الغاوون
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-06-22
  7. الصيني

    الصيني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-01-07
    المشاركات:
    849
    الإعجاب :
    0
    أظن أن هذا المقال خرجه "0000" من جيب أدموند هول , وأمدته به السفارة الأمريكية ..

    لله در الكاتب لم يجد إلا الشيخ الزنداني ليفتي فيه هذه الفتاوى العراض , ولله در الناقل فيما انتشل لنا من قعر البذاءة . هي جيفة ويكفينا من رائحتها أنها وردت في "المؤتمر نط" ..

    أتمنى على كاتب هذا المقال أن يراجع الحقاق المعروفة والتي لا يفصلنا عنها سوى سنوات عجاف , وإذا كان قد سمح لقليل العقل والمروءة هذا أن يصادر حقه في الحرية والتعبير والتفكير , فأنا أربأ بنفسي أن أكون إمعة أو عابد مال ...

    ولو كان الزنداتي - حفظه الله - على هذه الحال فما رأيكم بمن أدار الحرب بنفسه وأشرف عليها قلباً وقالباً ؟؟؟!!!
    فأنى تحكمون ؟؟؟؟

    والسلام علكيم ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-06-22
  9. الصيني

    الصيني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-01-07
    المشاركات:
    849
    الإعجاب :
    0
    Re: الزنداني

     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-06-22
  11. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    Re: الزنداني

    مكرر
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-06-22
  13. دار الحجر

    دار الحجر عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-18
    المشاركات:
    34
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس
    ----------------------------------------------------------
    إن الزنداني كرجل دين وعالم إعجاز قرآني لا يختلف عليه اثنان لكنه كرجل "يحشر" نفسه في السياسة لا بد وأن يتعامل بنفس المعايير والمقاييس السائدة في عالم السياسة وأن يتقبل الرأي الآخر. أما إن يخلط بين اشتغاله في السياسة والدين، فإنه أمر غير منطقي نظراً للكوارث المترتبة على ممارسة كهذه.
    ---------------------------------------------------------

    الزنداني رجل دين ولا يختلف عليه إثنان ... والحق ما شهدت به الأعداء
    الزنداني رجل سياسية.... رجل وصل إلى أعلى مناصب الدولة(عضو مجلس الرئاسة) هل هذا الرجل سياسي ..أم أن عضوية مجلس الرئاسة هي منصب ديني...وهل تم اختياره خامس خمسة لقيادة الدولة من أجل علمه الشرعي ومعرفته بالإعجاز العلمي أم لحنكته السياسية ومهارته القيادية.

    فالزنداني جمع بين السياسة والدين ..إقتداءً بنببينا محمد صلى الله عليه وسلم
    فقد كان صلى الله عليه وسلم النبي والهادي للناس المرشد لهم ...وهو أيضاً الحاكم للدولة الإسلامية التي أقامها

    أفهم أن الزنداني بشر يصيب ويخطئ

    وأتقبل أن الزنداني له أخطاء ....كفى بالمرء فخراً أن تعد معائبه.

    لكن أن يتم الهجوم على شخصية وطنية ..وبدون مبرر

    فهذا دليل مرض ودليل حسد

    فالزنداني شخص نفاخر به أمام العالم ...
    وكم قابلنا أشخاص من جنسيات مختلفة عربية وأجنبية ...إذا ذكرت لهم أنك من اليمن قالوا ..بلد العالم عبدالمجيد الزنداني...وهنأؤنا على أن أنجبت اليمن عالماً مثله



    [color=0033CC]الأخ قص ولصق أقصد القحطي

    رب كلمة قالت لصاحبها دعني
    [/color]

    اللهم اهدي قومي فإنهم لا يعلمون


    . صلى الله عليه وسلم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-06-22
  15. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]حياك الله اخي القحطي ...واهلا بك منتسبا جديد للمجلس
    اخي الكريم ..ما جئت بة اعلاة تبرئة للشيخ الجليل .. وليس اثبات تهمة .. ولوكانت
    الرسائل الخاصة مفتوحة لاضفت لك ايضا المزيد مما تكتبة المؤتمر نت .. ويكفي ان ماقيل هو فقط من المؤتمر نت .. ولا احدا سواة .... ولن تجد ..
    وحتى المؤتمر نت .. ما تدعية في الشيخ الجليل الا تلك التهم المكررة والتي سمعناها
    على مدى الايام حتى اصبحت محفوظة .. لانها ايضا لن تجد ..ما تنال بة الشيخ غير تلك التهم المعروفة

    تلك التهم المكرر ة حرب 94 ... والتكفير ... ام ان هناك شيء اخر ..لا اعتقد لان ما سرد حول شركة الاسماك لعمري ان من عرف القران وابحر فية وتدبرة ..ومن عرف الشيخ ليدرك كيف ان اتهامة بمثل تلك التهمة سفها .. والشيخ وصل الى هيئة الرئاسة وكان نائبا للرئيس ولو في قلبة طمع من مال الدنيا لنالة ..

    وقضية موقفة من حرب 94 موقف يعرفة القاصي والداني وسبق وان اسهب فيها
    الكثيرون .. وقد شرح الشيخ مواقفة التي حاول الكثيرون تشويهها ..
    نعم الشيخ الجليل لة دور بارز ومشرف في حرب 94 وذلك وسام على صدرة ولكن
    دورة كان دورا من منطلق الحفاظ على وحدة البلاد والوطن .. والحفاظ على مقدرات الامة .. مثل غيرة من الشرفاء ..لا كما يدعية الناقمون من الوحدة والذين كانوا يتمنون ان يحدث التشطير .. وما اشاعوة حينها من اتهامات جزافية تعكس حالة التخبط والفشل ..وعدم تحقيق الحلم في الانفصال ..

    وقضايا التكفير ايضا وضح الشيخ موقفة منها للملاء .. والشيخ بما عرف عنة من النزاهة والشجاعة كفيل بان يرد ويدافع عن نفسة من تلك الاتهامات

    ومن باب التذكير فقط يجب ان يدرك هواة من اصبحت لديهم موضة الاشهار بما يسمى بالتكفير ... حسب فهمي المتواضع ان ديننا الاسلامي بين ونصوصة واضحة وجلية
    وان هناك للكفر معالم واضحة واذا كان لا يحق لي ان اكفر احدا ولايحق لاحدا ايضا ان يكفر الاخر .. ليس معنى هذا ان يترك الحبل القارب ليتصرف من يدعي الاسلام مايشاء ويقول مايشاء .. فاذا كان العامة لا يفقهون في امور الدين فان هناك للدين رجالة وللاسلام معاييرة وحدودة ... ولن يصبح ديننا الاسلامي مجرد هوية تكتب في بطاقة او ان يتصرف المسلم بما يخلاف العقيدة بل ويذمها .. ويقف العلماء مكتوفي الايدي بحجة انة لا يمكن ان يكفر اي شخص يدعي الاسلام حتى لو ذم العقيدة وانتهك حدود الاسلام
    البينة كالشمس ... ( ذلك مجرد راي لا اقصد بة احدا ) .. ولكن اقصد فقط بانة اذا كان علينا ان لا نكفرا احدا .. لا يعني بانة لا يوجد فعلا من ينتهك حرمات الدين والاسلام من ابناء الاسلام ..وبان هناك فعلا ممن لا يتقيدون بثوابتة بل ويحملون معاولا مثلهم مثل اعداء الاسلام لضرب الاسلام وضرباتهم اشد ضررا لانهم ينتسبون الينا ..

    وعودة في موضوعنا بخصوص الشيخ الجليل تبقى الاتهامات الموجهة لة على الدوام هي تلك القضايا والتهم الجدلية المعروفة هي حرب 94 والتي افاض الشيخ في الرد فيها ... والاخرى في مجال التكفير التي يرددها كل من فقد الحجة والمنطق على الشيخ
    ولكنة دوما شامخا يرد الحجة بالحجة بعيدا عن خزعبلات الصحف والنت ومواقع الاحزاب الكيدية ذات المواقف المعروفة .. والتي تتبنى الالتزام الحزبي وتتغير بتغير
    الظروف والمواقف وتنطلق في خطابها من منطلق الاستعداء الحزبي التنافسي .. وتتجرد من النزاهة في خضم ذلك التنافس ...ويضل موقف الشيخ لا يتزعزع ...

    يبقى ان ان نقول ابحث في غير المؤتمر نت .. واستعرض كل قضايا واوكار الفساد السياسي والاقتصادي في البلادوابحث في قوائم الفساد وكل ما يسيء الى اليمن وكل
    ماتريد ان تستعرضة من تهم ... ولن تجد اثرا للشيخ ...الا صفحات بيضاء ناصعة

    واذا عجز الباحثون وارادوا اي هراء او فرقعات للنيل من الشيخ فليعودا مرة اخرى الى المؤتمر نت .. او ما شابهها ويقدحوا بما شاءوا طبعا لن يجدوا الا حرب 94 وقضايا التكفير الجدلية ... ولكن سيكون الشيخ شامخا وسيقول كلمتة

    اخيرا ليس حجة ان يكون دليلك لاتهام احدا ان تاتي بشاهدا مطعون بشاهدتة لان لة موقف من المتهم ...بالاضافة الى سوقك تهم قد بث فيها وشبعت تكرارا ...ولكن العذر انك لن تجد غيرها ...
    والشيخ ليس محتاج لا احد ان يدافع عنة فهو كفيل بمقارعتهم بالحجة والحق...

    وسيكل الباحثون عن ان يجدوا غير ما وجدوة ..

    ملاحظة :السائد والمعروف للعامة والخاصة انة لا يعتد قطعيا بالحملات التي تشن في اطار المواجهة المستمرة بين المعارضة والحكومة ...فذلك من ابجديات واساليب اللعبة السياسية

    ولك اخي الكريم القحطي كل التحية والاحترام

    واكرر ما قلتة في ردي السابق [/color]

    [color=FF0000]الشيخ الجليل الزنداني من أجل العلماء الافذاذ ليس في اليمن فحسب ولكن ايضا في العالم الاسلامي .. ورصيدة من العمل في المجال الاسلامي لا ينكرة الا جاحد ..والنيل
    من شخصة والتشكيك في نزاهتة الاسلامية والوطنية لا يتجراء عليها الا اولئك الجهلة
    الحاقدون الضالون ...اولئك المتربصون لكل فعل وخطوة ليفسروها حسب اهوائهم ..
    وامانيهم المريضة ..وسيكون الشيخ محل نقدهم وتهكمهم حتى لوصافح ذلك الصحفي وعانقة .. فسياتون هنا ايضا للتهكم عن الشيخ الذي صافح ذلك العميل الامريكي !!!

    كل مافي الامر انهم في ظل خلافهم مع الشيخ .. او من ارادو الخلاف معة يكيفون الامور حسب الاهواء والمقتضيات ... وان تطلب الامر قتل الحقيقة ..

    الشيخ الزنداني احد العلماء المسلمين اجتهادا ودعوة للاسلام .. ويحق لنا ان نفتخر بة
    كعالم اسلامي يمني ...فبصمتة العلمية وخدمتة للاسلام ليست مطبوعة بل منقوشة ومحفورة حفرا...

    تحياتي[/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-06-22
  17. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي ابن اليمن ما مثلنا ومثل من يضعون هذه المواضيع ويحملون عصاهم على أكتافهم ويولون الأدبار إلا مصادق قول الشاعر :

    لقد أسمعت لو ناديت حياً = ولكن لا حياة لمن تنادي

    أشكر لك منافحتك عن الحق وأهله , وتبنيك لقضايا الوطن عامة ..
    ولإشراقة قلمك كل التقدير ..

    والسلام عليكم..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-06-22
  19. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    [color=0000CC]بعيدا عن المؤتمر نت كذب ..

    للحقيقه نقول !

    لن ننسئ ابدا منابر الزنداني في جبهات حرب الظُلم في 94م بل وتربعه على كرسي عمليات الحرب وتلوينة لخرائط الطبوغرافيا بالالوان بحسب الفتوى الآثمة وتفاصيلها على مناطق جنوب اليمن .
    لقد كان للزنداني الداعيه الاسلامي المعروف دورا كبيرا في التمهيد والمشاركة الفعليه في حرب الاخوه الاعداء ضد ابناء الجنوب والتي راح ضحيتها الالاف من الناس ، ومن اليوم الاول للوحدة بين دولتي الجنوب والشمال كان صاحب رصيد كبير في ذلك ومع إنه كان من معارضي الوحدة اليمنيه وقد أصدر فتاوي وكتب خاصه بهذا الامر وماكان يراه حيالها إلا إنه اثر الإنتقام والقتل لأبرز قادة الجنوب وكانت الحرب مدعومه معنويا ودينيا وأفغان من قبلة وكأنه قد أخذها مقاوله .

    لقد كان المقابل مغريا له من قبل الغدار الصنم صالح له وهو كرسي في مجلس الراءسه الاول بعد إتفاقية الوحدة مباشرة ـ وكم رأيناة يزج بعشرات الالاف من الافغان العرب في الجبهات والعصابات التي نفذت ما اُمرت به كما كان يجب وأكثر وأغتالت الوحدة والوطن ..

    إننا لن ننسئ الزنداني والديلمي كثنائي حرب ضد الجنوب وضد وحدة مايو إلى جانب //// ومن إليه ..

    والعاقبه للمتقين والله المستعان


    [color=FF0000]اتمنى على الجميع عدم الشخصنه والتعرض لشخصي بعيدا عن الموضوع فأنا برأيي حرا وكريما وهو كذلك لكل الاقلام ![/color]طيب الله اوقاتكم [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة