المرأة ..

الكاتب : خالد الحربي   المشاهدات : 471   الردود : 1    ‏2004-06-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-21
  1. خالد الحربي

    خالد الحربي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    101
    الإعجاب :
    0
    [color=663333]قبل الخوض في هذا الموضوع الرجاء عدم فهم الأمر بطريقة غير مدركة لما ارمي اليه كما أتهمت سابقاً بعده مواضيع ...

    المرأة في الأسلام ،،،

    والفرق هنا سوف أورده لما حدث للمرأة في عهد الرسول الكريم ،،، وما يحدث لها حالياً في بلاد الأسلام بشكل كامل ،،،

    عاشت المرأة في قبل الرسول وصحابته حياة قاسية جدا نتيجه لظروف صعبه فرضت عليها من قبل الرجل الذي أتخذ العادات والتقاليد نبراساً له في معاملة المرأة ، وكانت أبشع أمتهان للأنثى بأن يتم دفنها وهي حيه ،، وأقرب مثال لذلك هو الصحابي عمر بن الخطاب الذي دفن أبنته وهي حيه على حسب مارواه هو عن نفسه ...

    وأتى الأسلام مبشراً لخلاص المرأة من عبودية العادات والتقاليد التي فرضتها خزعبلات الرجولة فكان عهداً جديد للمرأة وحرية وقيمة أكبر لها ...

    فكانت المرأة تسير لوحدها لا تخاف وتركب الخيل وتشارك الرجال بمعاركهم ضد المعارضين ،،وعملت طبيبة وممرضه لهم في حروبهم تلك ،،
    وكانت تختار شريك حياتها بدون فرض رأي او وصاية من أحد ،،،
    وتحكي لنا قصص التاريخ القديم نماذج من الحب الذي لم ينكره أحد على أي أمرأة حبها وشاعريتها بل أن أشعار المرأة في تلك الفترة يضرب بها المثل بالحب والتضحية ...
    ولم تعامل على أسس أنها عورة وصوتها محرم ،،، بل كانت تبيع وتشتري بالأسواق وكانت تتعامل مع الرجال وتحتك بهم في حياتها اليومية ،،،
    وكان المال الذي يخصها لا أحد يشاركها به الا برضاها هي ،،


    واليوم أنظر معي عزيزي القارئ لما حدث لها من أنتكاسة عظيمة يندى لها الجبين ،،،،
    تم فرض الوصاية عليها من قبل الرجل وأصدر بحقها أحكاما أجحافية مثل :
    يحرم عليها الخروج الا مع أخيها أو أبيها أو ابنها لأنها عورة وقد ترتكب الزنا اذا خرجت ،،،
    وفرض عليها الحجاب فرضاً لا أساس له من الواقع بشيء بل عليها اذا أرادت أن تخرج أن تتسربل بكمية هائلة من القماش لكي تغطي وجهها ولا تبدي زينتها لأن أعين ( على حسب من أصدر القوانين ) الرجال تلاحقها بطرق شهوانية ، وعندما ننظر الى أي دولة سواء في الجزيرة العربية نرى بنات صغار لا تتجاوز أعمارهن العاشرة تتسربل بذه الأقمشة بطريقة مؤسفة جدا ومنظر يندى له الجبين ، فما بالكم بالبالغات و كيف يتم التعامل معهن ؟!!
    فما يسمى بالحجاب قد فرض فرضا وحشياً على كل أمرأة تريد الخروج بل أيضا في بيتها عليها أن لا تخلع ذلك الحجاب ,,,
    وقد رأينا وسمعنا بأن المرأة المتسربلة بهذه الأقمشة في أكثر من موقع ومكان ضبطت متلبسة بأحدى الشقق المفروشة او بأحدى المطاعم مع حبيباً او صديق ،،،

    فالحجاب لا يعني ابداً الطهر والعفاف الذي يتشدق به مايسمون أنفسهم علماء التحليل والتحريم ،
    ( وقد تم أستغلال الحجاب من قبل الأرهابيين للهروب من رجال الأمن )

    ونأتي أيضاً لتحريم قيادة المرأة لسيارة وهذا التحريم مازال سائراً في السعودية من قبل مايسمون أنفسهم علماء ...
    في عهد الرسول الكريم وصحابته والتابعين له كانت المرأة تركب الخيل والجمال وتسافر لوحدها وكلنا سمعنا عن المرأة التي خرجت للحج من العراق الى مكة ليس معها الا رضيعها ولم يحرم ابدا أحد عليها ركوب الدواب ...

    ولكن أتى زمرة من العلماء امثال الشيخ محمد بن عبد الوهاب ومن تبعه فأسسو قوانينهم الأجحافية البغيضة ضد المرأة ومنها تحريم قيادة المرأة لسيارة
    بأي منطق وبأي عقل تم تحريم قيادة المرأة لسيارة ؟؟؟ ،، بالنسبة لي انا لا أعلم لكن الذي أعلمه بأن محمد بن عبد الوهاب ومن تبعه الى يومنا هذا أسسو كتباً هائلة كلها تحكي عن المرأة وكأنها عاراً فرض على البشرية وجيب سجنها وطمسها أن أمكن من الحياة وجعلها في عبودية قوانينهم الوضعية ،،، وكأن الأسلام فقط عندهم هو تحريم وحيض ونفاس ،،،
    ولو أطلعت على مؤلفاتهم لأشفقت على المرأة من آرآئهم المتعنته ،،،
    لأنهم راعو العادات والتقاليد على حساب قوانين الأسلام التي يتمسحون بها
    ومن أمثله مراعاتهم للعادات والتقاليد :
    عدم قبول أي شهادة للمرأة وأذا هظم حقها من قبل اخيها او قريب لها وذهبت الى المحكمة ترد ولا يقبل منها شيئاً ،، بل يجب عليها بأن تعمل توكيلاً لرجل لكي يطالب بحقوقها المسلوبه ،،،

    وأنظر معي الى أبشع صور التطرف والأرهاب ضد المرأة
    المرأة لا تعلم عن زواجها الا قبل ليلة الزواج بأيام قليلة جدا ،،، يفرض عليها رجلاً لا تعرفه ولا تعلم عنه شيئاً فقط قالت لها امها نقلاً عن والد العروس أو أخو العروس بأن الزواج سوف يكون بعد أيام فل تستعد لزواج هكذا بكل بساطة ،،
    لا يحق لها بأن تستشار ولا يحق لها بأن ترفض ،،
    واذا تجرأت ورفضت فالويل لها فالضرب او القتل مصيرها ( تكسر كلمة الرجال عيب )

    وللحديث بقية عن هذا الموضوع[/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-24
  3. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم خالد الحربي

    اولا شكرا لمشاركتك معنا وننتظر منك كل ما هومفيد وقيم في هذا القسم الذي يناقش قضايا المرأة العربية وهمومها ...

    اخي الكريم ذكرت في بداية الموضوع هضم حقوق المرأة قبل الرسول عليه افضل الصلاة والسلام وهذا صحيح ...

    بعد ظهور الاسلام .. تم تكريم المرأة واعطائها حقوقها على اكمل وجه ...

    والان اخي الكريم المرأة تاخذ حقها ايضا على اكمل وجه ولا ارى ما ذكرت من الذل غير ان في بعض البلدان يعتبرون بان قيادة المرأة لسيارة نوع من الفتنه او يعرضها لمضايقات هيا في غنى عنها وهذا قانونهم وهم ادرى في بلادهم واهلها ... وعدم قيادة المرأة لسيارة ليس هدر في حقها او نوع من الذل ابدا ( وكل ممنوع مرغوب )


    من حيث ما ذكرت بان المرأة تتزوج غصب عنها هذا ايضا غير صحيح والله بان هذا الزمن اصبح زمن المرأة بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معاني ...

    اصبحت المرأة تتزوج بمن تحب وترغب وبعد موافقتها واخذ رايها واعطائها مهلة للتفكير وزمن الغصب والظرب ولى وذهب مع الريح ...

    غير لو انك تتكلم عن خبره او قصة معينة لا اقول غير هذه حالة خاصة ...

    ( في وطنك وقبل يومين فقط تم افتتاح مؤتمر يناقش حقوق المرأة وواجباتها ولعلها خطوة في الطريق الصحيح من وجهات نظر ( شرعية ) وعصرية تراعي ظروف المجتمع وشريعته والحقوق الواجبه ) بدون التدخل الخارجي الذي بالتأكيد لا يتفهم هذه الجوانب ولا يراعيها ...


    تحياتي :)
     

مشاركة هذه الصفحة