عيب يا " خُبرة " !! عرفات مدابش

الكاتب : العثرب   المشاهدات : 442   الردود : 1    ‏2004-06-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-20
  1. العثرب

    العثرب عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-04
    المشاركات:
    65
    الإعجاب :
    0
    لا ادري بالضبط لماذا يضيقون بالرأي الآخر في الوقت الذي تقول الحكومة إن البلد فيه ديموقراطية ؟ أقلام فجأة تتحول إلى خناجر مسمومة تغمد في ظهور الآخرين .. أليس عيبا أن يتم تجريد مواطن يمني من جنسيته بجرة قلم مملوء بمداد اسود وحاقد على الآخرين ولا يستطيع سوى توزيع صكوك الغفران !

    عيب يا خبرة .. فان كان مستشارو الأخ الرئيس أشاروا عليه بلبس نوع من أنواع الزي اليمني فيمكن اعتبارها هفوة ممكن تتصلح مع الوقت ، لان الجنبية ليست شعار كل اليمن ، فمن ميدي إلى المهرة لا احد يعتبر الجنبية زينة الرجال أبدا ، وربما كاتب تلك الأسطر الخبيثة المقيتة بحق الدكتور محمد السقاف لا يربط حول خصره هو أيضا جنبية – كما اعتقد !

    عيب يا خبرة .. هناك لغة حوار أخرى غير تلك التي تنتهجونها وتسيئون إلى اليمن أيما إساءة .. هناك لغة غير الشتم والاعتقال والملاحقة والتهديد والترهيب .. هناك لغة الحوار الحقيقية التي يجب على الجميع التحلي بها بعيدا عن المكايدات .

    إن الضيق مما يطرحه الطرف الآخر أمر خطير على الديموقراطية الوليدة في بلادنا وأظن أن فخامة الرئيس لا يقبل مثل هذه البذاءات وهو حريص على أن يعرف ما يقال عنه وما يعتبره الناس صوابا وعكسه .. إن محاولة وضع هالة حول الرئيس وعدم مسه بأي نوع من أنواع الانتقاد ، مسألة تحط من قدر الديموقراطية وتنتقصها ، خاصة وإننا أبناء بلد واحد يفترض بنا الاعتراف بالآخر مهما اختلفنا .. وليس عيبا أن ينقد المواطن حاكمه بقلمه ، وطالما لم يخالف القانون ولم يسب أو يشتم ، وطالما انه سلك الطريق الصحيح وهي التعبير عن الرأي بالكلمة وليس باللكمة أو بالمسدس و الكلاشينكوف !

    علينا أن نحمد الله على التنوع الكبير الذي ننعم به في بلادنا في الثقافات والأزياء واللهجات وغيره من التنوع .. ولكن علينا أيضا أن نعلم أننا نمثل اليمن كلها عندما يتطلب الأمر ؟!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-20
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    وهل فعلا تم سحب جنسية السقاف أم هو كلام المحلل السياسي في المؤتمر نت ؟
     

مشاركة هذه الصفحة