لستُ يتيمه

الكاتب : جرهم   المشاهدات : 746   الردود : 12    ‏2001-10-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-10-10
  1. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1

    في الحقيقة هي قصة أطلت برأسها من ثنايا قصيدةٍ كنت أنوي كتابتها عند استقبال وجه الكمبيوتر!
    ولكن لعدم وجود موضوع معين في الذهن أخذ النتاج بالتشكل كقصة بدلا من قصيدة !
    وهذا ما حصل بالضبط!! وعلى قاعدة: من اعترف بذنبه لا ذنب عليه أقول:لا لوم .
    والسؤال: هل يترك الإنسان لنفسه العنان أم يلزمها بنمط معين من الكتابة؟



    كانت بحجرتها
    تهيجها الغيوظ
    كان فحيح الرغبة
    الرقطاء يجلدها سؤال:
    ماذا لوَنّ النذلِ
    لم يخرج؟ وترك مجامرهُ
    لأشويها السنابل
    كنتُ لهُ قدّمتها
    وجبة عشاء !!
    تبا لهذا الحظ
    أهذا زوج؟
    تبا لهذا القبح
    أهذي قسمتي؟
    ياذا البلاء !!
    تبا لعقلي آهِ كيفَ
    تركتُه ياذا الغباء !
    لكنني قسما
    لانتظرنّهُ حتى الصباح
    سيعود هذا الـ آهِ
    ما أسمِـيهْ؟ من بعدما
    زرع النباح بداخلي
    من بعد ما غنيتُ طول اليوم
    أحسبها الدقائق،
    والثوانْ… ولّى وراح !!
    يا ليتها الأقدار تأخذهُ !
    بل يا ليتها مني تنال
    كنتُ استرحتُ من الحسد !!
    الناس تحسدني عليه!!
    ما قصدهم؟
    أوَ يحسدُ المرءُ
    إذا ما حل بالصحراء؟
    هذي تقولّي:
    كلها سنتين،
    وتنفردي بثروتهِ وقصره
    الثانيه: راحت تعد الخادمات
    الثالثه **** أبوها الثالثه
    كانت تلمح لي على (…)
    **** أبوها من بلد
    ما عاد فيها دين أو أخلاق
    ما قصدها؟
    يا طول هذا اليوم
    هذا الليل هذا السُّعر هذا العمر،
    ومدّت يدها أخذت كتاب
    تصفّحتهُ بلا مزاج، ورمتهُ
    للشباك لينكسر الزجاج
    قامت تلملمهُ برفق!!
    وتحدث الأشلاءِ كالثكلى:
    مثلك أنا صدري محطم
    لكننهُ يا حسرتي !!
    أه يا زجاج ما من ململم
    خرجت من الحجرةِ تجتر الأسى
    تستقبل التلفاز !!
    أخبار… هنا،
    فيلم… هناك،
    لا شيء يجذِبها… هنا !
    ضغطت على الريموت…أوووف !!
    في نفسها قالت:
    سأخرجُ للحديقة !!
    أشتم لي: نسمة هوى
    يمكن يعاودني الصفاء
    قبل النهوض:
    رن الجرس تلفون.. ألو.. أماه!!
    وتهدج الصوتُ بكاء !!
    يا ليتكم بعتنني بالكيلو للجزار
    رميتموني هكذا أسمر مع الدولار!!
    هذا هو الزوج الذي قلتنّ لي ( لقطه )
    هاأنذا في عينهِ العمياء
    يا أماه… أرخص من القطه !
    قولي لوالديَ العزيز :
    يأتي ليصحبني الصباح
    وأقفلت
    سماعةَ التلفونِ… عادت للبكاء
    غفت على المقعدِ نامت لحظةً لكنهُ
    عاد العريس سمعتْهُ:
    يسحبُ نفسهُ زحفا يصيح :
    هيا ساعديني!! ذهبت إليه
    أهالها منظرهُ…!!
    وجدَتهُ كالكبش الذبيح
    مضرجا بالقيء !
    ممدودا على
    الأرضِ وفي… شكلٍ قبيح
    صاحت به:
    ماذا جرى لك يا رجل
    فأجابها:
    هيّا اسحبيني !!
    أدخليني حجرتي
    هيّا… أنا سكرررران !!
    أخذت تعنفهُ توبخهُ:
    أتقولها دون خجل؟
    هذا هو الشيخ الفصيح !!
    هذا هو الكفر الصريح!!
    هيا اسحبي… **** أبوكِ !!
    تلعن أبي؟
    وامك، وكل اهههههلك
    اللللللللللللللييييي خلّفوكِ !
    أخذت يديهِ تشدهُ
    لكنه متهالك متثاقل كالفيل
    قالت لهُ سأنادي السواق
    أقصدكِ تفضحيني؟
    وحدك فقط أنتِ اسحبيني
    وتعود ثانية تشدّ وتستريح !
    بلغت به الحمام
    كـــــــانت تُغَسِّلهُ،
    ومن يدِها يطيح!
    كانت تهمهم:
    آهْ… أما عريس… لقطه صحيح!
    وكانَ يسمعُ ما تقول،
    ويبتسم! ثم يصيح:
    هيّا اسحبيني !
    قالت له وبامتعاض:
    يا حظي العاثر هلا قلتَ لي غير:
    اسحبيني؟
    فيعيدها ويعيدها متهكما:
    هيّا اسحبيني !!
    وبعد رحلتها الطويلةُ أوصلتْه؛
    إلى السرير… فنامَ كالموتى،
    وكالموتى طريح ،
    وجهٌ كليلتها قبيح!!
    كانت تراهُ وتبتسم،
    تهذي:
    كم عشتُ أحلم بالعريس!
    كان يناجيني بأرقى الكلمات
    كان كمن يعبدُني !!
    ما كنت أعرف
    أنها الأحلام تخدعني !!
    ما أشنع الأحلام !!
    لو أنهُ حُلما صريح
    ما كنت الآمال ريح
    كنت تركت الرسم بالأوهام
    وكنتُ أكلتُ حتى الشبع
    وربيتُ العضَل
    حتى إذا قال:
    اسحبي !! أسحبُهُ بيسر .
    لكنني كنت أصوم !!
    كنتُ أربي الخصر !
    آهٍ من الحظ اللئيم كانتِ
    المرآة والميزان عندي بحياتي
    ما كان في خلدي يدور
    أني بمغسلة القبور
    سأبدد احلمي التي
    كانت بألوان الزهور
    نامت بجانبهُ
    واليأس يعصرها يسائل:
    أهكذا سأكون؟
    أهذي قسمتي؟
    كانت تفكر بالطلاق
    لكنه قطّع
    حبالَ افكارها صوت الشخير
    هاجت عليه: يا لشيخ
    اعدل دماغك هاك،
    هاكَ مخدّتك… قال:
    اسحبيني !!
    تركت له الحجره
    وولّت غاضبه
    قطنت أريكتها التي كانت
    عليها… قبل أن يأتي العريس
    عادت تفكر بالطلاق
    أخذت قرار؟
    تلفون:
    ألووو.. أمي صباح الخير
    وتبكي :
    أين أبي؟ - ( ألم تنامي بعد؟)
    لا لم أنامَ ولن أنام
    هاتي أبي - (أبوكِ نائم)
    روحي ايقظيهِ الآن لن أنتظر
    كانت تقول لنفسها:
    اللهُ ما سأقول له ؟
    وفجأة سمعت خوار:
    ماذا تريد؟
    (دلع البنات، وكذبهنّ مللتُهُ)
    لا لستُ كاذبةً ولا دلوعةً
    ويكن بعلومك أبي:
    لو لم تجئني الآن ( تفو على
    وجهكِ في هذا الصباح هيا اسكتي)
    كان أبوها غاضبا كالموج
    عادت إلى مخدعها
    تجترها نار الهزيمه!
    عرفت بأن مصيرها
    سيقودها حتما إلى أسوء جريمه
    عرفت بأن لا فرق
    في أنظار من أحببتهم
    بين الصبيةِ، والبَهيمه
    كانت تحدث نفسها :
    ماذا يقول الناس لو هم
    عرفوا أني غدوت بدون قيمه
    أهكذا أبتاه؟
    ماذا جرى أمي الرحيمِه؟!
    ما كنتُ أحسبُ
    أنكم ترضون لي ذكرى أليمه!
    ذهبت إلى المطبخ في أقوى عزيمه
    وبرجفةٍ أخذت قلم كتبت لهم:
    أمي العزيزه أبي الحبيب،
    ليس انتحار !! لكن سأذبحهُ الشعور، وأقول له: لستُ يتيمه.

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-10-11
  3. عابر

    عابر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-01-07
    المشاركات:
    272
    الإعجاب :
    0
    جرهم ..

    تباً لأقلام لا تمجدك ..
    تعساً لوجدان ماهزه قرع سنانك ..

    أخبرني .. كيف تخفق الأنامل ..
    علمني الطيران ...بلا أجنحــة ..


    وحيٌ من قولك ..

    "ما أشنع الأحلام !!
    لو أنهُ حُلما صريح
    ما كنت الآمال ريح
    كنت تركت الرسم بالأوهام
    وكنتُ أكلتُ حتى الشبع
    وربيتُ العضَل
    حتى إذا قال:
    اسحبي !! أسحبُهُ بيسر .
    لكنني كنت أصوم !!
    كنتُ أربي الخصر !
    آهٍ من الحظ اللئيم كانتِ
    المرآة والميزان عندي بحياتي
    ما كان في خلدي يدور
    أني بمغسلة القبور
    سأبدد احلمي التي
    كانت بألوان الزهور "


    والله الذي سواك .... رائع ..


    كُل التقدير ..



    عابر ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-10-11
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    ويل الآه لا تخرج مزمجره

    ويل اليتم كيف يصبح قلم

    وسطر

    وألآم مدثره

    جرهم أنت قلم بألف كتاب .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-10-13
  7. بجاش صقر يافع

    بجاش صقر يافع عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-08-10
    المشاركات:
    479
    الإعجاب :
    0
    انت رصاصه في عنق العداء

    اخي العزيز جرهم انت وامثلك رصاصه في عنق العدو

    اشكرك من كل قلبي واتمنا ان التغي بك

    اخوك بجاش صقر يافع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-10-19
  9. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    عابر.. يمن:
    ماشئت سمي..
    قلبُــــكَ الأضواءِ يا غصنَ السنابل
    يا ربـُّـها..
    الكلماتِ يا وحياً سماويُّ المشاعل.

    شكرا


    شكرا --------------------- شكرا----------- جرهم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-10-19
  11. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    بن ذي يزن..
    مذا عساني فعلهُ؟
    وأنتَ أنتَ، وحيثمـــــــــــــا
    ولّيتُ وحهي أنت من ولاهُ يا.. قِبلته .

    -------------------------------------------- لك الولاء
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-10-19
  13. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    أيها الصقرُ اليافعيُّ العزيزي.. بجاش

    سلمتَ أخاً

    أوَلا يكفي.. أن تلتقي الأرواح؟

    لك المحبةُ حقاً وصدق-------- جرهم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-10-19
  15. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    الشاعر القاص جرهــــم

    جميل ما خطته أنملك ياجرهم جميل ورب الكعبة



    وهذا هو حال الآباء ذوي المطامع
    هذا هو حال من يبيع ابنته بعدد من الدولارات
    باع سعادتها
    باع كرامتها
    باع احاسيسها وشعورها
    انتزع من احشاء تفكيرها ما تفكر وتحلم به كل بنت في حياة الزوجية السعيدة

    بئس الوالدين مثل هؤلاء

    تحياتي لك أخي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-10-20
  17. مرام

    مرام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-07-31
    المشاركات:
    447
    الإعجاب :
    0
    أخي جرهم ..

    فعلا لقد مثلت إحدى قضايا الفتاه ..
    وقد أبدعت فيما خطت يداك و أجدت تصوير تلك المعانى الخفيه ..

    بارك الله فيك ..
    وجعل الجميع من أمثالك ..

    تحياتى ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-10-20
  19. sara

    sara عضو

    التسجيل :
    ‏2001-03-29
    المشاركات:
    70
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك
    منذ زمن بعيد لم اغسل روحي بالبكاء .. شكرا لك من قلب اتعبه الحزن .
     

مشاركة هذه الصفحة