الحملة الدولية للإفراج عن المعتقلين في مصر

الكاتب : hedaya   المشاهدات : 477   الردود : 1    ‏2004-06-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-18
  1. hedaya

    hedaya عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-16
    المشاركات:
    139
    الإعجاب :
    0
    المصلحون يطلبون المساندة
    إلى كل من يحترم قيمة الحرية
    حركة الإخوان المسلمين حركة عالمية، ذات مرجعية إٍسلامية ، تهدف إلى إصلاح المجتمع ونشر الحرية واحترام حقوق الإنسان ومكافحة الفساد، وقد تأسست تلك الحركة في مصر عام 1928 ، وانتشرت في أنحاء العالم الإسلامي ، وصار لها فروع في أكثر من 70 دولة ، وكلما كانت النظم ديمقراطية كان لوجود الإخوان دورا أكبر في الحياة العامة ، فقد شارك الإخوان في الحكومات في الأردن والسودان واليمن والجزائر، وللإخوان ممثلون في برلمانات الدول العربية التي تتمتع بقسط من الحرية.
    وجماعة الإخوان في مصر جماعة سلمية علنية، وتتمتع بشعبية واسعة، ولذا تعتبر هي جماعة المعارضة الأولى في مصر، وقد اتيح لها المشاركة في البرلمان المصري ب 36 عضوا عام 1987 م رغم ما حدث من تزوير واعتقالات ضدها ، وفي عام 2000 م خاضت الجماعة الانتخابات البرلمانية وقام النظام المصري باعتقال 5000 عضوا من الجماعة ، واعتقال أقارب المرشحين ، ورغم ذلك فازت الجماعة ب 17 مقعدا في البرلمان .
    كما يشارك الإخوان في مؤسسات المجتمع المدني كنقابات الأطباء والمحامين والصحفيين والعلميين والصيادلة والتجاريين والجمعيات الخيرية ، ومن المتعارف عليه أن أي انتخابات نزيهة تسفر عن فوز الإخوان فوزا كاسحا ، وخسارة مرشحي النظام خسارة فادحة، مما دفع النظام الديكتاتوري إلى تجميد الانتخابات النقابية في العديد من النقابات منذ عام 1996 م وحتى الآن خوفا من نجاح الإخوان.
    ومما دفع الرئيس المصري للتصريح في خطابه في افتتاح مؤتمر الإسكندرية للإصلاح "إن أي انتخابات حرة ستأتي بالمتطرفين " ، فهو يعتبر أي معارض حقيقي متطرف، حتى يخيف الدول الغربية من الإخوان المسلمين ومن تطبيق الديمقراطية في مصر.
    وطوال 50 عاما لم يتهم أي فرد من أفراد الإخوان بأي عمل عسكري ضد الدولة، وقد أعلنوا مرارا عن احترامهم لقواعد العمل السياسي وتداول السلطة واحترام حقوق المرأة والأقباط، إلا أن النظام يرفض السماح لهم بتأسيس حزب خاص بهم يكون واجهة رسمية لممارستهم السياسية ، وذلك خوفا من فوزهم في أي انتخابات ديمقراطية.
    وينتمى للجماعة أفراد يمثلون كافة شرائح المجتمع المصري ، ففيهم أستاذ الجامعة والموظف ورجل الأعمال والطبيب والمهندس والمدرس وعالم الدين و... ، وفيها الرجال والنساء ، وفيها الأغنياء والفقراء، ويجمع هؤلاء جميعا حب الإسلام كدين والعمل على نشر قيمه بين الناس وعلى خدمة المجتمع ومقاومة المفسدين.
    ونظرا لما يتمتع به الإخوان من جماهيرية في المجتمع ، ومنادة قوى المجتمع المدني في الداخل والخارج بإفساح المجال لهم في الحياة السياسية في مصر ، وتطبيق الديمقراطية بشكل جدي وعدم الاكتفاء بالشعارات ، فقد قام النظام المصري باعتقال 54 عضوا من الجماعة، يمثلون شرائح المجتمع المختلفة ، ففيهم أساتذة الجامعات والأطباء والمهندسين والموظفين ، وقامت أجهزة الأمن بالتواطؤ مع أجهزة النيابة – للأسف - بتلفيق اتهامات باطلة لهم توحى بأن الجماعة عسكرية وليست مدنية ، حتى يصور للعالم أنه يقاوم مسلحين وأن الجماعة إرهابية ، رغم أن كل المضبوطات عبارة عن كتب ومجلات ، كما قامت قوات الأمن بسرقة أموال وأجهزة كمبيوتر من شركات المعتقلين وبيوتهم وإغلاق العديد من الشركات رغم أن كافة الشركات رسمية ، وللأسف فإن هذا يسيء للاقتصاد المصري ويظهر أنها دولة بلا قانون وأن أي مستثمر يمكن أن تسرق أمواله أمام عينيه بتهم باطلة .
    والآن نريد منك مناصرة هؤلاء المظلومين عن طريق:

    1ـ مطالبة الرئيس المصري بالإفراج الفوري عن معتقلي الإخوان.
    http://www.ikhwan.net/freedom/mubarak
    http://www.ikhwan.net/freedom/z10.htm

    2 ـ مطالبة الرئيس المصري بتطبيق إصلاحات ديمقراطية حقيقية وعدم الاكتفاء بالكلام عن الديمقراطية.
    3 ـ الحديث عن الحريات الغائبة في مصر في وسائل الإعلام المتاحة "بريد إلكتروني – صحف - قنوات".
    http://www.ikhwan.net/freedom
    http://hamasna.com/ta3zeebna.htm

    ولكم جزيل الشكر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-18
  3. أبو المعالي

    أبو المعالي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-08
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]السلام عليكم..

    جزاك الله خيراً يا أخي..

    لا بد من مد يد العون للمظلومين في كل مكان ومن كل جنس أو دين ..

    مع تحياتي.
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة