قِصّة قَصيرة

الكاتب : محمد سقاف   المشاهدات : 900   الردود : 13    ‏2004-06-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-17
  1. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    [color=333366]
    قِصّة قَصيرة [/color]


    [color=CC0066]أنا مَا أخْبَرْتُهُم عَنْكِ
    يَا صَغيرَه ..

    غيْر َأنَّ مُحيطَ عَيْني ..
    حوَى صِفْصَافةً .. .. تُحاصِرُ حُدود جَزيره

    تَتَعَرّى عَلى ضِفَافِها النّوارِسُ ..
    وتَجْلِدُها أشِعَةُ الظّهيره ..

    أنَا مَا أخْبَرْتُهُم عَنْكِ
    يَا صَغيره ..
    غيْرَ أنَّ الصّمْتَ ..
    حَوَى كَلِِمَةً .. بَدَتْ تلْفِظُ أنْفاسُها الأخِيره ..
    غيْرَ أنَّ الصّمْتَ ..
    أبى مُقاوَمَةَ الأمَانِ ..
    وتَشّعُبِ الحِيره .. !!

    ما أخْبَرْتُهُم عَنْكِ ..
    يَا صَغيره .. !

    مَنْ شَاهَدَكِ عَلىَ احْداقي مُسْتَلْقية ..
    قَرأكِ عَلَى شَفََتَاي اسِيره ..

    وَمَنْ لمَحَكِ عَلىَ مَبْسَمي .. مَنْقوشَةٌ ..
    راودَتْهُ أفْكارٌ خطيره ..

    أنَا مَا أخْبَرْتُهُم عَنْكِ
    يَا صَغيره ..
    2

    عَجِبْتُ حقّاً لسِينَاريو
    هَذه الحِكايةِ .. القَصِيره .. !!

    أيْنَ الصّدْرُ ..
    مِنْ مَضْمُونِ الرّؤيا ..
    وتَرْكيزُ الفِكْرة .. مِنْ أبْعادِها الحَقيره ..

    مَامِثْـلُها يُكْتَبُ هَكذا ..
    لا ولا مِثْلي ..
    يلْفِتْهُ هذا الأدَبُ الهابِطُ ..
    أوْ يُثيره .. !

    عَجِبْتُ حقاً لأمْرُكِ مَوْلاتي ..
    أوَ تُلَعْثِمُكِ الغِيره .. ؟

    نَعَمْ حوْلي نِساءٌ كَثيرات ..
    وغوانٍ تعْشَقُ اللّيْلَ وتَعَابيره ..

    غيْرَ أنّي مَا أسْكَنْتُ الجَوْفَ .. سَهْماً ..
    تبْلي القَلْبَ أساريره .. !

    3
    أفـْصَحْتُ عنْ ماضِيَّ مُسْبَقاً ..
    وتَعْلَمينَ جيِّداً ..
    ماهِية واقِعي ..
    وحُدود أرضي الكَبيره ..

    مُحيطي صاخِبٌ ..
    يحْوي أمور كثيره .. !

    لطَالمَا تَشَعّبَتْ حَوْلي عَلاقاتْ ..
    ولَطَالَمَا .. قِيلتْ في حَقّي حِكاياتْ ..
    وأتِّهامات ..
    غزيره !!

    ومَا هَزّني جُموح الصُّبْحُ بِلَوْمي ..
    ولاهَتْكُ اللّيلِ .. ضميره ..

    ما أخْبَرْتُهُم عَنْكِ ..
    يا صغيره .. ![/color]




    [color=CC0099]وعلى المَوَدّةِ نلْتَقي إنشاء الله ..

    محمد:)[/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-20
  3. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0
    [color=CC0000]ما أخْبَرْتُهُم عَنْكِ ..
    يَا صَغيره .. !

    مَنْ شَاهَدَكِ عَلىَ احْداقي مُسْتَلْقية ..
    قَرأكِ عَلَى شَفََتَاي اسِيره ..

    وَمَنْ لمَحَكِ عَلىَ مَبْسَمي .. مَنْقوشَةٌ ..
    راودَتْهُ أفْكارٌ خطيره ..

    أنَا مَا أخْبَرْتُهُم عَنْكِ
    يَا صَغيره .. [/color]


    [color=000033]أنا ما أخبرتهم عن أديب استقطب القلوب والأعين بكلماته الجميلة

    أنا ما أخبرتهم عن مشاعر تطوف حول القلب تنتثر من قلم تمسكه أنامله الذهبية

    أنا ما أخبرتهم عن محمد السقاف واحاسيسه القوية

    أتعرف لماذا ؟؟

    لأن شهادتي ستبقى فيك مجروحة

    خالص التحية لك أيها الأخ العزيز من

    عاشــ الحب المستحيل ـق [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-06-21
  5. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    يغوص بنا محمد في ثلاثة مشاهد متناقضة .
    يعبر من خلال تناقشها عن تدافع الأفكار داخله وتناقضها في وجدانه , فلا يلبث أن يسربها لتطفو على سطح كتاباته دون رتوش أو قيود أو تشذيب ..

    ويتضح تأثر محمد بنزار أيّما تأثير, ومن خلال ذلك نجده يرد على شعر نزار عموماً ويقيمه ثم لا يلوي العودة على بادئة الكلام , وكأن الأمر انتهى إلى بوح حزين وإقرار يستقر به إلى ما ختتم به المشهد الثالث :

    ويبدو محمد متأثر كثيراً بقصيدة نزار المشهورة التي طالعنا بأفكارها وانزاح قليلاً عن عزف وترها فأذكر مما فيها قول نزار :
    أنا عنك ما أخبرتهم
    لكنهم قرأوك في حبري وفي أوراقي
    أنا عنك ما كلمتهم
    لكنهم لمحوك تغتسلين في أحداقي ... الخ القصيدة .

    وهذا التأثر بادٍ تماماً من حيث التركيب اللغوي أو الأفكار المستخدمة , وإن كان تركيز محمد على جانب الخفاء بينما نزار - رحمه الله - ركز على البوح ..

    ويطالعنا محمد في المشهد الثاني بتناقض مذهل , يأتي على المقطع الأول من الجذور فيحتثه اجتثاثاً , وأرى هنا أن محمداً يجسد صراع الأفكار ويجسد "النفس اللوامة" في صورة بديعة , فيحمل على أدب هكذا حال , بل تشعر أن المشهد الثاني يردده شخص آخر يعلق على المشهد الأول :
    فهو ثورة على ما قيل آنفاً , وتقييم له , وإصدار الحكم بأنه "هذا الأدَبُ الهابِطُ " , ويستمر في التوبيخ والتقريد بدءاً بـ "سيناريو" وانتهاء بـ "عجبت حقاً" .

    والمثير في الأمر أن محمداً انتقل في نفس الجزء من تقييم الأدب والحكاية ذاتها إلى توبيخ جبيبته , وهذا تدافع للأفكار شديد , وتعبير مؤثر لحالة الشاعر النفسية التي انقضت على كل شيء حولها , لولوجها حالة من الشتات وعدم الاستقرار , فاختتم المشهد بنكران كل شيء , فهو لم يعد متأثراً بأي شيء رغم المغريات من حوله ..

    وفي المشهد الثالث نرى استماراً للأفكار , وتوبيخاً شديداً للحبيبة , فيطالعنا ببيان حاله وشرح ما عليه وضعه المستمر , وفي هذا تأنيب لكثرة السؤال والبحث وراء إجابات شافية , وفيه ظلال للوثوق والركون ودعوة صريحة إلى ترك الإصغاء للآخر , واعتراف بماض هو عليه غير أسيف ..

    ونرى اعتداد الشاعر بنفسه في تعابير عديدة ولكن أقواها استخدام لفظ "الصغيرة" في أكثر من موضع , ومن هنا نرى نرجسية عجيبة استقاها شاعرنا من أسلوب نزار في التعبير عن حبه وجبروت مشاعره ..

    هذه وقفات مع القصة القصيرة للسقاف , أتمنى أن لا أكون قد أثقلت عليه في نثرها أمامي لتأملها والإبحار فيها أعمق فأعمق ...

    والسلام عليكم ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-06-23
  7. مروان الغفوري

    مروان الغفوري شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-01-13
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    محمد السقّاف ..

    إدهاشٌ حد النهايات ..


    كم مرّة قلتُ : الــلــه .. و أنا أقرأ هذا النص ،

    لا أذكر .. لا أذكر .

    دعني الآن أعِد القراءة ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-06-24
  9. سفير الأحبة

    سفير الأحبة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-28
    المشاركات:
    1,320
    الإعجاب :
    0
    قصة أتمنى لو لم تكن قصيرة !!

    [color=3300FF]ماأجمل الخيال حين يمتزج بالقواف
    وماأجمل الكلمات حين تلقيها ياسقاف ..

    محمد سقاف
    كم هي رائعة تلك الرائعة

    لكن أتمنى أن لايطول غيابك والمعذرة على تأخري
    في الرد على قصتك هذه ..[/color]

    لك كل الود أيها النبيل .

    وتذكر أن الحياة بدون محبة لاتساوي شيئاً ,,

    [color=990000][align=left]سفير الأحبة ,,,,,,[/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-06-25
  11. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    كم أنت رائع يامحمد حين تسكب مشاعرك على صفحات قلوبنا للنتعش بها ولتخضر وتزهو بها زهرات القلوب الذابلة .

    لله درك أيها الرائع .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-06-27
  13. abo khalifa

    abo khalifa قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-03-27
    المشاركات:
    7,032
    الإعجاب :
    12
    رائع
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-07-07
  15. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    [color=CC0099]

    الأخوة الأحِباء ..

    كيْفَ ألْتَمِسُ مِنْكم العُذْرَ على هذا الأنْقِطاعِ .. والغِيابْ ..
    هوَ نَفْسُ الدّاء- الترحال- الذي طالما عانيْتُ وأعناي مِنْه .. !

    الأبْيَضْ // فهودي

    بِانْتِظارِك - على أحَرِّ مِنْ الجمر - بَاقَةُ من ورودِ مَشَاتِلِ صَنْعاء .. :)
    أتُراكَ أُصِبْتَ بذاتِ الدّاء مِثلي ..
    أطَلْتَ الغِيابَ يا أخي ..
    خالِصُ الودِّ ..


    السامِقُ دوماً // أبو أنَسْ .. !

    تِلْكَ الذّاتُ ( الصّغيرةُ ) هي مَنْ أصابَني بِداءِ النّرْجِسْ ..
    أو النّرجِسِيّة ..
    عنِدَما تَكون الذات هي تِلكَ الصّغيرةُ ..
    فكَيْفَ لا تُعْشَقُ ..

    وقْفَةٌ ألْجَمَتْ بناني عنِ التّعبير ..
    فعُذراً على هذا القُصور .. يا بديع !!

    خالِصُ االودّ ..

    اسْتاذي الرائِع// مروان ..

    تَحيّةُ وِدٍ خالِصَةٌ على تشْريفُكَ لي ..
    أسْعَدَني أنّها حازَتْ على رِضاكَ واسْتِحْسانِكْ ..

    خالِصُ الودّ ..


    سفيرنا ..
    سفير الحُبِّ والمَحَبّةِ .. //

    النُّبْلُ مِنْ جَنابِكُم ميمونُ يا سيدي ..
    والأرْوَعُ مِنْ هذا كُلِّهِ هو حضورُك ..
    مابِيَدي .. قيادةُ مرْكِبً التّرْحال .. !

    على المَوَدّةِ نلْتَقي .. !


    اسْتاذي العَتيقُ .. // المُتَمَرِدُ ..

    لكم اشْتَقْتُ الى مُداخَلاتُك اللطيفة ..
    أسْعدني تواجُدُكَ بهذه الزّاوية من جديد
    أنْعَشْتَ ذاكِرَتي بأجْمَلِ الذّكريات .. :rolleyes:

    خالِصُ التّحايا ..


    أسْتاذي .. // درفان الصّيادي ..

    روْعَةُ بحُضورِكْ أكْتَمَلَتْ ..

    خالِصُ مودة .
    . [/color]

    وعذراً على هذه العَجَلةِ ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-07-07
  17. رفيقة امس باهت

    رفيقة امس باهت عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-16
    المشاركات:
    141
    الإعجاب :
    0
    [color=003399]أخي السقاف لطالما يطربني بوحك المتأجج في أعماقي...
    ماذا عســاني أقول

    امتلأت حد الفيض من قصتك القصيرة... وروتني.. دون أن أدري..

    ربي ما اعذب ما تنثرونه انت وذو يزن الغفوري وفهودي..

    [color=CC0000]غيْر َأنَّ مُحيطَ عَيْني ..
    حوَى صِفْصَافةً .. .. تُحاصِرُ حُدود جَزيره [/color]


    ما أعمق هذا المحيط المتاجج في عينيك...


    تحية طيبة ودمت بكل ود


    وتحية لرؤية الشاحذي الرائعة...

    نــوره[/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-07-18
  19. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    [color=CC0099]



    رفيقة ذلك الأمْسِ النَّيِّرْ ...
    نوره ..

    أهْرَعُ الى هذه الزاوية بعد أنْ أهْملتها حين من الدهر ..
    او بالاحرى حين من السفر .. !

    من منبر الترحال احييك يا سيدتي على هذا الحضور ..
    شاكراُ لك هذه الحفاوة ..
    اسعدني انطباعك نحو حروفي .. !
    واسعدني أكثر أنها حازت على رضاك وستحسانك ..

    خالص التحايا ... [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة