(( دور النساء....عندما تُسفك الدماء ))

الكاتب : سليل الاسلام   المشاهدات : 396   الردود : 0    ‏2004-06-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-16
  1. سليل الاسلام

    سليل الاسلام عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-11
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    بسمك اللهم ينطقُ الأريب ، سبحانك ربي فأنت القريب ، ما سبّح الحوت في البحر العجيب، أدعوك ربي فأنت المجيب ، سدّد القول لا تجعله يغيب ، ولا تجعله عند الناس غريب ، وصلي اللهم على رسولك الحبيب ، ما غرّد الشادي على الغصن الرطيب ، واجمعنا به وبجمعه المهيب.
    لا تبنون بما أكتب حُكما ، ولكن نصيحة صغتها حِكما ، ومن أُوتي الحكمة صار نجما ، وعليه الله قد أنعما..

    فبسم الله أبدأ القول ، والصلاة والسلام على الرسول ، وعلى آله وصحبه ومن والاه في الفعل والقول ، فاقرئوا يا أصحاب العقول ، حتى وإن كان في المقال طول ، في ذبي عن الدين حياة كالقصاص !!
    من المبطلين بلا سيف ولا رصاص !!
    لكل أسلوبه وهذا أسلوبي الخاص ، أنا لست من أهل الاختصاص!!
    ولست الأديب القاص ، بآي الكتاب والحديث بنيت الأساس، فلا تفرّون من الحق فمنه لا مناص!!!


    هو علي عهد...فأما بعد



    تكالب علينا العدو ، ونحن للعدول نهجو ، ننافس ولا نسمو ، نرى ولا نخطو ، نسمع ولا ندعو ، ولا زلنا نشدو ، وبالمزامير نلهو ، ونغني ونبدو ، بين الناس نحبو ، وقلوبنا تهفو ، لأشعار ستخبو ، همتنا لا تعدو ، كونها للنفس تسدو ، وننسى مع من نسوا ، ونرعى من من رعوا ، غيرنا يعدّ أيامه ، ونحن نعدّ ولا كرامه !!


    1273 حَدَّثَنَا عَبْد اللَّهِ حَدَّثَنِي أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ إِسْحَاقَ عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ سَعْدٍ عَنْ عَلِيٍّ رَضِي اللَّهم عَنْهم قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ فِي الْجَنَّةِ سُوقًا مَا فِيهَا بَيْعٌ وَلَا شِرَاءٌ إِلَّا الصُّوَرُ مِنَ النِّسَاءِ وَالرِّجَالِ فَإِذَا اشْتَهَى الرَّجُلُ صُورَةً دَخَلَ فِيهَا وَإِنَّ فِيهَا لَمَجْمَعًا لِلْحُورِ الْعِينِ يَرْفَعْنَ أَصْوَاتًا لَمْ يَرَ الْخَلَائِقُ مِثْلَهَا يَقُلْنَ نَحْنُ الْخَالِدَاتُ فَلَا نَبِيدُ وَنَحْنُ الرَّاضِيَاتُ فَلَا نَسْخَطُ وَنَحْنُ النَّاعِمَاتُ فَلَا نَبْؤُسُ فَطُوبَى لِمَنْ كَانَ لَنَا وَكُنَّا لَهُ حَدَّثَنَا عَبْد اللَّهِ حَدَّثَنِي زُهَيْرٌ أَبُو خَيْثَمَةَ حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ إِسْحَاقَ عَنْ عَلِيٍّ رَضِي اللَّهم عَنْهم قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ فِي الْجَنَّةِ سُوقًا فَذَكَرَ الْحَدِيثَ إِلَّا أَنَّهُ قَالَ فَإِذَا اشْتَهَى الرَّجُلُ صُورَةً دَخَلَهَا قَالَ وَفِيهَا مُجْتَمَعُ الْحُورِ الْعِينِ يَرْفَعْنَ أَصْوَاتًا فَذَكَرَ مِثْلَهُ * مسند الامام أحمد

    أيتها النساء...

    هذا والله هو الغناء ، بلا تعب ولا عناء ، بلا دجل وبلا مكاء ، هو الماكث وغيره هباء !

    يا إبنة حواء...
    إن ضننتي الخلد فالظن هراء ، لا تُجنّي لا توقني البقاء ، لا تمدي العين لسكرة البغاء ، وارضي بحكم الله وبالقضاء ، فمصير هذاالحسن للفناء ، فلا تستعجلي الغناء ، دعيه في الجنة الغنّاء ،أتقبلين بقولهم كانت حسناء؟؟ أم هي في الخلد سيدة النساء ؟؟!!

    قال تعالى : {أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُاْ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالآَخِرَةِ فَلاَ يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ} (86) سورة البقرة

    2587 عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَرَوْحَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ غَدْوَةٌ خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا وَلَقَابُ قَوْسِ أَحَدِكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ أَوْ مَوْضِعُ قِيدٍ يَعْنِي سَوْطَهُ خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا وَلَوْ أَنَّ امْرَأَةً مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ اطَّلَعَتْ إِلَى أَهْلِ الْأَرْضِ لَأَضَاءَتْ مَا بَيْنَهُمَا وَلَمَلَأَتْهُ رِيحًا وَلَنَصِيفُهَا عَلَى رَأْسِهَا خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا * رواه البخاري

    ولي تساؤل هل له شفاء ..
    ما دوركي ضد الأعداء ، هل أنتي لاهيةً أم هو الغباء ؟؟
    قد سيّرتكي بالإغراء ، عجوز شمطاء ، دنياكي البلهاء ، ونسيتي درب العظماء ، واتبعتي الأجراء ، نسيتي نهج العز والمضاء ، من للدين والعرض كانوا فداء ، أظنكي لا تستحقين العناء ، حين قلتي إن دينهم غثاء ، وفي الحرب لن تقتل النساء ، ولرجالنا القتل ولنا الاستحياء ، وسنعيش بعيداً في أرض العطاء ، ونفارق الكبت والإسترضاء ، هذا دورنا فأين الخطباء ، ليبلغوا عنا قلوباً صماء ، فليقولوا لهم: في التسليم الدواء!!!


    آهٍ يا حسرتي...
    قلتي وقتلتي ، آمال أمتي ،فاسمعي وعي ، وللأمر اصدعي ، واحفظي كلمتي
    إن تركنا لهم البلاد ، عمموا فيها الفساد ، وأذلوا فيها العباد ، وبدلوا الأحكام الشداد ، لكي تصبح الصلاة لمن أراد!!

    قال تعالى: {قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ} (34) سورة النمل

    سيفتنونا في ديننا ، وإن استوطنوا عندنا ، سيدخلون طقوساً بيننا ،الشرك فيها معلنا ، فلا تهنوا يا قومنا !!

    إن الشرك مع الله ظلم ووقاحه ، وإن الحرمين ليست للسياحه ، وإلا فالموت لنا شرف وراحه!!!

    قال تعالى: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِندَ اللّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} (217) سورة البقرة

    فيا أيتها النساء...
    أعن رجالكن ، ولا تخوّفوا أولادكن ، واصنعوا الأبطال !!
    فالخوف لا يمنعكن ، من حماية دينكن ، وأجملن الفعال !!
    ولا تخن الرجال ، فإن الحرب سجال ، والنار لمن يخون هي المآل!!!!

    قال تعالى : {ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ} (10) سورة التحريم

    ما هذا التفكير؟؟؟ الوضيع الخطير!!!
    هل طريق الخروج من الرقابة هو الخيانة ؟؟
    ليت شعري..أهذا جزاء من يصون الأمانة ، حتى وإن بالغ في خوفه وحنانه ، فصاحب البستان دوماً يصون بستانه !!
    وزارع الورد لا يبرح الورد بنانه !!

    برغم هذا التمدن...
    أعجب من أمركن !!!وخوفي أن تتأمركن ، ليداس شأنكن ، ويهان شرفكن.
    فإن العرض أمانه ، ورعايته والصيانه ، حق واجب إحسانه !!
    إن تركتم الرجال ، واتبعتم الدجال ، فهل يلام من يمسككن ، حتى ولو بربطكن!!
    فلا تتبعن سياسةً عوراء ، وإن سحرتكن بجنةٍ أوعطاء ، أو هدّدت بنار لها عواء ، وتشبثن بالاسلام ، واتركن الإعلام ، فإن تجاهلتن ، ما خُوّل إليكن ، فستندمن بفعلكن ، عاجلاً أو آجلاً ، فالسلامة لا تعني أنكن ، على الهدى ونورالفطن ، وإن غفل عنكن ، من يعولكن ،ففي الآخرة هل ستتركن؟؟!!!

    1369 حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي مَرْيَمَ أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ قَالَ أَخْبَرَنِي زَيْدٌ هُوَ ابْنُ أَسْلَمَ عَنْ عِيَاضِ بْنِ عَبْدِاللَّهِ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِي اللَّهم عَنْهم خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أَضْحًى أَوْ فِطْرٍ إِلَى الْمُصَلَّى ثُمَّ انْصَرَفَ فَوَعَظَ النَّاسَ وَأَمَرَهُمْ بِالصَّدَقَةِ فَقَالَ أَيُّهَا النَّاسُ تَصَدَّقُوا فَمَرَّ عَلَى النِّسَاءِ فَقَالَ يَا مَعْشَرَ النِّسَاءِ تَصَدَّقْنَ فَإِنِّي رَأَيْتُكُنَّ أَكْثَرَ أَهْلِ النَّارِ فَقُلْنَ وَبِمَ ذَلِكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ تُكْثِرْنَ اللَّعْنَ وَتَكْفُرْنَ الْعَشِيرَ مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينٍ أَذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الْحَازِمِ مِنْ إِحْدَاكُنَّ يَا مَعْشَرَ النِّسَاءِ ثُمَّ انْصَرَفَ فَلَمَّا صَارَ إِلَى مَنْزِلِهِ جَاءَتْ زَيْنَبُ امْرَأَةُ ابْنِ مَسْعُودٍ تَسْتَأْذِنُ عَلَيْهِ فَقِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذِهِ زَيْنَبُ فَقَالَ أَيُّ الزَّيَانِبِ فَقِيلَ امْرَأَةُ ابْنِ مَسْعُودٍ قَالَ نَعَمْ ائْذَنُوا لَهَا فَأُذِنَ لَهَا قَالَتْ يَا نَبِيَّ اللَّهِ إِنَّكَ أَمَرْتَ الْيَوْمَ بِالصَّدَقَةِ وَكَانَ عِنْدِي حُلِيٌّ لِي فَأَرَدْتُ أَنْ أَتَصَدَّقَ بِهِ فَزَعَمَ ابْنُ مَسْعُودٍ أَنَّهُ وَوَلَدَهُ أَحَقُّ مَنْ تَصَدَّقْتُ بِهِ عَلَيْهِمْ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَدَقَ ابْنُ مَسْعُودٍ زَوْجُكِ وَوَلَدُكِ أَحَقُّ مَنْ تَصَدَّقْتِ بِهِ عَلَيْهِمْ *رواه البخاري

    تكرهن المداري على زهوره ، كأنه سجّانٌ مات شعوره ، زهوركن من الرياح مذعوره ،عند ابتعاد الورد عن جذوره ، بعد أن كان في الأرض مبدياً سروره فتحركت إليكن عيونٌ مسعوره ، لا تعرف آية مذكوره ، ولا تحفظ في القلب سوره !!

    يا بنيتي...
    لستِ بالشوق للحصاد معذوره ، فلا تتركي يدالمؤمن وتذهبي ليدٍ مغروره!!!!

    1005 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍو السَّوَّاقُ الْبَلْخِيُّ حَدَّثَنَا حَاتِمُ بْنُ إِسْمَعِيلَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُسْلِمِ بْنِ هُرْمُزَ عَنْ مُحَمَّدٍ وَسَعِيدٍ ابْنَيْ عُبَيْدٍ عَنْ أَبِي حَاتِمٍ الْمُزَنِيِّ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا جَاءَكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَأَنْكِحُوهُ إِلَّا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ وَفَسَادٌ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَإِنْ كَانَ فِيهِ!! قَالَ إِذَا جَاءَكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَأَنْكِحُوهُ*رواه الترمذي

    أيتها المجاهده...
    يوم يتجرأ الأعداء ، على المسلمين البسطاء ، الأشداءُ منهم والضعفاء ، فقولي لهم لا تهربوا يوم اللقاء ، ولا تذرونا من بعدكم أجراء ، امضوا وعلينا الدعاء ، وإن جُرحتُم فعلينا الدواء !!


    هذا ما كنت قائل...
    فإن سألني سائل ، هل سيكون دورهن للعيان ماثل؟؟؟

    سأقول: أتمنى ، أن يكون للدور معنى ، من قبل نزول الكارثه ، من قبل هروب الهزبر وحارثه ، قبل أن يُقتل المورّث وكذلك وارثه !
    من قبل أن تنزف الدماء ، وقبل تطاير الأشلاء ، قبل أن نرى غربان السماء ، في أجوائنا بلا حياء ، فإن عرفنا الداء ، إستشرفنا له الدواء!!!!


    أما إن تجاهلنا الصعاب..
    فجوابي بلا ارتياب ، سيكون دوركن هو فقط إغلاق الباب ، والنوم العميييق..العميييق ...إلى حين إنقشاع الضباب !!!!!!



    والحمد لله على ما صنع ، وما أعطى وما منع ، وما أعـزّ وما وضع ، ما صَدح مُغرّدٌ أو هَجع.
    ربُّ الأرض والسماوات ، وما بينهما من كائنات
    سبحانه المُـتعالي

    يسرّ اختزالي ... لمقالي!!


    في هذه الكلمات



    ستصحو النساء فقط لتكنُسِ الدماء.....ستصحو النساء فقط لتكنُسِ الدماء


    والسلام خير ختام

    سليل الاسلام
     

مشاركة هذه الصفحة