مقالة ولا أروع منها.. أدعوكم لقراءتها:

الكاتب : البرقُ اليماني   المشاهدات : 735   الردود : 7    ‏2004-06-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-15
  1. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]تلقيت رسالة عتاب هاتفية من صديق قديم كان سفيراً لبلاده واليوم يعمل محامياً فيها له مكانته.. يقول في عتابه: لماذا أكتب في مقالتي الأسبوعية ولأكثر من مرة مناشداً الحكام العرب أن يتعظوا من عبر التاريخ لمواجهة عاديات الزمان عليهم وعلينا، وأنت تعرف - كما يقول - أن معظم حكام العرب اليوم وصلوا إلى سدة الحكم بالصدفة، لايقرأون ولايجالسون عالما، وكل رواد مجالسهم تجار وسماسرة أوطان وتجار حروب. يقول «تتحدث عن ابن الأثير وما قال عن الملوك وهم لايعرفون ابن الأثير من يكون، تتحدث عن ابن ميمون وفي اعتقادهم أنه أحد الصحابة ولايعرفون أنه يهودي قوي الحجة. وعلا صوت الصديق في رسالته الهاتفية متسائلاً: هل شاهدت صور استقبال الرئيس الأمريكي للملوك والرؤساء العرب الذين حضروا مؤتمر الثماني في مدينة سي ايلاند في ولاية جورجيا الأسبوع الماضي، وما تمثله من اهانة وإذلال، كيف وبأي حق تناشدهم أن يتعظوا من تاريخ وسلوك السابقين عليهم عبر الزمان.
    لم يقتصر عتاب الصديق عليَّ وحدي وإنما جاوز ذلك إلى بقية كتبة الرأي من العرب الذين تملأ أسماؤهم وصورهم الصحف العربية، يقول في هذا الشأن: لم أقرأ لأي عربي من كتاب الرأي في الصحافة عن الفرق بين احتلال الكويت واحتلال العراق، يقول في عتابه: في الاحتلال الأول تفازع القادة العرب وتنادوا مصبحين لاجتماع في الرياض ثم القاهرة وصدر عنهم في 1990/8/3 «رفض أي تدخل أجنبي في الشؤون العربية» في 8/7 صدر عنهم قرار أجاز الاستعانة بغير العرب فأي قيادة هذه؟ أليس ذلك التغيير في المواقف حدث بموجب توجيه خارجي؟ وراح يقول: جهزت الجيوش من كل فج عميق (30 دولة) بأسلحتهم الرهيبة وانضم العرب بجيوشهم إلى جيوش الفرنجة وحرروا الكويت كما يقولون من العراق وساهموا في تدميره.

    ظلت الحرب دائرة ضد العراق وشعبه لأكثر من ثلاثة عشر عاماً، وتم احتلال العراق أمريكيا ودمرت مؤسساته بكل ما تعني الكلمة ونصبت عليه حكومة يشهد الخلق بأن معظم أعضائها - إن لم يكن كلهم كما يقول محدثي في رسالته الهاتفية - موظفون في إدارة المخابرات الأمريكية والبريطانية وذلك نقلاً عن وسائل الإعلام العربية والأمريكية.

    احتلال العراق - كما يقول - من قبل جيوش الفرنجة لم يقابله احتجاج عربي واحد بل على النقيض فتحوا ممراتهم المائية وأجواءهم ومياههم وحدودهم للجيوش، لغزو العراق، بل إن بعض القادة ساهم في تمويل تلك الجحافل الجرارة وتسابقوا في تهنئة الرئىس بوش وزمرته من اليمين المتطرف باحتلال بلد عربي ونهب ذاكرته التاريخية وثرواته والاستيلاء على سيادته وما برحوا يفعلون.

    وراح صاحب الرسالة الهاتفية يتساءل: أليس الاحتلال في علم السياسة والقانون ذا طبيعة واحدة أياً كان مصدره؟ لماذا ساهم حكام العرب في ردع الاحتلال الأول وساهموا في تأييد الثاني بل رحبوا به وناصروه واعترفوا بمنجزاته ونتائجه؟ هل توحيد قُطرين عربيين متقاربين بالقوة أو غيرها أمور محرمة؟ يقول محدثي «إنني من أنصار الوحدة العربية بأي وسيلة كانت ولن يكون هناك وحدة عربية إلا بأعمال القوة، ودروس التاريخ تثبت ذلك، فهذه الوحدة الألمانية (بسمارك) وهذه الوحدة الإيطالية (غاربلدي) هذه الوحدة الأمريكية تمت بالقوة، وهذه وحدة الجزيرة العربية في عهد عبدالعزيز بن سعود تمت بالقوة، فلماذا محرم على العرب التوحد؟ لو قامت لنا دولة عربية واحدة وموحدة بكل هذه الخيرات التي لدينا وبشعبنا العربي لما تطاول علينا السفهاء.

    بعد هذا كله لم استطع الصمت فقاطعت محدثي وقلت: لاتغضب يا أبا عبدالرحمن.. لقد تمت وحدة العراق والكويت بفعل القوة وأصبح القرار يصدر من بغداد وتنفذه البقية التابعة، واتحد القادة جميعهم على السمع والطاعة «لملك الملوك» الرئىس بوش وراح وفد الملوك والرؤساء العرب إلى أمريكا لتقديم التهاني والهدايا للرئىس بوش على إنجازاته وجهوده لتوحيد الشرق الأوسط الكبير وإرساء دعائم الإصلاح ونشر الديمقراطية واضفاء الهوية الشرعية على وجود الكيان الصهيوني في ربوع بلاد العرب لتنتهي الحروب.

    لقد ذكرت محدثي بدرس من التاريخ حدث في عام 478 هـ مفاده أن الفونسو السادس ملك قشتاله الإسباني استولى على مدينة طليطلة من ملكها المأمون بن ذي النون ويقول المؤرخ ابن الكردبوس في كتابه تاريخ الأندلس: «فعند ذلك وجه كل رئيس (رؤساء عرب) بالأندلس رسالة إلى الفونسو مهنئين، وبأنفسهم وأموالهم مقتدين، وفي أن يشركهم في بلادهم له عاملين، ولأموالهم إليه جابين (ثروات النفط) حتى أن ملك سنتمرية حسام الدين بن رزين نهض إليه بنفسه وحمل له هدية عظيمة القدر سنية، متقرباً إليه وراغباً أن يقره في بلده عاملاً بين يديه، فجازاه على هديته بقرد وهبه إياه، وكان الملك حسام الدين يباهي بأنه حصل على قرده الذي لايفارقه هدية من الفونسو وظل يصطحبه في كل مجالسه.

    في الماضي قرود تهدى للملوك والاتباع في الحاضر وسام وسلطان للملوك والرؤساء. ما أشبه الليلة بالبارحة

    دكتور محمد صالح المسفر 15/6/2004م
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-15
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [color=0000CC]لا فض فوه ..

    حال مخزية .. وأي خزي ..

    أسوأ من تلك المرحلة التي مرت على العرب قبيل غزو التتار وبعد إحتلال بغداد من قبل هولاكو حين تسابق حكام المدن في الشام وبقية المناطق لمراسلته .. وأسوأ من مرحلة دخول فرنانديد وإيزابيلا للاندلس معلنين حكم الفردوس والمفقود وقاضيين على الإسلام من تلك الديار فترة استمرت في تهالك وتحارب وبيع وخيانة كهذه التي نشهد فصولها الآن .. والله وحده منه اللطف والستر ..

    كل التقدير لجميل نقلك أيها الرائع ..
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-06-15
  5. الفارس اليمني

    الفارس اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-18
    المشاركات:
    5,927
    الإعجاب :
    7
    انت رائع مثل كاتب المقال الاصلي ايه البرق اليماني

    لك كل محبتي وشديد اعجابي بكتاباتك ونقلك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-06-15
  7. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]الأخ العزيز سمير محمد.. والأخ الفارس اليمني.. شكراً على مروركم الكريم.[/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-06-15
  9. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    :):)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-06-15
  11. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    سطور تعكس حقيقة واقعنا المرير .. وما وصل الية حالنا نحن العرب .. ووقفة ساخرة
    من موقف ابناء العروبة من احتلال العراق والكويت ...
    انهزمت الحكمة والحنكة ... وانهزمت العروبة والاخوة
    وانتصر الاعداء .. ونفذوا مؤامراتهم ... وحققوا اهدافهم
    وكان من المستحيل ان ان يحققوا كل ذلك ..
    ولولا اننا بانفسنا قد مكانهم من ذلك ... وجهارا وفي وضح النهار
    وكأن العقل العربي والحكمة ... في اجازة ..

    كل التحية والتقدير لكاتب الموضوع وناقلة الاخ القدير البرق اليماني

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-06-15
  13. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,914
    الإعجاب :
    703
    رسمه لواقع معاش في صورة امراة شمطاء تنطوي بين تجاعيد وجهها ماسي وهموم الامة ينبعث من فوهها رايحة كريهة تصور لنا كل المؤامرات الدنيئة والتي ينفذها حكامنا على بعضهم العض وعينين غائرتين تنمان عن اختزال تلك الشعوب الابية وتغييبها عن التفاعل مع الاحداث الخطيرة التي تمس حياتها اليومية.
    شكرا اخي المبدع على ذلك السرد الواقعي والحقيقي والماساوي المخزي.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-06-16
  15. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]أشكر كل من عقب أو قرأ المقال.[/color]
     

مشاركة هذه الصفحة