رسالة من صدام حسين الى الشيخ غازي عجيل الياور

الكاتب : أبوحميد   المشاهدات : 411   الردود : 0    ‏2004-06-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-10
  1. أبوحميد

    أبوحميد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    1,246
    الإعجاب :
    0
    الشيخ غازي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    كم كنت أتمنى أن يكون الشعب العراقي العظيم هو الذي عهد إليك بمقاليد الحكم في العراق، وكم كنت أتمنى أن تكون الحاكم الفعلي المطلق الصلاحية ، وليس الحاكم الشكلي، ومقصدي من كلمة المطلق الصلاحية اي حسب ما يقره دستور العراق الموضوع من قبل رجال القانون العراقيين وليس من عناصر الموساد والسي اي ايه، وكم كنت أتمنى ان اطلعك على امور الدولة واسرارها العسكرية والسياسية الداخلية والخارجية والامنية والمخابراتية وأمور التصنيع العسكري، وكم كنت اتمنى ان ازودك ببعض النصائح من رجل محب للعراق حتى النخاع، كم تمنيت أن أحدثك وانت القادم من خارج العراق، البعيد عنه لفترة خمسة عشر عاما كم أنا مولع ببغداد وأسواقها والبصرة ورجلها الحسن البصري وأهلها والكوفة وظرفائها ومحدثيها والموصل وكرم اهلها وشهامتهم وكربلاء وحسينها رضوان الله عليهم ورحمته ال البيت والفلوجة ومساجدها والتدين الشديد عند أهلها وشدة بأسهم ورجولتهم، والرمادي بزرعها والانبار ونخيلها وسامراء وحضارتها لاريك اين كان المعتصم يجلس، واين كان حين نادته المرأة المسلمة.. وا معتصماه.... فهب من ساعته لنجدتها في يوم بات اشهر من نار على علم (( يايوم وقعة (عموريـة) انصرفـت عنك المنى حفـلاً معولـة الحلـبِ)) .. أحدثك عن دجلة ومياهه العذبة التي تشفي العليل وكم عبرته فرحا مرات ومرات..

    آه يا شيخ غازي.. والله لو قعدت معك للصبح احدثك عن العراق وكل شبر من العراق لما انتهيت.. آه يا بلد ماكو بالدنيا بلد مثلك..فعن اي مدينة أحدثك ومن اي بقعة ابدأ، فالعراق عراقة وحضارة وتاريخ ومجد وكبرياء وعزة وشموخ وأنفة واباء واسلام وعروبة وتدين واينما اتجهت في العراق سيطالعك التاريخ ويقول ها أنا ذا.. وستلاقيك الحضارة وتقول من هنا نبعت وهنا تربيت وهنا ترعرعت وفرشت اذرعي على الدنيا كلها من هنا من هنا من هنا وليس من مكان آخر..هنا موطن العلماء والفقهاء والمحدثين والظرفاء والكتاب والمؤلفين والشعراء والاقتصاديين والخبراء والماليين والسياسيين والعسكريين والمجاهدين وكل اصناف البشر متواجد هنا على ارض العراق، سيقول لك حمورابي انني هنا ويرد ابطال القادسية عليك السلام وسترى علماء العراق في كل زاوية هذا يكتب وهذا يحلل وذاك يطبب واولئك في اجتماع..وسترى ها هنا الحجاج بقسوته والحسن والبصري بحلمه وورعه وتقواه، ها هنا هارون الرشيد والمعتصم والامين والمأمون وكل رجالات تاريخنا العظيم المشرف الخالد.. فلن انتهي من حديثي عن العراق ولا والله لن انتهي ابدا.

    أتدري ما الفرق بيني وبينك يا شيخ..

    الفرق انني عشت في العراق ولم اغادره الا الى سوريا والقاهرة.. اي ذهبت من بلد عربي الى بلاد عربية آخرى، فبلاد العرب اوطاني من الشام لبغداد ومن نجد الى يمن الى مصر فتطوان.. فأنى اتجهت ففي الشام ابناء عمي وفي نجد اخواني وفي مصر اصحابي واحبابي واخواني في الدين والعروبة.. ولما عدت للاستقرار في العراق بقيت فيه الى ان قضى الله لي امرا كان مفعولا.. طلبوا مني مغادرته فلم افعل، ولماذا افعل؟ واين في غير العراق يطرب الحجر واين في غير العراق تلوذ النفس لراحتها واين في غير العراق ترى الروح كيانها ؟

    أما انت فقد جئت من خارج العراق وعلى ظهر الدبابة الامريكية، وان لم يكن على ظهرها مباشرة مثل البعض في مجلس العار والخيانة فعلى ظهر دبابة عملاء امريكا الذين فعلوا المستحيل ليجلبوك على سدة الحكم، فهذه اول نقطة اسجل فيها انتصاري عليك..

    انتخبني الشعب العراقي ؟ تقول لي انتخابات مزورة ؟ طيب لنقل ان خمسين بالمائة من الشعب العراقي كان يريد صدام حسين رئيسا له ؟ والخمسين الباقية مزروة من قبل عملائي كما تقول.

    ماذا ؟ أتقول لي ان نسبة الخمسين بالمائة كبيرة ومبالغ فيها ؟ لنقل خمسة وعشرين بالمائة من الشعب العراقي . والخمسة وسبعون بالمائة مزورة.. والله ثم والله ان نعال واحد من هؤلاء الخمسة والعشرين بالمائة ليشرف الامريكان والانجليز واليهود والعملاء عن بكرة ابيهم.. أتدري لماذا ؟ لان فيهم المجاهد والشريف والغيور على دينه ووطنه وعروبته، ولو فيهم واحد من مجاهدي الفلوجة او الانبار او الرمادي او النجف او كل انحاء العراق فسيكفيني هذا.. الا يكفي ان يكون مجاهد في سبيل الله يريد صدام حسين ؟ ان هذا المجاهد اشرف من بوش وبلير وشارون وعملائهم العرب وزبانيتهم وعساكرهم كلهم.. لان المجاهد طريقه الى الجنة مباشرة وهم الى جهنم خالدين فيها ما دامت السموات والارض..

    يا شيخ غازي

    بنظرة سريعة على زملائك الامعات اعضاء مجلس البكم والعار فستجد العجب العجاب من هذه التشكيلة الكرتونية الورقية الهشة. ليس ذلك فحسب، بل يا ليتك تجد فيهم من يتمتع بالمصداقية تجاه نفسه قبل العراق والشعب العراقي، ويا ليتك تجد فيهم من لم يبع نفسه ويبع دينه لاجل الدنيا ولاجل المال الزائل والجاه الزائف وحبذا لو تدري انه ولا واحد منهم يحب العراق بل يحب نفسه والامريكان والصهاينة، دلني على من عاش في العراق واختلط بالشعب العراقي عن كثب وعايش همومه وافراحه واتراحه؟ كم واحد منهم ؟ اثنان او ثلاثة كانوا داخل العراق وطالت بعضهم يد المقاومة البطولية الشريفة وذهبوا للقاء ربهم.

    هؤلاء الامعات فيهم اللص والوغد والعميل والفاشل والجاسوس وقاطع الطريق والمجرم والزاني والسكير والعربيد والمجوسي والخرف المتصابي الذي بلغ من العمر عتيا ولا يعرف كيف اتجاه القبلة ولوث سمعته وسمعة عائلته في أواخر حياته وعاد بخفي حنين يضرب بهما رأسه ، ألم تستمع الى الشمطاء مادلين اولبرايت وهي تقول عنهم انهم لا يصلحون الا للخمر والنساء؟ الم تقرأ شهادة كولين باول فيهم انه ولا واحد منهم مؤهل لقيادة العراق ؟ أي ذل بعد هذا واي مهانة واحتقار ؟ اسيادهم يحتقرونهم ويقولون انهم لا ينفعون لشيء.. واذا كان كاتبنا الكبير محمود شنب قد حكم على بعض الحكام العرب بأنهم لا يصلحون الا لادارة الملاهي والبارات فماذا سيقول عن هؤلاء الخونة الانجاس ؟

    أتوقف هنا لاعود اليك فيما بعد فالحديث يطول عن هؤلاء الحكام وهو ذو شجون وشؤون.



    المصدر

    http://alsaha2.fares.net/sahat?14@167.UhpxlblSNCJ.13@.1dd5c379
     

مشاركة هذه الصفحة