تقرير: القذافي خطط لاغتيال ولي العهد السعودي

الكاتب : الأحرار   المشاهدات : 902   الردود : 11    ‏2004-06-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-10
  1. الأحرار

    الأحرار قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-11
    المشاركات:
    5,438
    الإعجاب :
    0
    10-06-2004, 08:35

    ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"،الخميس، ان الزعيم الليبي معمر القذافي صادق على خطة اعدتها الاستخبارات الليبية لاغتيال ولي العهد السعودي الامير عبدالله لزعزعة امن المملكة.
    وقالت الصحيفة ان اثنين من المشاركين في خطة الاغتيال وهم عبد الرحمن العامودي، احد قادة الجالية الاسلامية في اميركا المعتقل حاليا في الولايات المتحدة و محمد اسماعيل، ضابط استخبارات ليبي معتقل في السعودية ادلوا بمعلومات تفصيلية حول العملية للمحققين.
    وقالت الصحيفة ان العامودي ابلغ الى محققي مكتب التحقيقات الفيدرالي الـ"اف.ب.اي" ان العقيد القذافي صادق شخصيا على الخطة.
    وذكرت الصحيفة ان المسؤولين الأميركيين اكدوا التقارير عن ان العامودي واسماعيل قدما معلومات تفصيلية حول خطة اغتيال الامير عبدالله وانها ذات مصداقية استدعت فتح تحقيق في الموضوع.
    ونقلت الصحيفة عن هؤلاء المسؤولين قولهم انهم لا يزالون يحققون في مدى المؤامرة ومدى تورط القذافي شخصيا فيها والمراحل التي قطعتها. واضافوا ان هذه الاتهامات كانت من بين الاسباب التي ادت الى عدم رفع اسم ليبيا من قائمة الدول الراعية للارهاب.
    وقال مسؤول اميركي ان الادارة الاميركية معنية بالكامل بمعرفة مدى تورط ليبيا في النشاطات الارهابية ومدى صدق وعودها في التتخلي عن دعم الارهاب.
    وكانت السلطات الاميركية المختصة اعتقلت في 28 ايلول/سبتمبر العام الماضي، عبد الرحمن العامودي رئيس المؤسسة الإسلامية الأميركية بتهم تتعلق بالإرهاب وخرق الحظر الاميركي بالسفر الى ليبيا وتلقي اموال من الحكومة الليبية.
    وقالت الصحيفة ان العامودي وافق على الإدلاء بهذه المعلومات للمدعين العامين في صفقة لتخفيف العقوبة. ويقول محامون جنائيون ان المدعي العام بامكانه حث القضاء على تخفيف عقوبة السجن بحق العامودي مقابل تعاونه في الادلاء بهذه المعلومات.
    ولم تورد الصحيفة تاريخ محدد لتنفيذ عملية الاغتيال لكنها المحت الى الخلاف الحاد الذي كان وقع بين العقيد القذافي والامير عبدالله في القمة العربية التي سبقت الغزو الاميركي للعراق.
    ويقول مسؤولون اميركيون وبريطانيون ان ثبوت هذه الاتهامات سيقلب المواقف الاميركية والبريطانية الاخيرة تجاه ليبيا 180 درجة.
    سيف الاسلام القذافي نفى الاتهامات في تصريحات لاذاعة لندن وقال انها "مجرد هراء"—(البوابة)

    وكالات الاخبار
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-10
  3. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    لاأعتقد أن مثل الدكتور عبد الرحمن العمودي سيقدم على فعلة بهذا الحجم فهو يرى أولوية جمع كلمة المسلمين والدكتور العمودي معروف ماضيه فهو مثال الشخصية الإسلامية المستقيمة ... بيمنا صحب القذافي معروفين ومميزين ..
    لكنني لاأستغرب أن يقدم القذافي على أي عمل مشين كما هي العادة .. ولعلنا نذكر جيدا نحن اليمنيين أن القذافي أشعل حرب أهلية باليمن دامت لأكثر من أربع سنوان حصدت مئات الأرواح ورملت النساء ويتمت الأطفال وبترت آلاف الأيدي والأرجل ... وللمعلومية القذافي مول هذه الحرب بأكثر من ثلاثة آلاف مليون جنيه إسترليني ..
    ترى لو وجهة هذه الأموال إيجابيا ماذا ستكون عليه حال اليمن ؟ كانت ستحدث معجزة تنموية يبنى من خلالها مئات المدارس وعشرات المصحات ومئات الكيلومترات من الطرق ... لكن هو القذافي !!
    أما رأيتم إنبطاحه المخزي المذل أمام قضية لوكربي ودفعه آلاف ملايين الدولارات وبكرم حاتمي نادر .. ولازالت الفاتورة مفتوحة وقابلة للمزيد من الدفع .
    بيمنا نحن اليمانيين لم نطالب ولم نسئل ... هكذا نحن دائما مؤثرين حتى على حساب تنميتنا وسيادتنا ... وتعلموا الحلاقة برؤوس المساكين .. لك الله يايمن .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-06-11
  5. abo khalifa

    abo khalifa قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-03-27
    المشاركات:
    7,032
    الإعجاب :
    12
    كل شي جايز
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-06-11
  7. جنوبي

    جنوبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    691
    الإعجاب :
    0
    ليس كل ما يداع صحيح ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-06-11
  9. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    لاأعتقد أن مثل الدكتور عبد الرحمن العمودي سيقدم على فعلة بهذا الحجم فهو يرى أولوية جمع كلمة المسلمين والدكتور العمودي معروف ماضيه فهو مثال الشخصية الإسلامية المستقيمة ... بيمنا صحب القذافي معروفين ومميزين ..
    لكنني لاأستغرب أن يقدم القذافي على أي عمل مشين كما هي العادة .. ولعلنا نذكر جيدا نحن اليمنيين أن القذافي أشعل حرب أهلية باليمن دامت لأكثر من أربع سنوان حصدت مئات الأرواح ورملت النساء ويتمت الأطفال وبترت آلاف الأيدي والأرجل ... وللمعلومية القذافي مول هذه الحرب بأكثر من ثلاثة آلاف مليون جنيه إسترليني ..
    ترى لو وجهة هذه الأموال إيجابيا ماذا ستكون عليه حال اليمن ؟ كانت ستحدث معجزة تنموية يبنى من خلالها مئات المدارس وعشرات المصحات ومئات الكيلومترات من الطرق ... لكن هو القذافي !!
    أما رأيتم إنبطاحه المخزي المذل أمام قضية لوكربي ودفعه آلاف ملايين الدولارات وبكرم حاتمي نادر .. ولازالت الفاتورة مفتوحة وقابلة للمزيد من الدفع .
    بيمنا نحن اليمانيين لم نطالب ولم نسئل ... هكذا نحن دائما مؤثرين حتى على حساب تنميتنا وسيادتنا ... وتعلموا الحلاقة برؤوس المساكين .. لك الله يايمن .

    اوافق الزميل الهاشمي اليماني 100%
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-06-11
  11. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    بارك الله فيك أبى حذيفة ... رفعت رأسي ... زادك الله رفعة ومهابة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-06-11
  13. أبوحميد

    أبوحميد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    1,246
    الإعجاب :
    0
    الله يقي جميع المسلمين من كل الشرور
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-06-12
  15. الأحرار

    الأحرار قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-11
    المشاركات:
    5,438
    الإعجاب :
    0
    شكرا للجميع لتفاعلهم مع الخبر

    بس صراحه متوقع فعلا القذافي يعمل كذه او أكثر من كذه
    لان تصرفاته من يوم ما امسك السلطه غير طبيعيه وتافه وتساعد على تفتت العرب

    لكن كلنا نتأمل ان لا يكون الخبر صحيحا00000

    وشكرا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-06-13
  17. يافعي اصيل

    يافعي اصيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-24
    المشاركات:
    1,130
    الإعجاب :
    0
    عبدالرحمن اعترف مجددا: القذافي تآمر لاغتيال الامير عبدالله
    مستشار العمودي: تقرير (نيويورك تايمز) صحيح

    المصدر : أ.ف.ب (القاهرة)


    فيما اكد اشرف نوباني مستشار عبدالرحمن العمودي المتورط في المؤامرة الليبية لاغتيال سمو ولي العهد ان تقرير صحيفة (نيويورك تايمز) الذي كشف تفاصيل المؤامرة صحيح وقال محامي العمودي ستانلي كوهين ان الرئيس الامريكي جورج بوش عرف بالمؤامرة منذ اكثر من ثمانية اشهر لكنه استغل ذلك لعقد صفقة مع القذافي شملت تخلي طرابلس عن اسلحة الدمار الشامل. وبرر محامي العمودي -حسبما ذكرت وكالة الانباء الفرنسية - الاعلان عن وجود مؤامرة بأنها محاولة من الرئيس الامريكي لتبرئة ساحته قبل الانتخابات حتى لايستغل الامر ضده من قبل منافسيه في الانتخابات الامريكية في نوفمبر 2004.
    ونفى كوهين ان يكون العمودي ابرم اي اتفاق لاطلاق سراحه او حتى تخفيف الحكم ضده مشيرا الى انه يواجه حكما بالسجن مدى الحياة.. وكانت السلطات الامريكية قد اعتقلته في سبتمبر 2003 واتهمته بخرق الحظر الامريكي على السفر الى ليبيا.. واشار المحامي الى ان عائلة العمودي التي تعيش في الولايات المتحدة تتلقى تهديدات بعد تسرب تلك المعلومات الحساسة.
    وكان العمودي -حسبما ذكر مستشاره اشرف نوباني الذي القاه مساء الخميس الماضي في السجن - اكد ان القذافي كان يخطط بالفعل لاغتيال الامير عبدالله لكن المستشار بدا متناقضا حين قال ان العمودي غير ضالع في المؤامرة.
    وقال محامي العمودي ان موكله المسجون حاليا في ولاية جورجيا الامريكية يبدي تعاونا مع الحكومة والمحققين الامريكيين.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-06-13
  19. يافعي اصيل

    يافعي اصيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-24
    المشاركات:
    1,130
    الإعجاب :
    0
    القذافي استأجر الفقيه والمسعري لاغتيال ولي العهد


    كشفت الصحف الامريكية والبريطانية المزيد من المعلومات التي تدين العقيد الليبي معمر القذافي وجهاز استخباراته في المحاولة التي خطط لها مولها لاستهداف سمو ولي العهد.
    وقالت صحيفة (ايندبندنت) البريطانية ان انتشار خبر مؤامرة القذافي احرج رئيس الوزراء البريطاني توني بلير كثيرا لانه كان اول زعيم غربي رحب بعودة القذافي الشاذ الي حظيرة المجتمع الدولي.
    وذكرت الصحيفة ان مقيمين سعوديين في بريطانيا مأجورين من قبل القذافي تآمروا على مهاجمة موكب سمو الامير عبدالله بصواريخ محمولة على الكتف واطلاق النار على قصر سموه في مكة المكرمة.
    كما كشفت صحيفة (الواشنطن بوست) صلة عبدالرحمن العمودي بهذه الجريمة الفاشلة وتورط القذافي فيها بالتخطيط والتمويل كما كشفت صحيفة (ايند بند نت) البرياطنية دور سعوديين اثنين مقيمين في لندن وقال انهما مأجوران من القذافي في هذه العملية وذكرت ان هذه المؤامرة احرجت رئيس الوزراء البريطاني توني بلير.. ففي البداية قالت (الواشنطن بوست) في عددها الصادر امس: عندما ألقت السلطات البريطانية القبض على عبدالرحمن العمودي لدى صعوده عل متن طائرة متجهة الى سوريا وفي حوزته حقيبة بها 340 الف دولار شك المسؤولون البريطانيون والغربيون في أمر هذه الاموال خصوصا ان العمودي تسلم هذا المبلغ من مسؤول ليبي في غرفة فندق بالعاصمة البريطانية لندن دون لفظ كلمة واحدة.
    واضافت (الواشنطن بوست) ان رجال الاستخبارات الامريكية كانوا يعتقدون في البداية ان العمودي خطط لنقل المبلغ الى سوريا ومن تم تسليمه الى عناصر من حركة المقاومة الاسلامية (حماس).
    واستطردت الصحيفة لكن العمودي الموقوف في امريكا بتوجيه 34 اتهاما له فجر الكثير من المفاجآت امام رجال التحقيق في الولايات المتحدة حيث كشف النقاب عن مؤامرة العقيد القذافي لاغتيال ولي العهد الامير عبدالله بن عبدالعزيز.
    وذكرت الصحيفة ان المحامين الموكلين عن العمودي يعترفون بتورط موكلهم وكل مايفعلونه الآن انهم يتفاوضون على اتفاقية التماس مع الحكومة الامريكية على امل تفادي عقوبة السجن مدى الحياة في حال ادانته بجميع التهم الموجهة اليه.
    وقالت الصحيفة الامريكية لقد ابلغ العمودي المسؤولين الامريكيين انه التقى القذافي مرتين في الربيع والصيف الماضيين وقال له الرئيس الليبي في كل مرة انه يريد السرعة في تنفيذ مؤامرة اغتيال الامير عبدالله بن عبدالعزيز.
    ونقلت الصحيفة عن الرئيس الامريكي جورج بوش قوله: (اننا سنتأكد من اننا فهمنا صحة المؤامرة كاملة وعندما نعثر على الحقائق سنتعامل معها طبقا لهذا الفهم, ولقد ارسلنا خطابا للقذافي موضحا انه اذا اوفى بتعهداته والتزاماته بمقاومة الارهاب والكشف عن برامج اسلحته النووية والتخلي عنها كاملا سنبدأ عملية التطبيع مع نظامه).
    كما نقلت (الواشنطن بوست) عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية ريتشارد باوتشر قوله: (حتى قبل ان يعلن القذافي تخليه عن برامجه النووية يوم 19 ديسمبر 2003 كانت واشنطن قد سمعت عن تقارير تفيد ان النظام الليبي يجري اتصالات مع سعوديين في الخارج (لندن) لاستخدام العنف وتدبير عمليات قتل واغتيال ضد مسؤولين سعوديين). واستطردت الصحيفة وعلى لسان باوتشر ان الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية تسعيان للتحقيق مع الشخصين المقيمين في الخارج, كما ان واشنطن والرياض تطالبان الحكومة البريطانية بالتحقيق مع سعد الفقيه الذي تشتبه فيه الولايات المتحدة بأنه وراء المؤامرة الليبية.
    وعلى الصعيد نفسه قالت الصحيفة ان جيمس ماكلوتلين محامي العمودي اكد ان موكله اعترف بأنه مشترك في المؤامرة من اجل المال.
    ومن جهة اخرى قالت صحيفة (ايند بند نت) البريطانية ان انتشار خبر مؤامرة القذافي احرج رئيس الوزراء البريطاني توني بلير كثيرا لانه كان اول زعيم غربي رحب بعودة القذافي الشاذ الى حظيرة المجتمع الدولي. واوضحت الصحيفة ان نبأ المؤامرة جاء على لسان مصادر أمنية امريكية وبريطانية على السواء وبناء على اعترافات مسؤول رفيع المستوى في الاستخبارات الليبية ما دفع واشنطن ولندن الى الاهتمام بابعادها وكيفية تنفيذها ومصادر تمويلها ودور القذافي المباشر فيها, واضافت هذه المصادر ان الخطير في الأمر ان اوامر عملية الاغتيال صدرت من أعلى مستوى في القيادة الليبية. ونقلت الصحيفة عن القذافي قوله خلال اجتماعه مع عبدالرحمن العمودي:
    (اريد ان يقتل ولي العهد اما عن طريق الاغتيال او بالانقلاب).. كما قال المتآمر الآخر العقيد الليبي محمد اسماعيل انه سافر مع العمودي الى لندن لتجنيد سعوديين مقيمين في بريطانيا لتنفيذ المؤامرة.. وان عبدالله السنوسي وموسى كوسا (وهما من كبار قادة الاستخبارات الليبية) قاما بتجنيد (اسماعيل) لرئاسة المؤامرة مع العمودي.. وكل من السنوسي وكوسا مسؤولان مباشرة امام القذافي.
    وعلى ا لصعيد نفسه نقلت صحيفة (يواس ايه توداي) الامريكية عن مسؤولين بالخارجية الامريكية قولهم ان الولايات المتحدة قلقة جدا حول تورط القذافي في هذه المؤامرة
     

مشاركة هذه الصفحة