علاوي العراق؟؟؟

الكاتب : الخولاني   المشاهدات : 531   الردود : 1    ‏2004-06-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-09
  1. الخولاني

    الخولاني عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    178
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    تقرير عن صلات علاوي بوكالة الاستخبارات الاميركية


    [​IMG]


    منذ اختياره رئيسا للحكومة العراقية المؤقتة يحظى اياد علاوي باهتمام بالغ من قبل وسائل الاعلام الغربية فبعد اتهامات اوردتها الصحف البريطانية عن علاقاته بالمخابرات البريطانية ذكرت صحيفة اميركية ان لعلاوي صلات بجهاز الاستخبارات الاميركية المركزية.
    قالت صحيفة نيويورك تايمز يوم الاربعاء ان رئيس الوزراء العراقي الجديد اياد علاوي عمل لحساب وكالة المخابرات المركزية الاميركية) سي.اي.ايه) كزعيم لجماعة منفية كانت ترسل عملاء إلى بغداد في أوائل التسعينات لزرع قنابل وتخريب منشآت حكومية.
    ونقلت الصحيفة عن مسؤول سابق بالمخابرات ان جماعة الوفاق الوطني العراقي التي يتزعمها علاوي استخدمت سيارات ملغومة وأجهزة تفجير هربت الى بغداد من شمال العراق في محاولاتها لخلع الرئيس صدام حسين.
    ونقلت الصحيفة عن مسؤول المخابرات السابق قوله إن تلك التفجيرات لم تهدد أبدا حكم صدام.
    وتابعت الصحيفة أن الحكومة العراقية في ذلك الوقت زعمت أن القنابل ومنها واحدة قالت إنها انفجرت في دار للعرض السينمائي قد أسفرت عن سقوط العديد من القتلى والجرحى من المدنيين.
    ومضت الصحيفة تقول نقلا عن مسؤول سابق في المخابرات المركزية انه لا يمكن تأكيد ما اذا كان أي مدنيين قد قتلوا لان الولايات المتحدة لم تكن لديها مصادر مخابرات قوية داخل العراق في ذلك الوقت.
    وسبق للصحف البريطانية ان ركزت على علاقة علاوي بأجهزة المخابرات الأميركية والبريطانية.
    وكتبت صحيفة "الاندبندنت" في 29 ايار/مايو الماضي مقال تحت عنوان :عراقي له علاقة بام أي 6 (جهاز المخابرات الخارجية البريطاني) هو رئيس الوزراء الجديد.
    وفي مقال آخر تحت عنوان: علاوي المنفي هو صاحب مزاعم الدقائق الخمسة والأربعين. تقول الصحيفة إن اختيار إياد علاوي الذي يتمتع بصلات قوية مع المخابرات المركزية الأميركية وجهاز ام أي 6 البريطاني، لرئاسة الحكومة، سيجعل من الصعب على بريطانيا والولايات المتحدة أن تقنعا باقي دول العالم إنه قادر على رئاسة حكومة مستقلة.
    وتضيف الصحيفة إن علاوي هو صاحب المزاعم المثيرة للجدل بقدرة نظام صدام حسين على استخدام أسلحة الدمار الشامل خلال 45 دقيقة من صدور الأوامر بذلك.
    وتمضي قائلة إن على الرغم من استقالة علاوي من اللجنة الأمنية التابعة لمجلس الحكم العراقي احتجاجا على العمليات العسكرية الأميركية في الفلوجة ومعارضته لتسريح الجيش العراقي، فإن سمعته بين العراقيين كأحد المتعاملين بداية مع مخابرات صدام حسين ثم مع جهاز المخابرات الخارجية البريطاني وأخيرا المخابرات المركزية الأميركية سيجعل من المستحيل أن يقبله العراقيون باعتباره زعيما لدولة عراقية مستقلة.
    وعن الموضوع نفسه كتبت صحيفة ديلي تلغراف تحت عنوان الرجل الذي سيقود العراق له صلات بأجهزة المخابرات. وتقول الصحيفة إن علاوي يعتبر شخصية ذات وزن سياسي ثقيل، لكنه يفتقد لقاعدة شعبية واسعة بين العراقيين. ومثله مثل أحمد الجلبي، المصرفي السابق المثير للجدل والمنفي الشيعي السابق الذي كان أحد المقربين والمفضلين لدى الأميركيين، فإن سمعة علاوي ملطخة في نظر الكثير من العراقيين بصلاته القوية مع الغرب.
    وكانت صحيفة "ي واس تودي" ذكرت صحيفة في تقرير لها عشية اختيار علاوي رئيسا للحكومة ان رئيس الوزراء العراقي الجديد انفق حوالي 340 الف دولار على حملة علاقات عامة لحشد التأييد السياسي في العاصمة الاميركية الخريف الماضي. وصرحت دانييل بلتكا محللة شؤون الشرق الاوسط في معهد "اميركان انتربرايز" للصحيفة ان حملة علاوي كانت "محاولة للحصول على النفوذ وقد انفق المال في مكانه". واضافت بلتكا ان "علاوي افترض على الدوام، وكان محقا في الغالب، انه لا يحتاج الى دائرة انتخابية في العراق طالما ان لديه واحدة في واشنطن". واوضحت بلتكا ان مغتربا عراقيا ثريا يعيش في لندن مول حملة العلاوي التي نسقها باتريك ثيروس السفير الاميركي السابق في قطر. واختار ثيروس شركة "بريستون غيتس الليس اند روفيلاس ميدس" القانونية وشركة "براون لويد جيمس" للعلاقات العامة في نيويورك.
    وبدأت حملة العلاوي في تشرين الاول/اكتوبر من العام الماضي وتضمنت لقاءات مع مسؤولين ومشروعين اميركيين اضافة الى مفكرين وصحافيين، وفقا لما قالته بلتكا للصحيفة.
    وتلقت الشركة القانونية مبلغ 302700 دولار بينما تلقت شركة براون جيمس مبلغ 37500 دولار فيما تلقت شركة ثيروس مبلغ 10000 دولار شهريا، طبقا للصحيفة. ولا يزال ثيروس يعمل لحساب علاوي، طبقا للصحيفة—(البوابة)—(مصادر متعددة)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-09
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    هو الحاكم الفعلي إن أدرتم الدقة .. وما الياور إلا شماعة حمقاء استقر بها المقام منذ عشر سنوات في العراق بعد ان تسكع في حانات أمريكا وحاول أن يدرس ويخرج بشهادة إلا أنه فشل , ثم استعان بعمته المتزوجة من أحد أمراء البيت السعودي فدخل للسعودية وحاول أن يدرس ويحصل على شهادة ففشل , ثم لجأ للمقاولات هناك ..

    وإياد علاوي هو من ضم الياور للمخابرات الامريكية ووضعه حيث هو الآن ..
     

مشاركة هذه الصفحة