الحلقة السادسة: قصة الشهيدة رويدة ومحنة تركيا المسلمة ( رومانسية -حقيقية - هادفة )

الكاتب : العربي الصغير   المشاهدات : 807   الردود : 3    ‏2004-06-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-09
  1. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    [color=6600CC]إضغط هنا لقراءة الحلقة الخامسة وسابقاتها....[/color].



    [color=CC0000]وفي هدأة الفجر [/color]

    قاما من نومهما فزعين على طرقات عنيفة متتالية ...

    وأسرعا إلى الباب .. فعقدت المفاجأة لسانيهما عن الكلام.
    كان الطارقون من زوار الفجر .. فتشوا المسكن لم يتركوا فراشاً إلا مزقوه ولا أثاثاً إلا حطموه .. لم يكن لديهم وقت حتى يتأنوا بالتفتيش .
    وغادروا البيت ومعاهم شوكت.. بملابس النوم .. وانطلقت به السيارة المغلقة .. بعد أن عصبوا عينيه





    [color=003300]إنتظرت رويدة المساء والصباح .. ثم الصباح والمساء .. وطال انتظارها وفي نهاية الشهر قصدت مدرسته لتصرف مرتبه .. ولكن أمراً بفصله وحرمانه من الراتب كان قد سبقها :
    هذه بداية المتاعب .. بداية الحرب النفسية . أرجو ألا يكونوا قد أبلغوه هذا القرار الجائر .
    كيف هو الآن هل سيفرج عنه قريبا .؟؟
    لو كان أبي حياً .؟ ! رحم الله أبي .. لو كان حيا لتدخل مرة أخرى للإفراج عنه .. ولكن ..لماذا أنسى الحي الذي لايموت ؟[/color]

    [color=990000]يا إلهي !!
    ماذا أفعل ؟ هل ألتزم الصمت وأعلن الاستسلام ؟
    وهل أملك غيرهما؟ ولكن القضاء لله ؟
    ومرت الأيام بطيئة كأنما كبلت بأغلال الأسى..
    وذات صباح سمعت طرقات خفيفة في الباب...
    ونهضت مهرولة وهي غير متماسكة.
    إنه شوكت. لابد أنه هو .. قد أفرج عنه ..من سيكون غيره؟؟
    ولم تنس وهي تهرول نحو الباب أن تصلح من شأنها .. يجب أن يراها في أحسن صورة..
    وفتحت الباب....
    وتصلبت قدماها..لم يكن الطارق شوكت..
    إنها سيدة شابة تزحف نحو الأربعين من عمرهافي فستان قاتم ... قسمات وجهها تحكي قصة مأساة.. عيناها الحائرتان القلقتان ت}كدان أنها تعيش _ وحسب _ مع آلان واحزان لا تنتهي.
    وتكلفت رويدة إبتسامة لها حين رأتها. لم تدر لم استراحت لها وأنست بها عند دخولها .
    كانت السيدة أشجان جارة تقيم بالدور العلوي من نفس المنزل وحيدة في مسكن متواضع من غرفتين . أرمله أعدم الطاغوت أتاتورك ونظامه زوجها في المعتقل :
    لقد إستيقظت يا ابنتي قبل أسابيع على طرقات البوليس .. وشاهدت كيف انتزعوا زوجك منك ليذهبو به إلى حيث لايعلم إلا الله.
    ترددت كثيرا حينما فكرت في زيارتك .. لكني فكرت مليا فوجدت نفسي خجلة منك . كيف أتركك في مثل هذا الموقف .. فقررت أن أزورك .
    كل ما أود أن أقوله لك : اعتبريني منذ الآن مكان أمك .. لقد أيقنت لو كان لديك أم لما تركتكِ وحيدة ..أرجو أن تقبلي أمومتي ..إني أعيش وحيدة .كم وددت أن تكون لي إبنة أبثها ما تبقى في صدري من عاطفة.
    وقبل أن تستهل الدموع في عينيها ، قامت إليها رويدة وعانقتها ، وامتزجت دموعهما بمرارة الأسى .
    وأنست رويدة من السيدة أشجان ودا وطيبا ووفاءً وحنانا صافيا .
    ومرت الأيام تباعا..[/color]
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]وجاء المولود الجديد[/grade]

    [color=003366]ثم جاء رويدة المخاض .
    كانت السيدة أشجان إلى جانبها . إستطاعت أن تملأ نفسها ثقة بنفسها وإيمانا بربها ..
    وفي مطلع الفجر إستمع الوجود إلى صرخات مولود جديد .. كان صورة ناطقة من أبيه .
    هل تسميه ( شوكت ) هذا الاسم حبيب إلى قلبها؟
    إتفقتا أن تسميه عماد الدين في شهادة الميلاد وأن تناديه شوكت إلى حين الإفراج عن أبيه.[/color]
    [color=990000]في أخر الشهر ذهبت السيدة أشجان إلى مدرسة رويدة ومعها توكيل منها باستلام راتبها.. لكنها عادت بلا مرتب .. لقد أوقفت رويدة عن العمل.. وبلا أسباب ...ومتى كان هذا العهد يسبب أعماله ، إنها إرادة القلم السياسي التي لاتقبل المناقشة .
    وعادت السيدة أشجان إلى المنزل والأسى ينطق من محياها .
    ماذنب هذه المسكينة؟ ألا يكفيهم أنهم اعتقلوا زوجها وهي حامل .؟ وفصلوه عن العمل . حتى يطاردوا زوجته ويوقفوها عن عملها ؟ أي قلب يحملوه؟
    هل ماتت ضمائرهم ؟ ولكن متى كانت لهم ضمائر حتى تموت ؟
    كيف تتحمل المسكينة الصدمة ، وهي في حالة أحوج ما تكون إلى هدوء النفس؟ لابد من عمل ..
    إتجهت السيدة أشجان إلى مسكنها أولا .. فأخفت التوكيل ، وحملت معها مما ادخرته ما يعادل مرتب رويدة .ز ولم تستطع وهي تدفع إليها راتبها أن تخفي ملامح الأسى من محياها .. حتى وهي تتكلف ابتسامة مضطربة، وتطبع على جبين الرضيع قبلة ممتزجة بالألم .
    بعد أسبوع ستنتهي إجازتي. فكيف ندبر أمر وليدنا؟
    ما تركه أبي من مال إستولت الحكومة على اكثرة، وما تبقى أنفقناه على المأتم ..ومرتبي الضعيف لا يتحمل تكاليف مربية ، مطالبها لاتنتهي ، ولا يدري غير الله وحده متى يعود شوكت ؟
    هل أرسل إلى أهل شوكت ؟
    ولكن ماذا يفعلون؟؟ لقد أصيبت أمه بشلل نصفي عندما علمت نبأ اعتقاله..

    هوني على نفسك يا ابنتي رويدة .. أمامنا سبعة أيام ؟ لا تشغلى نفسك بها الآن ؟ دعي الأمر لله يدبرها .[/color]
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]وانتهت إجازة رويدة[/grade]
    [color=663399]انتهت إجازة رويدة ، وباتت على استعداد للذهاب إلى مدرستها ، وفي الصباح الباكر جاءت السيدة أشجان.
    - اهتمي بشوكت الصغير.. سأتركه في رعاية الله ثم رعايتك .
    - وإلى أين أنت ذاهبة يا رويدة ؟
    - ما أسرع ما تنسين.... إلى المدرسة طبعا ؟
    - لم أنس يا ابنتي .. لاداعي لأن ترتدين ثيابك الآن.
    أنت يا رويدة إنسانة مؤمنة بالله.. والإيمان بالله يحتم علينا أن نصمد أمام المحن مهما بلغت.
    - لابد أن شيئا قد حدث كنت أحس بهذا؟تأكدت الآن أنهم فصلوني من عملي .
    - ماذا عساهم بعد الآن أن يعملوا بي ؟؟؟ لم يبق إلا أن يعتقلوني أنا وهذا الرضيع .( ثم انكبت على ولدها تقبله وانفجرت باكية ).
    وقررت رويدة ألا تستسلم ولكن ما عساها أن تعمل [/color]

    ( [color=FF0000]هذا ما سنعلمه في الحلقة القادمة ) بإذن الله تعالى.[/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-10
  3. القلب المسافر

    القلب المسافر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-10-21
    المشاركات:
    3,284
    الإعجاب :
    0
    [color=33FFFF][mark=CCCCCC]ساضل انتضر فيض ابداعك ايها القلم الرائع وما تبقى من خلاصة لهذه القصه الرائعه..
    مني ومن اعماق قلبي احييك اجمل تحية, واشكرك بخالص وجميل الشكر..
    بمداد قلمك استطعت ان تسيطر على قلبي بالكامل..
    تاثرت وبكيت وفرحت وزعلت وسعدت من خلال قرائتي لهذه القصه الرائعه..
    شي واحد شدني الي قرائتها مرارا وهو اسلوبها المتمكن من العبور في جسور توصله الي اعماق قلوب القراء, وايضا حقيقتها ورومنسيتها وحزنها وفائدتها, كل ذالك كان
    توحية من الكاتب ليصل الي قلوب القراء ويسحرها..[/mark] [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-06-12
  5. القلب المسافر

    القلب المسافر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-10-21
    المشاركات:
    3,284
    الإعجاب :
    0
    اخي العربي لم استطيع مراسلتك على الايميل..

    ارجوك نحن في انتضارك في قسم الشريط الاسلامي في هذه المشاركه..
    فالموضوع واقف حتى تتقدم بمشارتك..

    http://ye1.org/vb/showthread.p...4505#post594505
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-06-19
  7. القلب المسافر

    القلب المسافر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-10-21
    المشاركات:
    3,284
    الإعجاب :
    0
    نحن بانتضار اكمال القصه

    @ @ @

    الله يخليك واصل الحلقات..

    @ @ @
     

مشاركة هذه الصفحة