(صـــور) مذابح (البوذا ) في بورما ضد المسلمين - ضعيف القلب لايدخل

الموضوع في 'المجلـس الـعـــــام' بواسطة الصحّاف, بتاريخ ‏2012-06-29.

      مشاركة رقم : 1    ‏2012-06-29
  1. الصحّاف

    الصحّاف الجهاز الإداري طاقم الإدارة

    التسجيل:
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    40,515
    الإعجابات:
    0
    الإقامة:
    مدونتي الشخصية
    يتعرض المسلمين في بورما لمجازر وحرب
    إبادة من قبل البوذية المتطرفة ومنذ أكثر
    من ستون سنة وصلت إلى إبادة الآلاف
    من المسلمين . وهذه المجازر جرت
    في السنة المنصرمة ...
    أنظروا الإجرام أين العالم ..


    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2012-06-29
  3. ghazi

    ghazi قلم ماسي

    التسجيل:
    ‏2009-03-23
    المشاركات:
    18,449
    الإعجابات:
    0
    الإقامة:
    الكهرباء طافي والماء مافي
    عار علينا ماحيينا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2012-06-29
  5. المنشق

    المنشق عضو فعّال

    التسجيل:
    ‏2012-04-03
    المشاركات:
    589
    الإعجابات:
    0
    الصورة الأولى لعشرات النيجريين حُرقوا في كنيسة

    ما سبب العداء رغم ان ان البوذيين أناس متسامحين دينيا؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2012-06-29
  7. الصحّاف

    الصحّاف الجهاز الإداري طاقم الإدارة

    التسجيل:
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    40,515
    الإعجابات:
    0
    الإقامة:
    مدونتي الشخصية

    أخي القدير
    شوف أنا وصلني مئات الصور
    عبر الإيميل من قبل موقع أو مدونة
    لمسلم
    وهي كثيرة

    الصورة الأولى بصراحة لا أدري
    لدي ملف كامل
    سيتم إنزال الكثير ...

    إلا أن الحالة في بورما تختلف
    ففيها صراع الملل بقوة منذ أمد بعيد
    وفيها جرائم يندى له الجبين ..!! تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2012-06-29
  9. المنشق

    المنشق عضو فعّال

    التسجيل:
    ‏2012-04-03
    المشاركات:
    589
    الإعجابات:
    0
    كن تأكد مرة ثانية يا حاج وسؤال ع السريع ما رأيك حينما نسفنا مقدساتهم في أفغانستان ؟ يعني نعادي مئات الملايين من البوذيين وكأننا ناقصين أعداء
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2012-06-29
  11. الصحّاف

    الصحّاف الجهاز الإداري طاقم الإدارة

    التسجيل:
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    40,515
    الإعجابات:
    0
    الإقامة:
    مدونتي الشخصية

    ما عليش يبدولي بانك لاتعلم شئ عن مايجري في بورما
    حاول تأخذ معلومات ومن ثم بالإمكان نتحاور... دعك الآن من افغانستان ..
    لأنه قضية أخرى ...

    هنا قضية بمعزل على البقية أي البوذا (في بورما )وهذا وصف
    معروف أيش تريدنا نوصفهم ... وهي قضية معروفة الآن
    يدور مشكلة .. كبرى في بورما ..
    حاول تدرك مايجري في بوربما نكرر ...

    حول الخطأ وارد بالصور
    سيتم حذفها بعد أن تأكدت
    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2012-06-29
  13. الصحّاف

    الصحّاف الجهاز الإداري طاقم الإدارة

    التسجيل:
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    40,515
    الإعجابات:
    0
    الإقامة:
    مدونتي الشخصية
    مذابح البوذا المتطرفين في بورما ضد المسلمين تحصد الآلاف 250 قتيلاً و500 جريح وتهجر الآلاف
    صحيفة يافع / 29/يونيو/2012م الجمعة



    يتعرض المسلمين في بورما لمجازر وحرب إبادة من قبل البوذية المتطرفة ومنذ أكثر من ستون سنة وصلت إلى إبادة الآلاف من المسلمين .
    وفي تقرير لـ ( العربية. نت) قالت أن الحصيلة الأولية لحرب الإبادة التي تشنها مجموعة "ماغ" البوذية المتطرفة على المسلمين في بورما بلغت خلال الفترة الماضية من عام 2001م ، 250 قتيلاً وأكثر من 500 قتيل وقرابة 300 مخطوف، حسب ما أكده الناشط البورمي محمد نصر في اتصال هاتفي مع "العربية.نت".

    وقد دمرت مليشيات الماغ البوذية المتطرفة أكثر من 20 قرية و1600 منزل ما أدى إلى هجرة آلاف الأشخاص الذين فروا من القرى التي أحرقت على مرأى من قوى الأمن العاجز.

    وأضاف نصر أنه نتيجة هذه المجازر شرع المسلمون في إقليم أراكان ذو الغالبية المسلمة إلى تنفيذ أكبر عملية فرار جماعي إلى دولة بنغلاديش المجاورة عبر السفن، إلا أن السلطات البنغالية ردت بعضهم الى بورما، بعد أن وصل عدد اللاجئين فيها حوالي 300 ألف ينتمون الى قومية الروهينجيا المسلمة.
    تاريخ من التهجير

    ومن جهته ذكر الشيخ سليم الله حسين عبد الرحمن رئيس منظمة تضامن الروهنجيا أنه في عام 1978 شردت بورما أكثر من 300 ألف مسلم إلى بنغلاديش، كما أنه وفي عام 1982 ألغت السلطات البورمية جنسية المسلمين بدعوى أنهم مستوطنون على أراضيها.

    وأضاف أنه وفي عام 1992 شردت بورما حوالي 300 ألف مسلم إلى بنغلاديش مرة أخرى، واتبعت سياسة الاستئصال مع من تبقى منهم على أراضيها عن طريق برامج تحديد النسل حيث تم منع الفتاة المسلمة من الزواج قبل سن الـ25 عاما والرجل قبل سن الـ30.

    ويعيش اللاجئون البورميون في بنغلاديش في حالة مزرية، حيث إنهم يحتشدون في منطقة تكيناف داخل مخيمات مبنية من العشب والأوراق وسط بيئة ملوثة ومستنقعات تحمل الكثير من الأمراض مثل الملاريا والكوليرا والإسهال.
    تنديد خارجي وداخلي

    وكان الشارع المسلم حول العالم قد ندد بما يحدث لمسلمي بورما وخرجت مظاهرات في أكثر من بلد إسلامي كان آخرها في مصر حيث حاصر المئات من الشباب مبنى سفارة بورما وطالبوها بحماية المسلمين.

    أما المعارضة البورمية فتجوب العالم للحصول على الدعم السياسي وقد قامت زعيمة المعارضة في بورما أونغ سان سو تشي (67 سنة) بزيارة لأوروبا أكدت خلالها أن عجز الحكومة يقف وراء عدم قدرتها على السيطرة على المذابح التي ترتكب في إقليم أراكان المسلم.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2012-06-29
  15. الصحّاف

    الصحّاف الجهاز الإداري طاقم الإدارة

    التسجيل:
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    40,515
    الإعجابات:
    0
    الإقامة:
    مدونتي الشخصية
    هذه مجموعة على الفيس بوك


    مع اخواننا في بورما ضد البوذيينWith our brothers in Burma against Buddhists


    أدخلوا لترون ماذا يجري ..
    والإعلام موجه فقط عن مايجري
    في الجهات الأخرى
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2012-06-30
  17. زهر المعاني

    زهر المعاني قلم ماسي

    التسجيل:
    ‏2011-01-27
    المشاركات:
    10,830
    الإعجابات:
    0
    تعاليم بوذا كانت اكثر انسانية وروحانية هؤلاء ينتسبون ربما الى البوذيه بالوراثة كبعض المتطرفين المنتمين الى الاسلام .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2012-06-30
  19. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل:
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجابات:
    0
    يوجد ببورما وتايلند وبهوتان ونيبال أسواء فئات البوذية واكثرهم إستعدادا للعنف وإستباحة الدماء ،، نعم بورما مسلمي روهنجي تعرضوا لأبشع المعاملة وأسوأها ويقال أن بذور الفتنة زرعها الإنجليز عندما كانوا يحتلون المنطقة وأنهم كما فعلوا مع المسلمين إستنسخوا فئة بوذية غير متسامحة وتدع إلى العنف وشجعوا ذلك بكل الوسائل سواء ببورما أو بجنوب تايلند بمقاطعات فطاني المسلمة ،، ويقال أن لذلك هدف إستراتيجي " حيوي " وهو بتر التواصل بين مجموعة الملايو المسلمة التي تحتوي على أندونيسيا وماليسيا وجنوب الفلبين والتي لو هئ لها فرصة إستقرار لتوحدت ولو من ناحية الإقتصاد ، ونكمل الحكاية فعل الإنجليز ذلك للفصل مابين الملايو وبين شبه القارة الهندية التي كان يسيطر عليها المسلمين حينها .
    في تايلاند تعرض المسلمين لأبشع أنوع التعذيب والتشريد ولازال الوضع مستمرا حتى الساحة وقد تشرد أكثر المسلمين خارج البلاد كما هو الوضع في بورما .
    تأملوا لو أن هناك تواصل قوي بين شبه القارة الهندية حينها وبين الملايو ثم تواصل بين الهند والشرق الأوسط وأفريقيا ،، نعني هنا تواصل فعّال بالقطارات وأنابيب الغاز وكوابل الطاقة والإتصالات علاوة على الخطوط السريعة للسيارات وقوانين تسهل التواصل .. وهناك وضع مشابه عندنا حيث عمل الإستعمار على القطيعة بين دول المغرب العربي وبين دول المشرق وأيضا زرع إسرائيل حتى يضمن أن لايتواصل الغرب بالشرق عربيا .
     
  20.   مشاركة رقم : 11    ‏2012-07-01
  21. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل:
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,787
    الإعجابات:
    0
    الإقامة:
    في أرض الجن !!
    لا حول ولا قوة الا بالله
     
  22.   مشاركة رقم : 12    ‏2012-07-01
  23. ولد همدان زيد

    ولد همدان زيد قلم فضي

    التسجيل:
    ‏2010-10-10
    المشاركات:
    4,596
    الإعجابات:
    0
    البوذيين واليهود ليسوا شيعة لذا مهما فعلوا بالمسلمين لن تجد احد يتحدث عن جرائمهم ويدعوا لجهادهم كما تجد الاصوات تجاه الشيعه
    والسبب
    ان الكثير من المسلمين وبالذات الحكام والشيوخ والعلماء
    اصبحوا عبيد لامريكا واسرائيل ويدارون بالريموت من واشنطن وتل ابيب لذلك لا يتحدثون الا بما تريده دول الكفر فقط وبما تمليه عليهم
    وامريكا واسرائيل وجهت هؤلاء الانعام نحو الشيعة فقط وفقط ولن يستطيعوا المخالفه لانهم مجرد قطيع من المسوخ البشرية يساقون بالعصى الامريكية الصهيونية
     
  24.   مشاركة رقم : 13    ‏2012-07-01
  25. ابوالعابدين

    ابوالعابدين قلم ماسي

    التسجيل:
    ‏2008-02-05
    المشاركات:
    19,646
    الإعجابات:
    0

    هل تعلم ؟


    هل تعلم أن عدد سكان بورما أكثر من 50 مليون نسمة، وتقدر نسبة المسلمين بـ 15% من مجموع السكان نصفُهم في إقليم أراكان -ذي الأغلبية المسلمة- حيث تصل نسبة المسلمين فيه إلى أكثر من 70% والباقون من البوذيين الماغ وطوائف أخرى.

    هل تعلم أن الإسلام وصل إلى أراكان في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد في القرن السابع الميلادي حتى أصبحت دولة اسلامية مستقلة حكمها 48 ملكاً مسلماً على التوالي وذلك لأكثر من ثلاثة قرون ونصف القرن،

    هل تعلم أن في عام 1784م احتل أراكان الملك البوذي البورمي (بوداباي)، وضم الإقليم إلى بورما خوفاً من انتشار الإسلام في المنطقة، وعاث في الأرض الفساد، حيث دمر كثيراً من الآثار الإسلامية من مساجد ومدارس، وقتل العلماء والدعاة، واستمر البوذيون البورميون في اضطهاد المسلمين ونهب خيراتهم وتشجيع البوذيين الماغ على ذلك خلال فترة احتلالهم أربعين سنة التي انتهت بمجيء الاستعمار البريطاني.

    هل تعلم أنه منذ استولى العسكريون الفاشيون على الحكم في بورما بعد الانقلاب العسكري بواسطة الجنرال (نيوين) عام 1962م تعرض مسلمو أراكان لكل أنواع الظلم والاضطهاد من القتل والتهجير والتشريد والتضييق الاقتصادي والثقافي ومصادرة أراضيهم، بل مصادرة مواطنتهم بزعم مشابهتهم للبنغاليين في الدين واللغة والشكل.

    هل تعلم أن المسلمين فى بورما ليست لهم حق المواطنة

    هل تعلم أن العديد من جمعيات حقوق الانسان أعلنت أنه تجرى عمليات اغتصاب منظمة تستهدف النساء المسلمات

    هل تعلم انه لا زواج للمسلم قبل الثلاثين وللمسلمة قبل الخامسة والعشرين، وأحيانا يمنع تزاوج المسلمين كليا لفترة من الوقت، وحين تكتمل الشروط، تبدأ عذابات الحصول على الإذن بالموافقة، والذي لا يُعطى دون رسوم باهظة ورشاوى لضباط الجيش، وإذا حملت المرأة المسلمة فعليها أن تذهب لمركز الجيش التابع لمنطقتها لتكشف عن بطنها بحجة تصوير الجنين بالأشعة، ويتصرفون بهذا الأسلوب حتى لا تفكر الأسر المسلمة بالحمل والإنجاب؛ لأنهم يعلمون حساسية المسلمين بالنسبة لقضية كشف العورة

    هل تعلم ان مسلمى بورما هم أكثر أقلية مضطهدة فى العالم بحسب تقارير الأمم المتحدة

    هل تعلم أنه منذ عدة أيام تجوب مجموعات مسلحة بالسكاكين وعصي الخيزران المسنونة العديد من مناطق وبلدات ولاية أراكان تقتل كل من يواجهها من المسلمين، وتحرق وتدمر مئات المنازل، وخاصة في منطقة "مونغاناو" في شمال الولاية، إضافة لمدينة "سيتوي" عاصمة ولاية أراكان.

    هل تعلم أنه لا يوجد بشر على وجه هذه الأرض، سحق كما سحق المسلمون في بورما، ولا دينا أهين كما أهين الإسلام في بورما

    هل تعلم أن العرب وكثير من المسلمين ، لا يعرفون عن مأسي بورما الاّ القليل ، وان دماء واعراض المسلمين في بورما في اعناق حكام العرب والمسلمين الى يوم القيامة ..​
     
  26.   مشاركة رقم : 14    ‏2012-07-01
  27. أم الزهـراء

    أم الزهـراء عضو فعّال

    التسجيل:
    ‏2011-12-20
    المشاركات:
    665
    الإعجابات:
    0
    حسبنا الله ونعم الوكيل ..ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم..

    اللهم أعز الإسلام والمسلمين..
    لطفك يارب..
     
  28.   مشاركة رقم : 15    ‏2012-07-01
  29. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل:
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجابات:
    0
    سيدي أبو العابدين ،، بارك الله جهدك الرائع حيث أعطيت الموضوع بعده الحقيقي فلعل بعض النفوس تفيق من سباتها وتتعلم أين هي مكامن الخطورة وأين يحرق المسلمين علانية ولاترف شعرة لمايسمى بالدول الإسلامية ،، الكل يتفرج وفي وضع مشابه لما كان اليمنيين يقعون به من تفرجة على حروب صعدة التي حرق بها النساء والأطفال والشيوخ علانية وبالأسواق والمنازل وبقية اليمنيين يتفرجون ، لكن الله غالب على أمره حيث عمت الفتنة غالبية التراب اليمني ولم يسلم منها بيت تقريبا ،، وأكاد أجزم أن سكوت المسلمين على مظالم مسلمي أركان سيدخل المآسي لكل ديار المسلمين الساكتين والمتفرجين ،، والله غالب على أمره ،، نسئل الله اللطف وأن لايئاخذنا بسؤ أعمالنا ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم .
     
  30.   مشاركة رقم : 16    ‏2012-07-03
  31. الصحّاف

    الصحّاف الجهاز الإداري طاقم الإدارة

    التسجيل:
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    40,515
    الإعجابات:
    0
    الإقامة:
    مدونتي الشخصية
    اعتقال 30 بميانمار بتهمة قتل مسلمين
    صحيفة يافع / 3/يوليو/2012م الثلاثاء



    ميانمار( الجزيرة) - اعتقلت شرطة ميانمار ثلاثين شخصا بتهمة قتل عشرة مسلمين في حادث فجّر أعمال عنف طائفي في إقيلم راخين (أراكان سابقا) الواقع غربي البلاد، أسفرت عن مقتل ثمانين شخصا على الأقل وتشريد عشرات الآلاف.

    وقالت صحيفة نيو لايت أوف ميانمار أمس الاثنين إن ثلاثين مشتبها بهم وضعوا في الحبس 'ويجري التحرك ضدهم بموجب القانون'، في إشارة إلى الحادث الذي وقع في الثالث من يونيو/حزيران حين أنزل الضحايا المسلمون من حافلة وضربوا وقتلوا.

    وجاء حادث قتل المسلمين فيما يبدو للقصاص من اغتصاب وقتل امرأة بوذية قبل سبعة أيام دون أن يكون للضحايا صلة به، حيث أدين ثلاثة شبان مسلمين في حادث الاغتصاب والقتل أحدهم انتحر، بينما حكم على الاثنين الآخرين بالإعدام في منتصف الشهر الماضي.

    وتلا هذه الحوادث اندلاع أعمال عنف طائفي بين مسلمي طائفة الروهينغيا والبوذيين. وأعلنت السلطات حالة الطوارئ بالإقليم -المجاور لبنغلاديش- في العاشر من يونيو/حزيران.

    وقد أظهر الحادثان وما تلاهما من اضطرابات في راخين توتر العلاقات بين البوذيين ومئات الآلاف من مسلمي أقلية الروهينغيا الذين لا تعترف بهم السلطة, وتعتبرهم مواطنين مهاجرين غير شرعيين من بنغلاديش, في حين تصفهم الأمم المتحدة بأنهم من أكثر الأقليات تعرضا للاضطهاد في العالم.

    وتعد الاضطرابات وأعمال القتل من أبرز التحديات التي تواجه أول حكومة مدنية في ميانمار منذ إنهاء خمسة عقود من الحكم الشمولي العسكري في البلاد. وتقول الحكومة المدنية التي تسلمت السلطة منذ 15 شهرا إنها تريد تحقيق السلام والوحدة بين مختلف الجماعات العرقية والطائفية في ميانمار.

    يشار إلى أن أعداد المسلمين في ميانمار تتراوح ما بين خمسة إلى ثمانية ملايين نسمة يعيش 70% منهم في إقليم راخين. وذلك من ستين مليون نسمة هم إجمالي تعداد السكان بالبلاد.

    وفرضت الحكومات المتعاقبة ضرائب باهظة على المسلمين، ومنعتهم من مواصلة التعليم العالي، ومارست ضدهم أشكالا مختلفة من التهجير الجماعي والتطهير العرقي.
     
  32.   مشاركة رقم : 17    ‏2012-07-03
  33. الصحّاف

    الصحّاف الجهاز الإداري طاقم الإدارة

    التسجيل:
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    40,515
    الإعجابات:
    0
    الإقامة:
    مدونتي الشخصية
    اين العالم الإسلامي من مذابح بورما؟
    صحيفة يافع / 3/يوليو/2012م الثلاثاء


    [​IMG]
    الدستور (د.فخري العكور) - يعيش المسلمون في دولة بورما المسماة ميانمار جحيماً حقيقياً لم يشهد له التاريخ البشري مثيلاً، حيث يقوم النظام الحاكم بالتعاون مع الرهبان البوذيين بالتعامل مع الاقلية المسلمة المسالمة وكأنهم وباء لابد من استئصاله من كل بورما.

    لقد شاهدنا على شاشة التلفزيون مجازر تقشعر لها الابدان حيث يحرق الناس في قراهم بشكل جماعي ويذبحون كالخراف وتغتصب النساء بالمئات ويلاحق الشباب والاطفال الى داخل الغابات الاستوائية المرعبة المليئة بالوحوش ، وقد لجأ عشرات الالاف من السكان المسلمين الى الشواطىء لينجوا بأنفسهم مبحرين الى بنغلادش على متن قوارب متهالكة في خضم محيط هائج. ويقوم النظام العسكري في بورما بعد حرق قرى المسلمين ببناء مستوطنات جديدة مكانها للبوذيين في عملية تطهيرعرقي واسعة الاطار.

    ان المذابح التي يتعرض لها المسلمون في بورما لهي امتداد لسلسلة من المذابح البشعة يمارسها البوذيون منذ عشرات السنين ، ففي عام 1938 م قام البوذيون بارتكاب مجزرة قتل فيها ما يقرب من ثلاثين الفاً من المسلمين تحت انظار المستعمرين الانجليز الذين كانوا يحكمون تلك البلاد في ذلك الزمان، كما حرقوا مئة وثلاثة عشر مسجداً ، وفي عام 1942م ارتكب البوذيون مذبحة اخرى في “اراكان” التي كانت يوما ما دولة اسلامية ذهب ضحيتها حوالي مئة الف مسلم ، كما طرد الجيش البورمي في عام 1978م اكثر من نصف مليون مسلم في ظروف سيئة جداً حيث توفى اثناء التهجير اكثر من اربعين الفاً من النساء والاطفال والشيوخ حسب احصائية لوكالة غوث اللاجئين .

    ان المدهش والمؤسف في قضية المسلمين في بورما هو عدم اهتمام العالم الاسلامي بهؤلاء المساكين فنحن لا نرى اهتماماً من وسائل الاعلام العربية والاسلامية خاصة قناة الجزيرة العتيدة وغيرها، كما اننا لا نسمع اي استنكارات أو شجب من قبل الجهات الرسمية والحكومات الاسلامية والعربية ولم تقم رابطة العالم الاسلامي بأي عمل من شأنه التخفيف من معاناة هؤلاء المعذبين كأن تقوم بطلب اجتماع طارىء لمجلس الامن لبحث هذه القضية، كما اننا لا نرى اي عقوبات اقتصادية ضد هذا النظام العسكري في بورما، ناهيك عن عدم قيام المنظمات الانسانية العالمية بأي نشاط يذكر لمد يد العون لهؤلاء المضطهدين وكأنهم ليسوا بشراً على الكرة الارضية .ان الدول الاسلامية المجاورة لبورما مثل اندونيسيا وماليزيا وباكستان وبنغلادش مدعوة اليوم وقبل غيرها الى النهوض في وجه هذا الظلم الذي يمارسه البوذييون على اخواننا المسلمين في بورما وهي دول كبيرة وقوية عسكرياً بالمقارنة مع دولة بورما وتستطيع ان تمارس ضغطاً هائلاً لوقف هذه المجازر. كما ان الدول العربية مدعوة ايضاً لمد يد المساعدة للمسلمين في بورما وبشتى الاساليب والسبل فهؤلاء الناس يخسرون ارواحهم فقط لانهم مسلمون ، ومن العار ان لا ننتصر لهم.
     
  34.   مشاركة رقم : 18    ‏2012-07-03
  35. الصحّاف

    الصحّاف الجهاز الإداري طاقم الإدارة

    التسجيل:
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    40,515
    الإعجابات:
    0
    الإقامة:
    مدونتي الشخصية
    الحرية والكرامة يندد بـ مجازر المسلمين فى بورما أمام سفارتها
    صحيفة يافع / 3/يوليو/2012م الثلاثاء

    [​IMG]

    دعا حزب الحرية والكرامة الشبابي لوقفة أمام سفارة أراكان وبورما للتنديد بما يحدث للمسلمين من مجازر .
    فمنذ حوالي أسبوع يعيش مسلمو ولاية آراكان الواقعة في غرب بورما أوضاعا مأساوية ، بعدما تحولت المواجهات التي يشهدها الإقليم إلى حرب شاملة ضد المسلمين في بورما, فقبل عدة أيام قتل عشرة من دعاة بورما المسلمين لدى عودتهم من العمرة على يد مجموعات بوذية, قامت بضربهم حتى الموت وذلك بعدما اتهمتهم الغوغاء ظلما بالوقوف وراء مقتل شابة بوذية.

    ومنذ ذلك الحين تجوب مجموعات مسلحة بالسكاكين وعصي الخيزران المسنونة العديد من مناطق وبلدات ولاية أراكان, تقتل كل من يواجهها من المسلمين وتحرق وتدمر مئات المنازل، وخاصة في منطقة "مونغاناو" في شمال الولاية، إضافة لمدينة "سيتوي" عاصمة ولاية آراكان .ومن جانبه صرح مبروك العشري المتحدث الرسمي باسم الحزب : ان ما يحدث للمسلمين في اراكان وبورما منذ سنوات يعد كارثة انسانية بمعني الكلمة كما انه يعد انتهاك لحقوق الأقلية المسلمة هناك .
     
  36.   مشاركة رقم : 19    ‏2012-07-03
  37. الصحّاف

    الصحّاف الجهاز الإداري طاقم الإدارة

    التسجيل:
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    40,515
    الإعجابات:
    0
    الإقامة:
    مدونتي الشخصية
    تفاصيل عن مجازر المسلمون في اراكان , دولة بورما 2012
    صحيفة يافع / 3/يوليو/2012م الثلاثاء


    [​IMG]
    أعادت الأحداث الدامية الأخيرة التي تعرض لها المسلمون في إقليم أراكان المسلم في بورما مآسي الاضطهاد والقتل والتشريد التي كابدها أبناء ذلك الإقليم المسلم منذ 60 عاماً على يد الجماعة البوذية الدينية المتطرفة (الماغ) بدعم ومباركة من الأنظمة البوذية الدكتاتورية في بورما. حيث أذاقوا المسلمين الويلات وأبادوا أبنائهم وهجروهم قسراً من أرضهم وديارهم وسط غيابٍ تامّ للإعلام أن ذاك إلا في القليل النادر.

    فمنذ حوالي أسبوع يعيش مسلمو ولاية آراكان الواقعة في غرب بورما أوضاعا مأساوية ، بعدما تحولت المواجهات التي يشهدها الإقليم إلى حرب شاملة ضد المسلمين في بورما, فقبل عدة أيام قتل عشرة من دعاة بورما المسلمين لدى عودتهم من العمرة على يد مجموعات بوذية, قامت بضربهم حتى الموت وذلك بعدما اتهمتهم الغوغاء ظلما بالوقوف وراء مقتل شابة بوذية.

    ومنذ ذلك الحين تجوب مجموعات مسلحة بالسكاكين وعصي الخيزران المسنونة العديد من مناطق وبلدات ولاية أراكان, تقتل كل من يواجهها من المسلمين وتحرق وتدمر مئات المنازل، وخاصة في منطقة "مونغاناو" في شمال الولاية، إضافة لمدينة "سيتوي" عاصمة ولاية آراكان.
    وتعتبر ولاية أراكان (والتي هي عبارة عن شريط ترابي ضيق يقع على خليج البنغال) همزة الوصل بين آسيا المسلمة والهندوسية وآسيا البوذية، حيث يكاد يكون من شبه المستحيل التعايش بين أغلبية بوذية "الراخين" وأقلية مسلمة مضطهدة "روهينج ياس ".

    كما تعتبر الأقلية المسلمة في بورما بحسب الأمم المتحدة أكثر الأقليات في العالم اضطهادا ومعاناة وتعرضا للظلم الممنهج من الأنظمة المتعاقبة في بورما.

    جذور المأساة:

    يبلغ عدد سكان بورما أكثر من 50 مليون نسمة, منهم 15% مسلمون, حيث يتركز نصفُهم في إقليم أراكان ـ ذي الأغلبية المسلمة.

    وقد وصل الإسلام إلى أراكان في القرن السابع الميلادي, وأصبحت أراكان دولة مسلمة مستقلة, حتى قام باحتلالها الملك البوذي البورمي (بوداباي)، في عام 1784م وضم الإقليم إلى بورما خوفاً من انتشار الإسلام في المنطقة, وعاث في الأرض فساداً فدمر كثيراً من الآثار الإسلامية من مساجد ومدارس، وقتل العلماء والدعاة.

    ومنذ تلك الحقبة, والمسلمون يتعرضون لكافة أنواع التضييق التنكيل والإبادة, ففي عام 1942م تعرض المسلمون لمذبحة وحشية كبرى من قِبَل البوذيين الماغ بعد حصولهم على الأسلحة والإمداد من قِبَل البوذيين البورمان والمستعمرين وغيرهم, راح ضحيتها أكثر من مائة ألف مسلم, أغلبهم من النساء والشيوخ والأطفال، وشردت مئات الآلاف خارج الوطن، ومن شدة قسوتها وفظاعتها لا يزال الناس ـ وخاصة كبار السن ـ يذكرون مآسيها حتى الآن.

    كما تعرض المسلمون للطرد الجماعي المتكرر خارج الوطن بين أعوام 1962م و1991م حيث طرد قرابة المليون ونصف المليون مسلم إلى بنغلادش في أوضاع قاسية جداً.

    ولا يزال مسلمو أراكان يتعرضون في كل حين لكل أنواع الظلم والاضطهاد من القتل والتهجير والتشريد والتضييق الاقتصادي والثقافي ومصادرة أراضيهم، بل مصادرة مواطنتهم بزعم مشابهتهم للبنغاليين في الدين واللغة والشكل وذلك لإذلالهم وإبقائهم ضعفها فقراء وإجبارهم على الرحيل من ديارهم.


    بداية المأساة الجديدة:

    مع حلول الديمقراطية في ميانمار (بورما) حصلت ولاية أراكان ذات الأغلبية الماغيّة على 36 مقعداً في البرلمان، أعطي منها 43 مقعداً للبوذيين الماغين و3مقاعد فقط للمسلمين, ولكن وبالرغم هذه المشاركة من المسلمين الروهنجيين لم تعترف الحكومة الديمقراطية التي ما زالت في قبضة العسكريين الفاشيين بالعرقية الروهنجيّة إلى الآن رغم المطالبات الدولية المستمرّة.

    وقبل انفجار الأزمة في 18/7/1433هـ الموافق 8/6/2012م بأيام, أعلنت الحكومة الميانمارية البورمية بأنّها ستمنح بطاقة المواطنة للروهنجيين في أراكان فكان هذا الإعلان بالنسبة للماغين بمثابة صفعة على وجوههم, فهم يدركون تماماً معنى ذلك وتأثيره على نتائج التصويت – في ظلّ الحكومة الجمهورية الوليدة – ويعرفون أن هذا القرار من شأنه أن يؤثر في انتشار الإسلام في أراكان, حيث أنّ الماغين يحلمون بأن تكون أراكان منطقة خاصة بهم لا يسكنها غيرهم.

    بدأ الماغيون بعد ذلك يخططون لإحداث أي فوضى في صفوف المسلمين، ليكون ذلك مبرّراً لهم لتغيير موقف الحكومة تجاه المسلمين الروهنجيين فيصوروهم على أنهم إرهابيون ودخلاء، ويتوقف قرار الاعتراف بهم أو يتم تأجيله, وأيضاً لخلق فرصة لإبادة الشعب الروهنجي المسلم مع غياب الإعلام الخارجي كلّيّاً، وسيطرة الماغين على مقاليد الأمور في ولاية أراكان.

    البداية المفبركة:

    عمد الماغيون في بلدة تاس ونجوك البوذيّة التي يندر وجود المسلمين فيها، والواقعة في الطريق المؤدّي إلى العاصمة رانغون برصد تحركات المسلمين، فاتجهت -قدراً- حافلة تقلّ مجموعة من العلماء والدعاة المسلمين منهم من عاصمة بورما "رانغون" و من عاصمة ولاية أراكان "إكياب - سيتوي" وحين وصلوا إلى البلدة المذكورة هاجمهم مجموعة من الماغيين البوذيين وأمسكوا بهم. فوقعت المأساة والمذبحة البشعة فاجتمع على ضربهم وقتلهم قرابة الـ 466 من الماغيين الحاقدين في صورة تنعدم عندها كلّ معاني الإنسانيّة.

    والمتأمل لصور شهداء المذبحة يدرك تماماً أن هؤلاء الدعاة– رحمهم الله - تمّ ربط أيديهم وأرجلهم, ثمّ انهال الجميع بضربهم ضرباً مبرحاً بالعصي على وجوههم ورؤوسهم. فلا ترى إلاّ وجوهاً محتقنة بالدماء والنزيف الداخلي للدماغ والوجه واضح جدّاً. وقد فقئت أعينهم وكسرت جماجمهم وخرجت أدمغتهم .. وسحبت ألسنتهم فلا يعلم إلاّ الله كم عانوا من الألم قبل أن تخرج أرواحهم ..

    التبرير الساذج للمذبحة:
    وحتّى يثير الماغيون الفتنة, ويخلقوا موقفاً للتبرير جريمتهم ادّعوا أنّهم فعلوا ذلك انتقاماً لمقتل فتاة بوذيّة زعموا أن أحد المسلمين اغتصابها وقتلها, مع العلم بأنّ حادثة الفتاة - إن صدقوا فيها - فقد حصلت في بلدة يندر فيها وجود المسلمون . كما أن هؤلاء الدعاة ليسوا من تلك البلدة وإنّما كانوا مارّين بها إضافة إلى أنهم مواطنون أصليون من العاصمة رانغون وليسوا من مقاطعات أراكان ويتكلمون لغة الماغ بطلاقة وهم من كبار السنّ وقد علاهم الشيب وغطّت وجوههم اللحى.

    موقف الحكومة:

    وبالطبع كان موقف الحكومة مخجلاً ومتواطئاً مع البوذيين ضدّ المسلمين, حيث قامت بالقبض على 4 من المسلمين بدعوى الاشتباه بهم في قضية الفتاة, وتركوا الـ466 الذين شاركوا في قتل هؤلاء الأبرياء, مما يوضح بجلاء أنّ القضيّة ليست قضيّة فتاة إنما هي دعوى ترويجيّة لإحداث الفوضى وإبادة المسلمين بمباركة من الحكومة وإعادة ما حصل قبل ستة عقود.

    تطورات القضيّة:

    وفي يوم الجمعة 19/7/1433هـ الموافق 3/6/2012م يوم اندلاع الثورة أحاط الجيش والشرطة البوذيّة بشوارع المسلمين تحسّباً لأيّ عملية مظاهرات وشغب في أراكان وبالتحديد في (مانغدو) ومنعوا المصلين من الخروج دفعةً واحدة, وأثناء خروجهم قاموا الرهبان البوذيين الماغ برمي الحجارة على المسلمين حتى أصيب عدد منهم, فثار المسلمون وقاموا بردة فعل, وقد احتقنت النفوس على قتل الدعاة العشرة وضياع حقوقهم طيلة العقود الماضية, فقاموا بأعمال شغب، وهذه الفرصة التي كان ينتظرها "الماغ" ليردّوا عليها بإبادة شعب طال تخطيطهم لها, وبعدها تدخّل الجيش والتزم المسلمون بالتهدئة ورجعوا لمنازلهم وتمّ فرض حظر التجوّل على الطرفين فتمّت محاصرة أحياء الروهنجيين المسلمين حصاراً محكماً من قبل الشرطة البوذية الماغيّة, وفي المقابل ترك الحبل على الغارب للماغ البوذيين يعيثون في الأرض الفساد, ويزحفون على قرى ومنازل المسلمين بالسواطير والسيوف والسكاكين, فبدأت حملة الإبادة المنظمة ضدّ المسلمين والتي شارك فيها حتّى كبار السن والنساء, أمّا المسلمون العزّل فكلّ ما كان يحملونه عند ثورتهم بعد الجمعة مجرّد عصيّ وأخشاب لدى بعضهم, وهكذا بدأ القتل في المسلمين وحرق أحياء وقرى كاملة للمسلمين بمرأى من الشرطة الماغية البوذية وأمام صمت الحكومة التي اكتفت ببعض النداءات لتهدئة الأوضاع.


    تهجير المسلمين من أكياب/ سيتوي:

    ومما يدل أيضاً على أن المسألة هي مسألة تطهير عرقيّ وإبادة جماعيّة للروهنجيين المسلمين, ما قام به البوذيون الماغيون حيث استغلوا فرض حظر التجول في المناطق ذات الأغلبية المسلمة وضمنوا عدم استطاعة زحفهم تجاه عاصمة أراكان إكياب - وهي مدينة بعيدة عن تجمع المسلمين مثل: مانغدو وراثيدونغ وغيرها- فقاموا بحرق أحيائهم بالكامل, وبدأ النزوح الجماعي للمسلمين من إكياب ومانغدو بعد أن احترقت منازلهم وصاروا يهيمون على وجوههم في كلّ مكان, بأجساد عارية ليس عليها إلا خرق بالية, وبدأ تهجيرهم وطردهم والدفع بهم في عرض البحر على سفن متهالكة بلا طعام ولا شراب, وهكذا بدأت رحلة المجهول على قوارب الموت مسلمّين أمرهم إلى الله وقد علت أصواتهم بالاستغاثة والإلتجاء من الله ,وبحت أصواتهم وأصوات أطفالهم ونسائهم بالبكاء, وقد انتهى مصيرهم بالوصول إلى الدول المتاخمة وهم في حالة بين الحياة والموت والكثير منهم قد فارق الحياة.

    وعلى الرغم من مناقشة قضية الأراكانيين الروهنجيين من قبل الأمم المتحدة ومنظمة آسيان, ومنظمة المؤتمرالإسلامي منذ عقدين؛ إلا أن شيءً لم يتغيّر ، بل ازداد سوءً. ففي ظل سكوت العالم اليوم عن هذه القضية كما سكت بالأمس فإن البوذيين لن يتوانوا عن إعادة مسلسل جرائهم من جديد الذي بدؤوه قبل 60 عاماً حين أيقنوا أن العالم في سبات عميق تجاه ما يقترفونه في حق المسلمين في إقليم أراكان , من أبشع صور القتل والتعذيب والتهجير وحرق للمنازل والأحياء على من فيها.
     
  38.   مشاركة رقم : 20    ‏2012-07-03
  39. سامى البيتار

    سامى البيتار عضو

    التسجيل:
    ‏2011-04-27
    المشاركات:
    167
    الإعجابات:
    0
    أعوذ بالله من هذا العمل الشائن. والف رحمة ونور على أرواح هؤلاء الشهداء والله قادر أن يعزى زويهم.
    قال تعالى فى كتابة العزيز:
    وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً [النساء : 93]
     

مشاركة هذه الصفحة