@@@ الأحباش : دعوة أم فتنة ؟

الكاتب : وليد العُمري   المشاهدات : 692   الردود : 1    ‏2001-10-05
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-10-05
  1. وليد العُمري

    وليد العُمري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-29
    المشاركات:
    101
    الإعجاب :
    0
    @@@ الأحباش : دعوة أم فتنة ؟

    هذا مقال نشره الشيخ : محمد الشيخ عثمان.

    قال فيه :

    ظهر في لبنان في السنوات الأخيرة طائـفـــــة تسمى الأحباش ، نسبة إلى شيخهم عبد الله الحبشي وقد تبنت هذه الطائفة عقائد خالـفــــت فيها كثيراً من اعتقادات أهل السنة كما سلكت مسالك شاذة في الفقه والسلوك. ولهم جمـعـيــــة اسمها "جمعية المشاريع الخيرية" ومجلة شهرية تسمى "بمنار الهدى" تصدر في لبنان. ونظراً لأن مؤسس هذه الفئة "عبد الله الحبشي" يدعي أنه من الصومال بل يدعي أحياناً أنه مفـتـي الصـومال ؛ رأيت أن أكتب بعض الحقائق عنهم لكوني من الصومال أولاً، ولأنني كنت أتـابـع نشاط هذه الفئة لبعض الوقت. وقبل أن أتطرق لمعتقداتهم رأيت أن أكتب عن المؤسس.


    @ أسس هذه الفئة عبد الله بن محمد الشبيب الهَرَري(1) الحبشي(2). وهو ليس من الصومال كما يدعي ، ولا أظنه معروفاً عند الصوماليين فضلاً عن كونه مفتيهم.

    @ شخصية الحبشي شخصية غامضة لم تكن معروفة كثيراً في العالم الإســــلامـي أو في شرق إفريقية إلا ما ذكره الشيخ عبد الرحمن دمشقية من أن الرجل ساهم في فتنة الـمسلمين في أرض هرر، وخاصة فتنة "كلنب" (3) وقد ذكر أن الحبشي حارب أهل السنة بإيعـاز من أديس أبابا وتعاون مع الحاكم ادتراجي صهر هيلاسيلاسي ، وسبب إغلاق مدارس تحفيظ القرآن ، حتى عُرف بشيخ الفتنة، ثم هرب من الحبشة إلى الشام ، وأسس مذهبه في لبنان وكانت أزمة لبنان الأخيرة مما ساعده على ذلك حيث وجدها مرتعاً لأفكاره المنحرفـــــة، ومدخلاً للعالم الإسلامي لبث اعتقاده. ومما يؤكد أن شخصية الحبشي غامضة ما ذُكر في مجلتهم "منار الهدى" (4) ، حين أجرت مقابلة مع ابنه الذي صرح أنه لم يلتقِ بوالده حتى بلغ الثامنة عشرة من عمره ! .


    ا@@ لأحباش :

    أكثر "الأحباش" من لبنان ، وقلة من الجنسيات الأخرى، وقد بدؤوا أخيراً تكوين نشاط فـي بـعـض الـدول الـغــربية، مثل الدانمارك ، وسويسرا، وفرنسا، وأكثر أتباعه شباب متعصبون لشيخهم ومذهـبـهــم الـمـبـنيّ على كثير من الاعتقادات الفاسدة، والشذوذات الفقهية.


    @@ ففي الاعتقاد :

    1- خالف الحبشي أهل السنة في كثير من مسائل العقيدة، فهو يتصيد الآراء الفاسدة من كل الفرق المنحرفة، فتجده تارة جهمياً وتـــارة مـرجـئــــاً، كـما أنه يأخذ فكرة التكفير من الخوارج، ففي الصفات نجده مدَّعياً أنه يؤمن باثنتي عشرة صـفـة فـقــط ، ويزيد عليها مخالفة الله للحوادث والقيام بالنفس (5) . كما أنه لا يؤمن بصفتَيْ الغضب والرضا، ويرى أن الإيمان لا يزيد ولا ينقص ، وأن العمل لا يدخل في مسمى الإيمان (6) .

    2- سَبّه للصحابة :
    إن عبد الله الحبشي يفسّق معاوية بن أبي سفيان - رضي الله عنه - ومن كان معه ضد علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - فهو في هذا متشيع خارج عن مذهب أهل السنة والجماعة في عدالة الصحابة وعدم الخوض فيما شجر بينهم ، كما يفسـّــق أم المؤمنين عائشة - عليها رضوان الله - (7) .
    تكفيرهم للعلماء :

    3- من سمات الأحباش تكفيرهم لعلماء شُهد لهم بالعدالة والاستقامة، فهم يكـفــــرون شـيـخ الإسلام ابن تيمية، وتلميذه ابن قيم الجوزية، والشيخ محمد بن عبد الوهاب وغيرهم. ومن الـعـلـماء الذين يكفرهم الحبشي الشهيد سيد قطب - رحمه الله - والمحدث محمد ناصر الدين الألباني ،. والشيخ عبد العزيز بن باز، بل ويكفرون الجماعات السلفية، وجماعة الإخوان المسلمين !!!!!

    @ ومقابل تفسيق الصحابة، وتكفير العلماء نجد الحبشي يمدح ابن عربي ، وعبد الوهاب الشعراني ، وغيرهم ممن عرفوا بالشعوذة والدجل (8) !!!!!!


    @@ آراؤه الفقهية :
    سلك الحبشي مسلكاً شاذاً في الفقه ، فهو يرى خروج المرأة متبرجة متعطرة إلى الشوارع ، ويرى اخـتــــلاط النساء بالرجال لأجل الدعوة، ويكفر من يحذر من ذلك كما فعل بحق الشيخ فيصل مـولــوي ، ومن أغرب ما ذهب إليه الحبشي إجازته لمن أراد التخلف عن الجمعة أو الجماعة أن يأكل الثوم والبصل ؛ مستدلاً بحديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : "مَن أكل ثوماً أو بصلاً فلا يقربنَّ مسجدنا"(9) وهذا غاية في الشذوذ والضلال، وإذا فُهمت النصوص بهذا الفهم الحبشي فلن يكون هناك كتاب أو سُنة.
    ومن غرائبهم أنهم مـوسـوسـون في إخراج الحروف، فـتـسـمـع لهم في الصلاة صفيراً بسبب بحثهم عن مخارج الصاد، وقــد شـبَّـهـهــم الشيخ محمد عـبـد الله الشامي بفعلهم هذا في مساجدهم كأن مساجدهم مملوءة بالعصافير ! (10).

    ا@ استخدام العنف في نشر مذاهبهم :

    وهــذا مذهب أهل الضلال والانحراف مـثـل الخوارج ؛ فأهل السنة لا يستخدمون العنف لنشـر مذهبهم ويتقون الله في دماء المسلمين . وقـد سـبـــق أن اتُّهِموا بمقتل الشيخ القصاص (11) وغيره. ولا يمكن أن يُترك هؤلاء يروِّعون المسلمين فـي مراكزهم ومساجدهم.


    @@ أقوال علماء المسلمين فيهم :

    لـقــد أخبرني مَن أثق فيه : أن من أحسن ما كُتب أخيراً فـي الـــرد على الأحباش كتاب "إطـــلاق الأعنَّة" ، كما أن كتاب "الرد على عبد الله الحبشي" للـشـيـــخ محمد عبد الله الشامـي يعـتـبـر كتاباً جيداً ، ناقش معتقدات الأحباش بهدوء، وبطريقة علمية. وقد تكلم على هذه الفئة علماء أجلاء منهم : فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز حيث قال عنهم : "إن هذه الفئة معروفة لدينا وهي فئة ضالة، ورئيسها عبد الله الحبشسي معروف بانحرافه وضلاله والواجــب مقاطعتهم وإنكار عقيدتهم" . وذكر سعد الدين خالد ابن الـشـيـخ حسن خالد - رحـمــه الله - مفتي لبنان : "إن هؤلاء ليسوا بعيدين عن مخططات أعداء الإسلام في نشر الفُرقة والآراء الشاذة ليشغلوا المسلمين بها" .


    @@ وخلاصة الـقــول إن هذه الفئة تستخدم إمكانيات اقتصادية هائلة، ومن خلالها ينشـــرون مذهبهم بين المسلمين؛ لذا يجب على علماء الإسلام التصدي لهؤلاء وتفنيد بدعهم ، والرد عليهم، وبيان زيفهم وضلالهم.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الهوامش :
    1- نسبة إلى هرر مدينة شهيرة قامت فيها إمارات إسلامية وهي الآن جزء من الحبشة.
    2- نسبة إلى الحبشة .
    3 - المسلمون ، العدد (410) ، 17 من جُمادى الآخر عام 1413هـ ، ومجلة الفرقان ، العدد (33) ، رجب عام 1413هـ .
    4- منار الهدى ، ص33 ، العدد رقم 3.
    5- انظر الرد على الحبشي للشامي .
    6- الدليل القويم ، ص10-11، والرد على الحبشي للشامي ، ص218.
    7- الدليل القويم ، ص214.
    8- الدليل القويم ، ص152 (الفتوحات المكية).
    9- رواه مسلم بلفظ : "من أكل ثوماً أو بصلاً فليعتزلنا أو ليعتزل مسجدنا وليقعد في بيته".
    10- الرد على الحبشي للشامي ، ص29.
    11 - الفرقان ، العدد (33) ، رجب عام 1413هـ .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-10-05
  3. محمد عمر

    محمد عمر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-05-07
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    0
    نعم ...نعم ...نعم

    إنهم فتنة ... وليسوا ... دعوة ..
    أقسم بالله العظيم على ذلك ... والله ... وبالله وتالله ...إنهم فتنة ...
    لتعرفهم على حقيقتهم ...اذهب إلى هذا الرابط :
    http://63.171.211.190/index.htm
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة