ترقبوا خلال الايام المقبلة حضور أكبر......؟؟؟

الكاتب : الفارس اليماني   المشاهدات : 340   الردود : 0    ‏2004-06-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-06
  1. الفارس اليماني

    الفارس اليماني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-19
    المشاركات:
    367
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"] بسم الله الرحمن الرحيم[/grade]

    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة [/grade]


    [move=right][grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]ترقبو ا خلال الايام المقبله...... أكبر جماعه كفراً وفسوقاً .......في العالم الاسلامي .. جماعة البهره والني تدعى((القرامطة الإسماعيلية، والباطنية، والخرمية، والبابكية، والمحمرة، والسبعية، والتعليميةوالمكارمة))بزيارة الى اليمن / حراز بحضور العرس الجماعي والذي يضم عدد من العرسان ...؟؟[/grade][/move]




    [color=FF0000]مذهبهم :[/color]

    [color=0000CC]مذهبهم ظاهره الرفض ، وباطنه الكفر ، ومفتتحه حصر مدارك العلوم في قول الإمام المعصوم، وعزل العقول أن تكون مدركة للحق لما يعترضها من الشبهات.
    والمعصوم يطلع من جهة الله تعالى على جميع أسرار الشرائع، ولابد في كل زمان من إمام معصوم يرجع إليه.
    [/color]
    [color=996600]هذا مبدأ دعوتهم ... ثم يبين أن غاية مقصدهم نقض الشرائع، لأن سبيل دعوتهم ليس متعينا في واحد، بل يخاطبون كل فريق بما يوافق رأيهم، لأن غرضهم الاستتباع.[/color]

    [color=CC3300]طريقتهم بالدعوة الروحية وحيلهم:[/color]

    [color=663300]وأما الإشارة إلى مذاهبهم؛ فإن مقصودهم الإلحاد وتعطيل الشرائع.

    وهم يستدرجون الخلق إلى مذاهبهم بما يقدرون عليه، فيميلون إلى كل قوم بسبب يوافقهم، ويميزون من يمكن أن يخدعوهم ممن لا يمكن، فيوصون دعاتهم فيقولون للداعي: إذا وجدت من تدعوه فاجعل التشيع دينك، ادخل عليه من جهة ظلم الأمة لعلي - عليه السلام - وقتلهم الحسين، وسبيهم لأهله والتبرؤ من تيم وعدي وبني أمية وبني العباس، وقل بالرجعة وأن عليا يعلم الغيب.

    فإذا تمكنت منه أوقفته على مثالب علي وولده، وبينت له بطلان ما عليه أهل ملة محمد - عليه السلام - وغيره من الرسل – عليهم السلام -

    وإن كان يهوديا فادخل عليه من جهة انتظار المسيح، وأن المسيح هو محمد بن إسماعيل بن جعفر، وهو المهدي، واطعن في النصارى والمسلمين.[/color]


    [color=003300]وإن كان نصرانيا فاعكس.

    [color=663366]وإن كان صابئيا، فتعظيم الكواكب.

    وإن كان مجوسيا، فتعظيم النار والنور.

    وإن وجدته فيلسوفيا فهم عمدتنا، لأننا نتفق وهم على إبطال النواميس والأنبياء، وعلى قدم العالم.

    ومن أظهرت له التشيع فأظهر له بغض أبي بكر وعمر، ثم أظهر له العفاف والتقشف وترك الدنيا والإعراض عن الشهوات، ومر بالصدق والأمانة والأمر بالمعروف، فإذا استقر عنده ذلك فاذكر له ثلب أبي بكر وعمر.

    وإن كان سنيا فاعكس.

    وإن كان مائلا إلى المجون والخلاعة فقرر عنده أن العبادة بله والورع حماقة، وإنما الفطنة في اتباع اللذة، وقضاء الوطر من الدنيا الفانية.
    [/color]

    وقد يستحبون من له صوت طيب بالقرآن، فإذا قرأ تكلم داعيهم ووعظ، وقدح في السلاطين، وعلماء الزمان، وجهال العامة، ويقول: الفرج منتظر ببركة آل الرسول صلى الله عليه وسلم.
    وربما قال: إن الله عز وجل في كلماته أسرار لا يطلع عليها إلا من اجتباه.

    ومن مذاهبهم أنهم لا يتكلمون مع عالم بل مع الجهال، ويجتهدون في تزلزل العقائد بإلقاء المتشابه وكل ما لا يظهر للعقول معناه، فيقولون: ما معنى الاغتسال من المني دون البول؟

    ولم كانت أبواب الجنة ثمانية وأبواب النار سبعة؟

    وقوله: { عليها تسعة عشر } !! ضاقت القافية؟ ما بطن هذا إلا لفائدة لا يفهمها كثير من الناس.

    ويقولون لم كانت السماوات سبعا؟

    ثم يشوقون إلى جواب هذه الأشياء: فإن سكت السائل سكتوا، وإن ألح قالوا: عليك العهد والميثاق على كتمان هذا السر، فإنه الدر الثمين.

    فيأخذون عليه العهود والميثاق على كتمان هذا ، ويقولون في الأيمان: "وكل مالك صدقة، وكل امرأة لك طالق ثلاثا إن أخبرت بذلك".

    ثم يخبرونه ببعض الشيء ويقولون: هذا لا يعلمه إلا آل رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    ويقولون: هذا الظاهر له باطن، وفلان يعتقد ما نقول ولكنه يستره – ويذكرون له بعض الأفاضل، ولكنه ببلد بعيد -[/color]

    [color=CC0000]
    استمع محاضرة للاستاذ ممدوح الحربي [/color]
    [color=3300CC]للحفظ هنا[/color]
     

مشاركة هذه الصفحة