شكرا لدعائك لنا !

الكاتب : الشيماء   المشاهدات : 528   الردود : 3    ‏2004-06-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-05
  1. الشيماء

    الشيماء عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-09
    المشاركات:
    106
    الإعجاب :
    0
    شكرا لدعائك لنا !
    رحمة حجيرة

    أعترف أن الزميل العزيز جمال عامر فتح شهيتي لتناول رئيس الجمهورية بأي حال من الاحول في مقالة ما لتحرشه الواضح به عبر مقالاته العشره الأخيرة.
    وأعترف إن دعوة الرئيس لإلغاء الحبس والاعتقال وربما الاختطاف من قاموس سلطته أعطاني جرأة أكبر في الرد على الخطاب الغريب الذي أتى بعد سلسلة من التجاوزات التي تعرضت لها حرية الإعلام مذ الانتخابات الأخيرة فقبل أن يستعد الفائزون بمخاطر المواجهة كان الوالد الزميل نجيب اليابلي أسيرا في سلطات الأمن في عدن لمقال كتبه في صحيفة الأيام ثم لحقاه الزميلين العوارضي في صحيفة العاصمة أثناء محاولته تغطيه اعتصام اللاجئين والقيري في يمن أوبزرفر وقبل حتى توزيع الأدوار والمهام في مجلس النقابة كان أحدهم مختطفا من قبل الأمن السياسي(سيء الصيت في يمن الديمقراطية ) ومن بوابة المسجد بعد صلاة الجمعة وماتلى الاختطاف من احتجاز غير قانوني وتفتيش لمنزله وثم قرار قضائي بمنعه من الكتابة لمدة خمسة أشهر وسرقة شاحن جواله في قضية تعكس حقيقة المواطنة المتساوية وغياب العدالة في يمن الديمقراطية ! و(بدون فاصل إعلاني) استمرت التجاوزات بفصل الزميل عبد الجبار سعد من عمله وبشكل غير إنساني ولاقانوني ولاحتى شرعي مع حملة من سعار الانتقادات التي شهدها الإعلام الرسمي ضد مقال تناول نظام سياسي ديكتاتوري في الجوار..
    ·
    · (وبدون فاصل موسيقي ) أتى قرار قضائي أيضا باعتقال زميلين من أبرز الأقلام الشابة الجريئة التي تحظى بشعبية كبيرة في الوسط الإعلامي وهما (نائف حسان , وجلال الشرعبي ) بحبسهم لمدة خمسة أشهر حفاظا على الأدب والأخلاق !! وربما لمقال ضد الملكية الذي أتهم بها الرئيس الإعلاميين
    وكان نائف ذو القلم الذي سيبتلع بالطبع قلم القرار المرتعش أحد ضحاياه . عموما قد أكون ممن لا يعجبهم العجب وهم يتقبلون تصريح خطير من رئيس الجمهورية في فترة حرجة للصحفيين ؟؟ وقد تكون تلك المقدمة (حركات ) تعكس أهمية التصريح وتلمعه لست أدري ؟؟
    · ما جذبني أكثر في خطاب الرئيس الغاضب هو وصف الإعلاميين بالمرضى ومرض العقول وفي دعوتهم للملكية وبدعوته (المستجابة لنا بالهداية ) قبل سفره إلى الولايات المتحدة .. فهو كعادته طبعا يحاول بين الحين والأخر أن يرسل رسائل مهمة قبل السفر إلى بلدان مهمة !
    فكانت الرسالة من زاويتي أنه يدرك معاناة أهم فئة في المجتمع وهم قادة الرأي المرضى بـــ
    1- غياب الكادر الصحفي الذي يخشى من إثقاله لخزينة الدولة التي لم يثقلها ملايين الدولارات ولا مسلسل سيف بن ذي يزن الذي أهدر تاريخنا قبل أن يهدر ما يزيد بقليل على مليون دولار كانت تكفي لعلاج المرض الصحفيين وتقلبهم عشاقا لمنجزات الأخ الرئيس .
    2- أنهم فقط من يعرفون الهوة الهائلة بين الأرقام الرسمية التي تتلى بالخطابات الرسمية وصحفها وبين أرقام الواقع .. هم من يعرفون ماذا تعني 900 مليون وأكثر دشنتها حكومة بلا ثقة لعاصمة ثقافية لا مسارح ولا سينمات ولا إنتاجيات فنية على الإطلاق لشعب ينتظره الجفاف وربعه تحت خط الفقر بإحصائية رسمية وثلاث أرباعه ينام على الخط والربع (فقاعات ) لاندري متى ظهرت ومتى تختفي ومتى تعود مرة أخرى !!
    فأعذرنا سيدي الرئيس فعلنا نشف إذا شفت الصحف الرسمية والبيانات المتتالية من تقارير وخطابات الإنجازات البرع !! وشكرا لك لعدم نيتك حبسنا مستقبلا ويا ليتها تنتقل لقيادة الأجهزة الأمنية التي تأتمر بأمرك وشكرا لدعائك لنا بالهداية أولا ولإطلاعك على ظروفنا الصحية فأنت بالتأكيد أثبت بأنك شبيها بالحاكم الذي لا يتكرر عمر بن الخطاب إذ كان أدرى الناس برعيته وإن حاولت النكتة العربية الشهيرة أن تشوه من سيرته العطرة لصالح الحكام العرب فجعلتهم أقوى منه لانه كان يخاف......... من (الله )!

    أنا الأولى بحكم هذه البلاد
    أما (للملكية) التي أتهمت بها الصحفيين صولاتها وجولاتها فهي لا تقلق من يعاصر أحداث وخفايا هذه البلاد ليلا ونهارا فمن لم يسمع بالبيت القائل ( إن أتعس الناس في الدنيا وأنكدهم...... من يمتطي الليث أو يحكم اليمن )ومنذا الذي يدفع بفلذة كبده لإمتطاء الليث وقد ذاق منها الآمرين ..ثم إن غيبنا أتساع مساحة هذا الليث وطقوسه المختلفة وتراكيبه الاجتماعية ومراكز القوى الأخرى وخلاياها النائمة هل ننسى أن لماما أميركا دورها الأقوى الذي لن تقبل بأطفالا يحمون مصالحها في سرة العالم التي لن تتخلى عنها حتى وإن قدمت لها أطول عرائض التنازلات التاريخية !!
    · وعموما حماية منا للنظام الديمقراطي التي ناضل لأجله آلاف الشهداء في كل بقاع هذه الأرض الواسعة وتأكيدا لك بأن الصحفيين هم أفضل من سيحمي نظام هذه البلاد ضد التوريث فأني أعلن أني الأفضل لحكم هذه البلاد من المواطن أحمد علي صالح وأني لن أتخلى عن هذا القرار أبدا وأطلب مساندتك لي فيه إن كنت مواطنة بنفس درجة مواطنة الفندم أحمد أمام سلطتك بل وأنا الأكثر فرصا للفوز بالحكم من زوايا متعددة إذا حيدت سلطاتك كقائد أعلى للقوات المسلحة ومعين رئيس الوزراء ووزيري الإعلام والمالية !وسلطات أسرتك في سائر المواقع الأمنية والعسكرية والحكومية الهامة

    1- فأنا لا أنتمي للأسرة الحاكمة الحالية بأي صلة حتى على صعيد الألوان وهو ضمانة بالحفاظ على ديمقراطية النظام واليمن الحبيب
    2- أنا امرأة .. ولم تستتب أو تستقر أوضاع هذه البلاد إلا في فترات حكم النساء وأن لهن العودة وهو ما سيستوعبه شعبنا وأراهن بذلك .
    3- ترشيحي سيتوافق مع مبادرة الشرق الأوسط الكبير والإصلاحات التي يدعو لها العالم في منطقتنا وهو ما سيمنحني رعاية أميركية بالإضافة إلى الدعم التاريخي الذي سأحظى به كامرأة !
    4- أني أتمتع بصفات شبيهة لكل حكام اليمن فأنا شبيهة بك بأسرة ممتدة عريضة وربما أكبر (ماشاء الله ) لي 23 أخا وأختا فقط وعددهم كافي للحفاظ على أمن وسلامة البلاد وإدارة مشاريعها الاقتصادية والسياسية عن طريق تشكيل حكومة بالأغلبية و(محارم ) جمهوريين عند سفري وجزء منهم في قيادة مجلسي الاستشاري والنواب القادمين بدون الحاجة إلى مدد أسري أخر.
    5- وكالرئيس السابق إبراهيم الحمدي كنت ناصرية وخرجت من التنظيم الناصري بل وعدد من الأحزاب السابقة وبالتالي اضمن دعم حزبي متنوع عند سيطرتي على زمام الحكم وانتقاما لاغتيالي (الله لا قال ) وهذا دعم آخر
    6- بالإضافة إلا أنني كالغشمي أيضا في صلاة الفجر حاضرة وفي دعوة الوالدين وهذه ميزة لا يستهان بها !!
    7- وتربطني قرابة بالرئيس الراحل المشير عبد الله السلال ووصف بالرحمة كالقاضي عبد الرحمن الإرياني.
    8- كم أنني بالتأكيد أنوي السفر إلى الولايات المتحدة لتحضير الماجستير والدكتوراه إذ أجدها فرصة لإقناع الأمريكيين بأني الأجدر في إدارة البلاد وحماية مصالحهم بما لا يتعارض مع الشريعة الإسلامية والدستور وبالشورى !!
    9- وإذا كانت (العسكرة ) معيار مهم لاختيار حاكم للبلاد فأن (جندي فرار ) سابق في وزارة الداخلية (فرروني) خلافا للقانون وبدون علمي وعند استعادتها يمكن أن أكون عميد غير تاريخ أسرتي العسكري في خدمة البلاد
    10 – الأهم من كل هذا أن جزء لابأس به من الصحفيين الذين خسرتهم بوصفهم (مرضى عقول ) و(ملكيون) وورط الأمن السياسي الفندم أحمد بقضية مع أحد قيادات نقاباتهم زملائي وسيدعموني في معركتي السياسية القادمة .

    ألست الأجدر إذا وخصوصا في الأربع السنوات الإضافية القادمة .. هذا قراري ودعوة لكل من يرون أنفسهم الأجدر أفرادا وأحزابا وهم كثر للانضمام إلى حماة النظام من التوريث والتمليك !
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-05
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    [color=3300FF]مرحباً بعودة قلم إعلامي إفتقده صرحنا كثيراً .
    ضريبة الحرف مرة ودربه شوك لكن جناه ثمر وإن أتى بعد حين .
    غيم الوعي هي معركة القلم وهي ساحته الواسعة في ظل تراكم للأحداث وإعصارها .
    لكن الثبات قدر كل من رفع رأسه نحو النور ولم تجدي العثرات في كبوته أو تقزيمه .
    وحاجة الحاكمين اليوم للنصيحة ولو على أسنة الحروف أضعاف حاجتهم للمديح وإن لزم في مواضع الإيجابية والإشراق .
    قدر كل محب للوطن أن يقف للجدار إما فتح فيه ثغرة للنور أو مات على وجه الجدار كما سطرها المقالح في غيم متراكم .
    في كل عصر من عصور أمتنا كانت الحروف أولى منابت الزرع وغيث العمل والتغيير للخروج من شرنقة المآسي فقراً أو إفغال لحرية أو تكبيل لإرادة التغيير نحو الأفضل والأجمل . تأكيداً أن لايأس ولا تيئيس ولا إحباط ولا تثبيط .. بل وقود التحرك فداءً وتضحية وتعبير عن محبة الوطن أشبه بالنهر الجاري إصلاحاً وبعداً عن الركود فلا خير في علم أو فكر ركدت حروفه فأسنت وخبا وهجها .

    ويسطر التاريخ حياةً أو حياة ! دور كل من أدى أمانة الحرف وتحمل ضيم ذوي القربى .

    تحية وتقدير ..[/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-06-06
  5. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [color=0000CC]

    [color=330000]الكريمة / الشيماء ..[/color]


    [color=330000]في البدء ..[/color]

    هل تعتقدين أن من بين بنات أروى اليوم من يعدلن أروى وبلقيس وأسماء في قوة شخصياتهن وتدبيرهن الجيد بعيدا عن التدبير المنزلي ..

    الحرف في بلدنا مازل يعاني , ومازال يحارب الهراوات بنقاط الحبر الضعيفة , وإلى ان يتحقق الحلم الديمقراطي لابد أن تكون هناك ضحايا وتضحيات , نتمنى ألا يكون الصحفيين الشرفاء الأحرار من بينهم ..

    [color=330000]لك كل التقدير ياشيماء الحرف .. ومرحبا بك بأي اسم ..[/color]
    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-06-06
  7. الشنيني

    الشنيني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    هم من يعرفون ماذا تعني 900 مليون وأكثر دشنتها حكومة بلا ثقة لعاصمة ثقافية لا مسارح ولا سينمات ولا إنتاجيات فنية على الإطلاق لشعب ينتظره الجفاف وربعه تحت خط الفقر بإحصائية رسمية وثلاث أرباعه ينام على الخط والربع (فقاعات ) لاندري متى ظهرت ومتى تختفي ومتى تعود مرة أخرى !!
    !!!!!!!!!!
    [grade="DEB887 D2691E A0522D FF4500 0000FF"]لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    رحماك ربي بالضعفاء والمساكين[/grade]
     

مشاركة هذه الصفحة