مقال رائع.......... لدكتور محمد عباس

الكاتب : الشنفري   المشاهدات : 1,119   الردود : 0    ‏2001-10-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-10-03
  1. الشنفري

    الشنفري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-03
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    بوش الدجال
    من دخل جنته هلك.. ومن دخل ناره نجا..

    الاختيار ليس أن نكون مع أمريكا أو مع الإرهاب.. بل مع أمريكا ( الشيطان ) أو مع الله..

    من يفتي بجواز التحالف مع أمريكا لضرب أفغانستان ***** حتى لو تعلق بأستار الكعبة.. فاسق حتى ولو كان شيخ الأزهر..


    بقلم: د. محمد عباس
    mohamadab@hotmail.com

    ***



    ينفجر الغضب في قلبي حتى يكاد يقتلني.. وليته قتل..!!

    تتأجج النار بين جوانحي.. حتى تكاد تخنقني.. وليتها تخنق..!!..

    تقبض أصابعي على جمر لا يستقر فيها و إنما ينتقل منها ليسرى في العروق مسرى الدم وليدخل كل خلية من خلاياي حتى يصبح لكل خلية أتونها الخاص تحترق فيه..

    ذلك يا رب.. يا قهار يا جبار يا مذل.. يا علام الغيوب .. لأن هؤلاء الكلاب والخنازير وحطب جهنم من كتاب وفقهاء سلطان وساسة .. يريدون منا أن نحول أمريكا إلى مطلق علينا أن نؤمن به سرا وجهرا.. وعلينا أن نؤمن بغيبها – فما تقوله هو الصواب ولو كان بلا دليل.. وما ترفضه هو الذنب الأكبر وعقوبته جاهزة ناجزة.. وفى نفس الوقت.. يريدون يا رب أن نكفر بك.. و إلا كنا مع الإرهاب..

    وليس الاختيار المعروض أن نكون مع أمريكا أو الإرهاب.. بل مع أمريكا أو الله..

    لقد حاربونا وجرمونا وحاصرونا وافتروا علينا الأكاذيب لأننا نقول قال الله تعالى وقال الرسول صلى الله عليه وسلم..

    و الآن يريدون منا أن نردد خلفهم: قال بوش .. وقال باول..

    وأن يكون إيماننا بما يقولان إيمانا مطلقا..

    ***

    هل سميتهم حطب جهنم.. هل قلت كلابا وخنازير..

    ذلك لا يكفي..

    من لي بكل قواميس الدنيا لأجمع منها كل ما يستحقونه من نعوت ..

    بل من لي بمن يصك من الحروف كلمات لم تنطق من قبل أبدا لأصف بها فجرا وعهرا وفحشا و إجراما وكذبا لم يسبق مثله في العالمين..

    من لي بألفاظ لم تعرفها القواميس قط .. لتصف الحضارة الغربية التى وصفها المؤرخ الشهير إرنولد توينبي بأنها أكثر الحضارات إجراما في التاريخ .. ولتصف ذلك المشهد الدامى لأقوى دولة فى الدنيا.. لا تكتفي فقط بتجييش جيشها الجبار للهجوم على بلد فقير يعاني المجاعة لمجرد شبهة على فرد – وليس على الدولة - لم يقم عليها أي دليل..

    هل رأيتم يا قراء إجراما أكثر.. أو وحشية أشد..

    وهل رأيتم كذبا أفجر من ذلك الكذب الذي يصف هذا البلد بأنه راع للعالم الحر ولحقوق الإنسان..

    هذا الراعي الفاجر الذى يقيم الدنيا ولا يقعدها من أجل ستة آلاف مدني من رعاياه هو الذي يملك ولا فخر أكبر قائمة فى التاريخ لضحاياه من المدنيين .. عشرات الملايين..

    ***

    فلكي تكون – أيها القارئ – متحضرا، بل لكي تكون مجرد إنسان ، عليك أن تبدأ أي حديث بتقديم القرابين إلى الأوثان في واشنطن و إلى مسيخها الدجال الذي أعلن بدء الحرب الصليبية بإدانة عمليات الإرهاب في نيويورك وواشنطن في 11 سبتمبر..

    فإن عنّ لك أن تذكر شهداءنا وضحايانا فأنت إرهابي متخلف وحشى همجي لا تجوز عليك رحمة ولا عقاب لك إلا القتل..

    ***

    لو أنني فقأت أيها القارئ عينك..!!

    فهل أنا مجرم؟!!..

    أم نبحث أولا ماذا فعلت أنت بي..

    فإن كنت قد فقأت عينيّ كلتيهما فأنت المجرم ولا ريب..

    هكذا يقول شرعنا وبهذا تنطق شريعتنا إذ روي عن الفاروق عمر بن الخطاب أنه قال ما معناه: إذا جاءني رجل مفقوءة عينه فلا أحكم له حتى أرى خصمه فقد تكون مفقوءة عيناه..

    ***

    ماذا تقول أيها القارئ فيمن ينظر إليك مهددا مزدريا في كبرياء و أنفة واستعلاء كي يقول لك:

    لا تربط بين الأمرين.. لا تربط بين فقأ العين وفقأ العينين..

    ماذا تقول؟!..

    ***

    لكنها لم تكن عينان فقط ما فقئتا..

    فعدد من قتل – في عالمنا العربي فقط - بسبب الحلف الصليبي الصهيوني الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية في نصف القرن الأخير يتجاوز خمسة ملايين مسلم.. ( راجع المقالة السابقة)..

    ما يحدث في فلسطين الآن ترونه يا قراء بأعينكم ولستم بحاجة إلى أن أصفه لكم..

    ولكن تذكروا أن مسيخ أمريكا المجرم لم يعتبر أبدا أن قتل المدنيين و الأطفال والشيوخ والنساء إرهابا بل لقد استعمل الفيتو كي يمنع إدانة مرتكبيه..

    نعم..

    مسيخ أمريكا مجرم..

    رئيس أمريكا مجرم..

    ولست أنا الذي أقول ذلك.. بل يقوله أمريكي .. وليس أمريكيا عاديا .. بل دارس قانون من طراز رفيع شغل ذات يوم أرفع المناصب القانونية في الولايات المتحدة نفسها.. منصب النائب العام.. والرجل هو رامسى كلارك..

    ثم يعقب أمريكي آخر.. ويهودي أيضا هو نعوم تشومسكي بقوله:

    "إن هناك ما يكفى من الأدلة لاتهام كل الرؤساء الأمريكيين منذ نهاية الحرب العالمية الثانية بأنهم مجرمو حرب"..

    ***

    لم تفقأ لنا عينان إذن.. بل عشرة ملايين عين..

    ثم يأتي عبدة الشيطان كلاب النار حطب جهنم ليقولوا لنا في استعلاء وازدراء : لا تربط هذه بتلك..

    ***

    ورد في كتاب : "التنكيل بالعراق : العقوبات والقانون والعدالة" لمؤلف إنجليزي هو جيف سيمونز…



    : " إلى المليون طفل عراقي الذين قتلتهم الحرب البيولوجية الأمريكية في عقد التسعينيات، وإلى مئات الآلاف الآخرين الذين سيلحقون بهم في الأشهر والسنوات القادمة " …

    كما ورد قول نعوم تشومسكى: " … التنكيل بالعراق سجل حافل بالجرائم الرهيبة المستمرة ، يصدم القارئ، ومن شأنه أن يُشعرنا جميعا بالعار.."

    وقول النائب البريطاني تونى بن : " إنه سجل متّقد بالغضب، و أكاديمي موثّق في آن معا"..

    وقول رامسى كلارك : "…إن مبادئ القانون والعدالة تدين بقوة هذه العقوبات وتعتبرها إجرامية"..

    وقول هوك ستيفنز : " … وصف مدمر… لقد نجح المؤلف من خلال وثائقه الوفيرة وبسطها بأسلوب ساخط لاذع في تسليط ضوء قوى على أكثر جرائم الإبادة الجماعية وحشية في القرن العشرين .."

    يصرخ مؤلف الكتاب : " إنني أشعر بالعار المتسم بالعجز إزاء ما حكمت به حكومتي والمتواطئون معها في الإبادة الجماعية، أولئك المشلولون نفسيا، ومن ينقلون الشعور بالذنب.."

    ولنقرأ ما أورده الكتاب من شهادات كتاب أجانب …

    يقول ديتر هانوش الموظف بالأمم المتحدة : " إن شحة الغذاء المخيفة تسبب أضرارا لا يمكن معالجتها لجيل كامل من الأطفال العراقيين … بعد 24 عاما من العمل في الميدان، ولا سيما في أفريقيا ابتداء من بيافرا لم أكن أعتقد أن أي شئ يمكن أن يصعقني، غير أن هذا لا يمكن مقارنته بأسوأ السيناريوهات التي شاهدتها …"

    جريج لاموت صحفى بريطانى يحكى:" إنه أبشع شئ رأته عيناى في حياتي، الجثث في كل مكان، وأشلاء الجثث في كل مكان."

    ***

    تستطيع أن تقرأ أيها القارئ من الآن نتائج الهجوم الأمريكي على أفغانستان.. تستطيع أن تقرأ نتائجه رغم أنه لم يبدأ بعد.. تستطسع أن تقرأ نتائجه فيما حدث في العراق..كما تستطيع بنفس الطريقة أن تقرأ ذات النتائج لما سيحدث فى ستين بلد إسلامي إن لم تتحد لمواجهة الوحش الأمريكى المسعور..

    ولنعد إلى كتاب جيف سيمونز:

    مراسل مجلة نيوزويك الأمريكية يحكى: "مررنا بجنود موتى راقدين، وكانوا بلا علامة عليهم، ووجدنا آخرين بتروا بترا شديدا، ساقان في سروالهما على بعد 50 ياردة من نصف الجسم الأعلى.."

    يسجل تقرير للأمم المتحدة :" … يتناول عدد كبير من الأطفال العراقيين حاليا كمية من الغذاء تقل عما يتناوله السكان في الأقطار التي تحل بها الكوارث .."

    صحفي بريطاني آخر علق ساخرا: " كانت الحرب نووية بكل معنى الكلمة، جرى تزويد جنود البحرية والأسطول الأمريكي بأسلحة نووية تكتيكية، والأسلحة المطورة أحدثت دمارا يشبه الدمار نووى، استخدمت أمريكا متفجرات الوقود الهواء المسماة Blu-82 وهو سلاح زنته 15000 رطل وقادر على إحداث انفجارات ذات دمار نووى حارق لكل شيء في مساحة تبلغ مئات الياردات الأبشع قنابل اليورانيوم المستنزف التي جرى استخدامها لأول مرة، وهى أرخص و أحط طريقة للتخلص من نفايات المفاعلات والمحطات النووية، الدبابات الأمريكية أطلقت ستة آلاف قذيفة يورانيوم، والطائرات أطلقت عشرات الآلاف، وتقرير سرى لهيئة الطاقة الذرية البريطانية يقدر ما خلفته قوات التحالف في ميادين الحرب بما لا يقل عن أربعين طنا من اليورانيوم الناضب، أضف ما جرى من تدمير المفاعل النووي العراقي ومحطات الطاقة ومصانع الكيماويات، وهكذا توالت كوارث الحرب الأكثر تسميما في التاريخ، وتقدر مصادر غربية أن هناك 800 طن من غبار وذرات اليورانيوم الناضب سوف تستمر في الهبوب على شبه الجزيرة العربية لمدى طويل جدا، فقد تم تلويث الهواء والتربة والأنهار بكميات مفزعة من الإشعاع المسبب للسرطان، والكارثة مستمرة لآلاف السنوات القادمة، الأطفال يلعبون ببراءة بدمى مصنوعة من قذائف اليورانيوم، والنتيجة موت بطئ ومؤكد، مكتب السكان الأمريكي يقول أن عمر العراقيين هبط 20 سنة للرجال و 11 سنة للنساء، ونصف مليون حالة وفاة بالقتل الإشعاعي في العاجل والآجل، سبقت حرب الإبادة المحرقة وتلتها واستمرت حتى الآن في حصار غير مسبوق ولا ملحوق في وحشيته.."

    لم يكن ذلك أبدا موجها إلى صدام ولا إلى عسكريين بل إلى مدنيين ..

    وكانت أكبر جريمة لهؤلاء المدنيين أنهم مسلمون .. فالجبابرة الكفرة لم يفعلوا مثله في أي شعب من شعوب العالم و أن العراق مستهدف لأنه جزء من الأمة العربية والإسلامية وأن الإسلام هو المستهدف بالحصار والإذلال والتخريب والدمار…

    يواصل الكتاب قوله : " إن الولايات المتحدة هي المهندس الراعي لعملية الإبادة هذه التي تستمر منذ أعوام، ويعمل المسئولون الأمريكيون عن قصد وبتصميم قاس وفظ على منع الإعانة عن شعب يعانى الجوع والمرض، ولا تنفى واشنطن هذه الحقائق البشعة.."

    ***

    لا عليك أيها القارئ..

    لا تذرف كل دموعك على ما مضى.. ففي الحاضر والمستقبل سوف تحتاج إلى دموع أكثر..

    ولسوف يفعلون في أفغانستان ما فعلوه بالعراق..

    فادخر دموعك..

    ولكن.. لكي تكون متحضرا.. لا تربط بين الأمرين.. و أدن أرجوك حوادث 11 سبتمبر..

    أدنها .. باسم الديموقراطية والتحضر وحقوق الإنسان أدنها و إلا قتلوك..!!..

    ***

    لا تربط بين الأمرين..

    ولا تتذكر أبدا أن واجبك كمسلم أن تأمر بالمعروف و أن تنهي عن المنكر و أن تمنع الظلم ..ليس الواقع على أهلك و أمتك فقط بل أن تمنع الظلم وتنصر المظلوم أيا كان و أينما كان..

    لذلك.. كي تكون متحضرا لا تذكر ما أحصاه جيف سيمونز ونعوم تشومسكى جرائم الأمريكيين …

    تلك الجرائم التي تبيد فيها أمريكا الشعوب والأمم من أجل أطماعها الوحشية:

    في ليبيريا قتل في أوائل عقد التسعينيات أكثر من 150 ألف شخص ، وقتل الآلاف في زائير (أرغم نصف مليون شخص على هجر منازلهم بسبب التطهير العرقي )، وشرد مليون نسمة في سيراليون ، ومات زهاء60 ألفا في الحرب والمجاعة عام 1990 وحده ، وفي أنغولا مات 20 ألفا أثناء حصار منظمة يونيتا لمدينة كويتو الذي استمر 8 أشهر، وهو حدث بين أحداث مماثلة عدة، السياسات الاستراتيجية الأمريكية في أفريقيا التي لا يكشف عنها ...

    وتحت الهيمنة الأمريكية وسيادة الحلف الصليبي الصهيوني ارتكبت إيطاليا الإبادة الجماعية في الاستيلاء على ليبيا، وذبحت فرنسا مليون جزائري ، ومئات الآلاف في الهند الصينية، وقتل القادة العسكريون الإندونيسيون بتشجع وترحيب وسلاح وخطط وخبراء الأمريكان مليونا من مواطنيهم . وقتل في جنوب أفريقيا أكثر من مليون شخص في ناميبيا وأنغولا وموزمبيق ……

    لقد طورت الولايات المتحدة التي نشأت عبر التطهير العرقي والإبادة الجماعية، قدرتها على التطهير العرقي و الإبادة الجماعية باستعمال تقنية لم يسبق لها مثيل . وقد طور معظم براعة واشنطن في ارتكاب الإبادة الجماعية أثناء الحرب العالمية الثانية وبعدها.

    لقد أثار القصف الألماني مدينة غويرنيكا قبل الحرب ، وهو حدث مهم في الحرب الأهلية الأسبانية، احتجاجا شديدا في الولايات المتحدة ومن الرئيس فرانكلين روزفيلت نفسه .

    وعندما نشبت الحرب الأوروبية عام 1939 أعلن روزفيلت أن (القصف الوحشي من الجو للمدنيين في مراكز سكانية غير محصنة أثناء العمليات الحربية التي دارت في أنحاء مختلفة من العالم في السنوات القليلة الماضية، وأدى إلى تشويه وموت آلاف الرجال والنساء والأطفال العزل ، قد أدمى قلوب كل الرجال والنساء المتمدنين وهز ضمير الإنسانية هزا عميقا).

    وفي عام 1940 حث روزفيلت الأطراف جميعا على الإحجام عن قصف المدنيين ، وفي الوقت نفسه ذكر بفخر (أن الولايات المتحدة قد أخذت زمام المبادرة في الدعوة إلى حظر هذه الممارسة اللا إنسانية) .

    وقبل مضي زمن طويل استدارت واشنطن دورة كاملة : . . . أصبحت القوة الجوية الملكية والقوة الجوية للجيش الأمريكي راعيتي القصف الاستراتيجي ومضيتا في إتقان أسلوب التدمير الواسع للمدن باستعمال القنابل الحارقة . . . كان الجنرال جورج مارشال ، رئيس الأركان ، قد أمر مساعديه في الواقع بتخطيط هجمات حارقة (تحرق الهياكل الخشبية والورقية للمدن اليابانية الكثيفة السكان . وفي إحدى الليالي دمرت 334 طائرة أمريكية ما مساحته 6 1 ميلا مربعا من طوكيو بإسقاط القنابل الحارقة، وقتلت 100 ألف شخص وشردت مليون نسمة . ولاحظ الجنرال كيرتس لوماي بارتياح أن الرجال والنساء والأطفال اليابانيين قد أحرقوا، وتم غليهم وخبزهم حتى الموت). كانت الحرارة شديدة جدا حتى أن الماء قد وصل في القنوات درجة الغليان وذابت الهياكل العدنية وتفجر الناس في ألسنة من اللهب . وتعرضت أثناء الحرب حوالى 64 مدينة يابانية، فضلا عن هيروشيما وناغازاكي ، إلكي مثل هذا النوع من الهجوم . ويشير أحد التقديرات إلى مقتل زهاء 400 ألف شخص بهذه الطريقة. وكان هذا تمهيدا لعمليات الإبادة التي ارتكبتها الولايات المتحدة ضد أقطار أخرى لم تهدد واشنطن.

    وبين عامي 1952 و 973 1 ذبحت الولايات المتحدة في تقدير معتدل زهاء عشرة ملايين صيني وكوري وفيتنامى ولاووسي وكمبودي . ويشير أحد التقديرات إلى مقتل مليوني كوري شمالي في الحرب الكورية وكثير منهم قتلوا في الحرائق العاصفة في بيونغ يانغ ومدن رئيسة أخرى، ويذكرنا هذا بالهجمات الحارقة على طوكيو (التقدير الأعلى للقتلى الصينيين حوالى 3 ملايين ) . وشهد الجنرال ايميت اودونيل ، قائد قيادة قاذفات القوة الجوية في المشرق الأقصى، في جلسات الاستماع المكارثية أن "شبه الجزيرة الكورية برمتها تقريبا في حالة مفجعة، إذ دمر كل شيء ولم يبق شيء يستحق الذكر قائما)، وأن دخول القوات الصينية المفاجئ كوريا الشمالية لردع ماك ارثر من عبور نهر يالو إلى الصين قد منح قاذفات القنابل الأمريكية فرصا جديدة للقتل الجماعي . (كنا بلا مهام طيران حتى قدم الجيش الصيني ، إذ لم يكن قد بقي هدف في كوريا (سجلات جلسات الاستماع المكارثية) وبعد أقل من عقد واحد أخضعت فيتنام ولاوس وكمبوديا إلى النوع نفسه من المعاملة .

    وذكر الراهب البوذي الفيتنامى ثيتش ثين هاو أنه بحلول منتصف عام 1963 سببت حرب فيتنام مقتل 160 ألف شخص، وتعذيب وتشويه 700 ألف شخص، واغتصاب 31 ألف امرأة ، ونزعت أحشاء 3000 شخص وهم أحياء ، وأحرق 4000 حتى الموت ، ودمر ألف معبد ، وهوجمت 46 قربة بالمواد الكيماوية السامة . . الخ . وأدى القصف الأمريكي لهانوي وهايفونغ في فترة أعياد الميلاد وعام 972 1 إلى إصابة أكثر من 30 ألف طفل بالصمم الدائم . وبعد الحرب بينما عانى الأمريكيون الكرب بسبب 2497 جندبا مفقودا (بحسب أحد التقديرات ) كافحت العوائل الفيتنامية للتكيف مع 300 ألف مفقود. وربما بلغ عدد القتلى في فيتنام 4 ملايين فضلا عن ملايين كثيرين آخرين من المعوقين والمصابين بالعمى والصدمات والتشويه . وتقلصت فيتنام إلى بلد للقبور ومبتوري الأعضاء والأرض المسممة واليتامى والأطفال المشوهين . ولعل مجموع الموتى والمشوهين ، ضحايا الأيديولوجيا الغربية ، يصل إلى 22 مليونا، إلا أن الكآبة الأمريكية بسبب (مرض فيتنام ) لا علاقة لها بذلك .

    إن دماء الكوريين والفييتناميين واللاووسيين والكمبوديين ليست وحدها التي لوثت الأيدي الأمريكية التي لا يمكن محو الدماء عنها. فقد شاركت الولايات المتحدة على نحو مباشر وغير مباشر في عمليات التعذيب والتشويه والقتل في أقطار كثيرة أخرى في أنحاء العالم . وثمة تواطؤ أمريكي واضح في المجازر الإندونيسية والحروب ضد الناس المكابدين في أمريكا الوسطى (نيكاراغوا والسلفادور وغواتيمالا وهندوراس : قتل مئات الآلاف الآخرين عن طريق الأسلحة الأمريكية والتدريب والمشورة الأمريكيين ونيابة عن أمريكا) في الاضطرابات المدنية الأمريكية (الصراع الدامى في وأنغولا وموزمبيق ناميبيا وغيرها)، وفي أعمال القمع التي ارتكبها الطغاة الذين دعمتهم أمريكا عبر العقود (سوموزا وبينوشيت وماركوس وموبوتو وباتيستا ودييم وكي وري ودوفاليه وسوهارتو وسافيمبي وغيرهم ) . ثمة مثال واحد من أمثلة كثيرة : ذبح الجنود الذين دربتهم الولايات المتحدة قي الوزوتي عام 1981 حوالى 000 1 فلاح أعزل منهم 139 طفلا . وقتل الجيش الأمريكي المدرب في غواتيمالا أكثر من 150 ألف فلاح بين عامي 1966 و 1986.

    ***

    لا تربط بين كل هذا – أيها القارئ وبين أحداث 11 سبتمبر..

    لا تعترض على أن هذا الوحش المسعور هو الذى يريد أن يعلمك حقوق الإنسان كيف تكون..

    وتعلم..

    لا تتساءل عن معنى الديموقراطية والحرية وغلإخاء والمساواة وقيم الحضارة الغربية..

    لا تتساءل..

    ولا تقل قال الله وقال الرسول صلى الله عليه وسلم..

    بل لا تقل أيضا قال تشومسكى أو سيمونز أو كلارك..

    ليس لك إلا أن تقول قال بوش وقال باول..

    فإن لم تفعل فأنت إرهابي متخلف تستحق القتل..

    إياك أن تتورط حين يحدثوك عن الضحايا الأبرياء من المدنيين الأمريكيين أن تذكر لهم ما أورده جيف سيمونز في كتابه، حين سئلت مادلين أولبرايت وزيرة خارجية أمريكا في ذلك الوقت : هل يستحق تنفيذ الأهداف الأمريكية قتل نصف مليون طفل عراقي.. فأجابت بلا تردد في كلمتين فقط: نعم يستحق.

    لا تتساءل قط: هل كان النصف مليون طفل مدنيين آمنين أم عسكريين..؟!..

    ***

    ينفجر الغضب في قلبي حتى يكاد يقتلني.. وليته قتل..!!

    تتأجج النار بين جوانحي.. حتى تكاد تخنقني.. وليتها تخنق..!!..

    فلم أعد يا رب أحتمل كل هذا الذل والمهانة والعار..

    لم أعد أحتمل..

    ويخيل إليّ أحيانا أن كل يوم جديد أعيشه هو وزر جديد..

    إذ كيف أري هذا الذى يحدث ولا أقدم على الاستشهاد يا رب دفاعا عن أمتك وعن دينك..

    وكيف أراه فلا ينفجر قول الحق مني لأصف الكافر أنه كافر والفاسق أنه فاسق والخائن أنه خائن.. كيف أراه فلا أسمي الأمور بأسمائها..

    ويمر اليوم وراء اليوم وتتضاعف أوزاري..

    كل يوم بوزر..

    كل يوم بوزر..

    كل يوم بوزر..

    ***

    لا تنس أبدا أيها القارئ حتى لا يصيبك صاروخ كروزو أو تقبض عليك قوات الـ FBI أن تشيد بالشعب الأمريكى العظيم..

    لا تناقش المبررات القانونية والأخلاقية لحرب أمريكا الصليبية ولا تعارض الهجوم المتوقع على أفغانستان ثم من بعدها ستين دولة عربية أخرى..

    لا تقل أن هذا ظلم وحشي وسعار مجنون وغطرسة بلا حدود..

    لا تناقش..

    فالرد المفحم جاهز..

    80% من الشعب الأمريكى يوافق على ذلك..

    وذلك هو المطلق.. هو – أستغفر الله العظيم – القدر الذي لا نستطيع له ردا..

    إياك أن تتورط وتنطق بما في قلبك:

    هذا لا يعنى إلا شيئا واحدا.. و هو أن 80% من الشعب الأمريكى مجرمون كقادتهم..

    إياك أن تقول ذلك..

    لكن تشومسكى وكلارك يقولان شيئا شبيها..

    أما سيمونز فيناقش كيف يستطيع المواطن الغربى أن يشارك حكامه جرائمهم الوحشية بعين لا تطرف وضمير لا يحس..

    يقول جيف سيمونز- متخذا من العراق مثلا يمكن تطبيقه الآن على أسامة بن لادن وأفغانستان_:

    "… لقد أنجزت عملية تصوير [النظام ] كثسيطان كل شيء . إذا عانى الشعب العراقي فاللوم على [النظام ] . وإذا فقد الأطفال الرضع العراقيون بصرهم بسبب الحاجة إلى الأنسولين كان عليه- أى صدام- التفكير في ذلك مقدما. وإذا اضطرت العراقيات إلى تحمل آلام عملية الولادة القيصرية بلا مخدر فلا بد أن [النظام ] متوحش . إنها عملية نقل الذنب . إذا كنت أنا وكان بلدي وحلفاؤنا وعقيدتنا نمتلئ بالاستقامة، فمن هو المسؤول عن الحقيقة الواضحة بأن الأطفال الرضع العراقيين يحتضرون بالآلاف في ردهات المستشفيات الوسخة؟ لقد أدت الدعاية مهمتها القذرة. وإذا كنت أنا وحكومتي نمنع الأدوية والغذاء عن الأطفال المرضى والصابين بسوء التغذية فلا بد أنه يوجد سبب وجيه . ما هو السبب ؟ من الواضح أنه من فعل الشيطان .

    لقد بذلت محاولات لتحديد العناصر النفسية التي تجتمع لتكون ذهنيات المشاركين في ارتكاب الإبادة الجماعية . وقد أبرز رولرت جي لفتن أستاذ الطب النفسي وعلم النفس في جامعة المدينة بنيويورك وأريك ماركوسن ، الاستاذ المشارك في علم الاجتماع بكلية قرطاج (كينوشا في ولاية وسكونسن )، أبرزا : "الآليات النفسية التي تحمي الأفراد من تجربة الآثار الضارة نحو الداخل المباشرة أو المحتملة لأعمالهم في الآخرين ". وتشمل الوسائل من هذا القبيل و"كلها تثلم المشاعر" عناصر من مثل (الانفصال : حيث ينفصل جزء من الذهن عن الكل )، و(التخدير النفسى :تناقص القدرة أو الميل إلى الإحساس ) و(النزعة الوحشية: السماح بسلوك مستمر يسبب الأذى للآخرين ) و(الازدواجية: المقاربة للانفصال ولكن تظهر ذات ثانية نمنح الشخص ملاذا للابتعاد عن تجارب مزعجة). هذه الآليات جميعا فضلا عن نقل الذنب واضحة جلية في الشخصيات العامة والأفراد الذين يدعمون حاليا استمرار نظام العقوبات ضد العراق . لا بد أنه صحيح وإلا لما كنا نفعله . وإذا كان العراقيون يموتون ويصابون بالأمراض فهذا ليس ذنبي أو ذنب حكومتي أو ذنب الرئيس كلينتون أو ذنب الأمم المتحدة، بل هو كله ذنب [النظام العراقي ]. فإذا لم يخبرنا ماذا حدث لمواد بيولوجية قبل 7 أعوام فلا بد طبعا أن يجوع مليون عراقي آخر حتى الموت (…)

    ***

    ينفجر الغضب في قلبي حتى يكاد يقتلني.. وليته يقتل..!!

    قال الله تعالى: "وَما آتاكُمُ الرَّسولُ فَخُذُوهُ وَما نَهاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا"(الحشر/7)

    لكن الميديا الإعلامية على مستوى العالم ، وذيول هذه الميديا في العالم العربي والإسلامي تكاد تقول:

    "وَما أمركم به كلينتون فَخُذُوهُ وَما نَهاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا"

    أما ولاة أمورنا من حكام وساسة وعلماء وكتاب فهم ما بين حاكم خان وشيخ هان وكتاب وساسة استمرءوا الكذب والزور.

    من أجل ذلك تمنيت الآن أن يقتلني القهر..

    و أنت تعلم يا رب أنني منذ خمسين عاما أتمنى لقاءك و أشتاق إلى وجهك الذي أشرقت له ظلمات السماوات والأرض.. و أنت تعلم يا علام الغيوب أن الشوق لم يبرح.. لكن حديثا نبويا شريفا زلزلنى فقد خشيت أن ينقلنى من درجة الشوق إلى مستنقع اليأس..

    قال صلى الله عليه وسلم: "لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول يا ليتني مكانه" (رواه البخاري)

    وفى رواية أخري : لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبر الرجل، فيقول: يا ليتني مكانه، ما به حب لقاء الله عز وجل.

    ***

    يقتلني يا ناس ما أراه من رد فعل ولاة أمورنا.. يقتلني..

    يذبحني أن أمريكا الصليبية الصهيونية لم تكن لتقدر على بلد إسلامي دون معاونة بلد مسلم.. يذبحني..

    يقطع نياط قلبي أن أقل درجة من درجات الوحدة والتضامن كانت كفيلة بأن تراجع أمريكا نفسها قبل الهجوم على أفغانستان أو قبل أن تمارس إجرامها في العراق وهي تلبس القفاز العربي أو في فلسطين وهي تلبس القفاز الإسرائيلي.. يقطع نياط قلبي..

    ***

    وبعد كل هذا الذي يحدث مازلنا عاجزين عن إقناع ولاة أمورنا أن أمريكا هي العدو.. و أن المستهدف هو الإسلام.. و أن مصطلح الإرهاب قد تم صكه فى المخابرات الأمريكية كي يستعمله حكام نيط بهم القضاء علي الإسلام.. أما الثمن فكان البقاء فى مناصبهم..

    ***

    تساءلت و أنا مذبوح من الألم: لماذا يفعل ولاة أمورنا ذلك؟..

    ووجدت جزءا من الإجابة في صحيفة الأهرام : عدد 23-2-1999

    كان الموضوع عن دور أمريكا الوضيع في جريمة اختطاف أوجلان مجاملة لتركيا ، وعن ضغطها على "بنجالوس" وزير خارجية اليونان لكي يشارك في المؤامرة ، وعندما رفض انبرى له من المخابرات الأمريكية من يهدده..

    إنني أعتذر للقارئ إذ أنقل ما نشرت الأهرام نصه … أعتذر إذ أكتبه بالإنجليزية كما نشر و أعتذر عن عدم ترجمته الترجمة الصحيحة التي لم يوردها الأهرام ومعه الحق كله ، يقول الأهرام :



    لم تكن الضغوط صارمة فقط بل كانت بذيئة وسوقية، لقد تم إبلاغ بنجالوس وزير خارجية اليونان بشيء مثل " وحياة أمك سوف تفعل ذلك "…



    لم تكن تلك هي الترجمة الصحيحة … لكن الأهرام نشرت إلى جوار هذه الجملة النص الإنجليزي : "



    Your mother will be fucked if you don’t go along with this""


    كانت هذه هي ديموقراطية زعيمة العالم الحر..

    كانت هذه هي الديموقراطية والحرية وحقوق الإنسان والحداثة..

    فهل تفهم الآن أيها القارئ لماذا لزم كل ولاة أمورنا جحورهم..

    لقد عومل وزير خارجية اليونان بهذه الطريقة وهو أبيض ومسيحي و أوروبي فكيف تتخيلون أن يعامل خفير على بئر بترول سموه أميرا..

    ***

    يا إلهى.. لكم قاموا بلى عنق الحقيقة – بل بكسره- لكي يدافعوا عن أمريكا.. دافعوا حتى عما لا يجوز الدفاع عنه.. كمثل تصريح الدجال بوش بأنها حرب صليبية..

    كلمة أخري مجرمة تجاهلوها بمنتهي الخسة.. وهي كلمة بوش عما سيفعله بالأفغان:

    "سوف ندخنهم" : “ we will smoke them"

    ولم يشرح لنا كاتب ولا صحيفة معنى الكلمة، ولم يزد ما قالته قناة الجزيرة من أنه ربما يقصد استعمال الغازات السامة..

    ولست أظن أنهم – كتابنا وصحفنا – جهلة إلى هذا الحد.. بل أحسبهم خونة.. لقد تجنبوا محاولة تفسير الجملة لأنها تحمل الوجه الوحشي المجرم للحضارة الغربية وكيف تعاملت مع المسلمين.. فكلمة التدخين هذه كلمة واسعة الاستعمال في صيد الحيوانات خاصة الثعالب.. ولكن الفرنسيين استعملوها في الجزائر مع المسلمين.. مع مدنيين وبشر .. كالمدنيين والبشر ضحايا مركز التجارة العالمي.. كان الفرنسيون يطاردون الجزائريين العزل بالرصاص في شعاب الجبال وهم يفرون أمامهم ويلجئون إلى الكهوف.. فيقوم الرجل الأبيض المسيحي المتحضر .. الذي ليس إرهابيا كالمسلمين بإشعال النار في فوهات الكهوف فيموت اللاجئون إليه بالدخان .. وهذا معنى تعبير بوش :"سوف ندخنهم "

    إنني لا ألقى الكلام على عواهنه يا قراء.. ولا أقوله استنتاجا.. بل إنه هو ما كتبوه هم عن أنفسهم.. ولتقرءوا معي شهادة الكونت "دى هاريسون" في كتابه صيد البشر يصف عمل إحدى الكتائب التي شارك فيها : " صحيح أننا كنا نعود بملء برميل صغير من الآذان المقطوعة، مثنى مثنى من أجساد الأسرى، أصدقاء كانوا أم أعداء، وكانت هناك ضروب من القسوة لم يسمع بها أحد من قبل، إعدامات أمر بها من أمر ببرودة، ونفذها الجلادون ببرودة بعيارات نارية أو بضربات سيف تنال من أولئك المساكين، الذين كان أعظم ذنب اقترفوه أحيانا أنهم أرشدونا إلى مستودعات فارغة، وقد أحرقنا القرى التي مررنا بها"..

    وفى 19 يونيو سنة 1845 التجأت قبيلة ولد رياح بعد أن طردتها كتائب بوجو المحرقة من قراها إلى مغارة، فعمد الكولونيل بيليسيه إلى إشعال النار في فوهة المغارة طوال النهار والليل، و إليكم رواية شاهد عيان:

    "من ذا الذي يستطيع وصف هذه اللوحة؟؟ أن ترى في منتصف الليل وفى ضوء القمر كتيبة من الجيوش الفرنسية تضرم نار جهنم كلما خبت، وأن تسمع الأنين الخافت لرجال ونساء و أطفال وحيوانات، وتمزق الصخور المتكلسة التي تتشقق وتنهار، وفى الصباح، عندما عمدوا إلى تنظيف مدخل المغائر كانت ثمة جثث الأبقار والحمير والخراف وبين البهائم كان يتكدس تحتها رجال ونساء و أطفال وقد شاهدت جثة رجل يضع ركبته في الأرض ويده تمسك متشنجة بقرن بقرة أمامه، كانت امرأة تحتضن طفلها بين ذراعيها، لقد اختنق هذا الرجل عندما كان يحاول حماية أسرته من غضب هذا الحيوان، وقد عدوا 760 جثة.

    ".. أرسل الحاكم العام بوجو إلى الكولونيل بيليسيه الأمر الآتى: إذا انسحب هؤلاء الجراء إلى مغاراتهم فعليك أن تقلد كافينباك دخّنهم إلى الحد الأقصى مثل الثعالب"..

    وكافينباك هذا هو الذي سيصبح الحاكم العام للجزائر بعد ذلك..

    وكانت هذا هو معنى تعبير بوش الدجال: سوف ندخنهم..

    ***

    لم ترد وسائل إعلامنا أيضا على الخنزير برلسكونى.. لم يقل له مثقفونا اليساريون حتى ما قاله لينين نعم لينين عن غزو ليبيا و فصلها عن الخلافة، إذ يقول في مقال له في البرافدا تحت عنوان "نهاية الحرب بين إيطاليا وتركيا" : كيف كانت هذه الحرب ؟ كانت مجزرة بشربة متمدنة متقنة، كانت تقتيلا للعرب بواسطة أحدث العتاد، لقد قاوم العرب مقاومة المستميت، فحينما أنزل الأميرالات الطليان في بدء الحرب، بدون حذر: 1200 بحارا هاجمهم العرب وقتلوا منهم حوالي 0 60 شخص، وعقابا قتلوا من العرب حوالى 3000 ونهبوا وذبحوا عائلات بأكملها وقتلوا النساء والأطفال، الطليان الأمة الدستورية المتمدنة علقوا على المشانق حوالي 1000 عربي وقد قتل من العرب حوالي 14800 وستستمر الحرب في الواقع، بالرغم من الصلح لأن القبائل العربية الموجودة بعيدا عن الساحل في داخل القارة الإفريقية لن ترضخ وسيستمرون زمنا طويل في تمدينها بالحراب والرصاص وحبال المشانق والنار واغتصاب النساء (البرافدا - العدد 129، 2 أيلول (سبتمبر) 1912

    القول قول لينين يا عباد الشيطان يا رواد التنوير..

    كانوا يمدنوننا بالحراب والرصاص وحبال المشانق والنار واغتصاب النساء..

    كانوا فهل اختلف الأمر الآن أم أن السهم تحول إلى صاروخ كروزو والحربة إلى توماهوك والسيف إلى الشبح ودخان الحطب على فوهة المغارات إلى قنابل اليورانيوم المشع ..

    ***

    يا أمة..

    يا أمة لا إله إلا الله محمد رسول الله..

    نحن لسنا إرهابيين..

    هم الإرهابيون المجرمون..

    وليس العرب ولا المسلمون هم الذى استعملوا القنابل النووية فأبادوا ملايين " المدنيين " ..

    لسنا نحن الذى يتوجب عليهم التوبة والاعتذار بل هم..

    فواجهي يا أمة .. لأن الوحش المسعور يشحذ الآن أنيابه .. و الأمر الآن يتعلق بوجودك ..

    و أنت قادرة يا أمة لا إله إلا الله على مواجهته وعلى هزيمته التي أدعو الله أن تكون فى أفغانستان..

    واجهى يا خير أمة أخرجت للناس واستعيدى قوتك لكي تسود مبادئ دينك الحق ولتمنعي انحراف التاريخ الذي انحرف الآن تحت وطأة وحش الحضارة الغربية المسعور..

    انهضي يا أمة..

    واجهي مشاكلك..

    مشكلتنا في ولاة أمورنا .. ولابد أن نجد لها حلا..

    يا فقهاء.. لماذا تتحرجون من إطلاق فتاواكم لحماية الإسلام والمسلمين..

    أتخشون عقاب الحاكم؟..

    أتخشون الموت..؟

    أتخشون أفضل الجهاد..

    فما الفرق بينكم إذن وبين الحاكم الذي يخشى اتخاذ قرار يغضب بوش الدجال خوفا من بطشه..

    أفتوا وموتوا شهداء …

    واجهوا فقهاء السلطان بأن من يفتي بجواز التحالف مع أمريكا لضرب أفغانستان ***** حتى لو تعلق بأستار الكعبة فاسق حتى ولو كان شيخ الأزهر..

    واجهوا شراذم الدويلات التي اصطنعها الاستعمار على تخوم عالمنا العربى أنها كانت شرا ووبالا على الأمة.. وواجهوا الأمة بأن هذه الشراذم لابد أن تضم أو تنضم للأمة..

    واجهوا دول الطواغيت بأن وجود الأمة نفسه مهدد من أجل فرد وحيد في كل دولة.. واجهوا من أجل وحدة المسلمين وعودتهم أمة..

    ***

    طال المقال .. ولم أفرغ مما أريد قوله..

    فلنؤجل إلى أسبوع قادم الحديث عن المجاهد أسامة بن لادن..

    ولنؤجل حديثا مستفيضا عن أفغانستان..

    لكننى قبل أن أختم المقال أتناول بعض حواش لا تنتظر:

    ***

    برويز مشرف


    نموذج للعسكر في جل عالمنا الإسلامي من الجزائر حتى أفغانستان، قد يكون في فترة من حياته متدينا ووطنيا وحتى بطلا .. لكن الأمر ينتهي به خائنا لله ولرسوله وللمؤمنين.. وعميلا للشيطان ولأمريكا.

    هل كان يمكن لأمريكا أن تتصرف بكل هذه الغطرسة لو أن باكستان صمدت ولم ترضخ للطاغوت الأمريكي..

    ***

    برهان الدين ربانى


    نموذج للزعيم الوطني الذي يعيش حياته كلها يعمل عمل أهل الجنة ثم يختمها بعمل أهل النار..

    قضى حياته يحارب لإخراج روسيا من أفغانستان وهاهو ينهيها بالخيانة لإدخال أمريكا إليها.. ليكون أشد خيانة من نجيب الله عميل الروس..

    هل كان يمكن لأمريكا أن تتصرف بكل هذا الغرور والصلف لو لم تجد خونة مثله..

    ***

    إبراهيم شكري


    فوجئنا، وكتيبة الشعب المجاهدة تخوض معركتها مجاهدة بالقلم والفكر مع الأمة في فلسطين و أفغانستان والشيشان، وسائر أنحاء الأمة الجريحة، أقول فوجئنا بالأستاذ إبراهيم شكري يكتب خطابا ممهورا بتوقيعه موجها إلى لجنة الأحزاب التي جمدت حزبه، وإلى المجلس الأعلى للصحافة – ولست أدري لماذا يسمونه الأعلى بينما لا يوجد أوطي منه – فماذا قال الأستاذ إبراهيم شكري.. إنه يقول بالنص:

    نرجو العلم بأنه هناك من ينشر علي صفحات الإنترنت باسم " جريدة الشعب" يصدرها حزب العمل تحت العناوين التالية: www.elshaab.com و : WWW.ALSHAAB.COM في حين أن ما يصدر ليس صادرا عن حزب العمل كما أنه لا الحزب ولا جريدة الشعب مسئولون عما يصدر، كما أن كثيرا مما هو منشور ضد قرارات رئيس الحزب. برجاء العلم واتخاذ الإجراءات التي ترونها مناسبة ضد من يقومون بهذا العمل، ومن جهتنا فسنتخذ الإجراءات القانونية لمنع استخدام حزب العمل وجريدة الشعب في غير موضعه..

    ..

    ثم يأتي خاتم الحزب والتوقيع..

    ..

    غامت عيناى..

    رحت أقرأ الاسم.. فمرة قرأته إبراهيم شكري.. ثم خيل إلى أنه إبراهيم ربانى.. وراجعت نفسي لأجده برهان الدين شكري..

    ..

    لماذا فعلتها ونحن جميعا نتكاتف على ألا نتتبع أخطاءك التي استفحلت في الأعوام الخمسة الأخيرة والتي جعلت منك شخصا آخر غير الذي يعرفه الناس.. شخصا آخر الفارق بينه وبين إبراهيم شكري القديم هو نفس الفارق ما بين ربانى العميل الأمريكى وربانى المجاهد في سبيل الله....

    لماذا فعلتها ونحن نلوك في أنفسنا مرارة الحزن ولا نبوح بأن الشهيد عادل حسين قد مات غاضبا أشد الغضب عليك..

    لماذا فعلتها..

    لماذا تعجلت..

    لماذا لم تستر نفسك وتنتظر..

    لو لم تفعلها لفعلتها مباحث أمن الدولة .. الأمريكية غدا..

    ولفعلتها الـ FBI بعد غد..

    لماذا ركبت هذا المركب الصعب ووصمت نفسك بهذه الوصمة..

    لماذا .. لماذا..

    ***

    اللواء طلعت مسلم..



    فعل نفس الشيء.. ولكن بالطريقة التي تناسبه.. طريقة برويز مشرف والعلاقات المشبوهة بأجهزة المخابرات..أرسل اللواء طلعت مشرف خطابا إلى شركة تتعامل معها الشعب تطلب وقف إصدار صحيفة الشعب على الإنترنت.

    والتوقيع طلعت مشرف.. أو .. ربما برويز مسلم..

    ..

    لست واثقا يا ناس..

    ..

    إنني أرجو أن تنشر الشعب ما لديها من تحقيقات المدعى العام الاشتراكي مع اللواء طلعت مسلم.. وفيها اعترافه بلقائه برئيس الموساد الإسرائيلي .. وفيها أيضا رأيه فيمن يتحالف معهم الآن..

    ..

    ويالها من مأساة..

    ..

    بقيت في هذا الصدد كلمة أخيرة..

    شهادة لله.. مازال الأستاذ إبراهيم شكري مواظبا على فروض الدين.. فادعوا له بالهداية.. واكتبوا له.. وانصحوه..

    أما اللواء طلعت مسلم.. فادعوا عليه.. و أهملوه..

    ***

    حاشية أخيرة : بريد القراء


    بريد القراء في هذا العدد يمثل باقة رائعة تظهر كم أن الأمة بخير..

    فمن مقالات عميقة ونظرات صائبة كرسالة الأستاذ محمود شنب ورسالة شروق محمد.. إلى رسائل تمتلئ بالنظرات الثاقبة من أربعة أنحاء المعمورة.. من الصين واليابان وتركيا والولايات المتحدة وكندا و أوروبا والبلاد العربية.. إلى رسائل أخري تتأجج بالحماس والبراءة ..

    لقد حذفت بعض العناوين والأسماء – خوفا من الـ FBI..

    و أترككم مع الرسائل …















    بريد القراء


    ***



    رسالة من الصين


    From :

    "burhan turaani



    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخ الدكتور محمد عباس

    تحية طيبة وبعد

    الحقيقة اني قرأت مقالك حول ما حدث في امريكا مؤخرا ولست ادري في اي مجلة او جريدة نزل هذا المقال فقد وصلني عبر البريد الالكتروني حيث اعمل هنا في الصين التي نفتقد فيها الى الصحف والمجلات العربية

    اود في هذه العجالة التعبر عن مدى اعجابي بما كتبت وهو حقيقة يعبر ما في نفوسنا جميعا كعرب ومسلمين

    فاقول بارك الله بك وسدد على طريق الخير خطاك

    وجزاء الله الخير كله

    اخوكم في الاسلام

    برهان الدين مصطفى الترعاني

    Burhan M. Turaani



    رسالة من ميامى- الولايات المتحدة


    Dear " Ostaz Mohamed",

    I like very much what you writing, I hope for you all the best.

    Write..Write...I hope people will see the "TRUTH" . Inshaa Allah victory to " Islam".

    Fee Aman Allah.

    ***





    {الاتجاه المعاكس}

    بسم الله الرحمن الرحيــم

    الأخ الفاضل الكريم الدكتور/ محمد عباس

    بعد التحيه و التقدير،،

    في هذا الظلام الدامس لم نجد غيرك بعد الله ورسوله هاديا وداعيا وأمينا بعدما فاض الكيل وبلغت التراقي..

    فابق معنا ولا تتركنا واحمنا من اعلامنا وحكامنا ومثقفينا وأكتب لنا دوما يا فخر كل العرب.

    أكتب حتى لو قهرت..أكتب حتى لو سجنت..أكتب حتى لو سقمت..أكتب حتى لو يأست ( أعاذك الله في كل ذلك )..

    أكتب باسم ربك الذي خلق وليس باسم النظام العالمي الجديد الذي يقوده معتوه ويتبعه خونه وعملاء..أكتب ولو

    بقيت وحدك في الاتجاه المعاكس.

    أكتب فأنت النبع الصافي الوافي الشافي الكافي الذي لم يلوث أو يعاقر أو يعكر..أكتب فأنت بذور الحق الباقيه التي لو أثمرت في قلب رجل واحد ستكون كل كلمه بمثابة سبع سنابل ـ في كل سنبله مائة حبه والله يضاعف لمن يشاء.

    أكتب ليل نهار حتى لا يسألك ربك عن تقصيرك وماذا فعلت بعلمك..أكتب وأنر الظلمات وادحض زيف الباطل..

    أكتب يا طيب الذكر واسدد ثقوب الفكر التي ينزف منها وعي الذاكره..أكتب يا خير من رتب الحروف وجاورها

    وصورها وأحياها وعطرها..أكتب يا رحيق الحقل ويا فؤاد رق ويا بشير دق..أكتب فلولا عملك ما كان علمك..

    ولولا خلقك ما كان حلمك..أكتب وأينما تكون سنصل إليك ـ وكم يؤلمني أن نعيش على أرض وطن واحد ولا نلتقي الا عبر شبكات الانترنت ، وكيف يأتي الخير ومثلك يحاصر .

    سيدي الفاضل .. في الأرياف ينظف الفلاحون الزراعات بنزع النباتات الغريبه والدخيله والابقاء على الطيب والمثمر ـ وفي مصر الآن يحدث عكس ذلك يتركوا الخبيث وينزعوا الطيب..يتركوا الطالح وينزعوا الصالح ـ وصدق الله

    العظيم حيث يقول ( والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه والذي خبث لا يخرج الا نكدا ).

    أكتب وليحمل رسائلنا القمر..أكتب حتى ولو كان الطريق الوحيد أن تطوف كلماتك الكره الأرضيه قبل أن تصلنا ـ ونحن في الحجره المجاوره لك..أكتب فأنت الحجه ، وأنت الفطره ، وأنت المنقذ في قطار بلا سائق ووالله لن يخذلك الله أبدا ، وكونك تؤذى في سبيله فهذا من فضل الله عليك.

    سيدي الفاضل..إلى متى يسير حكامنا في الاتجاه المعاكس لامال أمتهم ـ إننا نشاهدهم رغم الأهوال وشدة النوازل وعمق الكرب يحتمون بالغرب ونرى اعلامنا ما زال يرقص ويغني ويسير هو الآخر في الاتجاه المعاكس ـ لا تنوير ولا تذكير بل خيانه وابتعاد عن الأمانه ، ورغم الأرض القلقه التي نعيش عليها والمصائب التي تحاصرنا من كل جانب ـ مازال كل منا لا يريد أن يضحي منتظرا موافقة السلطات بالاذن له في أن يحتج ويصرخ ويتظاهر ويتحرك فأصبحنا دون العالم في الاتجاه المعاكس من الحريات .

    نشاهد على مستوى العالم الكل يجتمع ويتجمع ويترابط ويتساند وحكامنا لا يتحركون الا فرادى رغم كل ما بهم من قصور وخلل وضعف ـ ومن يتحرك منهم يتحرك في الاتجاه المعاكس فنرى ملك المغرب في أمريكا ونرى مبارك في فرنسا وألمانيا وايطاليا ونرى ياسر عرفات يتبرع بدمه ـ ان كان عنده دم ـ لمصاص دماء العالم ونرى السعوديه في أمريكا وأمريكا في السعوديه ـ ودول الخليج في عتليت ـ الكل في الاتجاه المعاكس وما من دوله عربيه اقتربت من أختها وما من تجمع اسلامي يعلن تحديه ويسلب من الغرب الزائف والعظمه الحمقاء .

    اننا على أعتاب حرب صليبيه تبرعوا لنا بالإعلان عنها ـ استهانة بنا ـ وما زلنا لا نصدق ولا نريد أن نصدق ولا نستعد ولا نريد أن نستعد.. فهل نحن مخلوقات؟

    سؤال واحد أريد أن يجاوبني عليه المتحضرون في العالم ان كان ما حدث لأمريكا إرهاب فبأي شىء نسمي أفعال أمريكا معنا ، وكيف يدفع الأحرار ظلمها عن شعوبهم؟

    ان ما حدث لأمريكا لم يكن ارهابا ـ انه نوع من رد الإعتبار ونقل المعاناه الى ديارهم علهم يتعظون ـ سلاما

    لبن لادن ورفاقه ممن أنعم الله عليهم بالعزه والكرامه والحياه الحره الكريمه . اللهم بارك جهدهم ، واشدد أزرهم

    واجعلنا واياهم في الاتجاه الصحيح الذي أمرتنا به وليس الاتجاه المعاكس الذي أدمنه أصحاب الجلاله والفخامه .

    وأختتم رسالتي بهذا الدعاء الذي جاء في احدى مقالاتك بجريدة الشعب في 8/5/1993م :

    ( يارب فاض الكيل وبلغت التراقي..يارب إنك تتودد الى من يؤذيك فنسألك الرحمه في من يؤذى فيك ).

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    محمود شنب ـ مصر
    ***



    رسالة من اليابان

    From :



    "medhat elzahar



    Alsalamu Alykom,

    i am glad that we have some brothers like you..Allah helps you to wake us and all muslims up in shaa Allah..What i really would be glad if you can do translation in english for your articles, many muslims are around the world would love to read that in english..

    jasaka Allahu khayran

    Medhat (Egypt/japan)



    ***





    رسالة من تركيا


    alslam alaikom

    aslam and jehad read the answer

    thank's the all sleeping about the couse but u the

    right islam man contuion don't woory our hearts with u

    i hope meeting u in heavy ansh allah

    muhammet masry

    turkya





    ***

    أسامة بن لادن.. مثل الصحابة..



    بسم الله الرحمن الرحيم
    أستاذي د/ محمد عباس :

    خالد بن الوليد ، سعد بن أبي وقاص ، عبد الرحمن بن عوف ،مصعب بن عمير،جعفربن

    أبى طالب ،الليث بن سعد… ، يمكنك أن تتصور أحدهم واحد منهم أو جميعهم فىشخص

    واحد تجسد فى عصرنا الحديث .

    رجل لابد وأنه قدم من أحد كتب السير ، فرّ من واحدة من صحف الأثر ،عبر متحدياً

    حواجز الزمن ومتخطياً تقادم التاريخ ومتناسياً تبدل أحوال المسلمين من حال إلى

    حال ، جاء راكباً فرسه رافعاً رأسه شاهراً سيفه -وإن استبدله بأربيجيه ليثبت

    أنه يعيش فى عصرنا الحاضر-جاء رافعاً راية الجهاد فى وجه أعتى القوى الظالمة

    الكافرة فى العصر الحديث.

    رجل أتى ليثبت أن فى هذه الأمة رجال لم ينسلخوا بعد من رجولتهم ، لم تنكسربعد

    عزائمهم ،لم تذب حتى الآن شهامتهم.

    رجال يقولون ربنا الله ممن "صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبهومنهم

    من ينتظر وما بدلوا تبديلا" وكان هو ممن ينتظر، ولكن إلى متى سوف ينتظر؟ إلى

    متى يدعونه ينتظر ،أو يخلونه ينتظر ،أو يسمحوا له بأن ينتظر !!؟؟؟لا ندرى.

    هل هذا هو أسامة بن لادن ؟؟هل هذا هو الفارس المناضل الفقيه ؟ هل هذا هوإمام

    المجاهدين فى العصر الحديث ؟،هل هذا هو الذى ترصد أمريكا كل أجهزتها وأسلحتها

    وإمكاناتها للوصول إليه؟؟ هل هذا هو الذى تحشد من أجله قواتها وجنودها وعملاءها

    من حكام العرب وزعماء العرب وملوك العرب والمسلمين للنيل منه ؟؟هل هذا هوالرجل

    الذى تشن من اجله حرب عالمية ثالثة ، وحملة صليبية ثامنة ، وهجمة استعمارية

    شرسة لتقضى على آخر معاقل الإسلام فى أحضان جبال أفغانستان؟؟ هل هذا هوالرجل

    بكل ما هو عليه من البساطة الذى يقترش الأرض ويلتحف السماء ويعيش على الكفاف إن

    وجد هذا الكفاف هل هذا هو أسامة بن لادن ؟؟؟

    هل هذا هو الرجل الذى تتآمر عليه حكومات العالم كل حكومات العالم الأول والثانى

    والثالث… العظمى منها وغير العظمى… العاملة والخائنة والعميلة …يتآمرون عليه

    لضرب آخر معاقل الإسلام الذى يمكن أن تجتمع قلوب المسلمين حوله من شتى أرجاء

    الأرض هل هذا هو أسامة بن لادن!!؟؟

    هل هذا هو الرجل الذى نتخلى عنه جميعاً بدعوى عجزنا وضعفنا وثقل قيدنا ووهو

    الذى وهب حياته للجهاد درأ للخطر المحدق بنا… هذا الرجل الذى لا نستطيع حتى أن

    نشيعه بعبارة شكر أو كلمة تأييد… هذا الرجل الذى نزعم عدم قدرتنا ألا ان تلهج

    ألسنتنا بدعاء له لن يستجاب منا لعدم صدق عزائمنا؟؟؟

    هل هذا هو أسامة بن لادن !!؟؟؟ إنه حقاً لثمن فادح!! كان الثمن فادحاً فىالمرة

    السابقة من دون شك: شق الصف العربى، بذر بذور خلاف لم ولن ينته أمده، السيطرة

    على منابع البترول وآباره ،تحول الخليج العربى إلى قاعدة جيوش أمريـكية

    صـهيونية فى قلب الوطن العربى ،إحتـلال أجنـبى مدفوع الأجـر لأكبر الدول

    العربية والإسلامية، ،ضرب وتجويع وحصار بلدٍ عربـى على مرأى ومسمـع ومشـهدمن

    جمع صامـت متخاذل !!!؟؟؟

    نعم بدون شك كان الثمن فادحاً فى المرة السابقة أما هذه المرة فالثمن أفدح يا أبت إنه الإسلام ذاته يضرب آخر رموزه وتهدم آخر معاقله... إنها "لا إله إلا الله "التى تحول كل ناطق بها إلى إرهابي يجب قتله... إنه روح الإسلام وقلب الإسلام وآخر حصون الإسلام فماذا ننتظر ماذا ننتظر ماذا ننتظر !!!؟؟؟

    وماذا إذا علمنا أنه يحتضر!!!… نعم يا أبت إنه يحتضر… ذكرت بعض المصادرغير المؤكدة إنه يعانى من "سرطان بالرئة" وأنه حالتة متقدمة.. وأنه فى حاجة ملحة للعلاج الكيماوي الذى لا يمكن توافره هناك.. إنه يحتضر يحتضر لأنه لامكان له فى هذا العالم عالم يحكمه حفنة من مجرمى الحرب …حفنة من الطغاة… حفنة من القوادين يتبعهم جيش من العملاء والوكلاء والخونة من حكام العرب والسلمين…

    حفنة توصم كل من يقول ربى الله بأنه إرهابي يجب قتله ، كل من يولى وجهه شطر

    المسجد الحرام أو المسجد الأقصى، وليس قبل واشنطون و تل أبيب، كل من يرفض أن

    يقف فى صف القطيع هادئاً لينتظر دوره فى المذبحة كل من لا يشارك فى المذبحة

    التى سيكون هو أحد ضحاياها يوماً… فهؤلاء جميعاً هم قادة الإرهاب وقلاع الإرهاب

    ورموز الإرهاب الذين يجب القضاء عليهم …

    نعم كان لابد وأن يحتضر ليعود كما كان أسطورة تسكن كلمات كتب السير وسطورصحف

    الأثر وشرفات ذاكرة التاريخ…

    نعم إنه الأسطورة التى أضعناها بأيدينا…

    شروق…

    باحثة جامعية



    ***



    Dear Dear Mohmmad abbas ,



    it is very impressive , for sure what you wrote is representing millions of Moslems ,arab moslems , ARAB CHRISTIANS IN Arab country .

    I prefere you delete the paragraph of "الرجل المسيحي الابيض " as our pattel is with America ( not even with americans " and not with christianity ( specially arab christiants ).

    Best Regards



    msutafa awad



    ***

    اتق الله يا محمد عباس




    كنت أو د ان اكتب لك عن أحوال كثيرة لكن وانا أقرأ مقالك الاخير على النت من موقع المفتقد (جريدة الشعب ) الذي بعنوان الوعد الحق انقضى الشك واقترب اليقين ذهلت لشئ بسيط هو قولك (والحاكم الذى يتحالف مع أمريكا لضرب أفغانستان هو حاكم فاسق يجب خلعه..)..

    فاسق؟..

    ماذا تعني .. هل تعني ان تحالفه مع أي دوله كافرة كأمريكا مثلا لم يخرجه من الملة ؟؟ لماذا لم تقلها وانت تعلم؟..

    لماذا لا تقول انه لو لم يحكم بما أنزل الله؟..

    سأرد عنك…...........

    لا أريد أن أنطقها لأني أخاف .. تعلمت الخوف منكم.. ماذا تنظرون..

    أشعلوها حربا كي نفيق.. متى نموت شهداء لنكفر عن سكوتنا منذ ولدنا على العار والكفر

    في بلاد الاسلام.. لماذا تخشي ان تقول كافر.. ألا تعلم أن حالق اللحية فاسق هل تساويني

    عندما أحلق لحيتي خوفا من بطش النظام بمن يضع يده في يد أمريكا؟ هل تساويني به أين

    العدل في توزيع الاثم؟ اتق الله سيدي اتق الله يا جدي ويا والدي اني أحبك ولولا ذلك

    ما كنت تحدثت معك بهذه اللهجة التي يعتبرها البعض تعدي عليك لا أبي الغالي أو ان لا

    تخشى في الله لومة لائم..

    استاذي الفاضل ما أروعك والله وانا أقرأ مقالاتك أشتعل نارا لكن وللأسف في مكاني فقط فلا أضر إلا نفسي..

    سيدي: يكفي وجدد مصانع السجاير في

    البلاد ودا معاناه تخبل ان من يشغلني عنده في مركز الكمبيوتر يدخن سجاير بأعلى من أجري بعشرة جنيه!

    لا الاه الا الله..

    فاكر لما منعووك من كتابة يهتز عرش الله .. دكتور لقد فاض بي الكيل انا مستعد أفكر نفسي في كل أمريكي في كل مصر وفي كل العالم لقد دب اليأس كل قلوبنا..

    كشباب منا من يهرب ومنا من هو حاله كحالى متخبط ومنهم من ساير الامر ومنهم من لعنهم

    الله وهم أغلبنا .. جيلنا تحطم لا تنظروا منا شيئا لا من أولادنا ولا حتي من أحفادنا

    أقيموا دولة الاسلام بعيدا عنا..

    ها هم طالبان يقتلون ونحن مع من يقتلهم بالرغم ان الفاعل معروف للجميع منذ أول يوم الكيان الصهيموني (اتعجب كيف تقولوا اسرائيل اسرائيل دا نبي يا أخونا يادي الفضيحة )ولكن لابد من ضرب باقي المؤمنين المتبقين وهم المتمثلون في أفغانستان ومجموعات الجهاد في الشيششان والباقي غثاء السيل بنفخة واحدة يطيروا كلهم باقي أفغانستان والشيشان اذهبوا بعيدا يا دكتور انت ومن يريد ان يقيم دولة الاسلام ليس لها مكان عندنا على الاقل في هذة الايام ولا حتي بعد ألف سنه قادمة ولما تقوم الحرب الناس هتطاطي لأمريكا .. يا دكتور انا زهقت من الكلام لا

    الدين نافع ولا أي حاجة نافعة مع الانظمة الجبرية الفاشله.. ليت هتلر أباد كل الشعوب

    وريحنا.. ليته فعل..

    سلام من قلب شاب مطحون في كل ما يخطو خطوة يلاقي ميت قدم داسته دا غير العربيات الفوورد والمرسيدس وغيره.. سلام من قلب لا يعرف السلام.. سلام من عيون لاتنام الا بعد نوم كل الجبناء.. سلام من فم لم يذق الحرام لأنه مش طايل الحلال.. سلام من جسد عمه المرض والبلاء لأنه لا يجد العلاج سبيلا..

    من أرض المنصورة التي هزمت منذ خروج الاسلام من مصر بقدوم محمد على حتي قيام الثورة

    (أصبح الدين أيامها قوانين الثورة ) وحتي الان لم يعد الاسلام ولن يعود حتي ألف سنه قادمة.. اللهم دمارا أخر بأمريكا وأهلك الظالمين بالظالمين أخرجنا من بينهم سالمين

    سلاما من عمر عبد الرحمن المسجون في أمريكا سلاما من أسامه بن لادن الذي لم يفجر

    ولم يهجم سلاما لكل من يقرأ هذا واعلن اللهم انصار السلام ان لم يقلعوا سلاما مني

    أنا عمر عبد الرحمن الطالب بالتجارة لعلك فاكرني يا دكتور أرجوا ان تدعو الله لي

    بالهداية لقد دب اليأس في القلم اللهم لا تجعل على الارض أمريكا انك ان تذرهم يغووا

    عبادك ..اللهم أهلك أمريكا ولا تذر لها على الارض موطنا انك ان تذرهم يضلونا ولا يلدوا لا

    عدوا كفارا سلام الله عليكم ورحمة منه لكم مغفرة من عنده لذنوبكم..

    عمر عبد الرحمن

    طالب جامعي

    ***



    From : (omnia maadawy)



    To :

    mohamadab@hotmail.com

    سقوط الطائرات و الأقنعة


    تستدعى المزيد من الوقفات و هذة وقفة 9/11 ما زالت تداعيات حدث يوم الثلاثاء

    مع الأقنعة التى سقطت عن الوجوه مع سقوط الطائرات على الرؤوس



    أول هذة الأقنعة ، قناع القوة ذلك؛ القناع الذى ارتدته عاد من قبل حين قالت<<من

    أشد منا قوة >> و ارتداه فرعون حين أعلن أن كل شىء تحت السيطرة وقال<<إن

    هؤلاء لشرذمة قليلون وانهم لنا لغائظون وانا لجميع حاذرون>>وقال<<سنقتل أبناءهم

    و نستحى نساءهم وإنا فوقهم قاهرون>>ومن شدة اتقان هذا القناع ظن الأمريكيون

    أن ما يرونة مشهدا من فيلم سينمائى القناع الثانى كان قناع العدالة ذلك القناع الذى ارتدته عاد أيضا حين قالت<<يا هود ما جئتنا ببينة وما نحن بتاركى آلهتنا عن قولك وما نحن لك بمؤمنين>>فاذا بين عشية وضحاها بعد أن كان المتهم برىء حتى تثبت ادانته أصبح المشتبه

    فيه مدان حتى تثبت براءته - ولن تثبت- وبعدأن كانت العدالة هى معاقبة الجانى..

    أصبحت العدالة المطلقة هى! معاقبة الجميع الا أنا . . نفس منطق المجرم <<يود المجرم

    لو يفتدى من عذاب يومئذ ببنيه وصاحبته وأخيه وفصيلته التى تؤويه ومن فى الأرض

    جميعا << ثم ينجيه

    أما القناع الثالث فهو قناع الديمقراطية نفس القناع الذى وضعه فرعون<<إن هذا

    لساحر عليم يريد أن يخرجكم من أرضكم بسحره فماذا تأمرون>>ثم ما لبث أن

    سقط القناع وقال<<ما أريكم الا ما أرى وما أهديكم الا سبيل الرشاد>>وقال<<أنا

    ربكم الأعلى>>. . وهكذا بعد أن كانت الديمقراطية تعنى تعدد الأراء وقبول الآخر

    أصبحت نداء من بوش الى الدول والحكومات : إما أن تكونوا معنا أو تكونوا مع الارهابين

    . . فمن ليس معنا فهو ارهابى ومن لم يصادقنا فهو حتما عدونا ومن حق كل دولة اسمها أمريكا أن تضرب عدوها

    أما رابع الأقنعة سقوطا فهو قناع الفضيلة وهو أيضا قناع لم يخف على فرعون حين

    قال<<ذرونى أقتل موسى وليدع ربه إنى أخاف أن يبدل دينكم أو أن يظهر فى الأرض

    الفساد>>وهكذايجب أن تقود أمريكا العالم نحو النصر فى عملية النسر النبيل كما قادته من قبل فى عاصفة الصحراء

    والقناع الخامس كان قناع السلام ذلك القناع الذى ارتدته قريش عندما ثارت لإشعال

    الحرب فى الشهر الحرام ثم أسقطه الله عنها بقوله: <<يسألونك عن الشهر الحرام

    قتال فيه قل قتال فيه كبير وصد عن سبيل الله وكفر به والمسجد الحرام واخراج

    أهله منه أكبر عند الله والفتنة أشد من القتل >>. . وهكذا بعد أن كانت الولايات

    المتحدة الراعى الأول لعملية السلام والناشر الأول لثقافة السلام التى مفادها أنه

    ليس هناك ما يستحق القتال من أجله أصبحت فى يوم وليلة الداعية الأولى للحرب بل

    وكما وصفها بوش بأنها حرب صليبية والعجيب أن يسارع مفتى الديار المصرية والأنبا

    شنودة بالتصريح أن بوش لا يقصدما يقول و أنه قد أعتذر عن ذلك بزيارة المركز

    الاسلامى . . فاذا كان رئيس أكبر دولة فى العالم لا يقصد ما يقول فمن الذى يقصد! لابدأن

    كلام رؤساء جميع الدول هو محض مزاح

    نحن نقدر دوافع المفتى والبابا للحفاظ على الوحدة الوطنية داخل البلاد المسلمة ولكن التاريخ يشهد أن البلاد المسلمة تصدت للروم ومن خلفهم دون المساس بالنصارى كجزء من نسيج المجتمع المسلم ولم يكن هذا مبررا لتسمية الأشياء بغير أسمائها

    هذا عنهم فماذا عنا؟ أقصد المسلمين . . كثير منهم كتب عن السيناريوهات المحتملة للخطوة الأمريكية القادمة وهذا هام ولكن أليس من الأهمية بمكان أن يتحدث أحد عن الخطوة الاسلامية القادمة . . هل كتب علينا أن نفقد زمام المبادرة الى الأبد وننتظر أو نتوقع ما يفعله السيد الأمريكى . . أما آن الآوان للعلماء الذين ذهبوا الى أفغانستان لمنع تدمير الأصنام أن يذهبوا مرة أخرى لمنع تدميرالشعوب والبلدان

    هل يأتى اليوم الذى يتحول فيه خطابنا من نبرة ماذا سنفعل اذا هدم المسجدالأقصى؟ وماذا سنفعل اذا ضربت أفغانستان الى نبرة اننا سنفعل ان شاء الله

    ولست أدرى أى الأمور أجدر بالتعجب تبرع رئس السلطة الفلسطينية بدمه للأمريكان

    والبخل به على شعبه أم مطالبة بعض العلماء بمحاكمة بن لادن فى مصر. . وهل حكومة

    مصر وأمثالهاالا كواكب اذا طلعت شمس أمريكا لم يبد منهن كوكب . . أم أتعجب من وجود

    من يرى من الاسلاميين أننا فى مرحلة الدعوة السرية أشد مراحل الاستضعاف ومن يرى

    .أننافى مرحلة قيام الدولة ووجوب الهجرة الى أفغانستان المدينة الجديدة أنا( لا ( أتعجب من وجود هذا الفكر أو ذاك ولكن أتعجب من وجودهما معا هذا الجيل من الأمة . . ماذا بقى ليتغير ويغير . . ألم يقدم الشهداء ألم يتحمل البأساء والضراء ألم ينصح لقومه ويدعوهم ألم يقدم مئات وربما آلاف الأبحاث والرسائل العلمية عن مواطن الخلل وكيفية الاصلاح ألم يواجه بأعنف حملات التبشير والابادة والغزو الفكرى والحصار والتجويع مازال فيه من يدعو ربه ولا يشرك به شيئا. . أظن أن الاجابة عند . . . . . . . قيادات الحركات الاسلامية فإما أن يقوموا بدورهم فى التغير وإما بعد] [ولله الأمر من قبل ومن بعد..

    ***

    بسم الله الرحمن الرحيم





    الأستاذ الدكتور : محمد عباس الموقر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :



    لقـد قرأت للتو مقالتك الرائعة بعنوان : لا أعبد ما تعبدون ..

    أشد على يدك .. فالكلمات صادقة ، مخلصة ، موفقة .. ذات نبض فكري حي .. تبعث في

    نفوس قرائك الأمل في أن هذه الأمة المبتلاة ما تزال بخير لوجود ضمائر أمينة حية

    رغم بلاء الداء والأعداء ..

    حفظك الله ، ووفقك ..



    قارئك : عبد الله العتيبي



    ***



    عزيزي الاستاذ محمد عباس / المحترم



    أكتب لك من الغربه انا شاب مصري من مدينة شربين عضويتي بحزب العمل وحزب العمل يسكن في دمي ويجري في عروقي من ابي واجدادي وكنت اتابع قضيتكم بحزن عميق لمحدث لجريدتي المفضله التي كنت اتابعها ولا اشتري غيرها في غربتي حيث اجد فيها الصدق والامان وما يبعث في نفسي القوه والشجاعه والايمان بالله لا اريد ان اطول عليك حديثي وانا معكم دائما في غربتي بقلبي مع ان رسالتي متأخره كثيرا ولكنني اليوم وجدت جريدتي المحبوبه على الانترنت وسعدت جدااااااااا وأخذت ايميللك وها انا ارسل لك رسالتي الاولى

    الى لقاء اخر

    اخوك / يوسف

    مصري مقيم بدولة الكويت

    ***

    ***

    عرض مساعدة


    From :

    "Noor"









    الأخ د. محمد عباس



    في نهاية مقالك الأخير ليوم 21 / 9 / 2001 جاءت الرسالة التالية من مصري بأمريكا





    I am Egyptian live in USA. I just want to ask you if you would please write the name of the author of any english book you use in english so I can have the book to read for myself and show it to others if needed.



    Also, I need to say that we here, in usa need more materials in english not only in arabic ,for people here are so open and willing to learn even more than arabic spoken people.

    salamo alycom

    فآمل ارسال عنوانه الاليكتروني الي أو ارسال عنواني له ، حيث يمكنني مساعدته فيما طلب بإذن الله تعالى.

    و السلام عليكم

    يوسف

    :

    "Noor"



    ***





    From :

    "Mohamed Elsaawy" >



    Dear Mr. Abbas,

    Assalamu Aleikum,

    It is so refreshing and assuring to read a straightforward and intelligent article. It is so sad that every one is rushing to kiss their xxx you know what.

    Keep up the good work.

    In your previous article you mentioned the name of this book. Could you please give me the actual name of the book or the reference

    إنها كما يرى الكتاب الغربيون أنفسهم – راجع الملف – أكثر الدول إجراما في التاريخ

    It will be very helpful if you give both the arabic and English names of the book you refer to.

    Jazak Allah in advance and keep up the good work.





    ***





    السلام عليكم

    ** كل الأدلة تشير بقوة على تورط اليهود وليس المسلمين في التخطيط للإنفجارات

    **

    وهذه( الأدلة وردت في وسائل الإعلام الأمريكية نفسها:)



    عدم ذهاب آلاف اليهود والإسرائيلين للعمل في مركز التجارة العالمي في 1-

    .ذلك اليوم

    في موقعها على 13- 9 ذكرت صحيفة الجيروزاليم بوست الإسرائيلية بتاريخ 2-

    الشبكة أن شركة إسرائيلية

    : إنتقلت من المبنى قبل إسبوعين من الحادث. وهذا هوالرابط لها

    http: //www. jpost. com/Editions/2001/09/13/News/News. 34749. html

    : تحت عنوان

    Zim workers saved by cost- cutting

    By Miriam Shaviv

    The Israeli shipping company moved out of its World Trade Center offices



    just two weeks ago.



    القبض على مجموعة كانت سعيدة بالحادث وتصور المبنى أثناء الحادث وتبين 3-

    .أنهم يهود

    .معظم الأسماء العربية لم تكن على المانيفستو لهذه الطائرات 4-

    .وثبوت عدم وجودهم أصلا في أمريكا 5-

    الطيارين الأربعة إشتركوا من قبل في حرب فيتنام ورأوا مجازر المدنيين 6-

    هناك ،

    منهم( ثلاثة كانوا طيارين في الحرب.)

    : وجود سوابق لليهود عديدة في مؤامرات مماثلة 7-

    - حينما ضايقتهم بريطانيا في الهجرة لفلسطين أغرقوا سفينة عليها يهود مهاجرين



    واتهموا بريطانيا فحولوا تعاطف العالم إليهم وفتحت بريطانيا باب الهجرة

    .على مصراعيه

    .- قتلهم للورد البريطاني في القدس وإتهام العرب به

    .- تدبيرهم لإنفجارات المقاهي في القاهرة

    من الذي إستفاد ومن الذي تضرر من الحادث ؟ من الذي كسب تعاطف العالم معه 8-

    ومن الذي خسره؟

    هل الذين خططوا لعملية بهذه الدقة هم ساذجون لدرجة وضع كتيب وشريط فيديو 9-

    لتعليم الطيران

    في سيارتهم . . .؟ ! ! وماذا يفيد شريط فيديو في سيارة ! ! ؟



    كل هذه الأدلة تشير بوضوح على تورط اليهود في التخطيط لهذه الإنفجارات

    فحتى إن نفذها مسلمون فمن السهل عليهم الإندساس في المسلمين ودفع أي متحمس

    .للقيام



    برجاء لمن يحسن الإنجليزية أن ينشر تلك الأدلة فالمشكلة أن تكون الحرب التي

    يريدونها فتنة

    بين المسلمين وبعضهم وهم وقودها بدون أي دليل . . ولا ناقة لهم فيها ولا

    ! جمل

    ***





    بسم الله الرحمن الرحيم



    (محمد عباس):

    هل تدرك أننى أتصفح جريد الشعب لكى أقراء مقالاتك أولاٌ.

    قد أعجبتنى أفكارك التى توحى بالأعتدال وإتزان الشخص المبدى لها وعدم مجاراته لما يجرى على أرض الواقع على ألسنه باقى الصحف التى انخلعت من دينها أولا. ألذى يأمر بعدم موالاة اليهود ومداهنة الحكام

    فأصبحت الصحافه المصريه صحافه صهيونيه بحته إلامن بعض المقالات التى ربما يكتبوها لتوارى أجسادهم العاريه . وقد أسفت جدا حينما تصدى لكم أعداء الله لأنكم وقفتم موقف حق حياز الكتاب النجس الذى نشرته وزارة الثقا........أقصد وزاره ألنجاسه .

    ولى تعليق بسيط على وقفتكم النبيله هذه أنه ما كان يجب عليكم وقفها لأن المؤمن مستضعف وليس ممكن له أن يقيم حدود ما أنزل على أرض المحروسه – ولأجل أنكم لم تدعوهم لإقامه شرع الله =وبذلك هم يبحثون عن الحلاال من الحرام وإنما دعوتموهم لإقامة شئ واحد وهو عدم سب ذات الله ؟ومن هو الله فى عقيدتهم الفاسده؟؟؟ هم الذين حاربوا من يترك لحيته.وهم الذين وضعوا شيوخ الضلال بالأزهر. وهم صانعو ألأعلام المضل. وهم مغيروا عقيدة ألأمه . وهم قاتلوا أولياء الله . وهم ......وهم... إلخ .

    فكيف نطلب منهم ذاك الطلب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ربما نتعلم من ما سبق ما هو هدف الحكام العرب أقصد ألعملآء العرب حياز كلمة الحق..........؟

    وأخيرا قد فاض بنا ألكيل ورأينا ألأمه تتحد ضد من أراد رفع راية الحق ثانيه (أفغانستان) واقتربت الساعه ولا نستطيع فعل شئ فى سبيل الله . ولي طلب وحيد ألاوهو كيف أصل إلى (أفغانستان) وأين قنصليتها فى مصر وما هو رقم تليفونها وماهو أيسر طريك بدون أن تثار الشكوك حولنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولا تخف فى الله لومة لائم .والأخرة خير وأبقى
     

مشاركة هذه الصفحة