توحد اتجاهات الدعم العربي الأخير لأمريكا بين المستفيد والمتضرر

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 694   الردود : 4    ‏2001-10-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-10-03
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الملاحظ لمواقف الدول العربية بأنها بعكس ما حدث في حرب العراق والكويت حيث توحدت المواقف بطريقة لم تكن معدة سلفا وإنما خوفا من الانتقام الأمريكي حتى بدت كل مواقف الدول العربية متشابهة تماما في محاولة الوقوف مع أمريكا ضد الإرهاب 0

    من واقع ذلك التوحد في المواقف برزت عدة جهات عربية في محاولة للسير بعكس التيار( وكأنها حالفة يمين على مخالفة البقية ) 0
    على الرغم من أن مواقفها كانت دائما مع أمريكا ولم يروق لها هذا الاتجاه الجماعي الذي لم يكن يخطر على بالها بالمرة حيث كانت تراهن على تباين المواقف العربية الأخرى لتستفيد من تلك التباينات على حساب بعض الدول التي كانت تسمى متطرفة لكن يبدو بأن تلك الدول قد عقلت ولم تعد متطرفة وبالتالي قطعت خط الرجعة على من يحاول الاستفادة من مواقفها القومية ليجني أرباح من وراء ذلك 0

    تلك المواقف الجديدة على الرغم من إننا كنا نتمنى بأن تكون في اتجاهات أخرى غير تأييد أمريكا ولكن على ما يبدو بأن بعض الدول العربية قد استوعبت الدرس جيدا وأصبحت تفكر جيدا وطوفت الفرصة على ضعاف النفوس الذين لا يعيشون إلا على أنقاض الآخرين 0

    (الدول العربية التي عقلت ) برافوا عليكم
    مواقف حكيمة والميل أمام العاصفة أسلم من مواجهتها 0
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-10-04
  3. ابوعينها

    ابوعينها عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-29
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    بل برافو عليك ياسرحان

    على هذه الرؤية الثاقبة فهناك من الجيران من كان يحلم بوجود دول ضد أخرى وأن تكون اليمن على رأس هذه الدول ، لكي يلتعن صير أبو صيرنا ، لكن هذه المرة يبدو أن الحكمة اليمانية قد برزت كما برزت في أزممة أرخبيل حنيش .

    المواقف القومية والمبدأية مطلوبة من قيادتنا لأن هذه المواقف تمثل ضمير شعبنا الحي ، ولكن مع مراعاة المتغيرات الدولية والوعي لما يحاك ضدنا سراً وعلانية ، وحين تتأخذ حكومتنا موقف كهذا الموقف الذي لا يتماشى مع أدنا حق ولا يقبله الضمير ، فإننا نعلم أسبابه ونعيها جيداً ونلتمس العذر كل العذر للقائمون على رأس النظام ، ومهمتنا أحزاب ائتلافية ومعارضه وكوادر مثقفة أن نبصر القواعد العريضة من أبناء شعبنا بسلامة هذا الموقف المتعقل والذي دونه سنأكل وأياهم( تبن ) .

    هاه أخي سرحان أيش رأيك يصلح أخيك أبو نخرها أن يكون سياسي ، والا ما ناقص إلاّ الذنب.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-10-04
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    يا عيني عليك يا أبو عينها

    أخي أبو عينها

    ها أنا أرى الدرر تتدفق من فاك الذي يحاكي فاه لقمان ياعيني عليك وعلى سلامة فهمك القوي 0

    نا كنت أعرف بأنك شخص ذوة بصيرة نافذة وكنت أعلم ماكنت تقصد من ردك على المقال الذي كان نقطة خلاف بيننا لاحظ كلمة (كان) 0
    اكيد أنته لاحظت الكلام العصبي الذي صدر من بعض المسؤولين العرب ولم يتبقى إلا أن يتلفضوا بأنهم مستاؤون من توحيد المواقف العربية قبل الرجوع إليهم 0

    الموضوع السابق كان به تهجم صريح على شخصية أفادت اليمن واليمنيين بشكل كبير وحسب كلامك المتغيرات الجديدة تحتم علينا أن نبتعد عن مهاجمة من نستفيد منه 0

    فأين ما كانت مصلحة اليمن فالطريق هناك 00 اليس كذلك ؟

    أسحب كلامي السابق وأسميك أبوعينها بل وطير شلوة (حر) ولك فائق احترامي 0:D :D
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-10-04
  7. بلبل

    بلبل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-06-30
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    1
    علمني رأس الذئب

    قيل أنه خرج أسد وذئب وثعلب يصطادون فكان حصيلة صيدهم
    ثور وغزال وماعز
    وبينما هم عائدون
    قال الأسد للذئب اقسم هذا الصيد فقال الذئب المسألة لا تحتاج لقسمه
    الثور لك والغزال لي والماعز للثعلب
    فضربه ضربه قوية أسقطت رأسه أرضا
    قال للثعلب اقسم فقال المسألة سهلة
    الثور لغداءك والغزال لعشائك والماعز فطورا لك
    فأعجب الأسد بهذه القسمة وقال أحسنت يا حكيم من الذي علمك الحكمة
    قال : علمني رأس الذئب ولكم تحياتي
    :D :D
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-10-04
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أخي بلبل شكرا

    شكرا أخي بلبل على تذكيرنا بهذه القصة البليغة والتي تؤيد فكرة كل ضارة نافعة فعلى الرغم من جوع الثعلب إلا أنه آثر العصم على بطنة وعدم إبداء نيته للأسد حتى لا يلقى مصير الذئب وهذه من عزائم الأمور 0

    استخدام العقل نعمة من نعم الله على خلقه ونرجو من حكومتنا أن تتعامل مع مصالح بلدنا بنفس التعقل والدهاء ولكن يجب عليها أن لا تعمم ذلك ليشمل التذاكي على شعبها بل عكس ذلك 0
     

مشاركة هذه الصفحة