قــــــــوات الامن السعوديه تقتل مطلوبين

الكاتب : ahmad   المشاهدات : 419   الردود : 0    ‏2004-06-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-02
  1. ahmad

    ahmad عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-08
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    1
    قوات الأمن السعودية تقتل مطلوبين أمنياً في الهدا بالطائف
    محاولة اغتيال أميركيين جنوبي الرياض وملاحقة الجناة
    الأربعاء 02 يونيو 2004 07:33
    يوسف النعام و"إيلاف" من الرياض: تعرض بضعة أمريكيين صباح اليوم إلى محاولة اغتيال فاشلة اثناء خروجهم من مجمع سكني على طريق الرياض- الخرج، بينما يعتقد أن سعودياً تعرض إلى إصابة.

    وكانت ثلاث سيارات من نوع "يوكون" تقل مجموعة أميركيين، يعتقد أنهم من العاملين في قطاعات فنية، تعرضت إلى إطلاق نار مكثف من قبل ركاب سيارة، إلا أن مهارة سائق السيارة الأولى من الموكب التف على السيارة المهاجمة وصدمها بعنف ما أدى إلى هروبها، بعد أن كادت تقع في الأسر، مخلفة إصابات واضحة على جسد السيارة، فيما لم يصب أي من الأميركيين بجروح، الذين لجأوا إلى موقع الخزن الاستراتيجي مباشرة.

    وقد ازدحمت المنطقة بالدوريات والعربات المصفحة، كما تم إخلاء الشركات المجاورة ونقل العاملون إلى المجمعات السكنية القريبة، المحمية جيداً.

    من جهة أخرى قتلت القوات الأمنية السعودية اثنين من المطلوبين أمنياً في منطقة الهدا بالطائف وفق ماذكرته قناة "العربية" الفضائية.وذكرت مصادر إلى أن أحدهما من المطلوبين المهمين.

    وكانت تشكيلات من القوات الأمنية، مدعومة بمساندة من طائرات الهليكوبتر، حاصرت منذ وقت مبكر البارحة منطقة الكر من ناحية مكة المكرمة، سعياً إلى القبض على اثنين من المطلوبين أمنياً إلى أن تمكنت من قتلهما صباح اليوم.

    وكانت الدوريات الأمنية قد اشتبهت في شخصين وقت مرورهما بنقطة تفتيش في منطقة الهجا، التابعة لمحافظة الطائف الجبلية غربي البلاد، لكنهما هربا بسيارة فورد كانا يستقلانها على الطريق باتجاه مكة المكرمة. وعندما أعطب رجال الأمن سيارتهما، هربا إلى الجبال في منطقة الكر على الطريق.

    يذكر أن منطقة الهدا التي انطلق منها الملاحقون الثلاثة قبل نحو ساعتين، مرتفع يجذب المصطافين من السعوديين والخليجيين، إذ يتميز صيفا بجو بارد نسبيا وغائم في معظم الوقت. وكانت الطائف قبل نحو أربعة عقود المقر الصيفي للحكومة السعودية.

    يشار إلى أن آخر مداهمة أجرتها قوات الأمن السعودية كانت البارحة في الخبر شرقي البلاد، حيث قبض على إمام مسجد سلمان الفارسي وشخص آخر يعتقد أنهما من المطلوبين أمنيا.

    وشهدت الخبر ذاتها حدثا داميا السبت الماضي إثر هجوم أربعة إرهابيين على ثلاثة مواقع، أحدهما مجمع الواحة الذي يسكنه عرب وغربيون، واحتجز المهاجمون رهائن تم تخليصهم على دفعتين. وأسفرت العملية عن سقوط 22 قتيلا، بينهم سعوديون وعرب وأجانب، بينما فر ثلاثة من الإرهابيين، أحدهم كان مصابا وبصحبتهم رهائن، وقبض على قائدهم نمر البقمي مصابا، ويعتقد أنه تجاوز مرحلة الخطر في المستشفى اليوم ما يمكن سلطات الأمن من التحقيق معه واستجوابه.

    وقالت قناة العربية التلفزيونية الفضائية التي تتخذ من دبي مقرا لها يوم الاربعاء ان القوات السعودية قتلت يوم الثلاثاء اثنين من المسلحين في مدينة الطائف بغرب البلاد. ونقلت العربية التقرير عن مراسلها في المملكة العربية السعودية ولم تعط مزيدا من التفاصيل عن الاشتباك.ومدينة الطائف قريبة من مدينة مكة المكرمة.
     

مشاركة هذه الصفحة