رؤية تحليلية في سياسة الاخ الرئيس على الصعيد الداخلي واحتمالية تشكيل الحكومة الجديدة

الكاتب : المــهــاجــــر   المشاهدات : 567   الردود : 4    ‏2004-06-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-06-02
  1. المــهــاجــــر

    المــهــاجــــر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-03-21
    المشاركات:
    308
    الإعجاب :
    0
    [color=000066]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أحببت ان أشارككم بهذه الرؤية المستقبلية للسياسية الداخلية في بلادنا الغالية وهي عبارة عن رؤية تحليلية لاخر التطورات على الصعيد الداخلي.

    قرأت اليوم خبر عن احتمال عودة الاخ نائب الرئيس سابقاً علي سالم البيض والاخ الدكتور أبو بكر العطاس مع احتمال ترشيح الاخير لتشكيل حكومة وطنية تحل محل حكومة الاخ باجمال التي أصبح تقديم استقالتها امر وارد.

    وكنت قد طرحت موضوع من سابق حول وقفة البرلمان اليمني واعضاء حزب المؤتمر من قضية النفط ومطالبة الحكومة بالغاء الاتفاقية المبرمة وقد طرحت راي يتمحور حول ان وقفة المؤتمر على هذا النحو واحراج حكومة باجمال المؤتمرية امر لا يمكن ان يكون محل صدفة او انه بين ليلة وضحاها اصبح اعضاء المؤتمر يريدون ان يفعلوا دور البرلمان اليمني ويحاربوا الفساد ولست بهذا الكلام اظلم اعضاء المؤتمر فحزب المؤتمر فيه رجال شرفاء لا يمكن ان ينكر احد هذا ولكن بشكل عام من المستغرب ان يقف اعضاء حزب المؤتمر ضد الاتفاقية الذي ورائها قيادات في الدولة والاخ الرئيس لو اراد ان يخرس هولاء الاعضاء لفعلها في ثواني وانما سكوته يدل على انه يخطط لشي ما وانه لو اراد ان يحرق احد سيفعل كما حرق الدكتور الارياني عندما ايعز للصحافة ومنها صحيفة الشموع للهجوم عليه وخرجت المظاهرات ( يا ارياني يا ارياني سوهارتو الاول وانت الثاني ) الى ان اطيح من الحكومة وجاءت حكومة باجمال التي جاء وقتها للاطاحة بها وبقضية فساد تضفي طابع عقابي يحسب للاخ الرئيس ولكن على طريقته.

    بعد هذه المقدمة ندخل في الموضوع

    مما لا شك فيه بان الحال تغير خلال السنوات الاخيرة وتعاقبت الحكومات المؤتمرية على مدى 7 سنوات والحال من سيئ الى اسواء والفقر والبطالة في ازدياد والشعب في حالة غليان وممكن في اي لحظة تتدهور الاوضاع لا سيما وان الحكومة تلوح بالجرعة القادمة ومن هنا خبر احتمال اعادة العطاس وتكليفه بترأس الحكومة غير مستبعد ويمكن تحليل هذا الموقف في عدة نقاط

    1- استشعار الاخ الرئيس ان مسؤولية اصبحت ثقيلة عليه وعلى حزب المؤتمر فلم يستطيع خلال تولي حكومة المؤتمر طيلة هذه السنوات ان يقدم شي ملموس للمواطن وانه وبعد الانتخابات النيابية الماضية وحصول المؤتمر على الاغلبية وتشكيله الحكومة فانها بمثابة الفرصة الاخيرة وعليه فانه لابد ان يقدم شي للمواطن خلال السنوات القادمة الى ان تحين الانتخابات القادمة والا ممكن ان تكون نتائج الانتخابات القادمة في غير صالح المؤتمر ولذلك ولان الاخ الرئيس داهية ومحنك ممكن يكون تشكيل حكومة وطنية الخيار الافضل والذي على اساسه ستكون مسؤولية الفشل مشتركة ولا يتحملها الرئيس وحزب المؤتمر الذي اصبح على وشك الافلاس بسبب سياساته الاقتصادية والداخلية.

    2- تزايد اصوات المعارضة وفتح ملفات في الاونة الاخيرة كان لا يكن ان يتم مناقشتها بشكل علني كتوريث الحكم وتعيين ابناء المسؤولين في مناصب عليا قد دفع الاخ الرئيس لتشكيل حكومة وطنية تظهر الاخ الرئيس بمظهر الرجل الذي يسعى الى دحر هذه الاقاويل وانه يمنح السلطات الى جميع ابناء الوطن.

    3- تشكيل حكومة وحدة وطنية ستعطي الاخ الرئيس زخم على الصعيد الداخلي والخارجي والذي بدوره سيعزز من مبادئ الديمقراطية التي انتهجتها بلادنا منذ اعلان الوحدة وهذا سيعود على بلادنا بالعوائد الكثيرة كالمساعدات المالية والاقتصادية من الدول المانحة وايضاً يعطي بلادنا مركزاً متقدماً عن بقية الدول العربية في اطار ما يسمى بمشروع الشرق الاوسط الكبير الذي سيحضر الاخ الرئيس اجتماع مناقشتة في امريكا في اطار اجتماع مجموعة الدول الصناعية.

    4- بالتاكيد ان الاخ الرئيس ينظر للسنوات القادمة على انها سنوات حسم وفصل في مستقبل اليمن وذلك تماشياً مع اعداد ابنه احمد لتولي السلطة وبالطبع ونؤكد هنا بان هذا سيتم عن طريق صناديق الاقتراع ولذلك وان استمر الحال على ما هو عليه فان هذا سيترك اثره في المجتمع اليمني وسيفقد الاخ الرئيس مصادقيته لدى الكثيرين من ابناء اليمن الذين يتطلعون الى مستقبل لا اقول واعد بالازدهار وانما وعلى الاقل يلبي متطلبات الحياة الرئيسية وعلى الاخ الرئيس ان يبذل خطوات ملموسة على هذا الصعيد حتى وان ترشح الاخ احمد يكون هناك نوعاً من القبول الشعبي.

    5- تزايد الضغوط الخارجية على الاخ الرئيس فان المتغيرات الدولية والاقليمية بدون شك تلعب دورها في قرارات الرئيس الاخيرة ومنها الاعفاء عن قائمة الــ 16 وما حصل في العراق درس لا يمكن ان ينساه اي قائد عربي. وعليه لابد من ابداء المرونة تجاه المعارضة ومحاولة احتوائهم خاصة في اليمن حيث وان شعبية التيار الاسلامي والمتعاطفين معه في ازدياد وهذا بالطبع سيزيد من ضغوط الولايات المتحدة على الاخ الرئيس للسماح للمعارضة التي تتمركز خارج اليمن بالعودة والمشاركة في السلطة وذلك للحد من نفوذ التيار الاسلامي المتصاعد التي لا تريد الولايات المتحدة ان تراه في بلاد اليمن.

    6- يريد الاخ الرئيس بتشكيل هذه الحكومة الوطنية سحب البساط على احزاب المعارضة التي تتغنى بمشروعات الاصلاح والمشاركة الوطنية والمصالحة الوطنية وذلك بتمكين بعض رموز المعارضة من بعض المقاعد الوزارية والمشاركة في السلطة على ان يكونوا تحت المجهر وبهذا يقطع الاخ الرئيس على المعارضة التغني بهذا المنوال وايضاً يقطع عليهم التواصل والاستنجاد ببعض السفارات الاجنبية لدى بلادنا اضافة الى ظهور الاخ الرئيس بمظهر الرئيس الديمقراطي وكما قالها الاخ الرئيس في خطابه في الحديدة ( يريدون اصلاحات على الطريقة الامريكية .. سنعطيهم اصلاحات سننفذ كل ما يريدون) يعني الرئيس كفئ ووفئ معاكم يا معارضة!!

    7- يمكن تكون هذه النقطة سابقة لاوانها ولكني اؤكد على اهميتها وهي انتخابات اتحاد طلاب اليمن التي تتم هذه الايام والتي تقريباً انتهت بفوز المعارضة بفارق كبير على حزب المؤتمر يجب ان لا يغفل الاخ الرئيس والاخ احمد وبقية اعضاء المؤتمر والشعب اليمني ككل ان نتائج هذه الانتخابات مهمة جداً فالذين فازوا اليمن هم ابناء اليمن ورجال المستقبل واغلبهم معارضين لحزب المؤتمر وبالطبع لسياسات الحكومة وعليه يجب ان ناخذ بالاعتبار ان نتائج هذه الانتخابات لن تمر مرور الكرام على الاخ الرئيس والمؤتمر ولابد من اتخاذ اجراءات تصحيحية لحزب المؤتمر ويعالجوا الخلل الذي ادى الى فوز المعارضة وبهذا الفارق الكبير وبالتاكيد فالاسباب واضحة وهي الفساد المنتشر وسياسية الحكومة المتمثلة بحزب المؤتمر.

    اخيراً بغض النظر عن صحة خبر احتمال تشكيل الدكتور العطاس للحكومة المقبلة من عدمه فان على الاخ الرئيس ان يدرك ان الوضع لا يمكن له ان يستمر على هذا الحال وانه لابد من ان يتخذ بعض الاجراءات الضرورية والملحة في هذه الاونة والسعي الى تحسين معيشة المواطن وبالتاكيد فاني اعتقد ان النقاط سالفة الذكر لن تكون في بعيدة عن اجندة الاخ الرئيس فكما يعرفه الجميع فانه قائد محنك.

    ويبقى السؤال هل سنرى هذه الصورة تتكرر مرة اخرى في اليمن؟؟ لننتظر وان غذاً لناظره قريب.

    بانتظار ارائكم ولكم تحياتي
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-06-02
  3. abo khalifa

    abo khalifa قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-03-27
    المشاركات:
    7,032
    الإعجاب :
    12
    أخي المهاجر طرحت موضوع ونقاط في منتهى الموضوعيه أشكرك على طرحك هذا وفي نظري أن الرئيس بدأ ينظر الى حالة الشعب اليمني ومستوى معيشته وعندما عين حكومة باجمال تم إعطاء هذه الحكومة فترة سنتين للأرتقاء بمستوى كل وزارة فيما يخصها فلم يتغير شئ لم يتم القضاء على الفساد الإداري ولا الرشوة وتزايدت البطالة بشكل رهيب وتزايد الضغوط الخارجيه في ظل مشروع الشرق الأوسط الكبير الأمريكي كل هذا دفع الرئيس صالح لأن ينتهج هذذا النهج ومالنا إلا أن ننتظر الأيام الجاية وشكراً
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-06-02
  5. المــهــاجــــر

    المــهــاجــــر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-03-21
    المشاركات:
    308
    الإعجاب :
    0
    [color=000099]الاخ ردفان الصيادي

    شاكر لك مرورك ومشاركتك.

    تحياتي
    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-06-03
  7. فارس البحر

    فارس البحر عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-17
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    يا صديقى المهاجر أنا أتفق مع بعض ما طرحته فى رسالتك ولكن الحزن الشديد ينتابنى عند ما تقول بأن الرئيس يمكن أن يكلف العطاس بتشكيل حكومة بديلة عن حكومة باجمال ، أنا لا أدرى هل فى اليمن لا توجد كوادر بديلة عن العطاس الذى لا يختلف عن عبد مرحبة، وكأن الذى حدث فى عام 1994م كانت عبارة عن مسرحية أبطالها على صالح والبيض والعطاس وتلك الكارثة تسببت فى خسائر فادحة فى الأرواح والممتلكات العامة والخاصة أنا أقول وأكرر أن الرئيس إذا قام بتوريث الوطن لإبنه أحمد فأنه بذالك يكون قد أرتكب خطأ فادحا بحق اليمن شعبا وأرضا وهذا غير مقبول من قبل كل مواطن شريف توجد لديه ذرة كرامة ولديه قليل من ألأدب، والوطن اليمنى ليس ملكا لعبد الله صالح حتى يقوم ولده على بتوريث الوطن لإبنه وأكرر أن الشرفاء من أبناء اليمن الذين قاومو بيت حميد الدين سوف يرفضون أن يتولى أحمد الرأسة بعد والده وأن الذين يؤيدون التوريث إنما هم لصوص ومرتزقة ولهم مصالح خاصة بهم وإذا كان الرئيس يدعى ويقول أنه ديمقراطى فعليه أن يترك الشعب يختار حاكمه الجديد بدون وصاية وتوريث وأقول للذين يتحدثون عن الإنجازات فى عهد الرئيس صالح خلال الخمسة والعشرين الماضية لم يحقق شئ يستحق الإهتمام سوى الفساد والمفسدين ولا خير فينا إذا لم نقولها بملئ أفوهنا ويكفى مهزلة ربع قرن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-06-03
  9. المــهــاجــــر

    المــهــاجــــر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-03-21
    المشاركات:
    308
    الإعجاب :
    0
    [color=000099]الاخ فارس البحر

    شاكر لك مشاركتك .
    عزيزي في حالة انه تم تكليف الدكتور العطاس بتشكيل الحكومة فهذا ليس لانه لا يوجد رجال اخرين في اليمن قادرين على تولي هذا المنصب وانما ياتي تكليف العطاس في محاولة لخلق توازن سياسي على اعتبار ان العطاس من الكوادر التي نزحت خارج اليمن بعد حرب 94 وعودته وتوليه هذا المنصب سيكون له مردود سياسي للاخ الرئيس لا سيما امام الولايات المتحدة والدول الاوروبية وبهذا يكون الاخ الرئيس قد احتوى المعارضة الخارجية ايضاً تكليف العطاس بهذا المنصب له اعتبارات اخرى طرحتها في صياغ النقاط السالفة الذكر في الموضوع.

    اما قولك بان الاخ الرئيس لو ورث الحكم لابنه احمد فانه بذلك سيكون قد ارتكب خطاء فادح بحق اليمن شعباً وارضاً. فأقول لك اخي الكريم أن هذا الخطاء سيكون خطاء يضاف الى قائمة الاخطاء التي ارتكبها الاخ الرئيس في حق اليمن شعباً وأرضاً. يعني بالنسبة للاخ الرئيس لا يهمه ارتكاب الاخطاء في حق هذا الوطن. وأن شاء الله اكتب موضوع بهذا الخصوص وارفقه لك هنا متى ما انتهيت منه حتى لا يعتقد بعد الاخوة اني ابالغ وساعدد اخطاء الاخ الرئيس.

    تحياتي
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة