غربة الدين

الكاتب : الحممد   المشاهدات : 604   الردود : 4    ‏2004-05-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-29
  1. الحممد

    الحممد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-18
    المشاركات:
    108
    الإعجاب :
    0
    قال رسول الله صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "بَدَأَ الْإِسْلَامُ غَرِيبًا ثُمَّ يَعُودُ غَرِيبًا كَمَا بَدَأَ فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَنِ الْغُرَبَاءُ قَالَ الَّذِينَ يُصْلِحُونَ إِذَا فَسَدَ النَّاس"ُ.
    يصف الحديث الحالة التي بدأ بها الإسلام والحالة التي ينتهي إليها بالغربة، ولمعرفة المقصود من هذا الوصف لابد من معرفة ما يقصد بكلمة غربة وغريب.

    الغربة والتغرب هي البعد، وفي الحديث عن ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ إِنَّ امْرَأَتِي لَا تَمْنَعُ يَدَ لَامِسٍ فَقَالَ غَرِّبْهَا إِنْ شِئْتَ" (النسائي) أي أبعدها ويريد الطلاق، والغَرْب هو الذهاب والتنحي عن الناس، والتغريب هو النفي عن البلد ومنه حديث زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِيِّ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُ فِيمَنْ زَنَى وَلَمْ يُحْصَنْ جَلْدَ مِائَةٍ وَتَغْرِيبَ عَامٍ" (البخاري). ويقال غريب للوحيد الذي لا أهل عنده. وعلى ذلك فالغربة نوعان: غربة المكان وغربة الزمان.

    أما غربة المكان وهي التي يسمى الغريب فيها غريباً وهو من بَعُدَ عن وطنه أو أهله. كما في حديث تغريب الزاني.

    وأما غربة الزمان فهي أن توجد في زمن ليس زمنك، فأنت غريب وأنت بين أهلك وولدك وفي بلدك، فالطاعن في السن غريب وهو بين أهله، والذي آب بعد سفر طويل غريب وهو يحتاج إلى فترة حتى يتأقلم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-29
  3. الحممد

    الحممد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-18
    المشاركات:
    108
    الإعجاب :
    0
    وا اسلاماه

    حسبنا الله ونعم الوكيل.

    أغتصب الكفار نساءنا فهل هناك إهانة أكثر من هذه أيها المسلمون:

    نساء المسلمين هنا سبايا == وشمس المكرمات هنا تغيب
    تبت أختي وتصحو كل يوم == وقد ألغى كرامتها الغريب
    تخبىء وجهها يا ليت شعري== بماذا ينطق الوجه الكئيب

    بماذا ينطق الوجه الذي مرغ الكافر كرامته وسلب شرفه؟
    بالله عليكم قولوا لي أيها المسلمون؟

    إن مثل هذه الأخبار يدمى لها القلب وتتفطر من هولها الأكباد، فهل من مجيب لهذه الصرخات والإستغاثات ؟

    ألا نعلم أن الله محاسبنا وسيسألنا عن أخواتنا ما جرى لهن ونحن نرقب ما يجري ولا نحرك من ساكن؟

    فاعلموا أن الرجل يغار على عرضه ومن لم يحركه اغتصاب أخواته فهو ****، فإن أردتم لهن ثأراً فعليكم بالعمل الجاد لإقامة دولة الخلافة التي تري أمريكا وغيرها من دول الكفر شر ما كانوا يصنعون.

    فوالله ما نسينا ثاراتنا في البوسنة والهرسك وفي غيرها من بلاد المسلمين أفلا تتحركون؟

    فصبراً اختاه فإن من ورائك الرجال الرجال، يعملون جاهدين مخلصين لإنقاذك والمسلمين والثأر لشرفهم من الكفار المعتدين.

    صبراً أختاه فلن يطول انتظارك.

    وإن كنت قد مت فإنا ما نسينا ثأرك وسيرى الأمريكان وغيرهم شر ما كانوا يصنعون بأيدي طاهرة متوضئة تسترشد بخليفتها القادم قريباً بإذن الله.

    اللهم عجل بذلك يا رب العالمين، ومكنا من رقاب الكفار المعتدين والحكام الطواغيت الملاعين ومن والاهم ونسي إخوانه وتركه لقمة سائغة بيد الكفار وعبيدهم الظالمين.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-30
  5. ابو يوسف

    ابو يوسف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-28
    المشاركات:
    483
    الإعجاب :
    0
    مهما طال اليل فالصباح قادم ان شاء الله

    ابو يوسف
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-05-31
  7. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    [color=666666]أخي "الحممد"
    جهدٌ مبارك-بعون الله- هذا الذي تبذله ولك جزيل الشكر وخالص التحية ؛ وحبذا لو ذكرت المصادر التي تنقل منها هذه المواضيع القيمة..[/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-06-01
  9. الحممد

    الحممد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-18
    المشاركات:
    108
    الإعجاب :
    0
    نسأل الله ان يعيننا على اقامة دولة الاسلام التي سوف تقوم على الرد الصحيح
    وان هذه الدوله وعد الرسول بها في اخر حديثه عندما قال ثم تكون خلافة راشده على منهاج النبوه . الهم عجل بقيام هذه الدوله
     

مشاركة هذه الصفحة