الحلقة الخامسة : قصة الشهيدة رويدة ومحنة تركيا المسلمة ( رومانسية - محزنة - حقيقية )

الكاتب : العربي الصغير   المشاهدات : 727   الردود : 4    ‏2004-05-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-24
  1. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    لقراءة الحلقة الرابعة وسابقاتها ........ إضغط هنا .



    [color=003300]لقد استدعاه القلم السياسي إثر الإفراج عنه :
    [color=FF0000]- أنت لا تعلم كيف أفرج عنك ؟[/color]
    - بالطبع لا أعلم حتى هذه اللحظات .
    [color=FF0000]- إذن يجب أن تعلم أن أدهم بك أغا هو الذي ضمنك لدينا .[/color]
    -أدهم بك ؟؟!!
    [color=FF0033]- أجل أدهم بك أبو رويده .. لا تنس أنك خلال الأسابيع التي قضيتها في المعتقل لم تعامل معاملة معتقل ، وذلك نظراً لصلتك ب ....... [/color].
    -كنت أعتقد أن التحري عني لم يثبت خطورتي على الأمن ، لأنني لم أرتكب أي مبرر لاعتقالي ؟
    [color=FF0000]- أليس انضمامك إلى جمعية ( تركيا المسلمة ) سببا وجيها لاعتقالك ؟[/color]؟
    -أنتم واثقون من أن الجمعية بالاسم الذي أطلقتموه عليها لا وجود لهل إلا في خيالكم .. فنحن شباب نتواصى بأخلاق الدين ، ولا شأن لنا بالسياسة ولا بنظام الحكم .
    [color=FF0000]- يكفي أنكم تمارسون نشاطاً غير مشروع [/color].
    -تستطيعون أن تعقدوا ألسنتنا عن الكلام عن الإسلام، ولكن لا طاقة لكم بأن تحولوا بين فرد وبين أن يربي نفسه تربية إسلامية .
    -[color=FF0000] أنت شاب ما تزال في بداية الطريق ، لا تعرف حقيقة هذا النظام ، إننا لا يهمنا سوى مصلحة الأمن قبل كل شيء .[/color]- والدستور .. والقانون .. و..؟
    [color=FF0000]- لا تجهد نفسك إلى هذا الحد ,, الدستور والقانون والحرية والديمقراطية ... كلها ألفاظ تتردد على ألسنة الحكام ، وتكتب في الصحف ، ولا أبعاد لها ولا نتائج . والخلاصة : لا تعتبر نفسك يا شوكت قد اعتقلت ، فالاعتقال شيء آخر غير ما شاهدت ، وأرجو أن لا تضطرنا مرة أخرى إلى اعتقالك [/color].
    وقلت في نفسي :
    ولا مانع من أن يضحى بالألوف من الشعب ، بل الشعب كله من أجل فرد يتحكم في مصير دولة، تركيا هي أتاتورك .. وأتاتورك اليوم هو الدولة .. تركيا .
    أجل لم أعامل معاملة معتقل .
    لقد انتزعت أنا وزملائي قبيل الفجر من فرشنا ، وفي السيارات المغلقة وضعت على أعيننا عصابات سوداء ، وألقي بكل منا في زنزانة مظلمة طولها متر وعرضها نصف متر ، لا يسمح لنا بالذهاب إلى دورة المياه إلا معصوبي الأعين ...الوضوء محظور .. التيمم محظور.. الصلاة – بالطبع – محظورة .. وذكر الله محظور .
    أما الطعام فلا داعي للحديث عنه
    حمدت الله أني لم أذكر لرويده شيئاً من هذا حفاظاً على أن لا ‘يصيبها من الإرهاق شيء .[/color]
    [color=3300CC]وانتهى العام الدراسي بخير[/color]تخرج شوكت ورويدة وعينا مدرسين في العاصمة .
    وعاود شوكت نشاطه في جمعية ( تركيا المسلمة ) .
    ولم يجد أبوها مفراً من أن يبارك زواجهما .
    وبينما كانا يقضيان أيام السعادة في أحد المصائف الهادئة ، فاجأهما القدر بما لم يكن في الحسبان .!!
    وصلتهما برقية عاجلة تدعوهما إلى السفر إلى مدينة (( دينيزل )) حيث يرقد أبواها بالمستشفى على لإثر حادث أليم وقع لهما ..
    وفي القطار بينما كان شوكت يتصفح إحدى الصحف .. فوجئ بالنبأ المزعج : [color=990000]( توفي أدهم بك أغا من كبار رجال الأمن والسيدة حرمه ، متأثرين بجراحهما إثر الحادث الأليم الذي وقع لهما منذ يومين ) .[/color]وأغلق شوكت الصحيفة في اضطراب ، ولمحته رويدة فاختطفت الصحيفة من يده ، وعبثاً حاول إثناءها عن تصفحها .. وقرأت الخبر وكتمت أحزانها وتجلدت بالصبر .
    يا رويدة : هذا قضاء الله .. ولا حيلة لنا لقضائه .. لابد أن نقاوم الحزن والأسى ونتجلد بالصبر والرضا .
    ودفنت رويدة رأسها بين ذراعيها ، وأسلمت عينها للدموع ، ورجاها شوكت أن تنام ، وأن يحول إيمانها دون أن تستسلم للجزع .. وبعد أن انتهت ليالي المأتم عادا إلى استانبول .
    قال لها شوكت وهما تحت شجرة النجوى :
    -[color=330033] أنت في فستانك الأسود أكثر جمالاً .. لا ينقصك إلا ابتسامتك الحلوة و مضت بضعة أسابيع وأنت تريدين أن تحرميني من هذه الابتسامة ..
    أنا وأنت مسلمان متمسكان والحديث الشريف أنت تحفظينه ( لا يحل لامرأة أن تحد فوق ثلاثة أيام إلا على زوجها فأربعة أشهر وعشرا ) .
    - يا شوكت .. لم يكن أبواي مهمين بالنسبة لي وحدي بل كان أيضا يعزانك .
    - هذا حق يا رويدة ولكن... ماذا نملك إزاء قضاء الله ؟؟
    أليس في وجودي معك ما يعزيك .. في مصابك .. بل مصابنا معا ؟؟؟
    - أنت يا شوكت الآن أصبحت كل شيء في حياتي . ألا يسرك هذا ؟ وابتسمت .
    - إذن هل آن يا رويدة أن نودع الأحزان ؟؟
    - أجل يا شوكت .. سنحتفل في الأسبوع القادم أنا وأنت بعد عودتنا من ندوتنا تحت شجرة النجوى هذه .. سأعد فستاناً مبهجاً لهذه المناسبة .. سيكون أجمل مفاجأة لك .
    - ثم لا تنس يا شوكت أن هناك إنساناً ثالثاً يشاركنا البهجة !!!
    إنساناً ثالثاً ؟منذ متى يقتحم علينا عشنا إنسان آخر ؟
    - لا تفزع .. لن يكون غريبا عنا .. سنرحب به بعد شهور .وأشارت إلى بطنها ... ثم قهقها معاً .
    وفي هذه الليلة أصاب شوكت شيء من القلق :
    لقد أصبحت رويدة خالصة لك .. كنت قلقا لأنك تباشر نشاطك في حمى والدها .. فأصبحت تعتمد على عقيدتك وإيمانك ، وثقتك في الله وحده [/color].
    - مالك يا شوكت ؟؟ ما لذي يؤرقك ؟
    شيء واحد يا رويدة يقلقني دائما ، أن أعجز عن إسعادك السعادة التي أنت جديرة بها ..
    - إذن فمرحباً بهذا القلق .. لأنه وحده يغمرني بالسعادة التي تريدها .. بل أنا في قمة السعادة منذ التقى قلانا وروحانا ..
    ثم احتوته بابتسامة رقيقة .. استسلم بها شوكت للنعاس .
    وفي ليلة العطلة الأسبوعية قالت :
    - لا تنس يا شوكت أننا سنذهب غدا ً – إن شاء الله تعالى –إلى لقائنا مبكرين..حتى نعود مبكرين ، لنحتفل كما اتفقنا ..
    كيف أنسى ذلك ؟لكني لم أر بعد فستانك الجديد !!
    - أنسيت أنه مفاجأة ؟ ألا تستطيع الصبر حتى مساء الغد .؟
    ما دمت مصرة على ذلك فلابد من التسليم .. وعلى مضض .. واستغرقا في النوم مع أعذب الأحلام .
    [color=FF0033]وفي هدأة الفجر [/color]
    [color=330066]قاما من نومهما فزعين على طرقات عنيفة متتالية ...

    وأسرعا إلى الباب .. فعقدت المفاجأة لسانيهما عن الكلام.
    كان الطارقون من زوار الفجر .. فتشوا المسكن لم يتركوا فراشاً إلا مزقوه ولا أثاثاً إلا حطموه .. لم يكن لديهم وقت حتى يتأنوا بالتفتيش .
    وغادروا البيت ومعاهم شوكت.. بملابس النوم .. وانطلقت به السيارة المغلقة .. بعد أن عصبوا عينيه . إلى [color=CC0000]أين ......................................... ؟؟[/color][/color]

    هذا ما سنذكره في الحلقة السادسة إن شاء الله تعالى فكونوا معنا .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-29
  3. الفارس اليماني

    الفارس اليماني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-19
    المشاركات:
    367
    الإعجاب :
    0
    يا سلام
    رووووووووووووعة

    في انتظار الجزء السادس

    بس بسرعة لو سمحت
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-29
  5. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    [color=CC0000][mark=CCFF00]وأنت أخي الفارس اليماني لك مني التحية
    وأعدك باستكمال الجزء السادس
    [/mark][/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-06-08
  7. القلب المسافر

    القلب المسافر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-10-21
    المشاركات:
    3,284
    الإعجاب :
    0
    [color=FF0099]اخي الرائع العربي الصغير...
    لا ادري ما اقول؟؟
    ولا عن ماذا اتحدي؟؟

    انت حقا رائع ومواضيعك الاروع
    احسدك[/color]..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-06-10
  9. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    أشكرك من الأعماق أيها القلب المسافر


    ولا تنس قراءة الجزء السادس فقد اكتمل وقريبا الجزء السابع
     

مشاركة هذه الصفحة