أهـــــــــــلا.. بالجرعة الجديدة!!

الكاتب : abutas2004   المشاهدات : 570   الردود : 8    ‏2004-05-23
poll

هل تحب الرئيس صالح أم لا؟

الإستطلاع مغلق ‏2004-05-26
  1. هل تعتقد أن حكومتنا وقحة؟

    0 صوت
    0.0%
  2. هل ترى أن مسئولي الحكومة قذرين وأوغاد؟

    1 صوت
    14.3%
  3. هل تصدق أن شعبنا اليمني أتفه شعب في المنطقة؟

    0 صوت
    0.0%
  4. أليس هذا الشعب يستحق كل ما يجري له من حكومته ؟

    6 صوت
    85.7%
التصويت المتعدد مسموح به
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-23
  1. abutas2004

    abutas2004 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-15
    المشاركات:
    54
    الإعجاب :
    0
    [
    في كل مرة تنوي فيها حكومتنا إنزال جرعة جديدة أو تعتزم اتخاذ إجراء يمسّ مصالح المواطنين وينغض عيشهم كإنزال جرعة سعرية أو ما شابه ذلك ، نجدها غالباً ما تتردد في تنفيذ إجراءاتها المبغوضة تلك من قبل المواطنين ، فلا تفعلها إلا بعد مقدمات طويلة عريضة وتعمد إلى نشر تسريبات صحفية وبثّ الإشاعات والأنباء في صفوف المواطنين لجسّ النبض وقياس حجم الردود الشعبية المتوقعة ضد الحكومة ، بالإضافة إلى تهيئة أذهان المواطنين ونفسياتهم لاستقبال القادم من الجرعات الحكومية والتعامل معها كواقع مفروض عليهم وبالتالي فليس أمامهم سوى التسليم به والإيمان الجازم بوقوعه كإيمانهم بالقضاء والقدر خيره وشره !.
    لست أدري لماذا تكلف حكومتنا نفسها وتعمل كل هذا الحساب والأهمية للشعب ولمشاعر أبناء الشعب ، وتبدي شيئاً من الخوف والخشية والقلق أو مايمكن اعتباره نوعاً من إحساس المسئولين بالذنب وتأنيب الضمير الذي قد يراودهم في بعض لحظات التجلي لدرجة أن تعرقل الحكومة مشاريعها وتؤجل خططها وإجراءاتها المرتبطة بلقمة عيش المواطن بعض الوقت تحسباً لردود الفعل الشعبية الغاضبة ، مع أن حكومتنا الطيبة سبق لها وسبق لها وسبق لها أن جرّبت هذا الشعب عشرات المرات وهو هو نفسه ذلك الشعب الذي لم يتغير ولم يتبدل ولم تهتز له شعرة ، بل إن اعتراضاته أو مواقفه السلبية تجاه حكومته واحتجاجاته على قراراتها الجائرة بحقه لا يتجاوز بها في أسوأ الإحتمالات حد التلفظ ببعض الألفاظ الساخطة وإطلاق اللعنات والأدعية الناقمة على هذه الحكومة وتفويض أمره إلى الله تعالى ..
    ذلك - بحسب ماعهدناه وعايشناه - هو أقصى مايمكن القيام به والتعبير عنه من قبل المواطنين نحو حكومتهم مهما شنّعت بهم أو نكلت بمعيشتهم .. وأتحدى أي مسئول في حكومتنا أن يدّعي عكس هذا الكلام أو يثبت لنا بأن مواطناً واحداً قد تجرأ وقلّ أدبه على الحكومة أو شذّ عن القاعدة وشق عصا التصفيق والتصويت احتجاجاً منه على سياساتها الخاطئة وجرعاتها السنوية .
    فلمَ الخوف إذاً من هذا الشعب أيتها الحكومة ؟
    ولماذا كل هذا التردد والتسويف والمماطلة في إنزال الجرعة القاتلة إلى حيّز التنفيذ رغم مضي عدة شهور على الموعد المقرر إنزالها فيه ؟!
    قوّوا قلوبكم يا حكومة وجرّعونا ، وعلى ضمانتي !! ستظل أيادينا تصفق مادام فيها عرق ينبض !!


    الموضوع نقلا عن صحيفة( المجتمع ) المحلية بقلم/ عبدالله صالح قطران
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-24
  3. بروكسي

    بروكسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    15,136
    الإعجاب :
    3
    كلام في محله، ولكن ما باليد حيلة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-24
  5. fas

    fas قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    3,537
    الإعجاب :
    0
    حكام اوغاد

    وشعب جبان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-05-24
  7. TOXIC

    TOXIC عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    1,820
    الإعجاب :
    0
    اخي فاس انا كنت مثلك تماما ( ناقم على الحكومة )

    بس بعد محاضرات الاقتصاد الي بندرسها عرفنا وضع الحكومة الحقيقي

    لازم نحط امفسنا مكان الحكومة

    بلادنا مواردها ضئيلة
    ولاتوجد لدينا خبرات في مجال الاقتصاد

    الخ
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-05-24
  9. المهند اليماني

    المهند اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    3,406
    الإعجاب :
    0
    يستحق لأنه رشح الحصان
    ان يعيش طول عمره جيعان
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-05-28
  11. reaab25

    reaab25 عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-08
    المشاركات:
    59
    الإعجاب :
    0
    أبشروا ؟!!!!!؟ أنباء عن زيادة قبل الجرعة

    [color=0000FF]وأضعف علي ذلك يا أخي العزيز abutas2004 أنا الحكومة هذه الآيام تعيش أقسى حالات الحياء ( فالحياء من الإيمان ) لانها لم تعد قادرة على تبرير جرعاتها المتلاحقة حتى أننا أصبحنا نعرف ببلد (البرع والجرع) إلا أنها هذه المرة قررت أن تحاول إمتصاص غضب الشعب بمحاولة تمرير خبر أو بشرى سارة ومفادها أن الحكومة بصدد رفع رواتب الموظفين ( شويه % ) رغم أن غالبية الشعب المطحون يعملون بالقطاع الخاص علاوة على أنتشار ظاهرة التسول على نطاق واسع ، كما أن الظروف المعيشية الراهنة قد تؤدي إلى تفشي الدعارة في أواسط المجتمع اليمني المحافظ لتوفير لقمة العيش التي عجزت الحكومة ( أقول عجزت الحكومة وبكل فخر ) عن توفيرها للمواطن المطحون الباحث عن ذرة طحين أيضاً.[/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-05-28
  13. الصمود

    الصمود قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    3,693
    الإعجاب :
    0
    الأخ toxic
    ==========
    يبدوا أنك ما زلت مبتدءا في دراسة الإقتصاد
    ============
    ولذلك لا لوم عليك
    والأيام كفيلة بأن توضح لك الوضع الحقيقي
    اليمن بها خبرات وكفاءات ولكن مشكلتهم الكف عن النصب وعدم تقديم حق ابن هادي
    لذا لا ترى لهم قبول لدى متخذي القرار العسكريين
    ========
    موارد وخيرات اليمن كبيرة
    وإن كانت كما ذكرت قليلة فالشعب لا يستفيد بقليلة فما بالك بالكثير
    الشعب لا يحتاج سوى مقومات الحياة الحقيقية
    =========
    والله لو يكفوا أيديهم عن النصب لكنا في ألف خير
    والمشكلة تكمن في عدم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب الأمر الذي يترتب علية اتخاذ قرارات غبية تهدف إلى تعبئة الكروش دون النظر للمصلحة العامة ودراسة أثر ذلك القرار من جميع جوانبة
    =========
    أرجوا لليمن التقدم والإزدهار
    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-06-03
  15. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000CC]خوف حكومتنا وتوجسها من إعلان الجرعة الجديدة له مايبرره
    فهي تعلم يقينا أنه لم يعد لدى الشعب مايمكنه من تحمل المزيد من التجريع
    ومع علمها بضعف ردود فعل الشعب على الجرعات السابقة
    إلا انها تخشى بالجرعة القاتلة أن ينقلب الحال
    من سكون وخمود وإستسلام
    إلى ثورة لاتُبقي ولاتذر
    وأن يكون لسان حال الشعب حينها ياروح مابعدك روح!!!
    فتأمل ايها الذماري الأريب
    ولك ولكاتب المقال
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-06-03
  17. بروكسي

    بروكسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    15,136
    الإعجاب :
    3
    يا عمي
    حكومتنا ولا تخاف ولا تستحي، بس منتظرين الوقت المناسب وبيجرعونا تدريجياً وبدون ما نشعر
     

مشاركة هذه الصفحة