اختتام قمة تونس

الكاتب : ahmad   المشاهدات : 636   الردود : 5    ‏2004-05-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-23
  1. ahmad

    ahmad عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-08
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    1
    http://arabic.cnn.com/2004/middle_e..._story.summit1.ap.jpg~1085291214651028700.jpg


    [​IMG]


    جانب من القمة
    مدينة تونس، تونس (CNN) -- اختتمت القمة العربية المنعقدة في تونس أعمالها الأحد بإعلان الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، موافقة القمة على برنامج الإصلاحات السياسية ومكافحة الإرهاب الدولي من 13 نقطة.

    غير أن الموافقة على برنامج الإصلاح السياسي لم يأخذ توقيع الرؤساء العرب، بل تم التوقيع عليه من قبل وزراء الخارجية العرب وبالأحرف الأولى، في إشارة إلى استمرار الخلاف حول مسألة الإصلاح.

    وأوضح موسى أن التوقيع تمّ بالأحرف الأولى وذلك "استذكارا لميثاق الجامعة العربية بهدف درء الفرقة والتضامن على استرجاع الأراضي العربية المحتلة والتمسك بمبادرة السلام العربية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة."

    وكان وزراء الخارجية العرب قد اتفقوا بالفعل على جدول أعمال الإصلاح، لكن تأثير الموافقة عليه في مؤتمر القمة خفت إلى حد ما بقرار بألا يوقع الزعماء العرب شخصيا على الوثائق الرئيسية في هذه المرحلة.

    وقال مندوبون إن بعض الحكومات فضلت ألا تمضي عملية الموافقة قدما إلا عن طريق المؤسسات الوطنية مثل البرلمانات ومجالس الوزراء قبل أن يوقع الزعماء على الوثائق، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

    كما تعهد القادة العرب بالعمل على الانسحاب الإسرائيلي الكامل من الأراضي العربية عام 1967 ودعم دولة الإمارات على استرجاع جزرها المحتلة وتقوية قدراتهم الجماعية والعمل على فض المنازعات العربية بالطرق السلمية.


    القذافي قبل انسحابه
    ولم يحظ فرض الولايات المتحدة لعقوبات على سوريا بالإدانة كما كان متوقعا، بل أعرب المؤتمر عن تضامنه مع سوريا في مواجهة العقوبات الاقتصادية الأمريكية.

    وانتقد أي محاولة لحل الصراع العربي-الإسرائيلي دون التقيد بكافة قرارات الأمم المتحدة في استنكار ضمني للرئيس جورج بوش الذي قدم لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ضمانات في أبريل/ نيسان تتناقض مع قرارات الأمم المتحدة بشأن اللاجئين الفلسطينيين ومع القانون الدولي بشأن الأراضي المحتلة.

    لكن بوش ذكر في وقت لاحق أنه يتعين تسوية مثل هذه المسائل عن طريق المفاوضات دون أن يسحب تنازلاته.

    أما على صعيد الملف العراقي فقد طالب إعلان تونس منظمة الأمم المتحدة بدور محوري وفعال من أجل إنهاء الاحتلال والبدء في مراحل لتسليم السيادة إلى الشعب العراقي.

    لكن الإعلان لم يذكر إنهاء الاحتلال فورا للعراق ولم يحدد جدولا زمنيا لتسليم السيادة.

    وأدان المؤتمرون الجرائم اللاإنسانية واللاأخلاقية والممارسات التي ارتكبها أفراد من قوات الاحتلال الأمريكي ضد المعتقلين العراقيين مع المطالبة بمحاكمة من ارتكبوا الانتهاكات والمسؤولين عنها.

    وكشف السفير أحمد حلمي من الجامعة العربية أن القمة وافقت على تعديل ميثاق الجامعة العربية.



    --------------------------------------------------------------------------------

    قصص ذات العلاقة
    • قمة تونس .. غياب زعماء وحضور مبادرات
    • اليوم الثاني والختامي لقمة تونس، ومشروع مصري للإصلاحات
    • رفض قطر وسلطنة عمان التوقيع على وثيقة العهد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-23
  3. fas

    fas قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    3,537
    الإعجاب :
    0
    قمة اعلى وابرد

    وطريق الذل فيهم يتمدد
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-23
  5. الطبيب الجيد

    الطبيب الجيد شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-11
    المشاركات:
    1,641
    الإعجاب :
    39
    لا تعتبوعليهم

    انهم يترنمون بعبارات لايدركون ماذءسغت اوتسغي السنتهم
    وكلها محاولة ابتلاع الالم واحتسا الند م كالطير يرقص مذبوحامن الالم
    ولا شك انهم يحاولو اضهار وجوههم من النافذة التي تراهم فيها امريكا
    وربيبتهااسرائيل ويد يرون ضهورهم لشعوبهم ويتناسون د ينهم وربهم
    ويتقون قوت وجبروة فرعون هذء الزمن ؟؟؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-05-23
  7. المشهور

    المشهور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    لاحياة لمن تنادي ...............
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-05-23
  9. مااااااااجد

    مااااااااجد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-14
    المشاركات:
    2,023
    الإعجاب :
    1
    ياجماعة الخير ادعو لهم بالهداية والاجتماع على كلمة التوحيد ,, فهم في امس الحاجة لدعائنا فقد تكالبت علينا وعليهم الامم ,,
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-05-24
  11. ahmad

    ahmad عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-08
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    1
    حسني مبارك يغادر تونس غاضب

    <h1>مبارك غادر غاضباً بعد رفض تونس تبني اقتراحه اعتماد الجامعة اطاراً للحوار مع المجموعات الدولية</h1>
    <h4>تونس - عبدالوهاب بدرخان، ومحمد صلاح، ورشيد خشانة الحياة 2004/05/24</h4>
    <p>
    <p>غادر الرئيس المصري حسني مبارك تونس غاضباً امس, ولم يحضر الجلسة الختامية بعدما "ضاع" اقتراح تقدم به الى القادة العرب في الجلسة المغلقة مساء السبت, وخاض نقاشاً حاداً في شأنه مع عدد منهم. وحاول مبارك باقتراحه هذا اقناع زملائه بأن المبادرة الاميركية المسماة "الشرق الأوسط الكبير" ستفرض نفسها وتتطلب "إطاراً" عربياً ما للتعاطي معها. وعلى رغم ان اقتراح مبارك لاقى موافقات كثيرة, إلا ان الرئاسة التونسية للقمة ارتأت استبعاده والاكتفاء بما سبق ان اتفق عليه خلال الإعداد للقمة.</p>
    <p>وانهت القمة العربية اعمالها ظهر أمس بجلسة ختامية تأخرت عن موعدها بسبب نقاشات اللحظة الأخيرة بين الوزراء لتمرير الاقتراح المصري في "اعلان تونس" أو في البيان الختامي للقمة. ونص الاقتراح على ان "يتم التنسيق والتشاور بشأن المسائل المرتبطة بالتحديث والاصلاح من خلال الجامعة العربية وفي اطار آلية مناسبة تقوم على مستويين: الأول على مستوى القمة وتتولاه رئاسة القمة بالتشاور مع القادة والرؤساء العرب, والثاني على مستوى وزراء الخارجية العرب بالتعاون مع الأمين العام للجامعة العربية". كما اكد "أهمية ان يقوم الحوار مع الأطراف الدولية المهتمة بالتعاون مع جهود التطوير في المنطقة على أسس تعكس أولويات الدول العربية واهتماماتها وقضاياها السياسية الرئيسية, وعلى رأسها القضية الفلسطينية".</p>
    <p>وكان التحفظان القطري والعماني على "وثيقة العهد", واقتراح مبارك, كذلك اقتراحات تقدم بها الرئيس اللبناني اميل لحود, استدعت اجتماع وزراء الخارجية ليل السبت - الأحد للتداول في امكان تعديل القرارات للتعامل مع الأفكار المطروحة. وسرعان ما وجد حل للتحفظين اللذين رفضا مبدئياً فكرة التوقيع على "وثيقة العهد", فأظهرا مرونة ازاء اقتراح بأن يجري التوقيع بالأحرف الأولى من جانب وزراء الخارجية وليس القادة. وظل نص الوثيقة بلا تعديلات. لكن الاقتراحات الاخرى أثارت نقاشاً تأجل حسمه الى الصباح في اجتماع بدأ قبل ساعتين من موعد الجلسة الختامية. لكن مصادر مطلعة قالت ان الاقتراح لقي قبولاً مبدئياً على ان يصاغ بمراعاة للحساسيات, إلا ان الجانب التونسي احتج بأن الاقتراح مفاجئ وان الوزير أحمد ماهر لم يطرحه في الاجتماع الوزاري مساء الجمعة. في حين ان الجانب السوري امتعض من عدم التنسيق المسبق في شأنه, إلا انه لم يعارض مناقشته لتوضيح أهدافه قبل صوغه.</p>
    <p>وخلال النقاش بين القادة بادر مبارك الى القول: "إذا ما فيش اجماع على الاقتراح اسحبوه", لكن الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة بادره قائلاً: "أنا سأحتج اذا سحبته, وانا معك في ضرورة اقراره". وعندما انتقل النقاش الى المستوى الوزاري بدا ان هناك امكاناً لتمرير الاقتراح وكلف فريق مصغر بإعداد صياغات. وأوضحت مصادر مطلعة ان ما أثار الحساسيات هو شعور عدد من الدول بأن هذا الاقتراح يعني في النهاية انشاء هيئة لمتابعة الاصلاحات ومراقبة التقدم فيها, وهو تحديداً ما تسعى الولايات المتحدة الى فرضه عبر مكاتب خاصة تستعد لإنشائها. ويمكن ان توسعها لتضم شركاء أوروبيين. الا ان المصادر المصرية اكدت ان الرئيس مبارك مدرك لهذه الحساسيات, ولذلك فهو لم يقترح "اطاراً للمتابعة" وانما "حواراً داخل الجامعة العربية" التي شكلت دائماً اطاراً للمواقف العربية.</p>
    <p>وبعدما طال النقاش بين الوزراء نحو ثلاث ساعات, قال مساعدو مبارك انه اذا لم يتم الاتفاق بحلول الساعة الثانية عشرة فإن الرئيس سيسحب اقتراحه ويغادر. وهذا ما حصل. وعلق مسؤول مصري لدى سؤاله عن اسباب رفض الاقتراح قائلاً: "دي بقت قمة ملاكي".</p>
    <p>وفي المؤتمر الصحافي الذي عقده وزير الخارجية التونسي الحبيب بن يحيى مع الأمين العام للجامعة عمرو موسى, سئل بن يحيى عن الاقتراح المصري فقال: أدخلناه في اطار القرارات التي تتحدث في اكثر من مكان عن "الحوار", وعندما كرر السؤال, أجاب: "اسألوا أحمد ماهر".</p>
    <p>وفي تصريحات أدلى بها بعد الجلسة الختامية قال ماهر ان الاقتراح المصري لم يصدر عن القمة "لأسباب لا أريد الخوض فيها". واكد "اقتناع جميع وزراء الخارجية بلا استثناء بجوهر ما طرحه الرئيس مبارك من ضرورة الحفاظ على الهوية العربية وان تكون مؤسسات الجامعة, خصوصاً مجلس الجامعة المكان المناسب الذي يتشاور فيه العرب وينسقون من خلاله كل أمورهم". وقال ان الهدف المصري كان منذ البداية تأكيد ان أي حوار نجريه مع المجتمع الدولي أو مع أي مجموعة دولية بخصوص كل الموضوعات الثنائية, بما في ذلك الاصلاح النابع من ذاتنا والذي نحن مستعدون لقبول مساندة الآخرين في تنفيذه, يجب ان ينطلق من كوننا مجموعة عربية لها مؤسسة تعبر عنها هي الجامعة العربية ومؤسساتها. نحن لا نقبل كعرب ان تذوب هويتنا العربية في مفاهيم حديدة سواء كان اسمها الشرق الأوسط الكبير أو أي اسم آخر". واشار ماهر الى ان "البعض قال ان لا داعي لتأكيد الاقتراح المصري على أساس ان فحواه موجود في القرارات الأخرى".</p>
    <p>وبعد انتهاء الجلسة الختامية قال وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل في تصريح الى الصحافيين انه "سعيد بهذه النهاية, خصوصاً في ما يتعلق بتوقيع الجميع على وثيقة العهد". وسئل ماذا تقدم هذه الوثيقة الى المواطن العربي, قال: "الصدقية والجدية هما ما ستقدمانه الى المواطن العربي, فهذه الوثيقة أقسم القادة عليها أمام الله وشعوبهم". وسئل من سيحمل هذه الوثيقة الى المجتمع الدولي, أجاب: "المؤتمر وأنتم الإعلاميون".</p>
    <p>وتضمن السؤال الأخير اشارة الى القمم الدولية التي ستعقد الشهر المقبل ويوجد الاصلاح في الدول العربية على جداول اعمالها. وحين سئل الأمين العام موسى عن أي دول عربية دعيت الى قمة الدول الثماني قال ان وثيقة التحديث والتطوير والاصلاح التي اقرتها القمة "توازي الاصلاحات مع حل القضايا الرئيسية". وأضاف ان الدعوات "وجهت بصورة ثنائية, لكن كل من يدعى ويحضر لا بد ان يأخذ بالموقف الذي عبرت عنه هذه الوثيقة".</p>
    <p>ومع ان الرئيس الليبي خطف أضواء القمة في يومها الأول, إلا ان مقاطعته لم تستوقف القمة في اجتماعاتها أو كواليسها. وعندما سئل موسى هل قرارات قمة تونس تلزم ليبيا, أجاب: "كل القرارات تمت الموافقة عليها بوجود وزراء الخارجية ومنهم الوزير الليبي", في اشارة الى ان القرارات التي أعلنت هي نفسها التي صيغت في اجتماعات الوزراء في القاهرة قبل عشرة أيام من لقاء تونس.</p>
    <p>ومع إطفاء أضواء القمة أبدى الأعضاء البارزون في الوفد الفلسطيني خيبة أملهم من عدم اعلان شيء عن مساعدات فورية يحتاجها الفلسطينيون, لكنهم اشاروا بارتياح الى مبادرة رئيس الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان, التاي تعتبر ان المواجهة مع اسرائيل تتطلب المزيد من المساعدات
     

مشاركة هذه الصفحة