تَـرَاتـِيـــلُ الإسْـتِـيَــاء !!

الكاتب : محمد سقاف   المشاهدات : 967   الردود : 19    ‏2004-05-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-22
  1. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    [color=3300CC]أعودُ من بعْدَ الغِياب ..
    بِقٌصاصةٍ من رثِّ أوْراقي التي أعياها الأهمال ..
    وأتْلفها الزّمن! [/color]




    تَرَاتِيلُ الإسْتِيَاء !!


    [color=990066]1


    أرى غيمة بالأفق..

    جاحظة سوداء ؟

    تُثير الصمتَ بداخلي .. تَهُزُ الجُبنْ

    تُزَعْزِعُ الصبر عَنْ الأمانِ الجَوْفاء

    أرى غيمة

    وكأنّها مِنْ فَوْجِ القِيامَة !

    تـُنْذِرُ بِانـْتِهاء ِ وَقْتِ الرّكودِ , وصلاحيةُ السّلامة

    أرى غيمةً .. تُعانِقُ شُموخَ المآذِنِ

    تُآزِِرُها ..

    تَشُقُّ هيـْبـَة الصَّّمْت ..

    وتَهُزُّ النّواقيسَ , تُرْهِبُ صُمودَ الأوْثانِ

    وجُذورِ الهَياَمة .

    أرى غيمة بالأفقِ .. عمياء !!

    تبحث لها بالجَرْفِ عَنْ مشهد .. عَنْ حق

    عَنْ ضياء ..

    فأين أنت يا وطني أين أنت ؟؟

    فهي تحملُ لكَ مِنْ النّصْرِ عَلامةٍ ..

    ومِنْ الصّبر شَاهِدِ عيانٍ عظيمٌ مَقَامَه

    باتَ السّكوت في طوْرِ الكسرِ ..

    وشارفت رايتُنا ظِلال النّصر ..

    فأينْ أنت يا وطني أين أنت من هذه الغمامة ؟؟




    2

    سيدي

    سيدي

    لي وقفة من شجوني

    بين كل حين وحين ..

    فهل لي من وقتكم الثمين

    ثوان .. أعزف على طيَاتِها سُقْمَ الَّلحَنْ

    استسمحك ببضع كلمات .. وأعدك بعدها

    إن لم يجرفنا الطوفان معاً ..

    بأن أبتلع لساني وأن أقضم أفكاري ..

    ولن أتردد لحظةً بدفع الثمن !

    فهلاّ سمحت لي الآن يا وطنْ ؟

    3

    حسناً ..

    سأستطرد الآن .. بمحاكاة كتماني

    وسأشرح دفعة واحدة أنشودة أحزاني

    واخرسني بعدها يا وطنْ !

    4

    منْ يبري المحجوب فوق الثرى..

    ويهتك الصمت عَنْ كل هذه الفِتَنْ ..

    عارٌ عليه إن وقفتُ بصفك

    وعارٌ عليه إن اتخذ غيرك وطن ؟؟

    أضعت أيْكي في الزحام جهالة .. ؟؟

    و استطرتُ بحماقتي *** الزمنْ .

    وحملت الفأس المكسور جهالةً

    بعد أن قُدِّسَ جلمود الوَثَنْ ..

    وخرسْتُ دهوراً وأحياناً عدةً ..

    حسبي بذلك رِضاكَ يا وطنْ

    أو لم تسْأمني بهذا الصمت المشين ..

    أو لا يَهُزُّكَ جُبْنَ بنيكَ يا وطنْ

    عشرون عاماً مضتْ ..

    ولم نتعلم بعد ولم نفهم بعد .. !!

    ما هو مفْهومُ الحبِّ لديك ..

    وهلْ للذل تأويلٌ سوى الكَفَنْ ..

    5

    سَئِمتْ..

    سَئِمْتْ ..

    تكاليف طموحي ..

    وسأمتنع أن أكون شهيدها ..

    بأرض تنتهك حرمة وضوحي .

    6

    ليس لي من غيثك السَّقْمِ سوى.

    فوضى تثير بها البهائم ..

    فتبقل الأرض .. تبغا أخضر ا .. وأمان مبتورة

    ومستقبلا قاتم ؟

    7

    وأيْقَنْتُ الآن ..

    بعد فوات الأوان ..

    أنَّك كالنِساء يا وطني

    نعم كالنِّساء ..

    وكل ما يُفْعَلُ من أجْلِكَ لديك سواء ..

    نعم أنت كالنساء يا وطني .. كالنِّساء ..

    في كل شئ أو في أغلب الأشياء

    8

    نعم أيْقَنْتُ الآن ..

    أن هويتي , وجواز سفري .. ما هما إلا غرض كمالي ..

    كتلك الأشياء التافهة التي تكتض بها حقائب النساء ..

    وأدراجُ النِّساء .. !!

    أو كبعض الأفكار الساذجة التي تستعمر دوماً ..

    عقول النساء

    كالنِّساء يا وطني كالنِّساء ..

    بكل حُلَّةٍ ترتديها ..

    وكل زينةٍ مُفْرطٌ فيها !!

    كالنِّساء يا وطني كالنِّساء ..

    8

    بوجداني يا سيدي شئٌ قلما يظْهر.

    بدمائي ..

    عِشقٌ مُتْلفٌ مُهْدَرْ !!

    أوَّاهُ

    لو تعلم .. كم أعْشَقُ ترابك الأصفر

    وحزيرانك الأصفر ..

    وآب حينما .. يباغتنا , على غفلة بربيعٍ .. مخضر

    وأحلام صِبا, وأحْلامُ يقظه

    وسِحْرٌ سَماويُّ الَّلوْنِ .. عَذْبِ المَنْظَر ..

    أوَّاهُ

    لو تعلم .. كم اعْشَقُ ترابك الأصفر

    9

    عشرون عاماً مضت وربما الآن أكثر ؟؟

    ولا زلت المتصدر بعًدُ ..

    في مباريات الثرثرة

    وفي احتفالات الثرثرة

    .. عشرون عاماً مضت .. ولا زلت الأمهر ..

    والأقدر .. على كتابة مسرحيات الثرثرة

    لك أساليب عديدة .. غريبة يا وطني

    لتظهر في كل الصور , وتبقى بها

    وكأنك أحد الأنبياء !!

    10

    وطني

    بأحرف من ضيم و غيم ودموع

    يا لمنسوجِ من تصدع تطلعاتنا نحوك..

    يا غزْلا حكَّهُ الزمهرير ..

    يا لمتعثر بفصولك الأربعة

    ما هية الحب بأرضك .. ما هية المصير ؟

    ولماذا تبيدنا بوحشية , .لماذا تنفينا كأكوام من القش الحقير

    لماذا تجابهنا هكذا .. بتَجَهُمٍ .. باحتقار .. بكسر .. ؟

    لماذا تذلنا دون ضمير

    11


    وطني ..

    يا مشتت الأماني ..

    يا مقبرة الأحلام .. يا معوج في الأفكار ..

    يا عزلة التردد , يا مشكاة الثوار

    يا ضوحا من الجمال السرمدي

    يا هاجس فاتن مثير

    يا سحر غامض بأسره ؟؟

    بسحره جذاب خطير

    يا عنفوان ساذج

    يا زوبعة زائفة !!

    يا عاصفة مشلولة !!

    عاجزة عَنْ الإقلاع فكيف لها أن تطير .

    يا موطن الإيمان

    ويا حكمةً لبلاغتها أثرٌ كبير ..

    يا بليغ الصدى

    يا موطنا بالحمقى .. بالخرقى

    بالتخلف شهير ؟؟

    12


    وطني لا لن أنشغل بغيرك وطن ..

    لا ولن اتخذ غيرك بديل

    لا لن يتغير إحساسي نحوك , سيظل كما هو

    وعشقي بك كما هو .. لا لن تتغير عاطفتي .. وستظل دون تأويل !

    لا ولن تمحوا قذارة التاريخ ..

    وتقلب الأحداث والعصور ..

    سمو حنيني إليك ..

    وجنون ذكورتي بسحرك الغادر

    وجفوك المستديم

    وغدرك القاهر

    لا ولن تُعْتق عَنْ شموخ جبيني ..

    فسيظل حنيني ..

    لك في الأول والأخير

    13

    هذا ما لديَّ ..

    يا موطن العنب ..

    هذا نص الصمت لدي وتصريح الاستياء !!

    هذه مرثيتي ..التي تحتضر

    هذا بيان الخوف لدي .. وتلك بلاغة الأوفياء

    بالحب أسمو بعشقك ..

    وبالحب كذلك أتقدم بالهجاء ..

    فعذراً للإطالة ..

    بهذه الوقفة .. وعذراً التطاول .. بهذا الهراء .
    [/color]

    حزيران 2003



    عفْواً للأطالة ..
    ولكُلِّ من تابَعَ للنِّهاية ..
    ومن لم يُتابع .. !
    خالِصُ .. الحب ..
    والوِدّ ..
    والتّقْدير ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-29
  3. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0
    [color=003333]




    لا....

    لن يُخرسك بعد هذا الاستطراد بل سيأتي إليك ليضع قبلة على رأسك أيها العزيز


    انطلقت تلك الكلمات من قلب أحب أرض العنب

    ذاك القلب الذي يرى حبيبته تغرق أمام عينيه

    ذاك القلب الذي يريد أن يجتثها من موضع الذل الذي تعيش فيه

    ويرفعها إلى أعالي القمم

    ذاك القلب الذي يريد أن تستفيق حبيبته من سبات طال أمده لكي تنهض بنفسها

    وتواكب مستجدات الحياة

    ذاك القلب .... وأي قلب هو ذاك

    ذاك هو قلبك أيها الفارس الأدبي

    امتطيت فرسك وجعلت سلاحك هو قلمك ونثرت تلك الكلمات كي تعبر لنا عن مدى

    حبك وفي نفس الوقن عن مدى استيائك لما تراه

    أريدها أن تخط بماء الذهب وأن يقرأها كل من جعل في قلبه مثقال ذرة من حب

    أرض العنب

    أجمل تحية لك من

    عاشــ الحب المستحيل ـق

    ودمت في رعاية الرحمن وحفظه [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-31
  5. رفيقة امس باهت

    رفيقة امس باهت عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-16
    المشاركات:
    141
    الإعجاب :
    0
    [color=000066]تـُــــــثـــير أحـــزانـــــا ..
    بــاهتــة....بـــــائــتة...

    تــــــثـــيرني دومـــــا أيهـــا الحـــرف المـــزروع في نفــــسي.. دمــــا

    لا أدري حقــيقــة مــاذا أقــول هنــــا.. لك و... لـــي..
    أشــعر بتراتيــل استيــائك .. حــارقة .. جــــــافة.. تمـــــلاء.. مســاحــات شــاسعة من الأراضــــي... ثم تـحرقــــهـــا!!

    أخـــــي مـــحـــمد

    لك منــي كـــل ود وتحــية


    نــــوره[/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-06-02
  7. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [color=0000CC]في عيد الذكرى .. ذكرتنا بآلامنا

    الفارس .. محمد سقاف ..

    لنصك متعة وللمتعة في نصك حدود الإنبهار .. ورغم بعض القتامة التي تبرز بين الحروف الجارفة في نصك إلا أني ارى النور من خلالها .. ارى كم يكون الوطن سعيدا بقلوب أبنائه الذي يحبونه .. وهي ثروة اليمن الحقيقية , ثروته بأبنائه ..

    كل المحبة من قبل محب لك ..

    دمت أخي
    [/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-06-03
  9. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    يا لله .
    يا له من نص فاره , ومناجاة للوطن في أرق صورة , وأجمل تعبير .
    حقاً ..
    إن الوطن يستحق منا كل هذه الوقفات , يستحق منا أن نعيش همومه وأحزانه وتطلعاته .
    عظيم أنت أيها السقّاف الكريم ..

    والسلام عليكم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-06-03
  11. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0



    بياضُ حروفكْ أنْعَشَ قتامَة سطوري ..
    تثني عليَّ بما لسْتُ أهْلاً له ..
    رحماكِ يا أخي ..
    وتَرَفّقْ بحِروفِكَ عليَّ .. !


    أسْعَدَني حقاً أنها حازتْ على رِضاكَ وأسْتِحْسانِكْ ..

    خالِصُ التَحايا ..
    من أرْضِ العِنَبْ .. !
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-06-03
  13. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0

    يكفي مرورك اللّبِقُ هذا ..
    شرفاً لي ..
    وشهادةً أعْتَزُّ بِها ..
    أبْهَجْتِ السطور القاتِمَه ..
    بعْدَ ان أضائها فهودي .. !

    خالِصُ التَحايا ..
    من أرْضِ العِنَبْ .. !
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-06-05
  15. xamax002

    xamax002 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-05
    المشاركات:
    172
    الإعجاب :
    0
    مشكور
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-06-06
  17. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    محمد كل الحب لك
    ولروعتك وإبداعك

    قلمك مكسب كبير
    لعشاق البذخ في الجمال

    لله درك
    ورعاك

    وعافى قلبك

    محبتي
    لك


    صادق
    الود

    ..
    .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-06-07
  19. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    اعود بعد عناء السفر اعانك باستحياء لعل الكلمات تنم عن حرقة القلب الدفينة في اغوارنا المسلوبة في وضح الجحود الغائر.
    ايها السامق القريب الغريب في وطن الشحوب الذائب
    ماذا ابقيت لنا بعد ما قلت من بوح يشد العصب الى انتهائه المنشود الى القمم الهابطة الى الروح كبطء الريح العاصفة على مداخل الابواب العتيقه.

    دعني اعانقك بعنف....
    وارمي بروحي المثقلة على جنبيك واذوب .....

    تناديك بعض جروحي برفقٍ
    وتنساب مثل الغمام علينا
    دموعٌ مكبلةٌ في انتشاءٍ
    وبعض الشوائب في الكون تهفو
    كأني كروح الجمال الرتيب
    تموج على صخر ليل الهموم
    وتخنق بعض دمائي بماء
    وتبكي السماء

    وليت الذي قد مضى منذ عهدٍ
    يعود بشأوٍ مقيتٍ فيسري
    ضباب على القلب مثل الرماد
    ومثل المعاد ومثل نشيج الزروع المرير
    ويبقى عظيماً كذاك الهدير
    وليلٌ هجيرٌ
    محى السعد والهم مازال يمضي
    الينا كزحف الجراد الضعيف
    على كف ماء....


    هذا انا احاول ان اصل الى سموقك فكانت دوني الهاويه

    لرقيق حرفك كل اكبار

    اخوك السقاف
     

مشاركة هذه الصفحة