اهلي صنعاء الى نهائي كاس 22 مايو بعد فوزه على الوحده

الكاتب : الهيال   المشاهدات : 517   الردود : 0    ‏2004-05-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-19
  1. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    التقى أمس على ملعب الشهيد الظرافي بصنعاء، الجاران أهلي صنعاء والوحدة، ضمن بطولة كأس 22 مايو الرباعية، والتي تجمع أندية أهلي صنعاء والوحدة والتلال والهلال، والفائز من هذه المباراة سيقابل في النهائي فريق التلال أو الهلال.
    الشوط الأول
    { شاب الدقائق الأولى من المباراة الحذر الشديد من الفريقين، ودائماً ما تتميز المباراة في لقاءاتهما بالندية، مما يجعل اللقاء غامضاً بعض الشيء في تحديد الفائز والخاسر .. وبعد مرور الدقائق العشر الأولى من المباراة اتضح جلياً أن فريق أهلي صنعاء أكثر تنظيماً وسيطرةً على منطقة الوسط، وذلك من خلال الهجمات التي تهيأت للمهاجمين سامي جعيم والزول طلال محمد ونشوان عبدالعزيز والسوداني نزار جمعة، ومن إحدى الهجمات للأهلي يتوغل اللاعب سامي جعيم داخل خط الـ (81) ويتعرض للإعاقة، إلاَّ أن الحكم يأمر بمواصلة اللعب، ويرد فريق الوحدة بهجمة بواسطة اللاعب الأكثر نشاطاً في الفريق ناصر غازي عندما توغل من الناحية اليمنى وأرسل كرة عكسية إلى أمام المرمى يحولها مدافع الأهلي عدنان طاهر بالرأس إلى ضربة ركنية لم يستفد منها الفريق، وفرصة أخرى لطلال محمد عندما راوغ أكثر من لاعب وأرسل الكرة فوق العارضة .. واستمر الضغط على مرمى الوحدة عندما تهيأت فرصة للاعب نشوان عزيز الذي سدد كرة قوية باتجاه المرمى صدها الحارس فارس الحميدي، لتعود مرة أخرى إلى طلال محمد الذي سدد هو الآخر، وحولها الحارس إلى ضربة ركنية .. وحاول فريق الوحدة الضغط على مرمى الأهلي عن طريق اللاعبين إبراهيم العراسي وناصر غازي ولؤي هديان ومحسن عبدالرقيب، وبسبب الرتابة في بناء الهجمات ويقظة دفاع الأهلي بقيادة عدنان طاهر وأسعد القماسي وأحمد إبراهيم خليل وسامي الحيمي، أُجهضت كل محاولات لاعبي الوحدة، حتى أن الحارس معاذ عبدالخالق كاد يصيبه النعاس وهو في المرمى، فلم نر كرة خطرة باتجاه مرماه، بالرغم من انطلاقات مهدي الطويل ومشاغبة ناصر غازي ومحاولة محسن عبدالرقيب اختراق الدفاع الأهلاوي الذي تميز بصلابة شديدة، ورغم سيل الفرص التي تهيأت للأهلي، إلاَّ أن الشوط الأول انتهى سلبياً.
    الشوط الثاني
    { كان لفريق الأهلي السيطرة الكاملة من خلال تناقل الكرة بسلاسة بين اللاعبين والرغبة الجامحة في تسجيل هدف مبكر، خاصة عندما شاهدوا خصمهم في حالة عدم توازن، فكان لهم ما أرادوا، وذلك عند الدقيقة الثالثة من هذا الشوط عندما توغل اللاعب القادم بقوة علاء الصاصي وانفرد بالمرمى وسدد كرة قوية ارتطمت بالعارضة لتعود إلى داخل خط الـ (81) أمام اللاعب السوداني طلال محمد، الذي أرسل كرة صاروخية سكنت الشباك الوحداوية على يسار الحارس فارس الحميدي .. وبعد الهدف الأهلاوي شن فريق الوحدة بعض الهجمات عن طريق محسن عبدالرقيب وناصر غازي، وكانت تنتهي بتسديدات بعيدة عن المرمى، وبسبب البطء الذي كان يتميز به اللاعب لؤي هديان اضطر مدرب الوحدة علي العبيدي لتغييره، ليدخل بدلاً عنه مفيد صادق الروحاني، وبالمقابل أجرى مدرب الأهلي المبدع محمد اليريمي تبديلاً، فسحب علاء الصاصي وسامي جعيم وطلال محمد، ليدفع بدلاً عنهم زيد النجار وتامر محمد علي وهاني جعرة، وخلال إحدى هجمات الوحدة يتحصل الفريق على فاول بالقرب من مربع عمليات الأهلي ينفذه اللاعب ناصر غازي، لكن إلى العلالي .. كذلك نشط اللاعب مهدي الطويل، الذي كان يرسل كرات عكسية ناحية المرمى الأهلاوي لم تجد اللاعب الذي يتعامل معها ويخلصها الدفاع الأهلاوي، وسنحت فرصة للاعب السوداني نزار جمعة عندما توغل من الناحية اليمنى واقترب شيئاً فشيئاً من المرمى الوحداوي وأرسل الكرة بجانب المرمى، وأيضاً سنحت فرصة للاعب زيد النجار وزميله هاني جعرة اللذين أقلقا دفاع الوحدة .. وبسبب التسرع وكثرة المراوغة لم تشكل كراتهم أي خطورة على مرمى الوحدة، وحاول البديل مصطفى العنسي إدراك التعادل، إلاَّ أن كرته علت العارضة .. حينها أطلق حكم المباراة صافرة النهاية، معلناً فوز أهلي صنعاء بهدف مقابل لا شيء لفريق الوحدة، ليتأهل الأهلي لمقابلة الفائز من مباراة اليوم التي ستقام بين فريقي التلال والهلال على ملعب الشهيد الحبيشي.
    لقطات
    { أدار المباراة : الحكم الدولي عبدالله سالم، وساعده في الخطوط محمد أحمد نعمان ومحمد باعباد، وحمود المقفزي رابعاً، وراقبها من الاتحاد أبو علي غالب.
    { أنذر الحكم بالكرت الأصفر، من الوحدة إبراهيم الكهالي ومحسن عبدالرقيب، ومن الأهلي أحمد خليل وتامر محمد علي.
    { حضر المباراة الأخ محمد عبداللاه القاضي، رئيس اتحاد القدم السابق، والشيخ حسين الأحمر، رئيس اللجنة المؤقتة للاتحاد العام لكرة القدم، حيث قاما قبل المباراة بمصافحة الفريقين.
    { فريق الوحدة لم يظهر بمستواه المعروف في هذه المباراة، بالرغم من التطور الواضح الذي طرأ عليه في المباريات الأخيرة من الدوري العام الممتاز منذ أن تسلم الفريق المدرب القدير علي العبيدي.
    { فريق الأهلي كان الأفضل في المباراة، وأهدر أهدافاً بالجملة، بالرغم من غياب مهاجمه القناص علي النونو الذي يشارك مع فريق شعب إب في مباراته مع نيسا التركماني يوم غد»ٍ في تركمانستان.
    { غاب عن المباراة من فريق الوحدة اللاعبون فؤاد عنقاد وهيثم الأصبحي وأشرف محسن ومازن عبدالرقيب.
    { تأجلت مباراة التلال والهلال، والتي كان من المفروض أن تقام عصر أمس، وذلك لأن فريق التلال اعتذر عن المباراة بسبب أنه - كما يقال - لم يُبلَّغ إلاَّ عشية المباراة، وستقام المباراة عصر اليوم.
     

مشاركة هذه الصفحة