أنظر إلى هذه الصورة لتعرف الحقيقة...

الكاتب : سـلطان   المشاهدات : 388   الردود : 3    ‏2004-05-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-19
  1. سـلطان

    سـلطان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-13
    المشاركات:
    38
    الإعجاب :
    0

    [​IMG]

    أنظر إلى "عروبتهم الأصيلة" التي انتفضت فجأة وجعلتهم يصورون الأمريكي رسما كاريكاتيريا وهو يغتصب بغداد...

    إن كان هذا الأمريكي هو الآن من يغتصب بغداد، فإنه فعل ذلك بعد أن ظل كلبه البعثي المدرب يغتصبها قبله طوال 35 عاما تحت سمعهم وأبصارهم لم يفتحوا خلالها فمهم بحرف احتجاج أو رفض واحد...

    ففي عقيدة هؤلاء الذين يتباكون اليوم على "شرف العروبة"، فإنه محرم بشدة على الأمريكي أن يغتصب بغداد، في حين أنه حلال زلال على كلبه البعثي المدرب أن يغتصبها ويستبيح شرفها، بل حق له أيضا أن يستبيح كل ما على أرض العراق وما في باطنها.

    وإليك الدليل على القاطع على عقيدتهم هذه...

    أنظر إلى سوريا الآن وهي تغتصب منذ 34 عاما من قبل كلب أمريكا البعثي المدلل، هل فتح أحد هؤلاء الذين ينددون اليوم بجرائم الأمريكي فمه بحرف احتجاج أو رفض واحد؟ كلا، لم يحدث ذلك... أما عندما يأتي دور سيد هذا الكلب البعثي ومدربه ومربيه وهو الأمريكي ليغتصب سوريا فإن سرعانما "تنتفض عروبتهم" ليلطموا الخدود ويشقوا الجيوب متباكين باسم العروبة على شرف سوريا الذي يستباح من قبل هذا الأمريكي.

    إذا كان الأمريكي وكلبه البعثي المدرب هم من اغتصب بغداد ودمشق، فإن هؤلاء المتباكين على الشرف العربي اليوم هم شركاء أساسيون مع الأمريكي وكلبه البعثي في عملية الإغتصاب هذه.








     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-19
  3. بروكسي

    بروكسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    15,136
    الإعجاب :
    3
    صورة معبرة جدا

    سلمك الله
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-19
  5. نبيل الشباطي

    نبيل الشباطي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-08
    المشاركات:
    236
    الإعجاب :
    0
    تسلم

    لاحولة ولا قوة الا ابالله


    تسلم اخي الكريم


    سلااااااااااااااااااااااااااااااااام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-05-19
  7. ابو الشباب

    ابو الشباب قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-03-23
    المشاركات:
    4,895
    الإعجاب :
    8
    محجوب كاريكاتور عجيب
    وموقعه مليء بالرسوم الكاريكاتوريه المعبرة
    بس في مرات يخرج عن النص

    الله يهديه
     

مشاركة هذه الصفحة