السعودية تفشل في الثأر من ايران وتخسر نقطتين ثمينتين

الكاتب : راعي السمراء   المشاهدات : 491   الردود : 1    ‏2001-09-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-28
  1. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    فرط المنتخب السعودي الأول لكرة القدم (الأخضر)، في فوز كان في متناول يده على نظيره منتخب إيران، وتعادل معه 2/2، في اللقاء الذي جمع بينهما مساء اليوم في مدينة جدة، ضمن الجولة السادسة من تصفيات مجموعة الآسيوية الأولى المؤهلة لنهائيات كأس العالم عام 2002، سجل للأخضر كل من عبد الله الواكد من ركلة جزاء (21) والحسن اليامي (59)، ولايران علي دائي (42) ومحمدي (84).
    جاءت المباراة التي شهدها جمهور كبير وقف بشده خلف الأخضر، قوية ومثيرة من الطرفين، وكان المنتخب السعودي هو الأفضل في كثير من أوقات المباراة، ونجح في الوصول الى مرمى ايران مبكرا عن طريق اللاعب عبدالله الواكد من ركلة جزاء، ارتكبها الدفاع الايراني مع قائد المنتخب سامي الجابر في الدقيقة 20 من بداية المباراة، وبعد الهدف تحرك المنتخب الايراني بغية احراز التعادل ونجح في ذلك في الدقيقة 42 عن طريق اللاعب علي دائي، من ضربة راسية قوية، انتهى عليها الشوط الاول.
    في الشوط الثاني لعب المنتخب السعودي مهاجما منذ البداية، ولزيادة فعالية خط الهجوم، قام المدرب ناصر الجوهر باخراج اللاعب عبيد الدوسري ودخل بديلا عنه اللاعب الحسن اليامي، والذي نجح بعد دخوله في تسجيل الهدف الثاني، مستفيدا من التمريرة الرائعة من اللاعب سامي الجابر، وأجرى الجوهر تعديلا آخر بدخول اللاعب محمد نور بديلا لابراهيم ماطر، ثم لعب محمد الخليوي بديلا لسعد الدوسري، الأمر الذي جعل المنتخب الايراني يفرض سيطرته على منطقة الوسط، خاصة بعد التعديل الذي اجراه مدربه مليسوفيتش بدخول لاعبين في هذه المنطقة، ومن خطأ مشترك بين محمد نور وعبدالله الواكد، خطف اللاعب محمدي الكرة وارسلها على يسار الخوجلي هداف ثانيا لايران في الدقيقة 84، وبعد الهدف حاول السعودي خطف هدف التقدم ولكن صافرة الحكم البرازيلي كانت اسرع لينتهي اللقاء بالتعادل 2/2.
    بالنتجة حافظ المنتخب السعودي على صدارته للمجموعة الاولى برصيد 11 نقطة، وظلت ايران في المركز الثاني برصيد 9 نقاط، واصبح منتخب العراق ثالثا برصيد 7 نقاط بعد فوزه اليوم على البحرين بهدف فياللقاء الذي جمع بينهما في العاصمة بغداد، ويحتل منتخب البحرين المركز الرابع برصيد 6 نقاط، واخيرا منتخب تايلاند في المركز الاخير برصيد 3 نقاط.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-09-30
  3. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    مدرب السعودية : أتحمل مسؤولية التعادل والتعثر امام ايران

    أعلن مدرب المنتخب السعودي الاول لكرة القدم ناصر الجوهر تحمله كامل المسؤولية في التفريط بنتيجة مباراة منتخب بلاده امام ايران والتي انتهت بالتعادل 2/2 في اطار الجولة السادسة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2002 التي اقيمت في جدة مساء اول من امس.
    وقال الجوهر في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط» اذا كان هناك شخص اخطأ في المباراة فهو انا واذا كان هناك مقصر فهو انا، كما انني اشيد بجميع اللاعبين الذين لعبوا المباراة فالجميع شاهد المباراة، وفي الحقيقة قدم اللاعبون مجهودا كبير جدا واستطاعوا ان يقدموا مباراة كبيرة وسجلوا هدفين رائعين وجاءت المباراة بطريقة مدروسة فضربة الجزاء جاءت من كرة ملعوبة من الوسط الى الهجوم الذي ابدع فيها سامي الجابر وحصل على ضربة جزاء والهدف الثاني جاء من لقطة كروية رائعة بدأها سامي الجابر الذي مرر الكرة الى زميله الحسن اليامي الذي تخطى الدفاع بشكل جيد وسجل هدفا جميلا.
    فيما لو نظرنا الى هدفي منتخب ايران فلم يكونا ملعوبين ولكن دخلا مرمانا بسبب اخطاء من قبل بعض اللاعبين، وهذا دليل تفوقنا ولكن ارادة الله كانت فوق كل شيء. وانا اعتقد ان الفرصة ما زالت متاحة بالنسبة لنا من اجل الوصل الى نهائيات كأس العالم فالمشوار ما زال له بقية، وامامنا مباراتان ضد العراق وتايلاند ولا بد ان نفوز فيهما، كما ان المنتخب الايراني الذي نتنافس معه على بطاقة التأهل بقيت له ثلاث مباريات امام تايلاند والعراق والبحرين وليس امامه سوى الفوز فيها لكي يتأهل واذا تعثر في احداها فسوف تنقلب الاوراق، لذلك اقول ان الأمل ما زال موجودا.
    وعن أحداث المباراة، قال الجوهر يجب ان يعلم الجميع ان اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية وقدموا مباراة كبيرة ولكن ظروف المباراة والتغيرات كانت بالنسبة لي اجبارية، خصوصا اللاعب سعد الدوسري فقد اضطررت لاستبدال محمد الخليوي به لأن الاول اصيب واصبح لا يستطيع الحركة فلذلك سحبته من خط الوسط، وبالنسبة للحسن اليامي وعن اسباب جلوسه في الاحتياط رغم المستوى الجيد الذي قدمه في المباراة، قال الجوهر ان جميع اللاعبين السعوديين يتمتعون بمستوى كبير وجيد ومن الصعب التكهن بأن هذا اللاعب سيبدع افضل من الآخر ولكن كلي ثقة بان اللاعبين سيقدمون مستويات جيدة. واذا كان عبيد الدوسري لم يقدم مستوى جيدا امام ايران فهذا ليس معناه ان اللاعب لم يقدم شيئا للمنتخب فقد لعب الجولات السابقة وسجل اربعة اهداف، وهو معدل جيد لذلك انا لا افرق بين اي لاعب في المنتخب.
    وأضاف أنني سأعمل من الآن لتجهيز الفريق للمباراة المقبلة امام العراق وذلك باستخدام الاسلوب النفسي لاخراجهم من تبعات مباراة ايران، وكذلك ستشهد تشكيلة المنتخب السعودي بعض التعديلات بدءا من حراسة المرمى حيث سيلعب محمد الدعيع مكان الخوجلي بسبب الايقاف.
    من جانب آخر، قال مدرب منتخب ايران الكرواتي ميروسلاف بلازيفيتش ان منتخبه تأهل الى نهائيات كأس العالم 2002 التي ستقام في كوريا اليابان بتعادله مع المنتخب السعودي 2/2 على ارضه وبين جمهوره.
    وقال ان المنتخب الايراني كان واثقا من نفسه عندما تخلف بهدف في الشوط الاول ونفس الحال في الشوط الثاني واستطاع ادراك التعادل في اوقات قاتلة واكد ان اللقاء كان قويا وقدم لاعبو الفريقين مباراة كبيرة.
    واضاف المدرب الايراني بلازيفيتش أن المنتخب السعودي قادر للتأهل الى نهائيات كأس العالم ايضا عبر منتخب ايرلندا صاحب المركز الخامس عشر من تصفيات اوروبا في فاصلة اوروبا وآسيا، مؤكدا انه يعرف ايرلندا جيدا «اذا لعب المنتخب السعودي بالمستوى الذي لعب به امام منتخب ايران وهذه ليست مجاملة».
    وأكد بلازيفيتش ان فريقه لن يفرط في اي نقطة من نقاط المباريات المقبلة امام تايلاند والعراق والبحرين.
    عبد الهادي: نور لا يتحمل خطأ التعادل من جانبه، قدم فيصل عبد الهادي مدير المنتخب السعودي الاول لكرة القدم اعتذاره الى الجماهير السعودية، خصوصا التي حضرت اللقاء. وقال ان تعادل السعودية ليس بالأمر الغريب ولكن هذه حال الكرة فقد كانت نتيجة المباراة بأيدينا ولكن فرطنا فيها بالتعادل الذي اعتبره مثل الخسارة.
    وأشار الى ان اللاعب محمد نور لا يتحمل وحده سبب هدف التعادل. وقال ان الخطأ يتحمله الجميع في المنتخب السعودي.
     

مشاركة هذه الصفحة