-- نهاية الحوار باختصار – ادخل هنا الآن

الكاتب : سيف الله   المشاهدات : 649   الردود : 1    ‏2001-09-28
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-28
  1. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    -- نهاية الحوار باختصار – ادخل هنا الآن


    الحمد لله وصلى الله على رسول الله وبعد،

    إنه لا يخفى أنه جرى في هذا المجلس عدة أمور وعدة مناظرات بين أهل السنة والجماعة وبين الوهابية (أدعياء السلفية زوراً وبهتاناً) وكان من شروط المناظرة حسن النية، والالتزام بالشروط المذكورة في المجلس، والالتزام بكتاب الله والسنة، وقول العلماء من السلف الصالح والخلف والتابعين وأتباع التابعين.

    وقد طرحت عدة نقاط، فكان في كل نقطة يضع لها اخواننا المتمسكين بنهج أجدادهم، وأجداد أجدادهم، نهج جمهورالأمة، قاموا بتوضيح المواضيع وابراز الأدلة القاطعة والبراهين الساطعة في تبيين الحق. وما كان للمدعوين، الا التهرب والقفز من نقطة إلى أخرى، ولكن لخبرتنا بهم، نجيبهم على نقاطهم ونرجعهم للنقطة الأولى انصافاً للحق. ولكن من شاء الله له الهداية يستسلم للحق مهما كان مراً. فكان بعضهم يجادل ويدور في دائرة، والبعض الآخر، كان جاهل ولا يدري أنه جاهل، بل ظن نفسه أنه عالماً، كما أنه كان أكثرهم من شدة غيظهم يلجئون للشتم والسباب واللعن حتى التخبيص في الكلام لدرجة وقوعهم في الهلاك.

    فواحدهم كان يجادل في عقيدة أهل السنة أن الله موجود بلا مكان وأنه لا يتغير، ولما قرأ مقالي حيث نقلت أقوال العماء بتنـزيه الله عن المكان والشبيه مثل قول الرسول "كان الله ولم يكن شىء غيره" وقول الامام علي "كان الله ولا مكان وهو الآن على ما عليه كان" وقول الطحاوي عن الله: "لا تحويه الجهات الست كسائر المبتدعات" وقول ذو النون المصري: "مهما تصورت ببالك فالله بخلاف ذلك" وغيرها من الأقوال، لخصت كلامي بعبارة: فلا شك أن الله موجود كما كان في الأزل بلا مكان. فعندها شتم أحدهم وصار ينسخ ويلصق كلام لا مصدر له الا من مصدر شرذمة شاذة من الناس، ونسب الي العقلانية!! لورود الأدلة النقلية والعقلية التي تشهد على الشرع. فوقع بفخ نفسه بعد أن كررت عبارة التنـزيه أن الله موجود بلا مكان، فقال: أيعقل أن يكون شيئاً موجوداً بلا مكان؟!!

    وكانت الحجة عليه!! في سؤاله فوقع في ضلالتين وبدعتين وهما أنه:
    1- يريد أن يتصور وجود الله!!
    2- يريد أن يتخيل فسأل بالكيف المنهي عنه!!

    وبعدما أن بينت له وبين له أصحابه أنه جاهل، عندها اعتذر!! وقال كنت قد تسرعت! واعترف أنه وقع بالتكييف. فعندها سألته السؤال الذي ما زال يتهرب منه كل المشبهة، وهو: أتقر بأن الله أزلي، كان قبل المكان؟! قال: نحن لا نخوض في هذا!!.. خاض بالكيف، وأراد أن يعقل ويتصور الخالق، لكن لا يخوض في تنزيه الله!.. فكانت فضيحتهم الأخرى.. ثم بعد النصائح، تهرب وأعلن عن انصرافه تاركاً الحق وأهله، كما تبعه غيره على شاكلته.

    وما زال هذا السؤال يسأل حتى الآن، وهم يتهربون منه ويفرون منه لأنه يناقض عقيدتهم عقيدة التشبيه والتجسيم. وهذا السؤال هو قول الامام القشيري رحمه الله.

    كما أنه لجئوا لشتم الاخوة وكذلك من شدة الغيظ شتم المشرف على المجلس كله. وكانت كلماتهم تقشعر منها الأبدان، لكن كانت علامة على بيان صورتهم الحقيقية.

    وليس فقط كان شتمهم وسبابهم للأخوة، بل كان للعلماء الكبار، أمثال الصوفي الجليل الشيخ أحمد الرفاعي، حتى وصل الأمر ببعض المتعصبين أن قال عنه أنه مخرف! ومبتدع! كما قالوا عنه أنه **** والعياذ بالله!.. وهذا الكلام كان عن امام من أئمة أهل السنة، الشيخ أحمد الرفاعي. وغيره أمثال الجنيد البغدادي الصوفي الجليل، والسيد الجيلاني رضي الله عنهم جميعاً.

    وكذلك وجه الشتام لأكابر العلماء من بداية الحوار، فقالوا: الأشاعرة ضلال، منحرفين، ضالون في العقيدة متبعين في ذلك كلام زعمائهم المشبهة.. وغيرها من العبارات المشمئزة. كما في الكتاب المسمى فتح المجيد طبعة دار الندوة الجديدة ص 353 فقالت الوهابية : " إن كثيرا من اهل السنة والجماعة كفروا الأشاعرة"!!.. وشتمهم هذا شمل العلماء الكبار من الحفاظ والفقهاء والمحدثين واللغويين والمفسرين كالنووي والحافظ البيهقي وابن حجر العسقلاني والقرطبي والطبري والشيرازي وغيرهم، منهم من أنكر وقال: لا الوهابية تحبهم وتشرح كتبهم! فقلنا لهم: الوهابية تبث ضلالها وشرها في كتب هؤلاء العلماء المشهورة بين الناس، وشيخ الوهابية في هذا العصر ابن عثيمين كتبه تشهد بالطعن فيهم وتضليلهم خاصة خاتمة الحفاظ ابن حجر والامام النووي. فقال أحد المتعصبين: ابن عثيمين يشرح كتبهم، لكن "يصلح لابن حجر أخطاءه في العقيدة"!!!.. الله أكبر!. يا للجهل وسوء الفهم!! ابن عثيمين الذي لا يحفظ عشرة أحاديث بالاسناد المتصل للرسول يصحح أخطاء ابن حجر في "العقيدة"!! ابن حجر الذي يحفظ ءالاف الأحاديث بالاسناد!!.

    ثم انتقلوا الى الافتراء البين، والكذب، فزعموا أن الأشاعرة ينفون الصفات ومنهم قال الا سبعة منها، وكذلك نسبوا هذا الكلام للمحدث الشيخ عبد الله الهرري المعروف بالحبشي، ففتحت كتاب الشيخ، ونقلت لهم عبارته في كتابه بغية الطالب: "وصفات الله لا تحصى، لكن قال العلماء بوجوب معرفة ثلاث عشرة صفة لله يجب على كل مكلف معرفتها وجوباً عينياً لتكريرها في القراءن إما لفظاً وإما معنا.

    وكلامهم هذا ليس ضد الشيخ عبد الله الهرري الحبشي، أو محدث المغرب الشيخ عبد الله الغماري، أو الشيخ سراج الدين أو الشيخ حسن البنا رحمه الله كما اعتبروه من الدعاة إلى الشرك كما في مجلة المجلة العدد 830 كانون الثاني 1996، أو غيرهم! بل هو ضد أئمة الهدى الأعلام، ضد النووي وابن حجر، ضد علماء أهل السنة الكبار، الذين هم قدوة الهرري والمغربي الغماري، وغيرهم من مئات الملايين من علماء أهل السنة والجماعة من السلف الى الخلف.

    وكذلك من أكاذيبهم أنهم زعموا أن الشيخ عبد الله يقول أن السجود للصنم ليس كفر، وزعموا أنه يقول "الذي يقول يا زب الله" أو يا اخت الله" باب من أبواب تعظيم الله، وليس كفر"!! والعياذ بالله، فقرأت في كتاب الشيخ الصراط المستقيم ما يلي: وكذلك من سجد لصنم لا تأويل لكفره، بل كفره صريح لا يجوز الشك في كفره. ثم قال في باب الردة: ومن الكفر القولي ما شاع على ألسنة كثير من الناس في بعض البلاد كسوريا ولبنان كلمة: "يا زب الله" او "يا أخت الله" أو "خوت ربي.." فهذا كفر صريح لا تأويل له، وقد حدث أن بين هذا لامرأة فقالت أوليس له ذلك الشىء؟! والعياذ بالله. وقال الشيخ في نهاية الموضوع أن: هذه العبارات وما شابهها صريحة الكفر لا يجوز الشك في تكفير قائلها.

    فبان افتراء وكذب الوهابية المشبهة، حيث أني وضعت نص الكلام الذي كنا قد بيناه في برنامج مجالس الهدي المحمدي وبانت فضيحتهم، وبانت سوأتهم.

    ثما عقب قليل الأدب كثير السفاهة والبلادة على عبارة من كتاب أصله للعالم الحضرمي عبد الله بن حسين بن طاهر، عقب قائل: سيف الله يقول بأن الذي يسجد للانسان لا يكفر!! وقال أنها دعوة شرك وضلال، فبينت له أنه كذب وتحريف، والمسألة كانت أنه من سجد للانسان على وجه التحية لا يكفر، ورغم ذلك عقب وقال هذه شرك وضلال!! وفي ذلك تطاول على النبي جهلاً منه، فوضعت له الحديث الذي رواه ابن حبان أن معاذ بن جبل سجد للنبي، فقال له النبي ماذا تفعل؟ قال يا رسول الله أنت أحق بذلك من بطارقة اليهود، فقال له الرسول لا تفعل، ولم يقل له كفرت! لأنه سجد للتحية، لأن ذلك كان جائزاً في الشرائع السابقة، لكن في شريعة نبينا حرم، أما من فعله على وجه العبادة فلا شك في كفره. وكانت فضيحتهم الأخرى التي لا تنسى.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-09-28
  3. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    وكان غيرها من الفضائح مثل التهديد بالقتل، أو غيرها من الأقوال التي لا تصدر الا من مفلس لا دليل له ولا علم عنده.. ولو أردنا أن نبين كل انحرافهم وتطرفهم لما ساعنا الوقت.. ويكفي في بيان انحرافهم ما ذكره العلماء من أئمة الهدى من المذاهب الأربعة وردوا على الوهابية وبينوا شذوذهم عن أهل السنة أمثال:

    1-مفتي الشافعية بمكة المكرمة الشيخ أحمد زيني دحلان المتوفى سنة 1304 هـ
    2-ومفتي الحنابلة بمكة المكرمة الشيخ محمد بن عبد الله بن حميد النجدي المتوفى سنة 1295 هـ 3
    -والشيخ ابن عابدين الحنفي المتوفى سنة 1252 هـ4-الشيخ احمد الصاوي المالكي المتوفى سنة 1241 هـ

    واقرؤوا ان شئتم كتاب :يهودا لا حنابلة للشيخ الأحمدي الظواهري شيخ الأزهر في الرد على الوهابية.

    وقال الشيخ احمد بن زيني دحلان مفتي الشافعية بمكة المكرمة المتوفى سنة 1304 هـ في " فتنة الوهابية " ص 67 :"وزعم محمد بن عبد الوهاب أن مراده بهذا المذهب الذي ابتدعه إخلاص التوحيد والتبري من الشرك وأن الناس كانوا على شرك منذ ستمائة سنة وأنه جدد للناس دينهم وحمل الآيات القرءانية التي نزلت في المشركين على أهل التوحيد ".ا.هـ لذلك هم يقولون عن مفتي مكة دحلان أنه مبتدع وأشعري ضال.!

    وقال الشيخ أحمد الصاوي المالكي المتوفى سنة 1241 هـ في حاشيته على الجلالين ج 3 ص 307 و 308 طبع دار إحياء التراث العربي :"وقيل هذه الأية نزلت في الخوارج الذين يحرفون تأويل الكتاب والسنة ويستحلون بذلك دماء المسلمين وأموالهم كما هو مشاهد الآن في نظائرهم وهم فرقة بأرض الحجاز يقال لهم الوهابية يحسبون أنهم على شىء ألا إنهم هم الكاذبون استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله أولئك حزب الشيطان ألا إن حزب الشيطان هم الخاسرون نسأل الله الكريم أن يقطع دابرهم ".ا.هـ

    وقال الشيخ ابن عابدين الحنفي في حاشيته رد المحتار ج 4 ص 262 طبع دار الفكر :"مطلب في اتباع ابن عبد الوهاب الخوارج في زماننا : كما وقع في زماننا في اتباع ابن عبد الوهاب الذين خرجوا من نجد وتغلبوا على الحرمين وكانوا ينتحلون مذهب الحنابلة لكنهم اعتقدوا انهم هم المسلمون وان من خالف اعتقادهم مشركون واستباحوا بذلك قتل اهل السنة وقتل علمائهم ".ا.هـ
    وغيرهم الكثير أمثال محدث المغرب الشيخ عبد الله الغماري وعلماء أندونيسيا والشام وعلماء الهند والسند..

    وما زال اسلوبهم نفسه مستمر مبينين لكل ذو فهم أنهم:
    1- متعصبين لآرائهم.
    2- متعصبين لمبتدعيهم.
    3- تاركين الحق حقاً ومعارضين الجمهور.
    4- مخالفين الإجماع.
    5- مضللين مئات الملايين من أهل السنة.
    6- جاهلين، بالقرءان والحديث وأقول أئمة الهدى.

    وهذا من أخطر الأمور في الانسان، وكان ينبغي أن يكونوا منصفين للحق، مخلصين، وأن يعتذروا لشتمهم، وخاصة سبابهم للمشرف الكريم الأخ أبا الفتوح، وهذه وضعت المجلس كله في الأرض، وكذلك في الاخوة المفتخرين به، وينبغي التراجع عن الخطأ بغية الانصاف للحق، والتزامه مهما كان مراً، ومن ثم طلب العلم وتحصيله مشافهة ليس بقراءة الكتب المجهولة مصدرها ومعناها، كما علمنا حبيبنا النبي العظيم.

    فمن أراد النجاة فليبادر الى طلب العلم وتحصيله وليهرع لمجالس الهدي المحمدي والنهج السني السلفي النقي، ونهج الخلف والتابعين متمسكاً بنهج جمهور العلماء أئمتنا، كالشافعي وأحمد ومالك وأبو حنيفة، كالنووي وابن حجر، والبيهقي والباقلاني والقرطبي .. وغيرهم من العلماء المعتبرين المشهود لهم بالعلم والاجتهاد، لجدهم وكثرة علمهم وزهدهم وتواضعهم وثباتهم على نصرة الدين.

    وندعوكم للتوقيع في "دعوة للتصالح تحت هذه البنود وعلى الأعضاء التوقيع هنا للضرورة القصوى" http://www.ye1.org/vb/showthread.php?s=&threadid=11865
    بنية صافية خالصة.

    وندعوكم دعوة خير، لمتابعة سلسلة درسوس "مجالس الهدي المحمدي" المستمرة، التي تكون لنا رياضاً من رياض الجنة ان شاء الله، فيقول الرسول صلى الله عليه وسلم "طلب العلم فريضة على كل مسلم" ويقول عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم "من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين". فكلن منا سينـزل تلك الحفرة، وسنسأل كيف أفنينا هذا الجسد، هل تعلمنا هذا الفرض العيني من علم الدين، فاما روضة من رياض الجنة، واما حفر من حفر النيران، ورياض الجنة ننالها بالعلم. بالعلم. بالعلم.


    فنسأل الله حسن النية والاخلاص والخلاص والثبات على هذا النهج، نهج رسول الله والسلف والخلف، وأئمة الهدى أصحاب المذاهب الأربعة، ونسأل الله الهداية لأصحابنا الذين شقوا العصا وخالفوا، حتى ءال بهم الأمر الى تكفيرهم الناس والمسلمين، فهناك من يكفر الحكام، والعاملين حتى المؤذنين، ومنهم من يبيح دماء المسلمين داعين أنه جهاد اسلامي سلفي، كما يحدث في الجزائر أو مصر أو السودان من ارهاب وتطرف... فنسأل الله لهم الهداية لهدي النبي حبيبنا الأعظم أسوتنا الحسنة صلى الله عليه وعلى ءاله وأصحابه وسلم.


    لا الــه الا الله
    لا الــــــه الا الله
    لا الــــــــــه الا الله

    اللهم صل على سيدنا محمد، وعلى ءاله وصحبه وسلم
    اللهم صل على سيدنا محمـــــد، وعلى ءاله وصحبه وسلم
    اللهم صل على سيدنا محمـــــــــد، وعلى ءاله وصحبه وسلم


    والله أعلم وأحكم، والله من وراء القصد.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة