باول: اصلاح مع الشراكة مع أمريكا!!!

الكاتب : الشعاع   المشاهدات : 385   الردود : 2    ‏2004-05-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-17
  1. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    من الواضح ان القادة العرب من خلال الزيارات المتكررة والاتصالات المستمرة بالادارة الامريكية، استطاعوا ان يقنعوا امريكا بالتراجع عن مشروع الشرق الاوسط الكبير؛ والتراجع عن الاصلاحات الديمقراطية التي كانت الادارة الامريكية وعدت بها في المنطقة،من باب ذر الرماد في العيون لا نها تدرك ان شعار الحرية تسيل له لعاب شعوب المنطقة المتعطشة لها، وبذلك تغطي على جرائمها في العراق وفلسطين المحتلة وافغانستان!!،واليوم صار باول يتحث في مؤتمر الاردن المنعقد حاليا عن اصلاح مربوط بالشراكة مع امريكا!!، وعدم فرض الاصلاحات من الخارج، وهو ما يريده القادة العرب ويتحدثون عنه منذ تسريب المبادرة الامريكي.
    الخبر لمن لم يتابع الاحداث سيجد انه لا غبار عليه وان هذا انتصار للدبلماسية العربية الجسورة والمحترمة، ولكن الحقيقة أن هذا ليس بصحيح لان الادارة الامريكية صارت تتعامل مع العرب من منطق الاستاذ المعلم والاب المربي ودون خوف من احد، والدليل دعم بوش غير المحدود لشارون متحديا كل القرارت الدولية، وبعد زيارة الرئيس المصري مباشرة لامريكا!!.
    من الواضح أن الاصلاح المربوط بالشراكة مع امريكا هو ان الديمقراطية التي توافق عليها أمريكا وتدعمها؛ هي الديمقراطية التي ترضى عنها امريكا وتحفظ لها مصالحها وامتيازاتها في المنطقة، من خلال بقاء الانظمة الموالية لها، وخاصة تلك التي تقوم بدور الشرطي في المنطقة بمطاردة كل المعارضين لامريكا تحت مظلة محاربة الارهاب، و تحت مبدا من ليس معنا فهو ضدنا!!.
    ولذلك لن نستغرب بعد الان ان راينا امريكا تدعم الانظمة الشمولية الموالية لها، وتبارك الانتخابات المزورة، وتعمل على استبعاد الاحزاب القومية والاسلامية واليسارية، وهذا ما وجدناه كمثال في باكستان وتونس وليبيا ومصر واليمن...، وهي لا تدرك ان ذلك هو الذي زرع الارهاب والكره لامريكا.
    من دون شك الرئيس المصري وغيره أستطاع ان يقنع بوش ان الديمقراطية الحقيقية والاصلاح في المنطقة سيجعل المستفيد من ذلك هم الاخوان والقوميين في المنطقة وبذلك ستتضرر اسرائيل الحليف الاسترتيجي لامريكا وستتوقف مشاريع السلام المزعومة، وهوما تريده في المنطقة، ولذلك يجب عدم التعويل على اي اصلاح تتحث عنه امريكا، فهي السبب الرئيسي لبلاء المنطقة، وهذه الانظمة الشمولية هي التي تحظى بالرعاية من قبلها منذ عقود ومنهم صدام نفسه؛ولذلك لن ننتظر من الذئب والغراب خيرا، والامل فقط بعد الله تعالى بارادة الشعوب الحية في التغيير ولو كره المستبدون والغاصبون، وان غدا لناظره قريب...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-17
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000CC]صدقت أخي الشعاع
    يجب أن لاننتظر من الذئب والغراب خيرا
    وما مسمى الإصلاح الذي نسمعه من هؤلاء إلا محاولة منهم لإستلام زمام المبادرة قبل أن تتململ الشعوب
    فكان لابد من طرح نسخة بقرية معدلة للمرحلة الثورية التي عاشتها تلك الشعوب وملت منها
    فهل تستيقظ شعوبنا؟ ام تدخل متاهة جدية تحمل اسم الإصلاح
    وهي منه براء!!!
    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-18
  5. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي تايم وتحليلك في الذكر السبق للمبادرة اقوى وأعمق، فهم دائما وعبر التاريخ يسبقوننا ونحن نلحق بهم، فالجامعة العربية مثلا قالوا انه كان مقترح بريطاني، لتمييح الوحدة العربية وعدم حصول وحدة اسلامية، وبعد حريق الاقصى اقترحوا عبر عملائهم في المنطقة بتاسيس منظمة المؤتمر الاسلامي الذي لايقدم ولا يؤخر؛ والآن الكذبة الجديدة الاصلاح والديمقراطية في المنطقة ورقصني يا جدع!!، يا أمة ضحكت من جهلها الامم!!!! وهكذا دواليك دواليك واذا كان الوالي هو الكحالة فأبشربالعمى!!!!. تحياتى وشكري لعبق فنجان البن...
     

مشاركة هذه الصفحة