كيف تحاور دعاة البدعة والضلالة ؟؟؟

الكاتب : محمد عمر   المشاهدات : 458   الردود : 0    ‏2001-09-27
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-27
  1. محمد عمر

    محمد عمر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-05-07
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين ، نبينا وحبيبنا وقدوتنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعـــــــد :
    أحمد الله سبحانه حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه ، أن هداني إلى توحيده بالعبادة والإقرار له بكل ما وصف به نفسه ، وشرفني باتباع سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم .... وجنبني طرق الزيغ والضلالة ، وأرشدني إلى الطريق المستقيم ...
    أيها الإِخوة الكرام ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    أرجو أن تتأملوا في عنوان الموضوع ( دعاة البدعة والضلالة ) فلم أقل أهل البدعة والضلالة ... فشتان ما بينهما ...
    فأهل البدعة والضلالة ... يجب التسامح معهم ودعوتهم بالتي هي أحسن ، وتأليف قلوبهم لعل الله يهديهم وينير بصائرهم ...
    أما دعاة البدعة والضلالة فهم دعاة ... أي محترفون للكذب والدجل والزيف ولي أعناق النصوص ... وبث الشبهات في النفوس ... وتسميم الأفكار والعقول بعقائد الخرافة والفلسفة والمنطق والجدل ... والتقول على الله وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم بغير علم ....
    استحوذ عليهم الشيطان ... فألزموا أنفسهم بعقيدة لم يعتقدها أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ... ولم يدع إليها النبي عليه الصلاة والسلام ... ولا مستند لها من كتاب ولا سنة ...
    إنما هي أهواء ، وقد جاء في الحديث الشريف عن النبي صلى الله عليه وسلم في وصفهم :
    ( يتجارون بأهوائهم كما يتجارى الكلب بصاحبه ) أو ما معناه ...
    أعوذ بالله منهم ...
    المسلم يعلم يقينا ....أن :
    خير الكلام كلام الله ...
    و ....
    خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم
    و ...
    وشر الأمور محدثاتها
    و ...
    وكل محدثة بدعة
    و ...
    كل بدعة ضلالة
    و ...
    كل ضلالة في النار
    .....
    وجاء في حديث الفرق ... أن الفرقة الناجية من النار هي :
    من كان على مثل ما عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه
    فهل هؤلاء على النهج نفسه ... ؟؟؟؟

    ===============

    حين جاء ذلك الرجل يسأل الإمام مالك رحمه الله عن الاستواء .... كلنا يعرف الجواب ...
    قال له الإمام مالك : أنت صاحب بدعة .... ثـــم أمر به فأُخــــرِج ....
    فمتى يأمر القائمون على هذا المجلس بإخراج دعاة البدعة ؟؟؟
    ============

    أكرر ( دعاة البدعة والضلالة ) ... لا غيرهم ...

    ===========
    إن أوردت آية من كتاب الله تعالى ، أولوها ... واستدلوا بأقوال البشر لينقضوا كلام رب البشر ..
    وإن سقت حديثا ... تمحلوا له الطرق ... ليخرجوه من الصحة إلى الضعف ... أو ذهبوا بك المذاهب ... ليثبتوا لك فهما لم يفهمه أحد غيرهم ...
    والعجيب أنهم يتجمعون حول الأحاديث المكذوبة كما يتجمع الذباب حول القاذورات ...
    حديث الكرسي ... وتوسل آدم عليه السلام بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم ... حديث مكذوب باطل موضوع ...
    ومنامات الرفاعي ... وقصة الخرقة التي أعطاها له النبي صلى الله عليه وسلم ,,,, وتسليمه عليه يقظة لا مناما ... خرافات ... وهلوسات ....
    لكنها عندهم الحجة والخبر اليقين ...

    =========
    دعاة البدعة والضلالة ...
    يطعنون في أعراض العلماء .... بل ويكفرونهم ...
    ويضيعون في متاهات الفلاسفة ...
    ويتلمسون الطريق عند الزنادقة ....
    ويغيبون بين سحب الدخان والبخور ... ليطلعوا بكرامات جديدة ... تتربع على ركام التوحيد ...

    =============

    من دعاة البدعة والضلالة ...من
    تجده ... يسوق من الخرافات والشركيات ... والبدع ... ثم يتواضع في النهاية ويقول : ( أنا من أتباع السلف الصالح !!!!!!!! )

    وآخر يسرد سيرة شيخه وكلها ضلال وزندقة وبدع ... يختمها بقوله ... وكان رحمه الله !!!! ناشرا للسنة ...محاربا للبدعة ...
    كلامهم هذا له خبيء ... معناه ليست لنا عقول

    ============
    الدعوة الواضحة الفاضحة للكفريات والزندقة ... ما حكم الله تعالى في نشرها ؟؟؟؟
    أجيبوني .....

    ============

    هل نرضي الناس بعضب الله ؟؟؟
    والله ....والله .... والله ... إن فيها لما يغضب الله من فوق سبع سماوات ... ولا أحد ينكر هذا ...
    فما المخرج ؟؟؟؟

    ==========

    هل نؤثر دنيانا وما يترتب عليه منعهم من الكتابة في المجلس على عضب الباري ... ؟؟؟
    سبحان الله ... أما سمعتم قول الرسول صلى الله عليه وسلم :
    ( من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه ) ...
    لن ينهدم المجلس على رءوس أهله ...
    لن تسقط من السبع واحدة ....
    لن ينزل عليكم سخط الله وعقابه ....
    فقط ... ستنالون رضى الله ...
    فمن أسخط الناس برضى الله ... رضي الله عنه وأرضى عنه الناس ...

    ===========

    كيف تحاور دعاة البدعة ؟؟؟

    لا يجوز شرعا ... ولا عقلا ... ولا عرفا ... اللين معهم في الكلام ... يجب قمعهم ... سحقهم ... طردهم ... نفيهم ...

    =============

    موقف الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى من حوار ومناظرة البدعة والمبتدعين واضح ...
    ============
    المشكلة هي :
    فتح المجال لهم لينفثوا سمومهم ... وذلك من باب التعاون على الإثم والعدوان .... ومحاربة العقيدة الصحيحة ...

    ============
    لن يخدعونا بأكذوبة الحوار والرأي الآخر ... وآداب المناقشة ... هم لم يتأدبوا مع الله ورسول وعلماء المسلمين ... فكيف نتأدب معهم ...
    هؤلاء يدعوننا إلى النار ...

    ==========
    العجيب أنهم يشخصنون الحوار ... فإذا تهجمت على شخصهم الكريم ... انهالت عليك مقامع الحديد ... والزجر والتأنيب والتهديد والوعيد ...
    أما أعراض العلماء فمستباحة عندهم ... لا يعيرونها بالا ...

    ===========
    وأخيرا أكرر القول : هؤلاء دعاة بدعة وضلالة ... ولا علم عندهم ...
    ونحن لن نؤمن إلا بالدين الذي جاء به محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ... لا الدين الذي جاء به أرسطو ... أو ابن سبأ؟؟؟
    لن نجعل من ديننا وعقيدتنا سلعة تباع في سوق المجاملات الرخيصة ...
    قولوا لي : من هم ؟؟؟ حتى أتأدب معهم في الحوار ... ؟؟؟
    أتحداهم أن يكشفوا عن أسمائهم الصريحة ...
    أما أنا فهذا اسمي الكامل ( محمد عمر عثمان الريمي ) وقد كتبت رقم تليفوني من قبل ...
    لا أختبئ لا ألف وأدور ... لا أتوارى خلف الحاسوب لأطعن في ورثة الأنبياء ....
    أتحداكم ... جميعا .... جميعا .... جميعا ....
    ادخلوا ملفي .... وهاتوا منه كلمة واحدة ... مجرد كلمة .... تناقض ما جاء في كتاب الله تعالى وسنة رسوله الكريم .... مجرد كلمة ... لن تعثروا عليها ...
    فماذا تنقمون مني ... ؟؟؟
    احترامكم ... ؟؟؟
    لن تجبروني على ذلك ... مادمتم تحادون الله ورسوله .... وعندي الدلائل ... وردودي أكبر شاهد عليكم أمام الله تعالى ...
    أما المتبعون لهدي الرسول محمد صلى الله عليه وسلم فهم إخوتي ... وأحبهم في الله ... وأرجو الله أن يجمعني بهم في مستقر رحمته ....
    ============
    هذه نصيحة ... لإبراء الذمة ... أسأل الله أن يفتح بها قلوبا غلفا ... وأعينا عميا ... وآذانا صما ...

    ============
    اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن ... وإذا أردت بعبادك فتنة فتوفنا غير مفتونين ...
    ============


    ----------------------------------

    إلى أخي في الله الشهاب ....مع التحية ...
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة