رسالة وحكاية لبن ذي يزن ....فقط ...!!!!

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 449   الردود : 1    ‏2001-09-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-26
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    الأخ بن ذي يزن لم يستجب لندائنا .. ولا نعلم هل هو جفاء مقصود أم هجر ويعود..!!!؟؟؟؟

    في هذه الرسالة أود أن اذكر أخونا بن ذي يزن في أننا تعلمنا في هذا المجلس عدم اللإلتفاف لمن هب ودب .. وان يمشي كل منا إلي هدفه طالما هو مقتنع به ... اليس كذلك ????

    واحب أن اسرد له هذه الحكاية والتي قرأتها في كتب التاريخ والله يعلم صحتها .. ولكن الأمثال تضرب في كل شيء . لعله يضحك ويستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ويدعوا لنا وله ولكافة الأخوان بالهداية والصلاح والبعد عن السيئات .

    يحكي انه حدث خلال فترة الانحطاط ودخول المغول لبلاد الشام أن توجه أحد علماء الحجاز إلي بلاد الشام ودخل مدينه معروفه لا يستحب ذكر اسمها تقديرا لأهلها .

    وبحكم أن الشيخ الجليل لا يعرف أحد في المدينة فقد توجه للمسجد وهذه عادة آهل الإسلام في كل زمان ومكان .

    طبعا الشيخ وصل المسجد باكرا وانتظر قدوم المصلين حتى بداء القوم بدخول المسجد دون أن يسأل أحد عن هذا الغريب .

    المهم وصل الإمام وأقيمت الصلاة ولكنه لاحظ أن الإمام يصلي واقفا علي رجل واحدة و يرفع الأخرى ...!! ولا يثبتها علي الأرض مطلقا في كل حركات الصلاة .

    صبر شيخنا حتى انتهت الصلاة وحاول الآخذ والرد والاستفهام من الإمام لكن الإمام رفض حتى السلام والكلام مع هذا الغريب الجاهل بأمور الدين .

    آخذت شيخنا الغيرة علي الدين فصال وجال وطلب من آهل المدينة أن يدلوه علي من يتحكم بآمر المسجد وإمامة المسلمين ..فاخبروه انه ناظر الوقف ..

    فطلب أن يدلوه علي مكانه ... حتى آخذوه إليه , ولكنه وجد الناظر العن من الإمام حيث كان يبيع الخمر البارد للخارجين من المسجد..!!!

    ثار الشيخ الجليل ثورة المسلم الغيور علي هذا الناظر ومن علي شاكلته دون أن يلتفت له أحد ,, فصاح بأعلى صونه ..آما لهذه المدينة من كبير ..؟؟؟ آما هناك من يوضح للناس دينهم ودنياهم ..؟؟؟؟ أين كبير هذه البلدة ....؟؟؟

    وأخيرا وجد من يقول له أن القاضي هو اكبر شخصيه في البلد وهو من له القول الفصل ..!!

    أسرع الشيخ الجليل في الذهاب إلي القاضي وهو في اشد ما يكون من الغضب حتى وصل لمجلس القاضي ودفع الباب دون استئذان ....!!! فوجد القاضي في وضع مشين مع غلام حيث كان الغلام والعياذ بالله يفعل الفاحشة بالقاضي ...!!

    فذهل الشيخ...!!! وكاد يغشي عليه وهم بالخروج والرجوع السريع إلي بلاده ... ولكن حرس القاضي لم يمهلوه .. وتداركه حتى أحضروه أمام القاضي ...!!

    سأله القاضي لماذا آنت غضبان ولماذا آتيت إلي مجلسي وماهي دعواك ...؟؟؟

    فأجابه الشيخ إنني كنت أريد أن اشكي لك أفعال الإمام وناظر الوقف وما فعلوه في دين الله .. ولكن وجدت فعلهم يهون مع فعلك .....!!!!

    وبعد أن شرح الشيخ للقاضي ما كان له مع الإمام والناظر ..... قام القاضي واظهر الغضب واتهم الشيخ بأنه لا يعرف من الدين شيئا وان الضرورات تبيح المحضورات وأن لكل منهم عذره .. و اوضح القاضي الأعذار الشرعية بآلاتي :

    الإمام أثناء سيره في الطريق داس علي قذارة بإحدى رجليه ,, ولم يكن هناك وقت للعودة وتجديد الوضوء ,, وتسأل القاضي بقوله هل يجوز تعطيل الصلاة ,, لا طبعا فقد اجتهد الإمام.......!!!!!! ولا يلام المرؤء بعد إجتهاده !!!!!!!

    أما الناظر فإنه يقوم بعمله خير قيام حيث أن أهل هذه البلدة لا ينفقون علي المسجد ويحبون شرب الخمر ...فمن أين ينفق الناظر علي المسجد والوقف إذا لم يبيع الخمر ...!!!!!!؟؟؟؟؟؟ نوقف المسجد ونغلق ابوابه ....؟؟؟؟؟

    وأخيرا سأل الشيخ القاضي وهو في حالة ذهول واستغراب .. وماذا عنك والغلام ..!!؟؟؟

    فأجابه القاضي أن هذا الغلام جيء به للشهادة وأحببت أن أتأكد من بلوغه قبل أن يشهد ...!!!


    واللبيب بالإشارة يفهم .... يابن ذي يزن ....
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-09-28
  3. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    وصل المعني يا رائع

    ;)
     

مشاركة هذه الصفحة