نحو منهج في الحوار والتخاطب

الكاتب : علان   المشاهدات : 873   الردود : 16    ‏2004-05-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-14
  1. علان

    علان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-13
    المشاركات:
    143
    الإعجاب :
    0
    كثيراً ما يقودنا التحمّس غير الموزون في الدفاع عن متبنّياتنا إلى تجاوز الكثير من الحواجز والضوابط المرسومة لنا معلماً نهتدي به في نقاشاتنا وحواراتنا وتكوين قناعاتنا.

    وقبل كلّ شيء لا يفوتنا التنبيه إلى أنّ ذلك لا يُعزى بالضرورة إلى سوء في القصد وتبييت في النيّة، إذ قد يجامع النيّة السليمة في الدفاع عن الدين، وأئمّة المسلمين .

    ولعلّ منشأ المشكلة في أفضل الأحوال يرجع إلى عملية انتقاء مصادر المعرفة وطريقة تكوينها؛ فإنّ المعرفة التي نحن بصدد الحديث عنها تتكوّن من عنصرين أساسيّين: أوّلهما يتمثّل بالمادة، وهي عبارة عن المصادر التي تبنى منها المعرفة. وثانيهما يتمثّل بهيئة هذا البناء الذي يعتمد بشكل رئيس على طريقة بنائه.

    وبشكل عام، نجد أنّ بناء المعرفة محفوفٌ بمجموعة من المشكلات نذكر منها اثنتين:

    الأولى: تتعلّق بمادة المعرفة التي نزمع بناء صرحها وتشييد أركانها، وذلك كمّاً وكيفاً: فإنّه ممّا لا شكّ فيه أنّ تكوين رؤية كونيّة أكثر شمولاً ووضوحاً وصحّة، متوقّف على مدى الإحاطة بأكبر عدد ممكن من مفردات مصادر المعرفة. وقد يكون من نافلة القول الاستدلال على صحّة هذه الدعوى. ولسنا

    نريد بذلك الدعوة إلى الاعتماد العشوائي على كلّ ما عُثر عليه في التراث، بل المطلوب ـ بعد توسعة دائرة العمل وأخذ مختلف المفردات بعين الاعتبار ـ الوقوف على ما يمكن الاعتماد عليه منها.

    الثانية: تتعلّق بطريقة البناء، وهنا يأتي الحديث عن ضرورة التوفّر على عنصرين أساسيّين: أوّلهما الدقّة في فهم مصادر المعرفة والتعامل معها، وثانيهما التوفّر على منهج سليم في طريقة البناء. وهذان العنصران ضروريّان لتوفير النجاح لعملية البناء هذه.

    وهناك بعض الملاحظات الأخرى التي إن ضممناها إلى ما تقدّم، اتّضح لنا أنّ الكثير من المشكلات التي نحن بصدد الإلماح إليها يرجع إلى أمور:

    1- قصر النظر على مجموعة معيّنة من النصوص، وغضّ النظر ـ عمداً أو غفلةً ـ عن سائر المجموعات التي من شأنها إذا ضمّت إلى الأولى أن تغيّر منحى رؤيتنا إلى الأمور وطريقة التعامل معها. ولعلّ ما نحن فيه يرجع إلى النكتة التي من أجلها قالوا بعدم إمكان التمسّك بالعام قبل الفحص عن المخصّص.

    2- التساهل ـ عمداً أو غفلةً ـ في فهم مفردات المعرفة وبعض العناوين الواردة فيها، وعدم الوقوف الدقيق على معانيها والمراد منها، بل لوي عنقها وتوجيهها أحياناً إلى حيث المراد، وهو ما يفضي بنا ـ حين إرادة البحث عن مصاديق لهذه المفردات ـ إلى اختلاق مجموعة من القواعد النظريّة التي أقرب ما تكون إلى ((الأصالات)) وما شاكل ذلك.. وغيرُ خفيًّ أنّ هذا الأمر من الخطورة بمكان، خاصّةً إذا أخذنا بعين الاعتبار طبيعة الآثار المترتّبة على التطبيق العشوائي وغير المنظّم لهذه القواعد التي لا تنهض لها قائمة. وهذا الأمر يستدعي منّا بطبيعته مقداراً معتداً به من الاحتياط والتريّث في تطبيق العناوين على المعنونات.

    3- وإذا أردنا لكلامنا أن يكون أكثر مساساً بالموضوع، لزمتنا الإشارة إلى ضرورة التنقيح العلمي الرصين لعنوان ((الضروريّات)) وتحديد دائرته، خاصّةً وأنّه قد أصبح أداة طيّعة لكسر الحدود وتجاوزها. ولعلّ أبسط فائدة مرجوّة من وراء تنقيح هذا الموضوع هي إيجاد الحجّة والمعذّر لبعض الفئات من ناحية، وإيجاد الحصانة لآخرين من ناحية أخرى.

    4- قد لا يختلف اثنان في أنّ لعصر الغيبة الكبرى خصوصيّة ميّزته عن بقيّة العصور.. ليس هذا تمهيداً لتجويز الاجتهادات غير المنضبطة، كما إنّه ليس ملزوماً للقول بنسبيّة الحقيقة.. أبداً، بل هو شجبٌ لظاهرة احتكار مجموعة من المواقع ونفي الوصف عن بقيّة الأطراف بضرس قاطع، خاصةً إذا كانت العمليّة مصحوبة بالتشكيك في النوايا واتّهام الآخرين.

    هذه مجموعة من الملاحظات المتعلّقة بما نعيشه في أوساطنا، نحسب أنّها لم تشر إلى أمر غائب عن بصيرتنا وباصرنا..

    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-15
  3. هادي110

    هادي110 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-08-21
    المشاركات:
    361
    الإعجاب :
    0
    ليتك يا علان أنت وأضرابك من بني وهاب مصدر الإرهاب تعملون بمضامين هذه المقالة، وهذا أمر بعيد أتدري لماذا يا علان؟؟؟.

    لأن فاقد الشيء لا يعطيه فأنت ومن هم على شاكلتك من هواة التصيد والتربص لا تجيدون سوى اقتباس مقاطع أو مواضيع وتقومون بلصقها في المنتديات دون النظر عما تحوي من مضامين وهي في الأغلب الأعم تدينكم لكنكم لا تفقهون حديثاً.
    فأنتم بني وهاب مصدر الإرهاب كالكلب إن تحمل عليه يلهث وإن تتركه يلهث.

    فهل تعي ما أقول ؟؟؟.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-15
  5. هادم اللذات

    هادم اللذات عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-01
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0
    [color=000000][color=000000]

    اخي الهادي هداك الله وما محمد ابن عبدالوهاب الا مجتهد اصاب في السنة ويشهد له العلماء من اهل السنة والجماعة لا من اذناب الشيعة الذين قدسوا ال البيت ورفعوهم فوق منزلتهم. مع رفض ال البيت لهم ومحاربتهم وانت تعلم من اتبعتم ومن حاربتم من ال البيت ومنهم زين العابدين بن علي بن الحسين ابن علي ابن ابي طالب الذي رفض دعوتكم فكفرتموه .

    الوهابية ما رفضت من قبل احد الا منكم انتم الشيعة الذين بايديكم قتلتم الحسين بخيانتكم له ولابية من قبله .


    اما قولك مصدر الارهاب فاضنك تقصد مصدر الجهاد الذي هو ذروة سنام الدين ايها الجاهل بفرض الجهاد وما ذلك الا بسب مذهبكم التقية الذي انساكم سنة وفرضية الجهاد وما هو الا لرجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه لا لقوما كذبوا على الله وكذبوا كتابه ادعوا انه محرف فكذبوا اية الله في القران التي يقول فيها : ( في لوح محفوظ ) حفظه وادعوا تحريفه لا اله الا الله .اتقي الله في نفسك وابحث عن الحق .

    راجع حساباتك ياهادي ولا تكن متعصب فالتعصب دون علم تلقي بصاحبها في الظلال .


    هذا والصلاة والسلام على سيد الانام محمد صلى الله عليه وسلم


    عمل بقوله من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا فاكثروا من الصلاة عليه.


    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]( [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد [/grade])[/grade]
    [/color]
    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-05-16
  7. هادي110

    هادي110 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-08-21
    المشاركات:
    361
    الإعجاب :
    0
    أهلاً بهادم اللذات.

    لنا معك لقاءات ووقفات

    وما أقوله ليس من عندي فتأمل يرحمك الله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-05-16
  9. هادم اللذات

    هادم اللذات عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-01
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0
    ماذا اتامل كلام العلمانيين اخي هادي ام ماذا اتامل كلام النصارى الذين اعتبروا الدين الاسلامي ارهابا واليهود ماذا تسميهم انت برايك اصدقني القول



    االاسلام ارهاب ام اليهود


    هدانا الله لسبيل الرشاد ووفقنا الى الحق وبه نسير .



    والسلام عليكم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-05-17
  11. هادي110

    هادي110 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-08-21
    المشاركات:
    361
    الإعجاب :
    0
    بل تأمل فيما قيل بابن عبدالوهاب (أقوال العلماء)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-05-17
  13. هادم اللذات

    هادم اللذات عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-01
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0
    قد يقال عنه عند الشيعة فقط ام غيركم من العلماء فمدحوا فيه انظر علماء اليمن ومصر والشام من علماء السنة اعتبروه من المجددين لهذا الدين . فقد عمل على القضاء على البدع والتوسل والتمسح بالقبور ماذا في ذلك .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-05-18
  15. هادي110

    هادي110 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-08-21
    المشاركات:
    361
    الإعجاب :
    0
    وماذا عن أخيه الشيخ سليمان بن عبدالوهاب ؟؟؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-05-19
  17. هادم اللذات

    هادم اللذات عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-01
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0
    لم اسمع به ابدا وهنا انت تجادل في مذهب الوهابية ومؤسسة محمد ابن عبدالوهاب وليس سليمان .


    فانتم تعظمون علي ابن ابي طالب لا ابيه ابا طالب ولا اخوته .


    فحديثك اراه دوما يتشعب وليس من ادب الحوار ان تهرب من الموضوع الذي انت فيه الى موضوع اخر ليس له علاقة فيما كنت فيه .



    ارجو ان تلزم خطا واحدا وان لا تتشعب.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-05-20
  19. هادي110

    هادي110 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-08-21
    المشاركات:
    361
    الإعجاب :
    0
    الصواعق الالهية في الرد على الوهابية. للشيخ سليمان بن عبدالوهاب النجدي وهو اخو الشيخ محمد بن عبدالوهاب زعيم الوهابية.

    [color=000066]رد المحتار على الدر المختار (4/ 262) كتاب البغاة.
    قال ابن عابدين الحنفي في ردّ المحتار ما نصّه : "مطلب في أتباع ابن عبد الوهاب الخوارج في زماننا: قوله: "ويكفرون أصحاب نبينا (صلّى الله عليه وسلّم)" علمت أن هذا غير شرط في مسمى الخوارج، بل هو بيان لمن خرجوا على سيدنا علي رضي الله تعالى عنه، والا فيكفي فيهم اعتقادهم كفر من خرجوا عليه، كما وقع في زماننا في أتباع محمد بن عبد الوهاب الذين خرجوا من نجد وتغلّبوا على الحرمين، وكانوا ينتحلون مذهب الحنابلة، لكنهم اعتقدوا أنهم هم المسلمون وأن من خالف اعتقادهم مشركون، واستباحوا بذلك قتل أهل السنّة قتل علمائهم حتى كسر الله شوكتهم وخرب بلادهم وظفر بهم عساكرالمسلمين عام ثلاث وثلائين ومائين وألف"
    [/color]

    [color=3333FF]مرءاة النجدية (ص/ 86).
    وقال الشيخ أحمد الصاوي المالكي في تعليقه على الجلالين ما نصه: "وقيل هذه الآية نزلت في الخوارج الذين يحرفون تأويل الكتاب والسنة ويستحلون بذلك دماء المسلمين وأموالهم كما هو مشاهد الآن في نظائرهم، وهم فرقة بأرض الحجاز يقال لهم الوهابية يحسبون أنهم على شىء ألا انهم هم الكاذبون، استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله أولئك حزب الشيطان ألا إن حزب الشيطان هم الخاسرون، نسأل الله الكريم أن يقطع دابرهم "
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة