الشيخ المفتي بوش

الكاتب : أبناء اليمن   المشاهدات : 292   الردود : 1    ‏2004-05-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-12
  1. أبناء اليمن

    أبناء اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-08
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    بوش يحب الكوايتة { بدون تعليق }

    [color=FF0000]هذه الصورة تعبر عن الواقع المرير [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-12
  3. أبناء اليمن

    أبناء اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-08
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    [color=000066][color=000066]لم يقف طغيان الحاكم الأمريكي .. عند حدود سفك الدماء .. وقتل النساء والأطفال .. وتدمير المدن .. ومحاصرة الشعوب وقتلهم جوعاً .. كما حصل ولا يزال يحصل في فلسطين .. وأفغانستان .. والعراق!!
    لم يقف طغيانه عند حدود إلزام الشعوب وإجبارهم على تسمية السفاح المجرم بأنه على حق .. وأنه رجل سلام .. وفوق الشبهات .. وأن الضحية المعتدى عليها التي قُتلت بعد أن أُعطيت الأمان .. إرهابية ومجرمة ..!
    لم يقف طغيانه عند حدود تحديد المفاهيم وفق هواه .. وبما يُشبع طغيانه وإجرامه وتعطشه للدماء .. ومن ثم إلزام الشعوب بما يراه ويمليه .. وتقسيمهم إلى قسمين: فمن لم يكن معه ومع طغيانه .. وغزواته .. وأحقاده .. فهو ضده .. وضد الإنسانية والحرية .. لا يستحق العيش .. وكأني به يقول ما قاله فرعون موسى لأهل مصر من قبل .. كما قال تعالى عنه: قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ . اختلفت الأسماء والأزمان .. لكن ذات الطغيان والجبروت فإنه يتكرر .. ولكن هذه المرة باسم التحضر والإنسانية والحرية .. وباسم فرعون أمريكا بوش!
    لم يقف طغيانه عند حدود استعمار البلاد وغزوها .. ونهب خيراتها وثرواتها .. وكأنها حق له .. ولدولته .. ورثها من ملك أبيه وأجداده ..!
    لم يقف طغيانه عند حدود دعم كل إجرام وإرهاب يحصل في العالم .. وبخاصة إن كان هذا الإجرام ضد الإسلام والمسلمين!
    لم يقف طغيانه عند حدود تجفيف منابع الخير والعطاء .. وإغلاقه لمئات الجمعيات الخيرية التي تمشي في حاجة اليتامى، والمساكين .. بزعم ملاحقة الإرهاب ..!!
    لم يقف طغيانه عند تلك الحدود .. فإن للطغيان شره ونشوة تطلب المزيد .. ما دامت قادرة على المزيد ..!
    فهاهو اليوم يُفتي للمسلمين .. ويتدخل بشؤون فقههم ودينهم .. ولكن من دون سبحة ولا عمامة .. ولا استحياء: لا يجوز أن تسموا العمليات الجهادية بأنها عمليات استشهادية .. وإنما هي عمليات إرهابية وإجرامية .. والويل لمن يُخالفني في الرأي أو القول .. ويقول أنها عمليات استشهادية !!
    إرهاب ـ يا بوش! ـ حتى في الإفتاء ..!!
    أراك يا بوش بعد أن أعطيتنا دروساً في الطغيان والظلم والإرهاب .. لم يسبقك إليها طاغوت من قبل .. تريد أن تعلمنا ديننا .. وتعطينا دروساً في الفقه .. متى يكون المرء شهيداً ومتى يكون دون ذلك ..؟!!
    لكن العتب ليس على بوش .. وإنما على بني قومي الذين أخذوا بفتوى بوش .. وعملوا بها .. ولا حول ولا قوة إلا بالله! [/color][/color]
     

مشاركة هذه الصفحة