الكلمه وطن !

الكاتب : ابو عهد الشعيبي   المشاهدات : 393   الردود : 1    ‏2004-05-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-12
  1. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    [color=0000CC]أخواني الأعزاء .. للكلمه قدسيتها في حياة الناس .. للكلمه مكانتها .. للكلمه الشيئ الكثير في النفس والواجب الكبير على الضمير نحوها .. فهي وطن المشاعر ـ وطن الأنسانيه ـ وطن الإبداع ـ وطن الروح والضمير .. بل هي الملاذ في كل شيئ ..

    [color=000000]ولكننا مع الأسف لا نستشعر من البعض الواجب الكافي نحوها ولا نلتمس منهم احترامهم لها لا سيماء اولئك العابثين بزر الماوس والغير مقدرين مشاعر الناس دون صحوة ضمير .. فكثيرا ما نجدهم يقعون في الخطاء الكبير .. [/color]

    عندما يقال أن الكلمة وطن، فلأنها تستوعب كل مشاعر الإنسان وأحاسيسه وطموحه وآماله .. أمنه واستقراره، إنها عالم فسيح الأرجاء .. فضاء تتلون أطيافه بالحب والانتماء والولاء والكبرياء .. فيء تستجير به النفوس من رمضاء الحياة وصهد معاناتها، فهي وطن يلوذ به الناس لإثبات وجودهم، وممارسة جميع واجباتهم وحقوقهم، الفكريه ، السياسيه ـ الثقافيه ـ ، وكما تحمل الكلمة شرف المعاني الرائعة الجميلة، فإن الوطن يحمل أيضاً هذه المعاني الرائعة الجميلة .. وتوأمة الكلمة والوطن ينحو بنا إلى آفاق التلاحم مع الوفاء الجميل للخير والحب والصدق، ويدفعنا إلى الانحياز لجانب الفضيلة والسمو والترفع عن الدنايا .
    ثم إن الكلمة هي التي تجسد ازدهار الوطن ورقيه، وهي التي ترسم آفاق مستقبله وتحدد ملامح نهضته، اعتماداً على معطيات الحاضر واستشرافا لاحتمالات المستقبل، كما تجسد الإيقاع المتناغم لمواكب التنمية، وهي تسير بخطى ثابتة وواثقة نحو تحقيق أهدافها وغاياتها ليزداد صرح البناء شموخاً وصموداً، أمام التحديات ..

    فأحترام الراي والكلمه .. من ثوابت الأخلاق والدين .. لاسيما الرأي السياسي والطرح الذي يتبنى هموم الوطن وأوضاعه وآماله وقضاياه ..

    أتمنى من كل قلبي إن نحترم الكلمه كي نعطي الوطن كامل الوفاء !

    والله من وراء القصد


    إحترامي [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-13
  3. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    [color=003333]حتى في مشاعرك سياسي محنك
    لاريب أن الكلمة هي أمانة نتحملها جميعا
    وحين تخرج يتحملها معنا من سمعها
    إن كانت سرا تحملها أمانة يجب كتمها
    وإن كانت نصيحة تحملها بتنفيذها
    وإن كانت أسس تبني العلاقات تحملها بنشرها لتعم الفائدة
    لذلك بات من الصعب إخراج الكلمات لأننا جبلنا على عدم تحمل الأمانة
    ولأن لدينا منهجا نتسم به على الأقل نحن المسلمين هو منهج لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه مايحب لنفسه
    تذكر أن كل لكمة تخرج منك مانصيبها عند من يتلقاها
    وأرجعها لنفسك إن تحملتها فألقها وإن لا فاحشرها مع ماحشرت داخل نفسك

    أبا عهد
    يسعدني دوما رؤية جديدك
    فكن دائما معنا
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة