هل سيذود المسلمون عن اعراضهم ؟؟؟؟!!!!!!!

الكاتب : wi_sam83   المشاهدات : 497   الردود : 2    ‏2004-05-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-12
  1. wi_sam83

    wi_sam83 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    328
    الإعجاب :
    0
    هل سيذود المسلمون عن اعراضهم ؟!
    مننننننننننننقول
    --------------------------------------------------------------------------------

    [color=00FF33]الخطبة الأولى[/color]: [color=FF0000]الحمد لله القائل [/color]﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الأَرْضِ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ قَلِيلٌ . إِلاَّ تَنفِرُواْ يُعَذِّبْكُمْ عَذَاباً أَلِيماً وَيَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلاَ تَضُرُّوهُ شَيْئاً وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾ التوبة.

    [color=FF0000]وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له[/color]، وصف لنا أعداءنا[color=FF0000] فقال [/color]﴿ وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ ﴾ (البقرة 217). وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله، [color=FF0000]قال[/color] ( لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول يا ليتني مكانه) ( صحيح البخاري). وبعد، ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيم . يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ﴾ ( الحج).

    [color=FF0000]أيها الناس، [/color]بعد أن نصر الله المسلمين في بدر، أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم أسارى من قريش، منهم أبو عزيز بن عميرأخو مصعب بن عمير، يقول أبو عزيز: كما أورد إبن هشام في سيرته، ( وكنت في رهط من الأنصار، حين أقبلوا بي من بدر، فكانوا إذا قدموا غداءهم وعشاءهم، خصوني بالخبز وأكلوا التمر، لوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم بنا، ما تقع في يد رجل منهم كسرة خبز إلا نفحني بها، فأستحيي، فأردها على أحدهم، فيردها ما يمسها. أيها الناس، هكذا كان المسلمون يعاملون أسراهم، إستجابة لقول الله تعالى، ﴿ وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً . إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُوراً ﴾ ( الإنسان)، ولأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين بإكرام الأسرى، فكانوا يقدمون الأسير ويؤثرونه على أنفسهم، وتلك شرعة الرحمن التي كرمت الإنسان بوصفه إنسانا،وكان من يحمل هذه الشرعة وهذا الدين أرقى الناس سلوكا، وأحسنهم أدبا.

    [color=00FF33]أما شرعة [/color]أمريكا التي جاءت إلى العراق تريد على حد زعمها أن تحرره، شرعة أمريكا صاحبة شعار الحريات وحقوق الإنسان التي تتبجح بها، وقد تذرعت أن العراق تحت وطأة النظام السابق لا يحترم حقوق الإنسان، وانه منع الحريات، شرعتها أن حقوق أهل العراق، هي، [color=FF0000]أن يعذب الأسرى أشد تعذيب، وأن يصعقوا بالكهرباء، ويجردوا من ملابسهم، ويصوروا وهم عراة تذكارا لمجندة بنت حرام[/color]، وان يرصوا فوق بعضهم على هذه الحال.

    حقوق الإنسان عندهم أن يوضع رأس المسلم على التراب، وقدم **** أمريكي إبن سفاح فوق رأسه، وأن يساق المسلم بحبل عاريا كما يساق الحيوان. حقوق الإنسان عندهم، أن توضع العصي في مؤخرات الرجال من أهلنا في العراق، [color=FF0000]فترى الرجل المسلم يبكي قهرا من هول ما حدث له[/color].

    [color=FF0000]حقوق الإنسان عندهم، أن يؤتى بالمسلمة فتغتصب أمام الكاميرات، وربما أمام أهلها وزوجها وأبنائها، وأن تصور وهي في هذا الوضع المهين[/color]. حقوق الإنسان عندهم، أن يطؤوا مسلمة كان أغلى ما تملك شرفها وعرضها، حتى إغتصبها حيوان قذر. حقوق الإنسان عندهم، أن يقتل العلماء، فقد نقلت التقارير أن أكثر من ثلاثمائة عالم في العراق أمسوا بين قتيل أو مخطوف. حقوق الإنسان عندهم، أن تقصف المساجد على رؤوس الركع السجود، وأن تدمر المنازل على رؤوس النساء والشيوخ والأطفال. تلك إذن هي حقوق الإنسان عند أمريكا، أمريكا الشذوذ والسفلس والبهيمية، فليفرح الناعقون الداعون للحريات والديموقراطية بحضارة الإيدز.

    [color=FF0000]أيها الناس، [/color]إن هذا الذي يحدث لأهلنا في العراق ليس جديدا على حضارة الغرب، فمن قبل ما اغتصب الصرب المسلمات في البوسنة والهرسك وكوسوفا، ومن قبل ما دربت الكلاب لاغتصاب المسلمات في الشيشان، ومن ذلك ما يقوم به طغاة أوزبكستان من حقن السجناء من حملة الدعوة بفيروس الإيدز والمخدرات، ومنه ما ترونه من إذلال اليهود لكم في فلسطين وكشف عوراتكم على الحواجز وغيرها من الأماكن، وما خفي كان أعظم، [color=FF0000]وصدق الله العظيم [/color]﴿ إِن يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاء وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُم بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ﴾ ( الممتحنة).
    [color=FF0000]أيها الناس، [/color]هكذا أصبح حال المسلمين في ظل سيادة الغرب وأفكاره، وقد كان للعالم وجه آخر عندما سادت أفكار الإسلام ومفاهيمه. أيها الناس، هذه بلادكم أصبحت مرتعا لكل طامع، وهذه أعراضكم أصبحت نهكة لكل ابن زنا وابن حرام، وهذه رجالكم أصبحت أذلة لكل صغير تافه، فإن كان كل ذلك لا يحرككم، فإن بطن الأرض خير من ظهرها، أقول قولي هذا، وأستغفر الله لي ولكم.


    [color=FF0000]الخطبة الثانية[/color]: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وأشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، وبعد... أبها الناس، بعد ما سمعتم، أسألكم بالله العظيم، هل سنذرف الدموع على ما يحدث للمسلمين في العراق، ثم نجيء ونروح لا نحرك ساكنا، وننسى كل هذه الفظائع،وكأن شيئا لم يحدث، كما حصل في المصائب السابقة، ألم تدرك الأمة بعد، أنه ما دامت هذه الأنظمة موجودة وجاثمة على صدورنا، فسيكون كل يوم أسوأ من الذي سبقه.

    [color=FF0000]أيها الناس، [/color][color=FF0000]من للمسلمين والمسلمات؟ من للرجال الرجال، عندما يبكون؟ من للحرائر حينما يغتصبون؟ من للثكالى؟ من لليتامى؟ من للأرامل؟ من ينصر هؤلاء وينجدهم؟[/color] أما آن لنا أن نعمل لإيجاد خليفة المسلمين؟ أما آن لنا نتخذ إيجاد دولة الإسلام قضية مصيرية، فنتخذ تجاهها إجراء الحياة أو الموت؟ وأقسم بالذي رفع السماء بغير عمد، أنه لن يكون خلاص للمسلمين إلا بها، وهل ننتظر أن يحدث ما حدث لأخواتنا في العراق مع أم أحدنا أو أخته أو زوجه؟ أما آن لأهل القوة في الجيوش من أبناء المسلمين أن يتحركوا، لإزالة هذه الأنظمة؟! أم ينتظرون أن يحدث لهم ما حدث للمسلمين في العراق.

    [color=FF0000]أتسبى المؤمنات بكل ثغر وعيش المؤمنين إذا يطيب [/color]أما لله والإسلام حق يدافع عنه شبان وشيب أيها الناس، ألا وإني قد عاهدت الله من قبل أن لا تأخذني في الله لومة لائم،
    ألا وإنه لم يبق مكان للقاعد بين أبناء هذه الأمة، ألا وإن كل واحد منا مستهدف، سواء عمل للإسلام أم لم يعمل، فلتكن الميتة سبيل الله، وأقول مرة أخرى، إن لم نتحرك بعد كل هذا، فمتى نتحرك؟ وإن لم نتحرك بعد كل هذا، فبطن الأرض خير من ظهرها، [color=FF0000]قال تعالى [/color]﴿ وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ ﴾ (محمد).
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-12
  3. wi_sam83

    wi_sam83 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    328
    الإعجاب :
    0
    نعم

    نعم والله , أنه لحري بنا أن نتخذ إجراء الحياة والموت تجاه القضية الأولى للمسلمين في هذا الزمان
    ((("إعادة حكم الله في الأرض")))
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-12
  5. wi_sam83

    wi_sam83 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    328
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    سنبذل في سبيل الله الغالي والنفيس
    والله على ما نقول شهيد

    سنكافح الحكام الخونة....سنصمد أمام التيارات العاتية
    لن نخاف إلا الله....وحسبنا الله ونعم الوكيل
     

مشاركة هذه الصفحة