إلى أُمتي آهات من بغداد ؟

الكاتب : العاديات   المشاهدات : 359   الردود : 0    ‏2004-05-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-12
  1. العاديات

    العاديات عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,179
    الإعجاب :
    0
    [color=FF0000][align=justify]بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ارسل هذه الكلمات إهداءً إلى أمتي المسلمة المستسلمة وإلى قادتنا الأبطال على موائد الملذات واشباع الشهوات ، وبيع الابناء والبنات ، من شيمهم الغدر والنكبات ، والتفاخر باكبر البنايات ، واحدث موديلات السيارات ، والرقص مع الغانيات ، وبعثرت الأموال في الكبريهات ، وتحطيم كل المقدرات ، والزج بالأحرار في الزنزانات ، فلهم الويل بإذن الله على ما مضى وماهو آت .

    اهديكم هذه القصيدة التى اتتني على إيميلي وحركة في فؤادي الاحزان والاشجان لانها كانت مرفقة بصورة طفلة اصيبت برصاصة في الرأس من قوى الغدر الصهيوصليبية في العراق المحتل ولم استطع ان ارفق الصورة اليكم فمعذرةً .


    تسأليني أيْ بُنيّـةُ كيـف حـال المسلميـنْ

    هذا سؤالٌ لم يـزل لحنـاً يؤرّقنـي ، حزيـنْ

    يستنهض الآهاتِ في قلبي ، فيلتهـبُ الأنيـنْ

    ويغوص خنجرُه بصدرٍ يحمل الأمـلَ الدفيـنْ

    فيعود يخفي وجهَه خجلاً مـن المجـد القديـمْ

    لا تسأليني أيْ بُنيّـةُ عـن تباشيـر الصبـاحْ

    فالقومُ لاهٍ بعضُهمْ ، والبعضُ شعـبٌ مُستبـاحْ

    والدينُ؟ مصلوبٌ بمحراب التّخاذل . والسلاحْ ؟

    طبلٌ ومزمارٌ ورقصٌ ، كيف تندمل الجراحْ ؟

    إن كان هذا حالُهم فهُمُ علـى خطـرٍ عظيـمْ

    إن تسأليني يا بُنيّةُ هـل هنالـك مـن سبيـلْ

    يجْلو الضياءَ ويُذهب الظلماءَ والليـلَ الطويـلْ

    فالحلُّ حتماً في رجوع الناس للديـن الجليـلْ

    أو فارقبوا جرحاً جديداً يلثـم الجسـد الذليـلْ

    ولربما يأتي علينا الـدورُ فـي الليـل البهيـمْ


    أخوكم ومحبكم في الله


    العاديات
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة