القاعدة وابن لادن ... عمالة لله لا تنتهي !! ومنقولات اخرى

الكاتب : Mared   المشاهدات : 1,111   الردود : 14    ‏2004-05-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-11
  1. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    القاعدة وابن لادن ... عمالة لله لا تنتهي !!

    القاعدة وابن لادن ... عمالة لله لا تنتهي !!

    القاعدة وابن لادن ... عمالة لا تنتهي !!

    نبع فؤادي الذي سيفيض به ، وقد أحرقه السكوت ، وأضناه القهر ، أسقيه من عوده الحق على أن يتروى من أنهار الصدق ، وصدفته نفسه الحرة ، عن أن يرد موارد الذل ، حتى وإن كان فيها حياة الدنيا ونعيمها...
    ولئن ولج في هذا النبع بعض اللواحم والعواشب ، عن طريق الخطأ ، أو أماني نفسه الجشعة ، علها تجد وجبة دسمة ، أو لحماً سائغاً ، فليعلم أن درب المعلف قد جانبه ، وأن الحظ قد خالفه ، فلينكص على عقبيه ، قبل أن يسقى السم النقيع...
    لكم يزعجني كثيراً ذلك الصنيع الفج الذي يتعامل به بعض( اللواحم )ممن يقتاتون على لحوم المجاهدين وأعراضهم ، وبنهم مفرط...
    وهنا أحب أن أوضح لكم ، كثيراً من القضايا التي أرى أنها قد غيبت عن أذهان البعض منا هوى أو إكراهاً...
    حين يربط البعض سقوط بغداد وكابل ، بغزوة منهاتن المباركة، في سذاجة واضحة ، أو خبث مبطن...
    ولا أعلم كيف يغدو الرجل إذا أصبح ملكياً أكثر من الملك ، إلا أن الذي اعلمه حقاً أنه لا يساوي دستجة بقل...
    إن مشروع ضرب الإمارة الإسلامية ( طالبان ) كان مطروحاً ومفعلاً قبل غزوة الثلاثاء المبارك ، بثلاث سنوات ، والمصادقة الفعلية على تنفيذه ، كانت قبل الغزوة بأيام ، كما صرح بذلك ، ذو الحذاء الفموي ( رامسفيلد )...
    فلم التجني؟؟
    ولم تحمل القضية أبعاداً أخرى ، هي بمنأى عنها؟؟
    والعجيب حقاً أن أولئك المتباكين - بتمساحية - على سقوط هذه الإمارة ، هم أكثر الناس تشنيعاً عليها ، وأشدهم تحاملاً ، وأكرههم لرجوعها...
    فلا مقصد لهم ، أكثر من التشنيع على أولئك الفتية الأبرار ، ولا دافع سوى الحسد الذي نهش قلوبهم ، حين رأوا انصراف الجماهير عن دعواتهم المهترئة ، وحركاتهم الصدئة ، وأساليبهم الممجوجة ، ليهبوا واثبين ، يعلون صور أبي عبد الله ، ويهتفون باسم القاعدة ، ومن قبله باسم رب القاعدة...
    متى كان الإسلام ينعم بأمان ، ويعيش برخاء ، لتقوض أمنه هذه الغزاة ، وتذهب برخائه إلى حيث ألقت رحلها أم قشعم...
    إن إسلاماً صنعه هؤلاء (اللاحمين ) على مر خمسين عاماً لم يصمد أمام انهيار برجي اليهود ، لهو أحق بأن يكون استسلاماً لا إسلاماً...
    إن من محاسن هذه الهجمات التي تشنها سرايا القاعدة في أنحاء العالم ، أنها بصرت الأمة بواقع عدوهم ، وكشفت حجم الشعارات الفضفاضة التي كانت الصليبية العالمية ، تتزيا بها ، وبثت روح الحماس والتفاؤل في نفوس قد نهشها الذل ،أشنع من نهش الضباع ...
    لقد أعادت الغزوات المباركات للأمة مجداً تليداً ، لم نعرفه سوى في دوواين التأريخ ، وسجلات الماضي الغابر ...
    أو قد عرفناه !!
    ولكن خطباً منمقة ، وألفاظاً مزركشة ، تخدر بها الشعوب ، وتجيش بها الهمم ، ثم لا يلبث أصحابها أن يكونوا أول الفارين حين الزحف...
    لئن قبل- على مضض - من جهول أو مغرض ، أن يجير سقوط كابل على أنها أثر من آثار غزوة منهاتن ، فإن من الممجوج حقاً أن تحمل القاعدة مسئولية سقوط بغداد ، والتي لا علاقة - ألبتة - بين نظامها المنحل ، وبين قادة القاعدة ، إلا أنهم يجتمعون على كره أمريكا ويفترقون ، شأنهم شأن شعوب العالم المستعبد ، الذي صيرت اسم أبا عبد الله أسطورة للخلاص ، وأهزوجة للنصر - وشتان ما بين النوايا والمقاصد - ...
    حين يصرخ بوش بملْ فيه أن العراق إنما ضربت ، لامتلاكها أسلحة نووية - ربما لا تعدو أن تكون ضراط قادة حزب البعث ، وجشاء الرافضة النتن - فيأتي تلاميذه الأغبياء ، ليجيروه على أنه من آثار تنظيم القاعدة ، ليثبتوا للعالم أجمع ، أنهم مبوشين أكثر من بوش نفسه ، وصليبين كما لو شهدوا صلب - كذبوا- المسيح ، وترووا من قيء بولص الناسك ...
    إن نظرية المؤامرة التي يزعمها بعض المنهزمين ، ويتذرع بها البسطاء ، سمفونية لم تعد صالحة للعزف إلا على أسماع عشاق الكراسي ، ومريدي الرئاسة، والحالمين على الربى الخضر ...
    كما أن أكذوبة العمالة التي يروجها أعداء الجهاد ، لا يقبلها عقل يعي معنى العمالة ، ويفهم أبعاد المخاطرة ، فمتى كان العميل يجود بروحه ،وماله، ووقته ، ليحقق بغية من وظفوه ، وهو الذي لم يتقحم المكروه ، إلا لأجل حفنة من الدولارات ، يقتات بها كما تقتات البهائم ...
    ومتى كانت أمريكا على استعداد لأن تفقد سمعتها ، وتضعف اقتصادها ، وتجرىء عدوها عليها ، بهدف سيطرة موهمة على العالم ، مع ما ستفتحه عليها من جبهات متعددة ، وعداوة ظاهرة ، وإثخان محقق ...
    ومتى كانت سيطرة أمريكا على العالم مفقودة لتوجد - وبقدرة قادر - بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر...
    ربما يعيش مخالفي في أوهام عميقة ، وعالم رومانسي ، وخيال أشبه بقصص ألف ليلة وليلة ، إلا أن الذي أعيه جيداً ، وأعانيه واقعاً ، أني كنت أقاسي المرارة ، وأشعر بالحموضة المقززة التي لم ينفع مها ( رناسيد ) ولا حتى ( زنتاك ) ، وأتجرع العلقم مع كل طعام أرفعه إلى فيء ، واستقيء عصارة الصبر التي تفقدني عذوبة الماء ، وسحر الكولا ، لا لأني أرى القتل يستحر بالثكلى ، ولكني أشهد التأريخ يسجلنا في صحائف الخونة ، ويرقم عنا أساطير الذل ، وينعتنا بال( مخنثين ) و( القواعد من النساء الملتحيات ) ...
    حتى إذا ما أراد الله لنا الخلاص ، وهيأ من يرسم التأريخ بمداد الذهب ، ويزهى به هذا العصر ، فاستخرجنا به - ولله المن - من ذل الدنيا ، ورقة العبودية لغير الله ، إلى سعة الآخرة ، وحرية عبادة الله ، فبعث الأمل ، وأشرقت به شمس الحياة ، وهب الأباة من أقطار الأرض يتوافدون أفواجاً لينضموا في ركاب الأحرار ، وينعموا بحياة السرمد ، ويموتوا ميتة الرجال ...
    انبرى له من لا يرجو عزاً ، ولا ينشد حقيقة ، وإنما يحيا حياة اليهائم ، ويموت خامل الذكر ، سيء القدر ، قد رحم بموته المسلمين...
    فسل لسانه ، وأعمل يراعه ، وأجلب بخيل ورجله ، قد بزغ الشيطان من قرنيه ، واستطار الحقد من عينيه ، فكال التهم جزافاً ، وألقى بالحديث على عواهنه ، وصنع شيئاً من أكذوباته ، وسفسطاته...
    تباً للاحم ، لم يخزه قعوده ، ولم يثنه روثه ، ولم تقعده عمالته ، حتى جمع إليها الطعن في من لا يساوي غبار أنوفهم ، التي أزكمت غبار التقع ، ولفحت رهج السنابك ، إذ يطاف على هاتيك اللواحم ، بمجامر الألوة ، وعطور الشانيل...
    لئن انطلت أكذوبة العمالة على قادة القاعدة- وحاشاهم- ، فهيهات أن تنطلي على جموع المؤيدين ، الذين تلمحهم في كل منتدى ، وترى نظرات العزة تقدح من أعينهم ، كلما تبدى لهم على قناة الجزيرة ، وجه أبي عبد الله المستنير...
    إن قتل المدنيين - مع أنه اصطلاح صنعته هيئة الأمم الكافرة ، لا وجود له في نصوص الفقهاء - إلا أنه جائز في شرعية الإسلام بالإجماع القطعي الذي يكفر مخالفه ،بعد العلم به ، على سبيل المثل والمقابلة ، وردع العدو الصائل ، فبأي شريعة ، أو قانون وضعي لعبدة القانون ، يحل أن تسفك دماء أطفال المسلمين ونسائهم ، وتغدو ديارهم حمى مستباحاً لبغايا بنات الأصفر ، وشذاذ الصليبين ، في صمت مطبق من حاملي لواء الدفاع عن (عمهم سام) ، في حين يتعالى الثغاء ، ويعظم النعيق ، حين يفعل بهم مثل الذي فعلوا ، ويقتل منهم عشر ماقتلوا من المسلمين...
    إن دين الإسلام ، دين قائم على السماحة واليسر ، لكنه لم يقم على الخنوع والذل ، الذي لم يفهم المنهزمون من الإسلام سواه...
    واعجبي لمن يستنكر قتل من ينعتهم بالأبرياء ، في دول قائمة على الديموقراطية ، وحرية الرأي والكلمة ، فهل انتخبت الحكومات الصليبية إلا بأصوات شعوبها ، وهل قامت سياستها إلا على مصالحها الوطنية ، حين تقوم سياسة الدول الإسلامية على مصالح ضيقة ، تستفيد منها فئة معينة...
    متى كان الصهاينة المدنيون في فلسطين أبرياء ، وهم المحتلون الغاصبون ، وإن استنكروا سياسة دولتهم ، مالم يزولوا عن أرض فلسطين...
    إذا آمنت بهذه الحقيقة التي لا ينكرها إلا مدخول العقل والدين ، فاعلم أن الحال في أسبانيا هي بعينها الماثلة في فلسطين ، أم أن التخمة والنعمة ، وفقدان المجد ، وتعاظم المصاب ، قد أنساك حاضرة الأندلس الزاهر...
    إن في مقتل الشيخ المجاهد : أحمد ياسين ، على رغم المصاب ، وعظم الفقد ، سراً عظيماً ، وتبصيراً كبيراً ، للأمة بواقع عدوها الحقيقي ، وزيف ما تنسجه قنوات الزرو ، وألسنة اللواحم ، من الدعاوى المبرأة لمن يسمى بالمدنيين ، إذا علمت أن أغلب الشعب الأمريكي المحارب ، قد استبشر بمقتله ، وقد أصدرت قيادته حق النقض ( الفيتو ) في مشروع قرار إدانة مقتله ، التي قدمها أشاوس العرب ، وعنتريوه.
    فلا عجب أن تصحو بعض هذه اللواحم على الواقع الحق ، وتحرجها الحقائق الناصعة ، فلا تملك إلا أن تتمتم في خفوت :
    أهل الثغور أدرى ، وهم أصحاب الحق والبصيرة ...
    عندها حي هلا بهم في ركاب الرجال ، الألى خلقوا لغاية فطنوا لها ، وهيئوا لأمر لم يربئوا عنه ، حين اختار غيرهم الرعي مع الهمل ، واللواحم...

    منقووووووووووووول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-12
  3. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    هذا نص خطاب المجاهد أبي مصعب الزرقاوي
    بيان للأمة
    الحمد لله معزالإسلام بنصره وُمذل الشرك بقهره ومصرف الأمور بأمره ومستدرج الكافرين بمكره
    الذي قدَّر الأيام دولاً بعدله والصلاة والسلام على من أعلى منار الإسلام بسيفه أما بعد:
    أمة الإسلام
    أبشري فقد بدأت تباشير الفجر وهبت رياح النصر فلقد أكرمنا الله في الفلوجة بنصر مؤزر
    في يوم من أيام الله و كان الفضل لله وحده
    أمة الإسلام
    هل بقي عذر للقاعد ؟ وكيف ينام المسلم الحر ملأ جفنيه
    وهو يرى الإسلام يذبح ويرى نزيف الكرامة
    وصور العار وأخبار الامتهان الشيطاني لأهل الإسلام رجالاً ونساءً في سجن أبي غريب فأين الغيرة وأين الحمية وأين الغضب لدين الله وأين الغيرة على حرمات المسلمين وأين الثأر لأعراض المسلمين والمسلمات في سجون الصليبين .
    أما أنتم علماء الإسلام فإلى الله نشكوكم أوما ترون أن الله قد أقام الحجة عليكم بشباب الإسلام الذين أذلُّوا أعتى قوة في التاريخ فكسروا أنفها وحطموا كبريائها
    أوما آن لكم أن تتعلموا منهم معاني التوكل وتستلهموا من فعالهم دروس التضحية والفداء إلى متى تظلون كالنساء لا تحسنون إلا لغة اللطم ولا تعرفون إلا طريق العويل والبكاء
    فهذا يناشد أحرار العالم وذاك يتوسل إلى كوفي عنان وثالث يستجدي عمرو موسى ورابع يطالب بمظاهرات سلمية وكأنهم لم يسمعوا إلى قوله تعالى (( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ ))
    أوما شبعتم من جهاد المؤتمرات و المعارك الخطابية أوما آن لكم أن تسلكوا طريق الجهاد وتحملوا السيف الذي بُعث به سيد الأنبياء
    ونرجوا منكم أن لا تتورطوا كعادتكم في إنكار ما سنفعله إرضاءً للأمريكان
    فقد أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو سيد الرحماء بضرب أعناق بعض أسرى بدر وقتلهم صبرا
    ولنا فيه أسوةٌ و قدوة حسنة
    أما أنت كلب الروم بوش أبشر بما يسؤك وانتظر بعون الله أياماً عصيبة وستندم أنت وجنودك على اليوم الذي وطئت فيه أرض العراق
    واجترأت فيه على حمى المسلمين
    ورسالة أخرى الى العميل الخائن برويز مشرف فنقول له نحن في أشد الشوق انتظاراََ لإستقبال جنودك
    فوالله لنطلبهم قبل الأمريكان وسنثأر لدماء أخواننا في وانا وغيرها
    وأما أنتن أمهات وزوجات جنود الأمريكان فنقول لكنَّ أ نَّ عرضنا على الإدارة الأمريكيه مفاداة هذا الأسير ببعض الأسرى في سجن أبي غريب فامتنعت
    فنقول لكنَّ إن كرامة المسلمين والمسلمات في سجن أبي غريب وغيرها دونها الدماء والنفوس
    ولن يصلكم منا الا النعوش إثر النعوش والتوابيت تلوا التوابيت ذبحاً على هذه الطريقة.........

    (( فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ ))
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-12
  5. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    بارك لله فيك يا أخي لإهتمامك
    في شؤون الأبطال والذين سخروا
    أنفسهم واموالهم لخدمة الدين


    نسأل الله لهم ولديننا النصر

    وجزاك الله خيرا

    إحترامي

    صادق الود
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-05-13
  7. MUSLEM

    MUSLEM عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-05
    المشاركات:
    943
    الإعجاب :
    2

    [color=330033]الله اكبر ،الله اكبر ،الله اكبر ،
    لقد انتصرنا على المشركين ، وقتلنا آسير مدني مربوط اليدين
    يا لها من شجاعه

    وهذه خطبة النصر العظيم


    ولكن ستثبت الايام القادمه الى اين تقودنا هذه التصرفات الرعناء ،
    وعندها نعيد النقاش في هذا الموضوع ، ونحن على بينه من الامر
    [/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-05-13
  9. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    عاجل وثيقة احد قادة حماس يينتقد فيها الاخوان المسلمين في رسالة خاصة ...!!

    عاجل وثيقة احد قادة حماس يتبرأ من الاخوان المسلمين في رسالة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إبراءاً للذمة

    رسالة إلى الإخوان المسلمين في مصر أرض الكنانة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وصلتنا رسالة مرشدكم العام في مصر محمد مهدي عاكف بعنوان " رسالة مفتوحة إلى الملوك والرؤساء وحكام البلاد العربية والإسلامية" التي لا تحمل في طياتها جديداً من موافقكم المساندة لجهاد الشعب الفلسطيني ودعوتكم إلى دعم المجاهدين على الأرض المباركة. وتم نشر هذه الرسالة على موقع الشروق الإخباري التابع لحركة المقاومة الإسلامية حماس في فلسطين الذي أسسته حماس ومن بين المؤسسين مرسل هذه الرسالة والدكتور عبدالعزيز الرنتيسي والمهندس إسماعيل أبو شنب رحمهما الله وآخرون حفظهم الله.

    ونقدر لكم رسائلكم وبياناتكم المعبرة عن حبكم للمجاهدين ولأهل فلسطين ورغبتكم في نصرتهم بشتى الوسائل المتاحة والممكنة ومطالبتكم من الحكام في بلاد المسلمين والعرب بأن يكونوا على قدر المسئولية وأن يواجهوا هذا التحدي مع الشعوب التي يحكمونها.

    ولكن المؤسف أن مواقفكم هذه لا تتعدى الكلام نعم تدعمون قضيتنا بالكلام كمثل حكام العرب والمسلمين: "نحن مع فلسطين ونطالب المجتمع الدولي بالتدخل وإسرائيل دولة خارجة عن القانون" حتى أن وزير خارجية بريطانيا وقف موقفكم والرئيس الفرنسي قال بقولكم ووزير الخارجية الفنلندي عبر عما عبرتم عنه ولكن . . . ما الفائدة الشعب الفلسطيني يذبح وحرماته تنتهك ودياره داسها العدو ودمرتها جرافاته وأشجاره اقتلعت وحقوقه سلبت والمعركة ضده توسعت والمواقف لم تخرج عن البيانات .. إن المال والسلاح عنصران مهمان في المعركة. . عبروا عن مواقفكم بإمداد إخوانكم بالسلاح وخاصة مضادات الطائرات والدبابات والأهم في هذه المرحلة مضاد الطائرات لأنها فعلت بهم الأفاعيل.. أما الدبابات فقد كفاهم الله إياها بما تيسر وإن كان فيه صعوبة..

    وهناك الأهم من ذلك كله والذي ستسألون عنه يوم القيامة: الإطاحة بحكم الخائن محمد حسني مبارك الذي أعلن صراحة أنه مع إقامة دولة اليهود في فلسطين وأذكركم بمقابلة تلفزيونية له مع القناة الثانية في التلفزيون الصهيوني قبل نحو عام أو أكثر والمذيع اليهودي أهرون برنيع يحاوره في شأن ما يسمى زورا عملية السلام قال بالحرف الواحد:" عايزين تعملوا في فلسطين دولة يهودية ده حقكوا" ولم يصدر عنكم رد فعل يرضي إخوانكم في فلسطين تجاه هذا الطاغية. وعندما سئل هذا المجرم الخائن رئيسكم المعظم (حسني مبارك) عن قضيتنا العادلة قال: "أنا لا مع دول ولا مع دول" ماذا يعني هذا الكلام غير الكفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم الذي يثبت عليه من خلال عدة قرائن من بينها التنصل من موالاة المؤمنين بالقول والفعل وحتى بالفعل ثبتت موالاته الكافرين بمعاونتهم في حرب المسلمين وهو يعبر عن حقيقته بأنه ليس مع المسلمين ولا مع اليهود ويا ليته كان صادقا ..

    فقد أرسل كلبه عمر سليمان مدير المخابرات المصرية ليضغط على قادة حماس حتى يقبلوا بخيانة حكام فلسطين ولكنه عندما واجه جبالا كالشهيدين بإذن الله أحمد ياسين مرشد الإخوان المسلمين في فلسطين ود.عبد العزيز الرنتيسي قائد حماس رحمهما الله وقعت الخيانة المعهودة من طرف مصر وتآمر المتآمرون على اغتيال الجبلين ليتسنى لهم تمرير الخيانات على الشعب الفلسطيني المكلوم.

    لا أريد أن أتحدث عن مصر ومشاكلها ومواقفها المخزية وفتحها لقناة السويس أمام المدمرات الأمريكية التي تقتل إخواننا في العراق وأفغانستان وتغتصب أرض المسلمين في بلاد الحرمين ودول الخليج العربي والخروج على شرع الله الحكيم ودوركم المشبوه في تلميع صورة الحاكم من خلال التغاضي عن هذه الجرائم .. وقولكم بأنكم لستم طلاب سلطة .. مالكم والحياة إذن ولماذا كل هذه الخسائر التي تكبدها المسلمون منذ مرشدنا الأول والأخير الإمام حسن البنا رحمه الله.

    لا تتعجبوا من هذا الكلام فإن من جاء بعده فرط في منهجه ولا أقصد بذلك سيد قطب وعبد القادر عودة الشهداء بإذن الله الذين أدوا رسالتكم على وجه أكمل وبدلاً من أن تكون دماءهم لعنة على قاتلهم كانت بوابة لقتل المزيد والمزيد وليس آخرهم مسعد قطب الشهيد بإذن الله الذي قتل في سجون الظلمة دون أدنى عقاب للمجرمين ..

    واتضح للعيان كيف كنتم القيد الذي يحيط بمعصم الشباب المتحمس لنصرة دينه والمتفاني في الذود عن حياضه بالأنفس والدماء .. لقد أثبت الإخوان المسلمون في مصر أن الدين أغلى من أرواحهم ولم يبالوا بكل ما أصابهم في سبيل الله نعم لقد كانوا ينهجون منهجاً سليما إذ أن المعركة كانت معركة فكرية أبلى الإخوان المسلمون الأوائل فيها بلاءا حسنا بتوفيق من الله عز وجل ولاقوا في سبيلها الويلات ولكنهم استطاعوا أن يكبحوا جماح الأفكار الشيوعية المستعرة في تلك الآونة.

    ولكن من جاءوا فيما بعد لم يفهموا تعاليم الإمام المرشد رحمه الله أو أنهم تظاهروا بذلك وجعلوا الأفكار والخزعبلات التي تملأ رؤوسهم هي التعاليم .. ارجعوا إلى منهج الإمام الشهيد واقرءوا إن شئتم قوله: ستقوم إسرائيل وستظل قائمة حتى يبطلها الإسلام كما أبطل من قبلها.

    بم سيبطلها الإسلام ؟

    بالإكثار من البيانات والخطب الرنانة .. بالإكثار من المظاهرات داخل أسوار المساجد والجامعات التي إن دلت على شيء فإنما تدل على المهانة والمذلة التي تصيب إخواننا في مصر .. بمخاطبة أصحاب الجلالة والفخامة (الجواسيس أدوات الاستعمار) واستعطافهم واستجدائهم .. بالمطالبات الفارغة بإمداد المجاهدين بالسلاح .. بالإكثار من المؤتمرات الصحفية والظهور أمام العدسات .. باعتبار الخونة والظلمة أولياء الأمر الذين تجب طاعتهم .. بتجهيل الأمة وإعطاء المزيد من الفرص لسفاكي الدماء الذين يحكمونها بالنار والحديد عبر مخاطبتهم ومطالبتهم بأن يعودوا إلى الجادة ..

    ليس هناك متسع من الوقت للكلام .. وأبشركم بأن إخوانكم في حماس وكتائب القسام باتوا يغتاظون من بياناتكم الفارغة ومظاهراتكم العقيمة ومؤتمراتكم البائسة .. نعم إن حالة الضعف والخور التي ترقدون بين جنباتها تدمي قلوبنا وهي مدار بحث وحديث على أعلى المستويات في قيادة حركة المقاومة الإسلامية حماس وكتائب عز الدين القسام الذين أظن أنهم هم وحدهم من يعبر عن الإخوان المسلمين ومنهجهم الصحيح ..
    وللتوضيح فإنهم يأخذون بتعاليم الإمام المرشد حسن البنا رحمه الله الذي لم يستبعد الثورة على الحكومة إن أبت تطبيق شرع الله ويتعاملون مع الحكومة الفلسطينية التي ثبتت خيانتها من منطق القوة حتى أن واحدا من رجال حماس أو أشبالها لا يبقى ساعة واحدة في مراكز الاعتقال والتوقيف لدى هؤلاء الخونة حتى تنقض عليهم مجموعات الدعم والإسناد التابعة للكتائب وتخرج المعتقلين من بين أيدي الظلمة .. ولما تورط العميد راجح أبو لحية أحد قادة الشرطة الفلسطينية في دماء أبناء حماس بعد عام بالتمام تمت تصفيته على يد قائد مشهور من قادة الكتائب ..
    واحسرتاه على الإخوان المسلمين الذين لا يجيد مرشدهم سوى إصدار البيانات وإلقاء الخطب وعقد المؤتمرات الصحفية والندب والبكاء على حظ الأمة الإسلامية التي لا تملك سلاحاً سحريا يخلص المسلمين من عدوهم بضغطة واحدة ..
    إخواننا إن الدرب طويل كما تعلمنا في أسر الإخوان المسلمين القائمة في فلسطين وإن العدو الذي بين ظهرانينا أشد خطرا من العدو الذي نلقاه في ساحات القتال .. ولكن المهم أن نبدأ هذا الطريق الطويل الذي سيكلف الكثير من الدماء حتى يأذن الله بالنصر أو نلقى ربنا وهو راض عنا ونزور نبي الله في الجنة فرحين بما آتانا الله من فضله
    تعالوا وتعلموا في هذه الأسر ومرشدوكم معكم لعل الحرقة على هذا الدين وعلى هذه الأمة تجعلكم تعون أن الخطب ليست عمل المرشد وإنما القتال والإطاحة بالحكومات الظالمة وتهيئة الأجواء والأوضاع لقيادة العالم بالإسلام فهؤلاء الظلمة الفاسدين مكانهم ليس على كراسي الحكم وسياسة العامة ومصالح الأمة ...
    وقد بلغنا ممن تحاوروا مع قادتكم في مصر بشأن هذه الأعمال الجليلة أن المبرر الداعي إلى عدم القيام بالواجب هو أن الوضع لا يسمح .. وهنا أتساءل منذ متى كان وضع الدعاة والأنبياء من قبلهم يسمح بأن تنتشر دعوتهم بدون صراع مع أصحاب المصالح والنفوذ وأحذركم من أن الذي لم يستقم على الدين في وضع كالذي نحياه فإنه أجدر به أن يكون من أتباع الدجال فإن فتنته أشد وأدهى من فتنة هؤلاء الحكام الظلمة الذين يخشى الكثيرون من خدشهم بكلمة واحدة..
    ولي تساؤلات: متى سينتهي حال الذلة والمهانة التي تقبعون خلف أسوارها ؟؟..
    وكيف يمكن أن تواجهوا احتلال أمريكي صليبي لمصر مثلا بدون سلاح وبدون خبرة في القتال والعدو شرس ومجرم ومتمرس؟؟..
    وكيف لكم أن تنجوا من فتنة الدجال وهي أعظم فتنة على وجه الأرض وأنتم واقعون في فتنة الحكام الظلمة ؟؟..
    هل دماءكم أغلى من دماء الإمام الشهيد بإذن الله حسن البنا وسيد قطب وعبدالقادر عودة ومن تبعهم ومن سبقهم ؟؟..
    هل مصالحكم المصالح المرسلة أغلى من الدين والعقيدة ؟؟..
    اللهم إني أبرئ إليك من عمل الإخوان المسلمين الحاليين في مصر حتى يراجعوا دينهم ويقاتلوا عدوك وعدوهم ..
    _ - _ وأذكركم بقوله تعالى:" يا أيها الذين آمنوا ما لكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثّاقلتم إلى الأرض ، أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة فما متاع الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل * إلا تنفروا يعذبكم عذاباً أليماً ويستبدل قوماً غيركم ولا تضروه شيئاً والله على كل شيء قدير"
    وقال عز وجل:" يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير"
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" بعثت بين يدي الساعة بالسيف".
    إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وإن القلب ليتفطر وهو يرى الإخوان المسلمين يتراجعون بسبب المواقف البائسة الضعيفة لقادتهم ويصعد المتأخرون إلى العلياء في أعين الناس وعند الله بإذن الله بضربات 11 أيلول المباركة كيف لا ونحن أول من حذر من الخطر الأمريكي ودعا لمواجهته ولكننا للأسف لم نعد العدة ولم نخطو خطوة واحدة لتنفيذ مخططاتنا لحماية الأمة من الخطر الصليبي.
    وتقبلوا تحيات مشفق والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخوكم في الله
    حذيفة ابن الإخوان المسلمين في فلسطين
    السبت 24/4/2004م
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-05-13
  11. Abulcasis

    Abulcasis عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-05
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-05-14
  13. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    شكرا لأطلالتك الكريمة أخي العزيز أبو عهد الشعيبي ... وحياك الله ..
    وتبقى الحقيقة المرة .. ( من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه ...)لاحظوا من المؤمنين .. للتبعيض .. ليس كل المؤمنين .. المؤمنين المجاهدين فقط ....!!!
    فأولئك الرجال في مواقع الرجال ويبقى المخلفون من الأعراب في ذيل القافلة والغي وكلام البسطاء السذج ..!! وستمضي القافلة بأذن الله .. جهادا حتى النصر ..

    ودعوة مفتوحه للمدعو MUSLEM والمدعو Abulcasis ؟؟!!! لقضاء ليلة سعيدة في ضيافة الجنود الأمريكان في سجن أبو غريب أو جوانتنامو أو أفغانستان .. ومن ثم الحكم على مثل تلك الأعمال عقلا ومنطقا ... أما شرعا فيمكن التعلم من دين الله وسيرة محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم .. للرقي من الجهل أولا ومن ثم الحكم على ما يقوم به رجال عظماء .. وعمالقة في زمن الأقزام ...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-05-14
  15. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    احْذَرْ ثقَافَةَ المهزُومِين بقلم الشيخ أبو بصير

    احْذَرْ ثقَافَةَ المهزُومِين بقلم الشيخ أبو بصير
    احْذَرْ ثقَافَةَ المهزُومِين
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد .
    للهزائم صور وأشكال شتى .. أشدها فتكاً وأثراً على الشعوب والأمم الهزائم الفكرية الثقافية .. الهزائم التي تصيبها في عقيدتها وهويتها .. فإذا انهزمت أمة من الأمم فكرياً وثقافياً فقدت خاصية التمايز التي تميزها عن بقية الأمم والشعوب، بل فقدت عنصر المناعة الذي يصونها من جميع الأمراض وأشكال الغزو الخارجي، المادي منها والمعنوي ..!
    فأي فكرة تعترضها أو تفد إليها تستسيغها، وتصفق لها، وترفع لها راياتها، وتشطحها أرضاً .. وتفقد القدرة على رفضها أو تحليلها وفحص النافع منها من الضار ..!
    وكما أن للنصر والعزة والإباء أبطال وقادة ورواد .. كذلك للهزائم ومراحل الانحطاط وضياع الهوية، وفقدان الشخصية رواد وقادة وكتاب؛ لكنهم قادة وكتاب على مستوى الهزيمة التي أصابتهم وأصابت أمتهم بسببٍ من أنفسهم المهزومة المقهورة ..!
    قادة وكتاب مشوهون لا يستطيعون أن يَرقوا بأنفسهم المهزومة المقهورة إلى درجة الحقيقة المطلقة .. لذا تجد نشاطهم كله يدور حول فقه التبريرات والرخص .. فقه الاستضعاف وسقوط التكاليف .. فقه الاعتراف والتعايش مع الباطل المنتصر .. فقه الرضى بالأمر الواقع وإن كان باطلاً .. الرضى بالفتات من الحقوق المغتصبة .. على اعتبار أن القليل أفضل من لا شيء .. فهم يرضون بهذا القليل لأن البديل عندهم هو شيء واحد؛ هو لا شيء ..!!
    نفوسهم أضعف من أن ترقى بهم إلى القمم والمعالي من الأهداف والغايات .. فهم فقدوا الأدوات الضرورية التي يمكن أن ترقى بهم إلى ذاك المستوى الرفيع .. لذا فهم يتحركون في السهول والسهل والحفر، وفي الأماكن التي لا تليق بذوي المروءة والنفوس الأبية أن يتواجدوا فيها ..!!
    وأمة الإسلام ـ في هذا الزمان ـ أصابها الكثير مما تقدم .. أصابها كثير من شر ثقافة المهزومين بل والمتآمرين .. فقد ابتليت برجالات ودعاة، وهيئات وتكتلات مشبوهة ـ سمت نفسها بالإسلامية! ـ لو سُلطت على أي دينٍ أو أمة من الأمم غير دين الإسلام وأمة الإسلام ..
    لكانت كفيلة بأن تقضي على هذا الدين وتلك الأمة بأشهر معدودات ..!!
    لكن الله تعالى ـ بفضله ومنته ورحمته ـ قد تكفل بحفظ هذا الدين، وبأن يُظهر كلمته على أيدي طائفة من المؤمنين ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم أو خذلهم إلى يوم القيامة .
    من أعظم وأشد ما ابتليت به أمة الإسلام .. ابتلاؤها بذوي الأقلام والثقافات المهزومة المشوهة المشبوهة .. المهزومة نفسياً وداخلياً قبل أن تُهزم في ميادين العمل والنشاطات الظاهرة !
    هؤلاء وظيفتهم ـ التي وضعت وحددت لهم من قبل الطواغيت الظالمين الجاثمين على صدور شعوبهم بالحديد والنار ـ أن يلعبوا دور سحرة فرعون وهم في مرحلة الكيد والانتصار لفرعون وباطله .. في إضلال الشعوب وترويج ألوهية وربوبية الطواغيت عليهم ..!!
    أن يلعبوا دور المزينين المزخرفين للباطل وأفكاره لتروج على العباد والبلاد .. وكأنها من الثوابت التي لا تقبل النقاش أو التبديل ..!!
    ما من باطل يروج في الخارج إلا وتجد من هؤلاء المثقفين المهزومين من ينبري كبوق وداعية لهذا الباطل الغريب عن جسد الأمة وعقيدتها ..!!
    قالوا في الخارج عن الاشتراكية، والديمقراطية، والقومية، والوطنية .. وغيرها من الشعارات والوثنيات التي تعبد العبيد للعبيد .. فوجد من هؤلاء المهزومين من ينتصر لهذه الشعارات الدخيلة الوافدة، ويسخر لها قلمه ومقدرته على السحر والتلاعب بالألفاظ ليضلل بذلك عقول البسطاء من الناس ..!!
    بل ما من باطل وشذوذ يُردد في بلاد الغرب ـ حتى عبادة وعبدة الشيطان ـ إلا ووجد في هذه الأمة ومن هؤلاء المهزومين من ينتصر لتلك الشذوذات والانحرافات ..!!
    صدق رسول الله r:" لتتبعن سنن الذين من قبلكم شبراً بشبرٍ، وذراعاً بذراعٍ حتى لو دخلوا جُحر ضبٍّ لاتبعتموهم " قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى ؟ قال:" فمن "؛ أي من يكون غيرهم ..؟!
    وقال r:" ليأتينَّ على أمتي ما أتى على بني إسرائيل حذو النعل بالنعل، حتى إن كان منهم من أتى أمَّه علانيةً كان في أمتي من يصنع ذلك .. !!".
    وللمثقفين المهزومين دلالات وعلامات تدل عليهم، وتعرِّف بهم أهمها:
    1- أنهم دعاة إلى التعايش .. ليس التعايش في ظل حكم الحق ثم يكون بعد ذلك لا إكراه في الدين .. لا؛ إنما تعايش الحق مع الباطل وتحت حكمه وسياسته وسلطانه إلى أن يصعب التمييز بين الحق وراياته، وبين الباطل وراياته ..!
    ومن ذلك دعوتهم إلى تقارب الأديان .. وإلى تحاور الأديان .. لا لكي يظهر الحق مـن الباطل فيُتبع .. لا؛ وإنما ليتعايش الحق مع الباطل في ثوبٍ واحد، ولكي تختلط المبادئ والمفاهيم
    والقيم .. ومن دون أن يكون للحق تمايزه ووجوده المستقل .. ولتغييب الصراع ـ القديم منذ أن خلق الله تعالى آدم وإبليس والمستمر إلى يوم القيامة ـ بين الحق والباطل ..!
    فهم يعملون لتغييب هذا الصراع من طرف واحدٍ فقط؛ طرف الحق وأهله وحسب .. أما طرف الباطل وأهله فهم لا سلطان لهم عليهم .. وهم يعملون ليل نهار على تزكية هذا الصراع وتقوية جانب الباطل الذي هم عليه، تحسباً لأي معركة تدور بينهم وبين الحق وأهله، ومن دون أن ينكر عليهم أحد .. !!
    لذا نجد هؤلاء المثقفين المهزومين لا يجرئون على مناقشة الداعي والسبب في أن الباطل وجيوشه كان ولا يزال يتسلح بأطور الأسلحة النووية الفتاكة وغيرها .. بينما لو ملك مسلم سكيناً أو حجراً يرمي بها عن نفسه وحرماته .. انبروا ـ بأقلامهم المبرية وألسنتهم المسلولة السليطة ـ ليرموه بالإرهاب والتطرف، والإجرام .. وأسرعوا في عقد الندوات والمؤتمرات والمحاضرات التي تطالب بضرورة التعايش والتفاهم، وإجراء الحوار ..!!
    2- ومن علاماتهم كذلك أنهم إذا تكلموا عن الجهاد في الإسلام حصروه في الجهاد الدفاعي عن عقر داره وبيته، وضد العدوان الخارجي حصراً ..!!
    أما أن يُعقد الجهاد من أجل تحرير الشعوب من عبودية العبيد ومن سلطان وهيمنة الطواغيت التي تُحيل بين شعوبهم وبين اختيارهم للدين الحق .. فهذا ـ عند المثقفين المهزومين ـ لا يجوز .. !!
    كذلك أن يُشرع الجهاد ضد حركات الردة والزندقة التي تواجه الأمة من الداخل .. فهذا أيضاً لا يجوز .. لأنهم مواطنون رسميون .. وجهادهم يتغاير مع حقوق المواطنة المعطي لهم .. ومع العقيدة الوطنية التي تكرس عقيدة الولاء والبراء على أساس الانتماء إلى الوطن والتراب ..!
    3- ومن علاماتهم .. أنهم دعاة إلى السلام .. وأن يكثروا الحديث عن السلام .. فيضعون السلام في غير موضعه الحقيقي والمشروع .. مهما ترتب على هذا السلام من تبعات ومضاعفات تؤدي إلى ضياع الحقوق المغتصبة .. واستعلاء الباطل بباطله على الحق وأهله !!
    فهم لا يريدون السلام الذي دعا الله إليه وأمر به .. وإنما يريدون السلام الذي دعا إليه الطواغيت، وتداعت إليه أطراف الكفر والنفاق .. السلام الذي يعترف بشرعية المغتصب وحقه فيما اغتصب !!
    4- ومن علاماتهم .. أنك تجدهم ـ إن فقدتهم ـ على العتبات .. على عتبات الطواغيت، يستجدون العطاء .. ولمسة حنان من أيدي الطواغيت الملوثة بدماء الشعوب المقهورة .. أو نظرة رضى يلقيها عليهم !!
    فهم يتلقون كلمات الطواغيت وكأنها نصوص منزلة؛ فيتوسعون في شرحها وتأويلها وتحليلها وبيان المراد منها .. إلى حدّ التملق والتكلف .. وبصورة لا يريدها الطاغوت نفسه ولم يكن قد تفطن لها عندما ألقى كلماته الذهبية الوردية ..!!
    لذا نجد الطواغيت يقربون هذه الشرائح من المثقفين، ويخصونهم بالعطاء والمنح والأسفار المجانية .. وكل التسهيلات التي يحتاجونها .. ما داموا يقومون بدور السحرة الذين يقنعون جماهير الناس الضالة بشرعية حكم الطواغيت .. وما داموا يعملون بإخلاص من أجل تثبيت دعائم حكم الطواغيت .. من خلال قلب الحقائق واعتماد أساليب الغش والكذب على الناس !!
    لكل طاغوت عبر التاريخ وإلى يومنا هذا لا بد له من سحرة يتكئ عليهم في تمرير باطله وكفره .. وفي إضلال العباد وسحر عقولهم وأبصارهم لما فيه خدمته ومصلحته ومصلحة نظامه وعرشه .. وسحرة الطواغيت في هذا الزمان هم هؤلاء الدجالون المثقفون المهزومون ..!!
    5- ومن علاماتهم .. أنهم يؤمنون ـ رهبة أو رغبةً ـ ببعض الكتاب ويكفرون ببعض .. ومنهم من يقول: هذا لله وهذا لقيصر .. هذا لله وهذا للشعب والجماهير .. هذا لله وهذا للإنسان .. وما كان للشعب لا يصل إلى الله، وما كان لله يصل إلى الشعب .. ساء ما يحكمون !!
    6- ومن علاماتهم .. أنهم يعبدون العقل من دون الله تعالى .. فيقدمون العقل الفاسد على النقل الصحيح، ويُعارضون النقل الصحيح بالعقل الفاسد المريض .. والسياسة الشرعية بالسياسة الوضعية ..!
    غرهم علم الكلام والفلسفة والمنطق الذي تربوا عليه .. فقدموه على علم الكتاب والسنة .. فخاضوا فيما لا يجوز الخوض فيه .. وسموا تحريفاتهم وشذوذاتهم ـ الناتجة عن خوضهم الباطل ـ بالتأويل والعقليات .. لتروج على عوام الناس وبسطائهم !!
    7- ومن علاماتهم .. أنهم يميلون إلى الإرجاء وإلى ترك العمل، وإلى تفسير الإيمان على أنه مجرد قول أو اسم .. فمن قال لا إله إلا الله ولو مرة في العمر، أو تسمى بأسماء المسلمين وانتسب لأبوين مسلمين .. فهو مؤمن ومسلم مهما كان منه من عمل .. وهو فوق أن يُطعن بإيمانه أو إسلامه !!
    وهذا الذي يُفرح الطواغيت الظالمين ويثلج قلوبهم .. لأن هذا الكلام مفاده أنهم مؤمنون ومسلمون .. وأنهم مهما ظهر منهم من أعمال كفرية تنافي الإيمان والإسلام .. فهم مسلمون ـ لا يجوز أن يرقى إليهم الشك أو الطعن ـ تجب طاعتهم على الناس !!
    لذا لا غرابة لو وجدت طواغيت الحكم يمدون يد العون والدعم وكل التسهيلات لدعاة الإرجاء هؤلاء .. لا لأنهم يحبونهم أو يُحبون الإسلام، لا .. بل لأنهم يُصبغون عليهـم وعـلى
    حكمهم ونظامهم الشرعية التي يجب أن تُطاع !!
    فهم عصاته وأداته التي يُسكت بها الناس كلما دار حديث فيما بينهم حول جدية إيمان وإسلام طغاة الحكم الظالمين .. وكلما أثيرت حوله وحول نظامه الشبهات وكثرت التساؤلات وإشارات الاستفهام .. وخاض فيه الخائضون ؟!!
    هذه هي أبرز علامات المثقفين المهزومين .. حيثما تجدها أو تجد بعضها فاعلم أنك وجدت المثقفين المهزومين .. وجدت هذا الركام الهالك الذي ضل وأضل .. والذي رضي أن يبيع دينه وآخرته بدنيا غيره ..!
    والواجب عليك حينئذٍ يا عبد الله أن تحذرهم وتحذر كتاباتهم ومقالاتهم .. وأن تحذِّر الآخرين المغرورين بهم، الذين غرتهم الألقاب والرتب والأوسمة التي يغدقها الطاغوت على بطانته من المثقفين المهزومين ..!
    فاحذرهم وحذِّر الآخرين منهم ومن أمراضهم، ومن خلطتهم أو مجالستهم، أو السماع إليهم .. أو القراءة لهم .. فإنهم الجذام .. والسرطان .. والإيدز القاتل .. لا يكاد يسلم من اقترب إليهم من شبهة أو عدوى أو مرض قد يكون سبباً في القضاء عليه وهلاكه .. فيخسر دينه ودنياه ..!
    فاحذرهم .. إنهم الوباء الذي تنمو فيه بذور النفاق والفرقة والشقاق .. !
    فاحذرهم .. إن أردت النجاة والسلامة لنفسك في دينك، ودنياك، وآخرتك .. فهم كنافخ الكير بالنسبة لجليسهم .. إن لم يصله من نارهم ما يحرقه ويحرق ثيابه، فإنه يصله ولا بد من رائحتهم النتنة ما يُفسد عليه حسه المرهف، وذوقه السليم .. !
    ) واحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل الله إليك .. ( .. ) يا أيها الذين آمنوا خذوا حذركم ..( فهم العدو ..!
    وعليك بالعكوف على دراسة وفهم الكتاب والسنة .. ذلك النبع الأصيل الصافي العذب .. ذلك المعين الذي لا ينضب عطاؤه وخيره .. ذلك الهادي إلى كل خير في الدنيا والآخرة .
    عليك بالعكوف على كل من استمد علمه وفهمه ـ من سلفنا الصالح ـ من هدي الكتاب والسنة .. هذا إن أردت النجاة ورجوت أن تكون من الفرقة الناجية يوم القيامة .
    قال r:" تفترق أمتي على ثلاثٍ وسبعين ملة، كلهم في النار إلا ملة واحدةً " قالوا: من هي يا رسول الله ؟ قال:" ما أنا عليه وأصحابي " .
    ثلاث وسبعون ملة كلهم في النار .. وهي ملل المثقفين المهزومين .. إلا ملة واحدة .. وهي الملة التي تلتزم بغرس النبي r وغرس أصحابه من الدين والفهم والاستقامة .
    وكلمة أخيرة إلى هؤلاء المثقفين المهزومين .. فنقول لهم: قد مر على الأمة أمثالكم الكثير الكثير من المهزومين .. فأين هم وأين أمة الإسلام .. أين باطلهم وكيدهم ومكرهم وثقافاتهم المهترئة .. وأين الحق المبين .. أين هم وأين دعاة الحق والتوحيد ..؟!
    قد تكفل الله بحفظ دينه .. وأن لا تجتمع أمة الإسلام على باطلٍ أو ضلالةٍ أو خيانة .. فأنتم تحاولون عبثاً .. حملكم على المواجهة والمكر سوء الظن بالله تعالى !
    مثلكم كأصلع الرأس يناطح جبلاً أشمَّ جذوره في الأراضين السبع، ونهايته في السماء ..!
    كناطحٍ صخرةً يوماً ليوهِنُها ... فما أوهاها ولكن أوهى قرنَهُ الوعلُ
    مثلكم كمثل الكلاب التي تنبح .. وقافلة الحق تسير ..!
    إن كلمة الله هي العليا .. وكلمتكم ـ مهما زوقت وزُخرفت ـ هي السفلى ..!
    ) ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ( .. ولكم ولتجمعاتكم وتكتلاتكم كلها الذل والخنوع والهوان مهما انتفشتم بالباطل، واعتززتم بالطواغيت ..!
    نقول الحق ونذود عنه .. وتقولون الباطل وتذودون عنه ..!
    آمنا بالله واتبعنا الرسول .. وآمنتم بالطواغيت واتبعتم الشياطين ..!
    نجاهد في سبيل الله .. وتجاهدون في سبيل الطواغيت ..!
    نألم كما تألمون .. ولكن نرجو من الله مالا ترجون ..!
    قتلانا في الجنة .. وقتلاكم حطب النار ..!
    ) ليميز اللهُ الخبيثَ من الطيبِ ويجعلَ الخبيثَ بعضَهُ على بعضٍ فيركُمَهُ جميعاً فيجعَلَهُ في جهنَّمَ أولئك هم الخاسرون ( .
    ) فسيُنفقونها ثمَّ تكونُ عليهم حسرةً ثم يُغلَبون ( .
    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

    25/8/1421 هـ . عبد المنعم مصطفى حليمة
    22/11/2000 م . أبو بصير

    www.abubaseer.com
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-05-15
  17. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    قاطعوا الرؤوس... يهزّون النفسية الأمريكية! فشكرا لأهل الثغور الأبطال الميامين ...

    قاطعوا الرؤوس... يهزّون النفسية الأمريكية!

    قاطعوا الرؤوس... يهزّون النفسية الأمريكية!

    بـدم بارد تم قطع رأس العلج... أجلّكم الله... نعم ولا يلومني أحد عندما كتبت بدم بارد... نظراً للدماء الباردة التي شاهدت ماضياً ما يتم فيه من إزهاق أرواح تتنوع بكافة الأعمار والأشكال والألوان... على يد الآلة الصهيونية في المنطقة بقيادة سفاحها الأكبر شــــارون... لعنه الله... ولعله لا يتسع المجال لذكر أمثلة فقط... من هذه المجازر التي اُرتكبت بدم بارد...
    والنهج يستمر ويستمر مع إدارة المُحتل الغاشم في أرض الرافدين... من تقتيل وتنكيل بحق بني البشر هناك... وكأنهم ليسوا ببشر!!!! بيد أن العلج الأمريكي الأخير تلك الذبيحة الأخيرة... هو من له الحق في نيل صفات البشر دون غيره!!! لسبب أنه أمريكي!!!
    لسبب أو آخر... ليس المبحث هنا عن ما شابت هذه العملية من مناظر مؤثرة... بالقدر الذي قد تسبب في حدوث مثل هذه المشاهد بعد الله سبحانه...
    وأقول للمهرولين والمزايدين للمشاعر الإنسانية... أين تلك الهرولة زمن الإبادة للآلة الصهيوصليبية... في مختلف أماكن عملياتها!!!! أين تلك الهرولة الإنسانية بأماكن متعددة في فلسطين... أين هي في فلوجتنا عندما حُوصرت... وحدث ما حدث..!!!!
    أم أن الصفات كما أسلفت... ينالها بعض قليل... ويُحرم منها البعض الكثير في واقع!!!!
    ليس مجال الحديث... هل حق في فعل ذلك... أم ليس لك حق... سواء من فعل هذا الزرقاوي أو غيره...
    مجال الحديث هو البحث عن المُسبب بعد مشيئة الله...
    ما الذي دعا لحدوث مثل ذلك... لعله إذا ما وضعنا تركيزنا على هذه النقطة... سوف تتضح لنا بعض الحقائق والتبريرات بحق الذبيحة الأمريكية الأخيرة...
    إلا إذا كانت هناك حالة استثنائية من الموضوع برمته... تكمن في استساغة هذه التبريرات عندما نسمع ونرى عن أبو غريب... ودونه فليس هنالك أي تبريرات...
    النظرة الموضوعية... تلعب دوراً قويا ومؤثرا في موضوعنا هذا... يكاد القول بأن المكمن الحقيقي يتمحور في المقولة (المعاملة بالمثل)... ولا أُقلّد رأيي هذا منصب القيادة... بل من خلال هذه الكتابة المتواضعة لصاحبها تتبلور وجهة نظر شخصية ولكل وجهة نظر في ذلك... إن أردنا الحديث بموضوعية...
    والله من وراء القصد...
    اللهم أعز الإسلام والمسلمين... ودمّر أعداء الدين...


    أذكرك بقول الله تعالى ( كلاَّ بل رَانَ على قُلُوبِهِم مّاكَانوُا يَكسبون )
    و( فَذَرهُم يَخوضُوا وَيَلعَبُوا حتّى يُلَقُوا يَومَهُمُ الّذِى يُوعَدُونَ )

    اللهم أنى أسألك بأنك أنت الله لا اله ألا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد
    اللهم منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب
    اهزم أمريكا ومن حالفها، اللهم اجعلهم وعتادهم غنيمة للمسلمين
    اللهم دمر أمريكا وزلزلها، اللهم إن السماء سماؤك والأرض أرضك والبحر بحرك، اللهم ما كان لهم من قوة في السماء فأسقطها
    وما كان لهم من قوة في الأرض فدمرها واجعلها غنيمة للمسلمين
    وما كان لها من قوة في البحر فأغرقها، اللهم عليك بهم فإنهم تجبروا وتسلطوا على عبادك واستضعفوهم
    اللهم إنا نسألك أن تصيبهم بما أصبت به فرعون وقومه
    اللهم أرسل على بلادهم الطوفان وخذهم بنقص من الأموال والأنفس والثمرات
    اللهم إنه لا يهزم جندك ولا يغلب جمعك اللهم اهزمهم وزلزلهم إنك قوي عزيز.

    كتبه مهندس الكلمة في القلعة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-05-15
  19. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    شكرا يا أبا مصعب إنـك تقوم بعمل رائــــع

    شكرا يا أبا مصعب إنـك تقوم بعمل رائــــع

    بعد الجرائم الأمريكية في العراق

    قال بوش : رامسفيلد يقوم بعمل رائــع !!

    فــرد علــيـه أحـد الأخوة قائلا

    لأبي مصعب إنك تقوم بعمل رائــع

    هكذا يجب أن يكون الرد وإلا فلا

    لن نرد على اولئك الذين يتباكون

    الأمة تنحر في كل بقعة وهـم صامتون كالشياطين

    الأمة تهان وتزدرى في كل مناسبة تجتمع فيها قوى

    الشــر والكــفر

    ولا يحركون ساكنا

    با لأمس كوفي عنان يطالب الليبيين بالرأفة لستة

    من بني جلدته وسيحصل عليها من طاغوت ليبيا

    أما ستة وأربعين طفلا مسلمابريئا فقدوا أرواحهم

    وأربعمائـة طفل آخر في الطريق فلا كرامة

    ولا بواكي ولا نائحات في المنتديات والجرائد

    والقنوات وأينما وليت وجهك !

    إنهم شبكة واحدة أعوان الطواغيت ولا يظهرون

    إلا إذا قتل صهيونيا من أسياد أسيادهم

    ولا تغرنكم أساليبهم فهي مكشوفة

    تارة يقولون إن منظر النحر مقزز 00 لا ياشيخ بالله عليك

    واحمق آخر يفتي ويقول هذا العمل ليس من الإسلام في شيء !!

    وبعضهم يرجحون نظرية المؤامرة ويحاول إثباتها

    بشتى الأساليب الملتوية !

    هؤلاء لا تقززهم أشلاء المسلمين التي تشاهد بشكل شبه يومي

    أبدا فلديهم مناعة قوية

    ولكن لايصمدون لحظة إذا رأوا كافرا ينحر

    بعضهم أولياء بعض

    قد لا أبالغ إذا قلت أنهم لو شاهدوا شارون ينحر

    لما فرحوا ولن يسكتوا إلا على مضض !

    فأحدهم يكتب في جريدة الشرق الأوسط اسمه "احمد الربعي "

    ما أن سمع عن الإنسحاب من غزة حتى سطر مافي قلبه من غل

    وبدأ يحذر من غزة ويقول احذروا غزة بعد الإنسحاب

    ولسان حاله يقول انتبهوا يا معشر صهيون

    إن غزة ستصبح مرتـعا للإرهابيين وبدأ صراخه واضحا

    وهمه جليا

    ولكن بعد أن اغتالت يهود الشيخين

    هـدأ النذل قليلا واطمئن ،

    هم هكذا من هذه النوعية فمن يكتب بإسمه الحقيقي بالجرائد

    ويتجرأ هذه الجرأة فكيف يكون إذا كان يكتب بإسم مستعار ؟؟






    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
    إنـي أعُيـذك أن تـذل إلـى وثـن
     

مشاركة هذه الصفحة