الإصلاح وسطية الفكر وعقلانية السلوك / توكل كرمان

الكاتب : توكل كرمان   المشاهدات : 559   الردود : 6    ‏2004-05-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-10
  1. توكل كرمان

    توكل كرمان كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-07-24
    المشاركات:
    322
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
    [color=990000]الإصلاح وسطية الفكر وعقلانية السلوك[/color][align=left]كتبت : توكل عبد السلام كرمان
    [align=left]صحيفة العاصمة 9-5-2004

    قبل أن يصبح لفظ " الإصلاح " لفظاً عالمياً يطلق على تيارات التجديد والوسطية في أنحاء المعموره ، لا تختص به أمة دون أخرى ولا يحتاج له شعب دون آخر ، قبل ذلك كله كان الإسلاميون في اليمن يختارون " الإصلاح " إسماً لتجمعهم الكبير وتيارهم الشعبي الواسع ، وتحت شعاره خاض الإصلاحيون غمار نضالهم السياسي من أجل التغيير وبه أداروا معاركهم الانتخابية المختلفة ، وكانوا أول من دعى إلى الحوار والقبول بالآخر ، كما عرف عنهم احترامهم لوجهات النظر المختلفة ، والنظر إليها باعتبارها وجهة نظر تحتمل الصواب بالقدر نفسه الذي تحتمله وجهة نظر الإصلاحيين من الخطأ

    وفي غمرة نضالهم السياسي وجهادهم الفكري الكبير لم ينس الإصلاحيون ولو للحظة واحدة أنهم دعاة الوسطية والاعتدال وخلال الفترة الماضية كلها لم يسجل عليهم قط أنهم قد شطحوا عن نهجهم وجنحوا إلى الغلو والتطرف وتخلوا عن نهجهم السلمي في التعبير عن مواقفهم وقناعاتهم ، ولم يؤخذ عليهم وهم التيار الشعبي الواسع ، أنهم قد تخلوا عن منطقهم في الحكمة والعقل أواضطرتهم حرارة العاطفة المستفـَزه وحمى الحماسة التي كثيراً مااستدعتها حمق الآخر ، ومواقفه اللا مسؤوله إلى اتخاذ مواقف وسلوكيات تتناقض مع حكمتهم المعهوده تلكم الحكمة المحسوبه لقيادات التيار الإسلامي في اليمن ، والتي اضفت عليهم الكثير من العقلانيه التي تميزوا بها وهم يقودون الجماهير ويعلمونهم ويتعهدونهم بالتربية الصحيحه وينيرون عقولهم بالثقافة المعتدله الرافضة للعنف والبعيدة كل البعد عن الغلو والتطرف .
    لقد تتلمذ على أ يدي تلك القيادات الكثير من الناس والاتباع ، ونقَـل عنهم الكثير حكمتهم وعقلانيتهم ، فجنبوا البلاد والعباد ، الكثير من الويلات والانحرافات التي كان من الممكن ان تحدث .

    ولقد كان لموقف الإصلاحيين الواضح من الإرهاب والتطرف واعتمادهم على الاعتدال في النهج والممارسه الدور الاكبر والاهم في تحجيم ظاهرة التطرف وعدم انتشارها وإليهم لا لأجهزة الأمن يرجع انحسار هذه الظاهره في اليمن ، مع ان هناك الكثير من العوامل المساعدة على بروز ظاهرة الإرهاب والعنف في البلاد ، أبرزها ضعف الدولة ، وعدم اكتمال مؤسساتها القادره والمؤهلة للقيام بدورها الكامل في هذا المجال ومع ذلك قد ظلت أحداث الإرهاب والعنف أقل بكثير مما يحدث في دول أخرى ، الدولة فيها أكثر قوه وأجهزتها أشد بأساً .

    وعلى ذلك لم يكن الأستاذ عبد الوهاب الآنسي وهو يعلن رفض حزبه للعمليات الإرهابيه ، التي يتعرض لها الإخوة في السعودية بين الحين والآخر ، ويبدي رفضه لكل عملية عنف يكون ضحيتها مدنيين وأبرياء ، لم يكن بذلك يبشر بتوجه جديد للإصلاح على غير ماهو مألوف عنه ، فلم يخرج الأستاذ الآنسي بتصريحاته تلك في مقابلته مع موقع إيلاف عن كونه تكراراً قد يكون مملاً لما سبق أن قاله الإصلاحيون من قبل ، وطالما حرصوا على إبدائه بمناسبة وغير مناسبه .

    نعم لقد كان لقيادة التيار الإسلامي في اليمن الدور البارز في إشاعة معاني الوسطية والاعتدال ، وكان الاستاذ عبد الوهاب الانسي أحد تلك القيادات التي حملت ذلك الخطاب وبشرت به ، والجميع ينقل عنه حينما كان أول امين عام للإصلاح ، كيف دعى إلى الحوار مع بقية الاحزاب والتيارات السياسية الأخرى والتي كانت تعد لدى دعاة التطرف والغلو خارجة عن الدين مارقة عن القانون ، كما لم يؤخذ عليه أنه قد شطح به الخطاب أو خانه لسانه فخرج عن نهجه في الاعتدال والتوسط ، وتخلى عنه منطق الحكمة والعقل ؛ لذا يصبح الحديث عن تناقض موقفه من الإرهاب والعنف ، الذي أخذه عليه الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام ، حديث ينقصه الموضوعيه ، ويفتقر للحقائق والأدله ، فقد رفض الاصلاحيون التطرف فكراً كان أوممارسه منذ اليوم الأول لقيامهم حتى ومن قبل ان يكون للمؤتمر الشعبي أميناً مساعداً ومصدراً مسؤولاً ينطقان باسمه ويوزعان التهم والافتراءات على فرقاء العمل السياسي وشركاءهم في الحياة السياسية .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-10
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كلام جميل وصحيح ولكنه أتى في غير زمانه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-10
  5. توكل كرمان

    توكل كرمان كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-07-24
    المشاركات:
    322
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
    حياكم الله اخ سرحان , لكن لماذا في غير زمانه ؟

    نحن في زمن تتهم فيها الحكومة أبناء بلدها وشركائها في العمل السياسي بالإرهاب ، ولا ندري مصلحتهم في هذا !! هل لا يعلمون خطورة مثل هذه الاتهامات التي تزج البلد كلها في أتون معركه ليسوا قدرها !

    صحف الحكومة تعج بكل مايصم الآذان حول هذا الموضوع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-05-10
  7. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    أخي توكل كرمان
    كلام في محله وفي زمانه ومكانة
    ولك الشكر على هذه الافكار الرائعه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-05-10
  9. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    الحق أن الإسلاميين وحتى ما قبل التعددية والوحدة ـ وإن كان هناك بعض القصور ـ يتقدمور مختلف التيارات في هذا المضمار ..
    وهذا ما يشهد به البعيد قبل القريب ..

    لك كل الشكر والتقدير أستاذة توكل كرمان..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-05-11
  11. ابن الفقيه

    ابن الفقيه عضو

    التسجيل :
    ‏2003-07-04
    المشاركات:
    140
    الإعجاب :
    0
    لا فٌضَ فوووووووووك ولا عاش شانوووك

    نعم ذلك معلوووووووووووم ومعرووووف عند كل منصف ...فبعد الله يعود الفضل لهم في وقاية البلد من وقوع الشباب في مستنقع الارهاب سيما وهم قادة الصحوة الاسلاميه في البلد..وباعتراف العدو قبل الصديق
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-05-11
  13. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    الهجوم أفضل وسيلة للدفاع!!!

    الاخت/ توكل لك مني كل السلام والتقدير ؛ ونبارك للاصلاح واليمن أن فيه نساء من أمثالك، ولا غرابة فانت بنت محامي مشهور ومعروف وتعزية اصيلة، وذاك الشبل من ذاك الاسد!!، ولكن اود ان أقول لك ان الاصلاح مهما فعل فالاخوة في المؤتمر يسترزقون بتهمة الارهاب وصارت هي موضة هذه الايام لاشغال الاصلاح بالدفاع عن نفسه، ولكن الاصلاح يظهر ان قياداته بدات تفهم اللعبة، وعرفت من اين تؤكل الكتف.
    حيث صارت تحرج المؤتمر بمغازلة ومحاورة الاحزاب الامريكية والغربية على الطريقة التركية، وصار للاصلاح علاقاته الجيدة مع دول الخليج والجارة السعودية.
    بل صار الاصلاح يرقص المؤتمر ويحرجه في كثير من المواقف، مما جعلهم يفقدون صوابهم، ولا يصح الا الصحيح، والتفاصيل كثيرة لعلي اوضحها مستقبلا.
    قد يكون من الاوراق التي يحتفظ بها الاصلاح لوقت الحاجة علاقة مسئولين كبار في الحزب الحاكم بقيادات وجماعات ارهابية، ورمتني بدائها وانسلت!! ورحم الله الغزالي عندما قال: ان فساد الحكم يولد الفساد الثقافي والعقائدي والاجتماعي....
     

مشاركة هذه الصفحة