اشتراكيون يتساءلون عن مبرر النوم في حضن غادر

الكاتب : علي القاضي   المشاهدات : 538   الردود : 6    ‏2004-05-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-06
  1. علي القاضي

    علي القاضي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-29
    المشاركات:
    317
    الإعجاب :
    0
    [color=FF0000]بين المؤتمر والإصلاح .. أين تكمن مصلحة الحزب؟

    اشتراكيون يتساءلون عن مبرر النوم في حضن غادر[/color]


    [color=000066]"الخميس, 06-مايو-2004"
    المؤتمر نت/ تحليل إخباري - بعد مضي 3 أعوام على إعلان تشكيل تحالف أحزاب اللقاء المشترك، بدأت أصوات من بعض الأطراف الداخلة فيه تصدع بتساؤلات حول الثمار التي جناها كل حزب من هذا (اللقاء) في جبهة كل مكوناتها متنافرة.
    ويميل مراقبون إلى الاعتقاد بأن أهم إنجاز حققه المشترك بأحزابه الستة، هو الإصرار على استمرار هذا التحالف؛ ولكن في الحقيقة هناك مستفيدون بكل تأكيد استناداً إلى نقاشات دارت خلال اجتماع اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني مؤخراً، حول المكاسب التي حصل عليها الحزب من تحالفه ذاك؟
    وحسب المصادر فقد برز اتجاه يرى أن الاشتراكي كان الطرف الخاسر الأكبر في تحالفه مع حزب التجمع اليمني للإصلاح.
    ويرى هذا الاتجاه أن الحزب قدم كل ما لديه من حسن النوايا ووضع ثقله السياسي ومواقفه في جبهة الإصلاح ومعاركه السياسية، ولكن على غير طائل.. فبموازاة ذلك، لم يقابل التجمع اليمني هذه التحية بمثلها بل ظلت "التقية" هي أساس تعامل الإصلاح مع غيره من الأحزاب وفي طليعتها خصمه اللدود الاشتراكي الذي ما زال مطالباً بالتوبة والإقلاع من الذنب بحسب مطالبات متشددي الإصلاح.
    وبحسب أحد القيادات الاشتراكية فإن التجمع اليمني وفقهاءه ما يزال مضمراً عدم الثقة بالحزب وغير مطمئن لتوبته عن الكفر والإلحاد على ما يشحن أعضاءه بها والذين كان منهم قاتل جار الله عمر والأطباء الأجانب في جبلة!!.
    وطرح قيادي اشتراكي أن كل المؤشرات تدل على أن قيادة التجمع اليمني ما تزال تكن الشر، مدللاً على ذلك بتردد الإصلاح عن إلغاء فتاواه التي أباحت دماء الاشتراكيين رغم تكرار مطالب الحزب بذلك، علناً وخلف الكواليس أيضاً.
    وحسب مراقبين فإن إبقاء الإصلاح على تلك الفتاوى الاستباحية والاستئصالية، تعد واحداً من مصادر القلق المتزايد لدى الاشتراكيين بالنظر إلى حادث الاغتيال الإرهابي البشع الذي أطاح بحياة الشهيد جار الله عمر أمين عام الحزب الاشتراكي المساعد وإمكان أن تتكرر الاغتيالات، اعتماداً على بقاء دوافعها ومحفزائها.
    ويستند اتجاه دعا إلى فك هذا الارتباط، على حقيقة أن تنازلات الحزب –على كثرتها- لصالح التجمع اليمني، لم تفض حتى إلى تأمين حياة أعضاء الاشتراكي من شرور حليفه وليس من طرف آخر، ويشير الواقفون في هذا الصف إلى أن قاتل جارالله عمر هو واحد من متطرفي الإصلاح، حيث ارتوى من منابعه الفكرية وتشبع بفكره المتطرف واستند على فتاوى شيوخه، ونفذ جريمته داخل مؤتمره وبمساندة متطرفين إصلاحيين يشاطرونه ذات الرؤية والنهج.
    وحسب مصادر مؤكدة فإن تقييماً واسعاً لعلاقة الحزب الاشتراكي مع حليفه الإصلاح خلصت إلى أن التجمع اليمني أخفق في أن يسلك السبيل الحضاري لمعالجة أخطائه تجاه الحزب، وهو الأمر الذي أجج جدلاً هادراً لإعادة النظر فيما يخص العلاقة مع المؤتمر الشعبي العام.
    وفي هذا الصعيد برز إجماع على تشخيص، نُسب لأحد القيادات الاشتراكية البارزة، فحواه أن الحزب واقع بين خطرين، خطر متوقع ويمكن تجنبه بفتح حوار تسوده النوايا الحسنة والصادقة، مشيراً في ذلك إلى المؤتمر الشعبي العام شريك الوحدة والمصير، وخطر واقع وداهم وفاغر فاهه كوحش ينتظر أسفل الشجرة يصعب لجمه، بحسب تعبير ذلك القيادي، وليس ذلك الوحش سوى تجمع الإصلاح.
    بالتالي فإن محور ارتكاز الخلاف مع المؤتمر الشعبي العام يعد في حكم المتلاشي، كما يطرح بذلك مراقبون يرون أن نقطة الخلاف مع الحزب الحاكم كانت حول قائمة الـ (16) وعودة النازحين. وقد ألغيت القائمة وعاد النازحون بمن فيهم أنيس يحيى آخر العائدين من القائمة المذكورة، وليست هناك موانع من عودة من ظلوا يفضلون البقاء في الخارج حفاظاً على مصالح شخصية ومكاسب مادية لا يمكن التفريط بها.
    مراقبون رأوا في ذلك صحوة اشتراكية متأخرة شريطة أن تتبعها خطوات للتخلص من ذلك الرابط الذي أصبح عبئاً على الحزب الاشتراكي، في ظل استحقاقات داخلية وخارجية كبيرة، من دون أن يحصد منه فائدة أو جدوى، بل العجيب في الأمر أن قيادة الاشتراكي تتمسك بهذا الارتباط في مرحلة أصبحت فيه حاجة الإصلاح إلى الاشتراكي عالية وماسة وليس العكس.
    الكثير من أعضاء اللجنة المركزية حملوا قيادة الحزب المسؤولية لما لحق بحزبهم من تدهور مس في الصميم سمعته كحزب ذا توجه علماني نتيجة استمرار تحالفه، غير النافع أصلاً- مع حزب تدور حوله شبهات التورط بأعمال إرهابية وتتسع دائرة إدراج قياداته واحداً بعد آخر في قائمة المطلوبين أمنياً لأجهزة دولية بتهمة الإرهاب أو دعمه أيا ًكان ذلك الاتهام صحيحاً أم لا !.
    ووسط تأييد لهذا الطرح، الذي تعالى بقوة في صفوف الاشتراكي وبرز خاصة خلال الدورة الأخيرة للجنة المركزية، لم يتردد أحدهم في القول (لا تربط حمارك إلى جوار حمار المدبر يدبرك بدبوره).
    ولاشك أنه ما يزال أمام الاشتراكيين فرصة لإبعاد (حمارهم) إلى مكان أكثر أماناً، حسب تعبير أحدهم، الذي ما زال وغيره يراهنون على صحوة اشتراكية تنقذ (الاشتراكي) من ورطة تحالفه مع متشددي الإصلاح.
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-06
  3. مؤتمري

    مؤتمري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-10
    المشاركات:
    238
    الإعجاب :
    0
    للرفع وللتوضيح للقراء
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-06
  5. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    [color=FF0000]( لا تربط حمارك إلى جوار حمار المدبر يدبرك بدبوره)[/color]

    [color=000000]ليس لنا مع المؤتمر مصلحه ولا هي كذلك مع الأصلاح ، فقط هي فرضيات المراحل تملي الوهن ![/color][color=0033CC]

    الحقيقه إنكم أدبرتونا معكم في دوامه ليس لها نهايه


    [color=FF0000]
    ( المؤتمر والأصلاح وجهان لعمله واحده )[/color]


    انا إلى حد كبير اوافق من تحدث من قيادات الحزب على النحو
    الذي أورد في الموضوع المنقول ..

    فالتحالف مع الأصلاح أثبت إنه لا يجدي نفعا للإشتراكي بقدر ما هو إستثمار
    للإصلاح فقط في ضروف تعد إستثنائيه بصوره خاصه بالنسبه له ..


    عموما نحن مع قيادتنا وليس لنا خيار أخر
    مع إننا في نفس الوقت نطالب اللجنه المركزيه دراسة هذا الأمر كون السنين تمر واليمن هي اليمن ..


    وبما إن الاخ محمد غالب أحمد من المتابعين بإستمرار لمواضيع المجلس اليمني السياسي نتمنى إن يلتفت لملاحظتنا هذه وإن يؤخذها بعين الأعتبار !


    إحترامي


    ..[/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-05-06
  7. ابن طاهر

    ابن طاهر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    1,079
    الإعجاب :
    0
    شكرا

    منقووووووووووووووووول
    ((((ولاشك أنه ما يزال أمام الاشتراكيين فرصة لإبعاد (حمارهم) إلى مكان أكثر أماناً، حسب تعبير أحدهم، الذي ما زال وغيره يراهنون على صحوة اشتراكية تنقذ (الاشتراكي) من ورطة تحالفه مع متشددي الإصلاح.))))
    **********************************************
    واكبر حمار يمكن ان يربط الاشتراكيون حمارهم بجانبه هو حمار المؤتمر الشعبي العام لتكتمل القافلة المباركة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-05-06
  9. التنين المرعوب

    التنين المرعوب عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    194
    الإعجاب :
    0
    ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب يظل الإشتراكي والإصلاح متفقين هكذا, علشان مايرجعوش يترافسوا من جديد.
    يااااااااااااااااااااااااااارب تصلح بين الأخوة الأعداء, ويبقوا هكذا متاحبين, إلى أن تقوم القيامة من عند الله, أحسن ماتقوم بسبب النزاعات بين الإشتراكي والإصلاح.
    اللهم عليك بالمؤتمر, اللهم أخسف به إلى المعارضة, اللهم إنه لايعجزك فارنا فيه عجائب قدرتك, اللهم سلط عليه القبائل والجوع والفقر كما تسلطوا على الشعب اليمني.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-05-06
  11. الشنفره

    الشنفره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-14
    المشاركات:
    3,938
    الإعجاب :
    0
    الاستاذ علي ------ لك كل التقدير
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-05-06
  13. سليل المجد

    سليل المجد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-07-10
    المشاركات:
    343
    الإعجاب :
    0
    خطاب واهي ضعيف أضعف من مسيرة حمار أعرج
    والعجيب أن يقع فيه من يقول انه يؤمن بنهج الشهيد جار الله عمر
    القصد منه فك هذا التحالف الذي قوى المعارضة وشغل بال الحصان الراكب على ظهر الشعب وجنن جنونه وهو يحاول فكه باي طريق
    معتمد على اغراء المال المسروق والمناصب واثارة الأحقاد المنتهية
    ابشر ايها الشعب اليماني
    لقد اصبحت من تحت الحصاني
    للنائمين التحالف لايعني دمج المعتقدات والايدلوجيات
    فقط تقوي وسد في وجه سيل الفساد وهروب من الشحاته والضعف ومحاولة خدمة الوطن
    والتحالف يخدم الطرفين ويخدم اليمن
    مقال بضاعة حراج وأكل هواء امام عقول مثل قحطان ومحمد غالب
    وعلى التلاميذ مراجعة حساباتهم
    والغادر اللي غدر بالإشتراكي وبالاصلاح وكل الناس عارفه

    الامام كان حدد اجرة العسكري ببقشة واحده وباوله
    وقاسم كان عسكري أعرج في جيش الامام الحافي
    قاسم تنفذ على العجوز مسعده
    وركز رجله العرجاء أمام بيتها بكل غرور
    ضحت مسعده وقالت
    واقويسم اركزه ولا اطرحه عرجاء عرجاء وبقشة وباوله بقشة وباله

    رحم الله مسعده كانت تفهم أكثر
    ومسعده تقول لك اليوم لف المقال بخمس حبات زلابيا للشعب اللي جوعتوه
    ولاتنسى ترمي الورق بالزيت المحروق والاسود بأقرب برميل
    عاد شي عقول عادي شي رحمه واحصان
    جلعني أنعيك وكاتب بنهار ابيض

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة