إني سائلتكم ومناشدكتم بالله عز وجل وأريد منكم الجواب

الكاتب : وردة   المشاهدات : 4,288   الردود : 61    ‏2004-05-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-05
  1. وردة

    وردة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    236
    الإعجاب :
    0
    الإخوة الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    [color=CC3366]عندي ملاحظة على البدع عموماً ومنها بدعة المولد وغيرها من البدع:[/color]


    [color=000000]هل النبي ،صلى الله عليه وسلم ، توفي وقد بقي شيء من الدين لم يبينه ؟.
    الجواب طبعاً [color=CC0000]لا[/color] عند كل مسلم

    إذاً لماذا نخترع هذه البدع ؟؟؟؟

    هل دين الإسلام ناقص حتى نكمله ببدع من عندنا؟؟؟

    لماذا لا نكتفي ونعبد الله بما شرع لنا في الكتاب والسنة!!!

    لو كان في هذه البدع خير لسبقنا إليها الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام رضي الله عنهم أجمعين!!!

    هل يأتينا الوحي من الله عز وجل حتى نشرع في الدين ما لم يشرعه الله ولا رسوله الكريم!!
    قال تعالى(( أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله و لو لا كلمة الفصل لقضي بينهم و إن الظالمين لهم عذاب أليم))

    هل الرسول الكريم خان الأمانة و نقص من الدين هذه البدع ونحن عرفنها (وأستغفر الله من هذه الكلمة)

    وهل نتقرب إلى الله بشيء لم يشرعه الله و لا رسوله الكريم!!!

    هل نكذب القران الكريم الله يقول (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ) ـ المائدة .
    ومن يبتدع كأنه يقول لم يكمل الدين وأنا سأكمله بهذه البدع

    و من تأمل البدع وجد أنها ذم لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم(واستغفر الله من هذه الكلمة) لأن البدع لم تكن في وقت الرسول صلى الله عليه وسلم فإما أنه لم يكن يعلم بهاالرسول أو أنه يعلم لم يخبرنا بها أو أن من يبتدع أعلم منه بالإسلام . [/color]

    [color=CC0033]أيها الأخوة : إني سائلتكم ومناشدكتم بالله عز وجل وأريد منكم أن يكون الجواب من ضمائركم لا من عواطفكم ، من مقتضى دينكم لا من مقتضى تقليدكم؟ [/color]


    [[color=000000]ما تقولون فيمن يبتدعون في دين الله ما ليس منه سواء فيما يتعلق بذات الله وصفات الله وأسماء الله أو فيما يتعلق برسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، ثم يقولون نحن المعظمون المحبون لله ولرسول الله أهؤلاء أحق بأن يكونوا معظمين ومحبين لله ولرسول الله؟ أم أولئك القوم الذين لا يزيدون ولا ينقصون في شريعة الله ، يقولون فيما جاء من الشريعة آمنا وصدقنا فيما أخبرنا به وسمعنا وأطعنا ، فيما أمرنا به أو نهينا عنه ، ويقولون فيما لم تأت به الشريعة تركناه وانتهينا منه وليس لنا أن نشرع في دين الله ورسوله ، وليس لنا أن نقول في دين الله ما ليس منه . أيهما أحق أن يكون محبا لله ورسوله ومعظما لله ورسوله ؟ لا شك أن الذين قالوا آمنا وصدقنا فيما أخبرنا به الله ورسوله وسمعنا وأطعنا فيما أمرنا به ولم يبتدعوا وانتهينا عما لم نؤمر به ، وقالوا نحن أقل قدرا في نفوسنا من أن نجعل في شريعة الله ما ليس منها أو أن نبتدع في دين الله ما ليس منه ، لا شك أن هؤلاء هم الذين عرفوا قدر أنفسهم وعرفوا قدر خالقهم ولم يبتدعوا هم الذين عظموا الله ورسوله وهم الذين أظهروا صدق محبتهم لله ورسوله و لم يبتدعوا في دين الله بل كفاهم ما شرع الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.[/color]

    [color=CC3333]وأتمنى لكم الفائدة ونترك جميعاً التعصب والتقليد ونتبع الدليل من الكتاب والسنة بفهم الخلفاء الراشدين والصحابة[/color]
    وشكراً لكم جميعاً
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-05-05
  3. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    [color=0000CC]أختي العزيزه /
    كان من الممكن طرح النقاش بصورة أحسن.
    فالسؤال بالله
    والمناشده باسمه
    لا أظنها من أسلوب الحوار
    ولي عودة على الموضوع
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-05-05
  5. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    يا أخت وردة

    لماذا لم تعلقي على ردي الذي كتبته على نفس هذه الكلمات في المشاركة السابقة : فتوى الشيخ محمد بن عثيمين ـ رحمه الله ـ في الاحتفال بالمولد النبوي ؟
    على الرابط التالي:
    http://ye1.org/vb/showthread.php?s=&threadid=75308&perpage=&pagenumber=3
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-05-05
  7. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    [color=000000][mark=99FFFF]

    غيرتك على الدين شيئ طيب.... لكن الله يفتح عليك لا تخلطي بين ماهو حسن لا بأس به وبين الممارسات الخاطئة التي قد تحدث في الموالد

    تتساءلين : هل النبي ،صلى الله عليه وسلم ، توفي وقد بقي شيء من الدين لم يبينه ؟.وتقولين : الجواب طبعاً لا عند كل مسلم

    إذا كان مقصدك أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أوضح كل شيئ بالتفصيل ...
    فالجواب: لا
    لأن البشر ليسو بحاجة لذلك ... وإنما كانوا وسيظلوا محتاجين للأسس التي من خلالها يمارسون حياتهم ويبذلون جهودهم وامكاناتهم وطاقاتهم الجسدية والذهنية بما يرضي الله...


    انظري الى : الشريعة الاسلامية.. الفرق بينها وبين القوانين الوضعية الأخرى أن الشريعة عبارة عن أسس ومقاصد يسيرة وغير معقدة... فيها أمور لا ينبغي تغييرها مثل عدد الركعات في كل صلاة بحيب ما أوضحه النبي.. ومثل صيام شهر رمضان
    وهناك أمور أوردها الوحي للقياس عليها وترك أمر تفصيلها والبحث فيها للمسلمين للإفتاء فيها بما لا يتعارض مع مقاصد الدين
    فمثلاً : كل ما أدى إلى خير فهو خير
    وبالتالي كل عمل يبتكره الناس ويبتدعونه ولا يتعارض مع أسس العقيدة ويؤدي الى خير ... فإنه لا يعتبر تشريعاً بمالم يشرعه الله بل هو تطبيق للشريعة السمحة

    هل أمر النبي المسلمين بجمع القرآن في مصحف على لهجة واحدة ؟
    طبعاً لا... بل أمر الناس بقراءة القرآن بلهجات متعددة



    وحين رأى المسلمون والخليفة الراشد عثمان أن يجمع القرآن ويستبعد كل اللهجات الأخرى والإكتفاء بقراءة ولسان قريش ... هل يعتبر هذا القرار مخالفاً لأوامر النبي؟؟
    وهل نعتبر جمع القرآن على لسان قريش بدعة مرفوضة؟
    وهل هذا العمل يعني أن الدين لم يكتمل لأن جمع القرآن جاء بعد وفاة النبي؟

    لقد فهم الخليفة والمسلمون في ذلك العصر أن خدمة الدين والأمة والشريعة تتطلب
    ابتداع طريقة تصون كتاب الله من التحريف والاختلاف فيه... حيث كانت الظروف التي قال فيها النبي: (اقرأوه بأي حرفٍ شئتم) تختلف عن الظروف التي تلتها
    إن عظمة هذا الدين تكمن في قدرته على استيعاب كل شؤون الخلق وتقديم المعالجات الحكيمة والمرنة التي تتلاءم مع كل زمان ومكان ..

    قال خاتمة الحفاظ جلال الدين السيوطي في كتابه "حسن المقصد في عمل المولد الذي ألفه في استحباب الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، قال رحمه الله تعالى بعد سؤال رفع إليه عن عمل المولد النبوي في شهر ربيع الأول ما حكمه من حيث الشرع ، وهل هو محمود أو مذموم ، وهل يثاب فاعله ؟ قال:" والجواب عندي أن أصل عمل المولد الذي هو اجتماع الناس وقراءة ما تيسر من القرآن ورواية الأخبار الواردة في مبدإ أمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم وما وقع في مولده من الآيات ثم يمد لهم سماط يأكلونه و ينصرفون من غير زيادة على ذلك هو من البدع الحسنة التي يثاب عليها صاحبها، لما فيه من تعظيم قدر النبي صلى الله عليه وآله وسلم وإظهار الفرح والاستبشار بمولده الشريف،

    الخلاصة... لا تقولوا هذا الشيئ حلال وهذا حرام بدون أن يكون قد نزل فيه حكم من الله

    فإقامة الموالد اذا حدث فيها ذكر الله والصلاة على النبي وتوزيع الصدقات فهذا أمر جيد ويكون من البدع المستحبة اذا جاز تسميتها بأنها بدعة
    أما اذا حدث فيها شركيات وتجاوز لماهو معلوم من الدين بالضرورة فذلك مرفووووووض


    تحياتي[/mark][/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-05-05
  9. لولوه

    لولوه عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-12
    المشاركات:
    126
    الإعجاب :
    0
    اختى الكريمة وردة : اسعد الله اوقاتك
    حبيت اعلق على الموضوع ولكن لم اجد جديدا ازده عما طرحه الاخ المصباحى
    كفى ووفى بارك الله فيك وجزاك خيرا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-05-05
  11. جنوبي

    جنوبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    691
    الإعجاب :
    0
    يقول النبي عليه الصلاة والسلام :

    كل بدعه ظلاله وكل ظلاله في النار

    ما قال في بدعه وبدعه .. أي بدعه حسنه وبدعه باطل ..قال : كل بدعه شمل وفصل ونحن لا نتأول ولا نزيد في دين الله .. عندكم من النوافل من صلاة وصيام تطوع زيدوا فيه ..
    ويقول الرسول عليه الصلاة والسلام :
    عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهدين من بعدي .. أو كما قال عليه الصلاة والسلام ..
    وكلام الاخ / almesbahi
    كلام باطل يراد به حق .. عندما أمر عثمان بن عفان في جمع القران كان ذلك لحفظ كتاب الله بعد مقتل كثير من الحفاظ وهذه سنة من عثمان وليس بدعه وأمرنا الرسول بسنة الخلفاء الراشدين المهدين من بعده ..
    وجزاك الله خيروبارك الله فيك أيها الاخت / وردة
    ونفع الله بك الاسلام والمسلمين ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-05-06
  13. وردة

    وردة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    236
    الإعجاب :
    0
    شكراً لكم اخوتي الكرام

    [color=CC0033]إخوتي الكرام تأملوا هذا الكلام تأمل من يريد الحق وليس التعصب والتقليد[/color]

    [color=000000]أنا أقصد فيما كتبت في المقال الأول العبادات و لا أتكلم عن أمور الدنيا فالنبي عليه السلام قال(( انتم أعلم بأمور دنياكم)) أو كما قال صلى الله عليه وسلم.

    فالعبادات توقيفة فلا نزيد عبادات من عندنا ,والأشياء المقربه إلى الله كلها جاءت في الكتاب والسنة, فالعبادة لها شرطين حتى تقبل هما:

    1- الإخلاص لله تعالى

    2- المتابعة ( أي المتابعة للقران الكريم والسنة النبوية فما لم يرد في الكتاب و السنة فهو بدعة)

    وهذا أعظم ميزان حتى نعرف العبادة من البدع فما لم يرد في الكتاب والسنة من العبادات فهو بدعة فليس هناك حاجة ولا نقص في دين الله حتى يكمله الناس أما إذا إخترعنا عبادات من عندنا زدنا في دين الله ما ليس منه.

    ولم يترك الله العبادات يتحكم فيها العقل لأن عقول الناس تختلف فكل واحد إبتدع عبادة يرى أنها الصحيحة لذلك جعل الله العبادات توقيفية بمعنى أنها موقوفة على الله عزوجل ورسوله صلى الله عليه وسلم.

    ومن قال بدعة حسنةنقول لهم :
    أولاً- ما الضابط في تحسين البدع ومن المرجع فيه ؟؟
    فإن قالوا : الضابط موافقة الشرع . قلنا : ما وافق الشرع ليس ببدعة أصلا
    وإن قالوا : المرجع العقل . قلنا : العقول مختلفة فكل صاحب بدعة يزعم أن بدعته حسنة عقلا وبهذا لا يمكن رد أي بدعة .

    ثانيا - إذا جازت الزيادة في الدين باسم البدعة ( الحسنة ) - على قولهم - جاز أن يستحسن مستحسن حذف شيء من الدين باسم البدعة ( الحسنة ) فيضيع الدين بين الزيادة والنقص وكفى بهذا ضلالا.

    أما أمور الدنيافليس فيها بدع حتى وإن لم تكن في وقت النبي صلى الله عليه وسلم فمكان فيه أثم أو وسيلة إلى محرم فهو محرم.
    فالوسائل لها أحكام المقاصد فوسائل المشروع مشروعة ووسائل غير المشروع غير مشروعة .

    أما قولك جمع القران الكريم في عهد الخليفة الراشد عثمان رضي الله عنه وأنه لم يأمربه النبي صلى الله عليه وسلم فهو جمع القرآن فهو سبيل إلى حفظه وعدم ضياع شيء منه، وفيه تحقيق قول الله عزَّ وجلَّ: ((إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)) وهو من الخلفاء الراشدين الذين أمر النبي عليه السلام بإتباع سنتهم وتم الجمع وقت الصحابة خير القرون .[/color]

    [color=0000CC]أما المولد فهو من البدع وليس في ذلك شك.

    وإن قلت إنه من باب حب الرسول صلى الله عليه وسلم وهو الحب الواجب على كل مسلم ولا يكمل أيمان العبد إلا بحب الرسول عليه السلام قلنا إن حب الرسول هو إتباعه وطاعته كما قال الله عزَّ وجلَّ: ((قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)).

    وليس حب الرسول صلى الله عليه وسلم بطريقة غير مشروعة أو بوقت معين أو بإقامة مولد لم يرد في الكتاب والسنة ولم يفعله الرسول صلى الله عليه وسلم مع أنه صلى الله عليه وسلم مر عليه يوم ميلاده ولم يقم مولد ولا غيره ولم يأمر الصحابة رضي الله عنه ولم يفعله الخلفاء الراشدين ولا الصحابة الكرام فهل نحن أكثر حب للرسول من أبي بكر و عمر وعثمان وعلي والصحابة أجمعين!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    أخي الكريم لماذا ننشر هذه البدع ألا يسعنا ما وسع الرسول والصحابة الكرام رضي الله عنه ونكتفي بما شرع الله ورسوله فالخير في إتباع الكتاب والنسة وفهم الصحابة الذين زكاهم ومدحهم الله في القران الكريم قال تعالى(( لفد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم و أثابهم فتحاً قريباً))
    هل نحن أكثر حباً للرسول صلى الله عليه وسلم ممن رضي الله عنهم وأعرف منهم بكيفية حب الرسول ؟؟؟؟؟ تأمل أخي الكريم وهم لم يقيموا هذا المولد ولا غيره من البدع.[/color]

    [color=CC0033]و أقول لمن يعمل هذه البدع كم بقي في عمرك قد تلقى الله قريباً وانت على هذه البدع فإذا سألك الله عن هذه البدع التي تعمل و أنت ليس لك سند من الكتاب والسنة ولا فعل الصحابة الكرام بل التقليد و التعصب وما وجدت عليه آباءك فقد وجدنا في أهلنا بعض البدع المولد وغيرها والحمدلله عرفنا الحق من كتاب الله والسنة وتركنا البدع و وأنت أخي الكريم عندك الفرصة الآن للتتوب من البدع ولا تظن البدع من الصغائر فهي أخطر من المعاصي وإن كان في كلها خطر على المسلم[/color]

    [color=000000]خطر البدع وبيان أنَّها أشدُّ من المعاصي

    والبدعُ خطرُها كبير، وخطْبُها جسيم، والمصيبة بها عظيمة، وهي أشدُّ خطراً من الذنوب والمعاصي؛ لأنَّ صاحبَ المعصية يعلم أنَّه وقع في أمر حرام، فيتركه ويتوب منه، وأمَّا صاحب البدعة، فإنَّه يرى أنَّه على حقٍّ فيستمرّ على بدعته حتى يموت عليها، وهو في الحقيقة متَّبع للهوى وناكبٌ عن الصراط المستقيم، وقد قال الله عزَّ وجلَّ: ((أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَناً فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ))، وقال: ((أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ كَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءهُمْ))، وقال: ((وَلا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ))، وقال: ((وَ مَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِّنَ اللَّهِ))، وعن أنس رضي الله عن قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (([/color] [color=CC0066][color=CC0000]إنَّ الله حجب التوبةَ عن كلِّ صاحب بدعة حتى يدَع بدعتَه[/color] [/color]))، [color=000000]أورده المنذري في كتاب الترغيب والترهيب (86)، في الترهيب من ترك السنة وارتكاب البدع والأهواء، وقال: ((رواه الطبراني، وإسناده حسن ))، وانظر: السلسلة الصحيحة للألباني(1620).
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-05-06
  15. النسر الذهبي

    النسر الذهبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    7,251
    الإعجاب :
    4
    [color=000000]الاخت العزيزه وردة بارك الله فيك وجعل كل كلمة في ميزان حسناتك امين
    وانا اؤيدك في كل ما قلتيه وهذا هو منهج السلف الصالح ومن يعتد بخلافهم فالاحتفال في المولد النبوي الكريم سنة سنتهاالدولة الرافضة الفاطمية الدولة اليهودية في مصر .

    أما كلام المصباحي فانا اتحفظ عليه دائما فهو يشكك بكل شي ولاندري ماهو منهجه ولا مذهبه ولا الى مايرمي اليه ولعل المتابع لمقلاته يحس بذلك

    فبارك الله فيك
    تحياتي[/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-05-06
  17. وردة

    وردة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    236
    الإعجاب :
    0
    [color=CC0000]الشكر موصول لك أخي الكريم
    النسر الذهبي

    و إن شاء الله نسر على الباطل

    وإن شاء الله مقالات مثل الذهب على مذهب السلف الصالح[/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-05-06
  19. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    الأخت لولوه أشكرك على تفهمك للموضوع



    الأخ جنوبي

    تقول :

    يقول النبي عليه الصلاة والسلام : كل بدعه ظلاله وكل ظلاله في النار
    ما قال في بدعه وبدعه .. أي بدعه حسنه وبدعه باطل ..

    قال : كل بدعه شمل وفصل


    [color=000000]كلمة : بدعة لمن يعرف اللغة العربية تعني الشيئ الذي يبتدع ويستحدث أو يبتكر بعد أن كان غير موجود

    وقد ورد قول مشهور ومعروف لدى من له اطلاع ومعرفة مروي عن الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه لما جمع الناس في صلاة التراويح على إمام واحد

    "نعم البدعة هذه


    ويقسم بعض العلماء كالعز بن عبد السلام البدعة إلى خمسة أقسام: واجبة، مندوبة، محرمة، مكروهة، مباحة، كمثل الأحكام التكليفية الخمسة،



    وهذا ما نقصده بالبدعة الحسنة التي ربما يجب أن نتخلى عن وصفها بذلك وأن نسميها بالتسمية الرديفة المصطلح عليها : السنة الحسنة
    [/color]

    تقول:
    ونحن لا نتأول ولا نزيد في دين الله .. عندكم من النوافل من صلاة وصيام تطوع زيدوا فيه ..
    ويقول الرسول عليه الصلاة والسلام :
    عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهدين من بعدي .. أو كما قال عليه الصلاة والسلام ..

    [color=000000]لو أنني قلت أن الموالد واجبة أو أفتيت بأنها من العبادات المفروضة... فأنت وغيرك محقون في مهاجمة كلامي ... لأن التحليل والتحريم لاأملكه أنا ولا أنت
    أنا قلت :


    الخلاصة... لا تقولوا هذا الشيئ حلال وهذا حرام بدون أن يكون قد نزل فيه حكم من الله

    فإقامة الموالد اذا حدث فيها ذكر الله والصلاة على النبي وتوزيع الصدقات فهذا أمر جيد ويكون من البدع المستحبة اذا جاز تسميتها بأنها بدعة
    أما اذا حدث فيها شركيات وتجاوز لماهو معلوم من الدين بالضرورة فذلك مرفووووووض[/color]



    وكلام الاخ / almesbahi
    كلام باطل يراد به حق .. عندما أمر عثمان بن عفان في جمع القران كان ذلك لحفظ كتاب الله بعد مقتل كثير من الحفاظ وهذه سنة من عثمان وليس بدعه وأمرنا الرسول بسنة الخلفاء الراشدين المهدين من بعده ..


    [color=000000]
    اذا كنت على ثقة بأن كلامي باطل فأنا كما تفضلت أريد به الحق ليس إلا...


    لكن أريد منك توضيح قولك بأن جمع القرآن كان سنة من عثمان؟

    هل تقصد بأن عثمان وجميع الصحابة الذين أشاروا عليه بجمع المصحف قد استحدثوا شيئاً لم يكن على عهد النبي ولم يأمر به في حياته؟ .. اذا كان هذا هو مقصدك فلا خلاف بيننا


    ويجب أن نتنبه الى أن سنن الخلفاء المهديين هي اجتهادات منهم يريدون بها وجه الله وليست نصوصاً معصومة ولا نساويها بالوحي ...



    والنبي الذي قال : كل بدعة ضلالة ...

    هو النبي ذاته الذي قال : ومن سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر العاملين بها الى يوم القيامة



    فهل هذا يعتبر إقرار من النبي بأن الدين ناقص ويحتاج الى من يأتي ليسن سنناً وشرائعاً تكمله؟؟؟!!!!


    طبعاً لا ... كلام النبي لا يعني ذلك .... ولا نحن قصدنا ذلك

    وسواءً قلنا بدعة حسنة أو سنة حسنة أو فكرة حسنة أو اختراع حسن فإنما نعني بذلك شيئ واحد وهو استحداث شيئ يخدم الدين والأمة ولا يتعارض معهما

    [/color]

    الأخ النسر الذهبي يقول :
    أما كلام المصباحي فانا اتحفظ عليه دائما فهو يشكك بكل شي ولاندري ماهو منهجه ولا مذهبه ولا الى مايرمي اليه ولعل المتابع لمقلاته يحس بذلك

    [color=000000]
    أشكرك لأنك تتحفظ على كل ما تسمعه مني ولا تقبل بكل ما أقوله طالما وأنت غير مقتنع بكلامي
    لكن هل يعني هذا أنني على خطأ دائماً وأنت جل جلالك معصوم من الخطأ!!!
    نعم أنا أشكك في كل شيئ ولا أميل الى تقليد غيري تقليد القرود .. وخصوصاً في القضايا العقائدية.. ولا أتردد من الاعتراف برأي الآخر إذا كان رأيه مستنداً إلى أدلة معقولة وواضحة


    أنا من أمة لا إله الا الله ...
    لا أعترف بمذهبيتكم وطائفيتكم التي هي شر البدع


    أحترم كل الأئمة والعلماء لكن لا أعترف أبداً بقداسة وصحة كل ما يقولونه.. لأنهم بشر ... فما وجدت أنه الصواب والحق تمسكت به.. بدون تقليد كما يفعل المذهبيون الذين نزعوا القداسة والعصمة والحاكمية من الدين ووضعوها في إمام مذهبهم الذي يعتبرونه الناطق باسم الله -والعياذ بالله من الغلو- فمنهم من يعتبر الدين هو ما يفتي به إما الشيخ مقبل رحمه الله أو ابن عثيمين او ابن باز او المدخلي او بن سرور ..... الخ


    نعم أنا كما ذكرت : أشكك في كل شيئ غير منطقي أو غير واضح بالنسبة لي... وأحاول طرح تساؤلاتي وملاحظاتي فإذا كان فيك خير وفهم ومعرفة فأرجو أن توضح لي ما تراني أخطأت فيه .. وأن تقدم إجابات وردود منطقية وصحيحة بدون استفزاز أو اتهام للنوايا التي في الصدور
    من حقك انتقاد كلامي وآرائي والتشكيك بها اذا استوعبت فعلا ما أطرحه من قضايا وردود

    ولا أريد منك تزكيتي شخصياً ... ولا الإساءة لي اذا لم تستطع تقديم براهينك
    [/color]

    الأخ العربي الصغير
    ماهي ملاحظاتك يا أخي على ماقيل
    أرجو منك توضيح ما تراه مجانباً للصواب في كلامي وكلام الآخرين


    وسبحان الذي لا ينسى ولا يزل العالم بما تخفي الصدور
     

مشاركة هذه الصفحة