عينه من الحكام العرب ...

الكاتب : طربزوني   المشاهدات : 511   الردود : 0    ‏2004-05-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-05-05
  1. طربزوني

    طربزوني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-02-22
    المشاركات:
    733
    الإعجاب :
    0
    اسامه فوزي


    [color=FF0000]حكام بأه [/color]


    * يقول المثل الشعبي العربي : أسمع كلامك تعجبني ... أشوف أفعالك أستعجب ... وهذا المثل ينطبق على أقوال وأفعال حكامنا العرب من المحيط الى الخليج ... واليكم هذه العينة.


    * عندما كان زيد بن شاكر ابن عم الملك حسين رئيسا للوزراء بعث بقواته الى مدن معان والكرك لتكسير رؤوس سكانها لانهم احتجوا على رفع اسعار الخبز وانتشار ظاهرة الفساد والرشوة بين كبار المسئولين ... وخرج المذكور على الناس بخطابات وبيانات تتهم الصحف " الصفراء " بالكذب ..... ويوم أمس اعلن رسميا في عمان ان اموال نسرين ابنة زيد بن شاكر قد وضعت تحت الحجز التحفظي بسبب ارتباط المودموزيل بفضيحة مجد الشمايلة الذي سرق ملايين الدنانير الاردنية من ثلاثة بنوك وفل الى الخارج.


    * الذي لم تعلنه الصحف الاردنية وتنشره هو ان شركات " نسرين " هي في الحقيقة مملوكة لوالدها رئيس الوزراء السابق واحد افراد العائلة المالكة ... والمسئول عن تكسير رؤوس المواطنين الذين لم يجدوا في معان والكرك اثمان ربطات الخبز ...فثاروا محتجين.


    * المغفور له الملك حسين بطش بالفدائيين الفلسطينيين في مجزرة أيلول وكان أئمة مساجد الجيش قد أفتوا بأن الفلسطينيين كفرة لانهم شيوعيون وتحت هذا الشعار قام الجيش وقامت المخابرات بالبطش بالجميع وامتلأت سجون المخابرات بالمعتقلين الذين لفقت لهم تهم الانتماء للحزب الشيوعي أو الايمان بالفكر الشيوعي وكان العثور على ورقة من كتاب في منزل مواطن اردني يكفي لتوجيه هذه التهمة له .... كلام جميل وننضم لجلالته غفر الله له في التنديد بهؤلاء الكفرة وقد انهار الاتحاد السوفيتي كعبة الحركة الشيوعية العالمية ....


    العجيب أن الحكومة الاردنية قامت برعاية أول اجتماع للاحزاب الشيوعية في العالم بعد انهيار الاتحاد السوفيتي حيث عقد المؤتمر في عمان على نفقة الحكومة الاردنية رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الاردنيون وصدر بيان عن المؤتمر يدعو الاحزاب الشيوعية الى التوحد والعمل على اعادة الروح للحركة الشيوعية في العالم ...


    وقد صدر البيان من فندق اردني يقع على مرمى حجر من مقابر اردنية تغص بأشلاء مواطنين اردنيين عذبوا وقتلوا بتهمة الانتماء للشيوعية أو الايمان بالشيوعية أو الدعوة الى الشيوعية.

    * الشيخ خليفة بن زايد ولي العهد في الامارات سيشرف على لجنة حكومية لمكافحة الفساد في الدولة ... كلام جميل ... ولكن هل يعلم الشيخ خليفة ان ولده سلطان - وهو في الوقت نفسه رئيس ديوانه - هو رأس الفساد في المشيخة ...


    نطلب من الشيخ خليفة ان يزور موقعنا على الانترنيت ليقرأ وثائق عن صفقة بمليار دولار وقعها ابنه في شقة مفروشة في حي - بارك لين - في لندن بعد أن التقى سرا وبترتيب من مدير اعماله بسام الخازن مع رئيس الشركة الكندية التي أرسى الشيخ عليها عطاء مركز خليفة الطبي بعد أن اتفق الطرفان على دفع رشوة للشيخ في صورة نسبة مئوية لدينا وثائق كاملة عنها..


    * رئيس البرلمان الاردني عبد الهادي المجالي أكثر الناس كلاما وثرثرة عن الفساد والمفسدين ... هذا الرجل كان قد أحيل الى لجنة تحقيق برلمانية بتهمة الفساد بعد فضيحة سيارات أودي التي اشتراها لدائرة الشرطة عندما كان رئيسا لها لتنفيع احد أخوته من الصفقة دون أن تكون الدائرة بحاجة اليها ... وبقدرة قادر ولسبب نجهله تدخل الملك حسين فألغى لجنة التحقيق وأعفى المجالي من المحاكمة ليقفز نجم المجالي بعد ذلك في الحياة العامة ويصبح رئيسا للبرلمان!!


    * هل تذكرون محمود الزعبي رئيس وزراء سوريا ؟ ... كان هذا الرجل يلقي مواعظ في الاخلاق الحميدة والامانة والطهارة الثورية وكان وراء الزج بعشرات الموظفين الصغار في السجون بتهمة الفساد ثم تدور الدائرة عليه فاذا بحضرته مختار الفاسدين والمفسدين في سوريا..


    * من يتابع تصريحات المسئولين الكويتيين يقف مطولا أمام ادعاءاتهم بأن العراق والعراقيين هم وراء الازمة المالية في الكويت ... كلام جميل طبعا ... ولكن من يقرأ الاخبار التي تتناقلها وكالات الانباء العالمية عن أسباب الازمة المالية في مشيخة ال الصباح يكتشف ان شيوخ الصباح هم السبب لان أموال المشيخة من النفط كانت تودع في مؤسسة لندنية عرفت باسم صندوق الاستثمار الكويتي يديرها فؤاد جعفر والشيخ علي الصباح والاثنان يبحث عنهما الانتربول الدولي لانهما سرقا الشركة ومدخراتها فما علاقة العراق والعراقيين بالازمة المالية أذن؟ ... الذي نعرفه ان الكويتيين هم الذين سرقوا النفط العراقي من خلال الحفر الافقي في الوقت الذي كان فيه العراقيون يقاتلون ايران بالنيابة عن الكويت..


    * كل حكامنا العرب يتشدقون بالحرية والديمقراطية في بلدانهم وكلهم والحمدلله وصل الى الحكم على ظهر دبابة ... فمنهم من انقلب على رفاق الامس مثل علي عبدالله صالح - اليمن - وعمر البشير - السودان - وزين العابدين - تونس - ومنهم من انقلب على أبيه - مثل حمد حاكم قطر - وقابوس - حاكم سلطنة عمان - ومنهم من انقلب على اخيه - الشيخ زايد ..


    * كل حكامنا العرب يتشدقون بتطور الخدمات الصحية في بلدانهم ويمنون على مواطنيهم بهذه الخدمات ... ومع ذلك اذا اصيب الحاكم بمغص في المعدة أو بوجع في الاسنان طار مع حاشية طويلة عريضة الى مستشفيات امريكا واوروبا للعلاج وانفق عشرات الملايين من اموال الدولة على رحلته..


    * كلهم ينفقون المليارت على شراء الاسلحة ... ومع ذلك لم نسمع انهم طخوا رصاصة واحدة على اسرائيل ... وعندما دخل العراق الكويت هرب الجيش الكويتي بأكمله مع كبار جنرالاته فضلا عن شيوخ الكويت ونسوانهم وغلمانهم في الدقائق الخمس الاولى من الهجوم العراقي وقعدوا في الرياض ولندن والقاهرة يراقبون المعارك في بلدهم على شاشة سي ان ان بعد أن دفعوا للاخرين كي يحرروا لهم المشيخة ... ولما حررت لهم ... دخلوها كما دخل التتار بغداد فاغتصبوا النساء وسحلوا الرجال في الشوارع ومثلوا مسرحيات تلفزيونية تتحدث عن بطولات وهمية خاضوها ضد المحتل العراقي وتسابقوا في تسمية اولادهم باسم بوش وبناتهم باسم تاتشر..
     

مشاركة هذه الصفحة